هذه هي العقوبات المنتظرة في حق التلاميذ المعتدين على المشرفة التربوية    هذه أهم المقترحات المقدمة للخروج من الأزمة السياسية    خبراء يدعون إلى إغلاق مصانع تركيب السيارات في الجزائر    براهيمي يخسر كل شيء مع بورتو    اتحاد العاصمة أمام فرصة للتتويج باللقب وصراع الهبوط مشتعل    بيريز يتلقى ضربة موجعة بعد محاولته التعاقد مع بديل راموس    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة    اسم حراك الجزائر يزيّن مركبة فضائية    مدير جديد للتلفزيون الجزائري وآخر لسونلغاز    طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الحكم أوقف مباراة نيس وموناكو لإفطار عطال        تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفافاس : "التنمية المستدامة لا يمكن أن تتحقق دون إشراك المجتمع في صنع القرار"
نشر في الجزائر الجديدة يوم 17 - 09 - 2016

طالب بضرورة تحمل كل فئات المجتمع و الدولة عبئ الأزمة الاقتصادية
الأفافاس : "التنمية المستدامة لا يمكن أن تتحقق دون إشراك المجتمع في صنع القرار"
طالب حزب جبة القوى الإشتراكية بضرورة تحمل كل فئات المجتمع و الدولة عبء الأزمة الاقتصادية بصفة عادلة مع حماية الفئات الأكثر هشاشة في المجتمع.
وقال الأمين العام الأول للحزب عبد المالك بوشافة خلال ندوة اقتصادية و اجتماعية نظمتها جبهة القوى الاشتراكية أمس السبت بالجزائر، أن التنمية المستدامة لا يمكن ان تتحقق دون إشراك المجتمع في صنع القرار و المساواة في الحقوق و الواجبات و خضوع المؤسسات العامة و الخاصة للمراقبة و محاربة الفساد بكل أشكاله، متسائلا عن فحوى هذا النموذج الإقتصادي الجديد للنمو الذي تبنته الحكومة مؤخرا والذي "لم يتم الإعلان حتى عن خطوطه العريضة" مرجحا "فشله" في النهوض بالاقتصاد الوطني و تفادي انعكاسات الأزمة الاقتصادية "الصعبة" الناتجة عن انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية.
وقالت الأمينة الوطنية للتنمية المستدامة بالحزب و نائب بالمجلس الشعبي الوطني
عن ولاية الجزائر حياة تياتي من جهتها أن هذا النموذج الاقتصادي يعتبر "مفهوما
غامضا يجب ان يستبدل بسياسة اقتصادية مبنية على رؤية تشاورية من القاعدة إلى الهرم
و ليس العكس".
وحثت في ذات السياق على ضرورة اطلاق "اصلاحات هيكلية تكون مبنية على نقاش
وطني بمشاركة جميع الفاعلين من اقتصاديين و سياسيين و مجتمع مدني للخروج من الأزمة
الحالية".
وشدد الخبراء المشاركون في هذه الندوة على أن الإجماع الوطني هو الحل
الوحيد للخروج من الأزمة واكدوا "استحالة" تطبيق هذا النموذج باعتباره "لا يتماشى
مع الوضعية الإقتصادية و المالية الحالية للبلاد".
و دعا الخبير محند أمقران شريفيب الى اشراك الفاعلين لاسيما المتعاملين الاقتصاديين و المجتمع المدني في اعداد هذا النموذج وتساءل حول امكانية تمويل هذا المخطط في ظل الوضع الاقتصادي الراهن والأزمة المالية.
ويرى الخبير مراد قوميري أن الأزمة الحالية و إن كانت نتيجة عوامل خارجية لاتتحكم فيها الجزائر (أسعار النفط) إلا أنه كان يتوجب اتخاذ إجراءات قبل وقوعها خاصة و أن السوق العالمية شهدت عدة انهيارات لاسعار النفط عبر السنوات و ليست هذه هي المرة الاولى.
الأفافاس يستنكر المضايقات الممارسة على الفرع البلدي بتاوقريت بالشلف
أعرب المكتب الفدرالي لجبهة القوى الإشتراكية بالشلف،عن إستيائه الشديد من الضغوطات و المضايقات التي تمارسها السلطات المحلية لبلدية تاوقريت على أمين الفرع البلدي للأفافاس بذات البلدية.
و وصف المكتب الفدرالي للأفافاس في بيان كتابي تحوز الجريدة على نسخة منه،التجاوزات و الضغوطات الممارسة على أمسن فرع بلدية تاوقريت و أعضاء مكتبه بالمقصودة،بغرض تضيق الخناق عليهم و كبح نشاطاتهم،و التي أضحت تزعج بعض الأطراف.
و جاء في بيان الأفافاس،قام أمين فرع بلدية تاوقريت لجبهة القوى الإشتراكية،حضري العيد،رفقة أعضاء مكتبه بمجموعة من النشاطات على مستوى البلدية بحضور أعضاء المكتب الفدرالي،تمثلت في تكريم الطلبة الناجحين في الأطوار الثلاثة،و شارك في فعاليات وعدة الزاوية الشعابنية،كما نقل فرع الأفافاس مشاكل المواطنين إلى المصالح المعنية على غرار حي سيدي بلعباس و الأحياء المجاورة،ليجد نفسه أمام المحاكم.
و حسب نفس المصدر،تم الإدعاء و تقديم شكوى ضد أمين الفرع البلدي للأفافاس بتاوقريت من طرف أحد أتباع رئيس المجلس الشعبي البلدي و بأمر منه إلى مصالح الدرك الوطني و يتعلق الأمر حول عملية الفتح و الغلق العشوائي للخزان المائي لحي سيدي بلعباس،في حين، الأمر لا يعنيه تماما و ليس له أي علاقة معه لا من قريب و لا من بعيد،كون المدعي عليه يملك قطعة أرض يتوفر بها ماء الشرب و لا يحتاج لخزان ماء البلدية،و تأكد ذلك بعد فترة وجيزة عقب نفي المدعي على أمين الفرع البلدي للأفافاس حضري العيد أمر فتح و غلق الخزان.و قدم رئيس المجلس الشعبي البلدي شكوى ثانية ضد المعني مفادها السب و الشتم وسط حي سيدي بلعباس بشهادة ثلاثة عمال لدى المصالح البلدية.
و إمتثل أمين الفرع البلدي للأفافاس العيد حضري الخميس المنصرم أمام وكيل الجمهورية بمحكمة بوقادير،حيث إستفاد من البراءة في القضية الأولى و بالإستئناف في القضية الثانية، و أخلي سبيله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.