بعد انسحاب النهضة من التشكيلة الحكومية‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬من البطولة المحترفة الأولى    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    على متن سفينة سياحية في‮ ‬اليابان    كشف عن مشروع لإنشاء سبعة أقطاب إمتياز‮.. ‬شيتور‮:‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    دعا للتنسيق بين السلطات‮.. ‬زغماتي‮:‬    تبون‮ ‬يواجه الولاة بالميدان    الوزير واجعوط يشرح خطة الحكومة للنهوض بقطاع التربية    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    مستغانم‮ ‬    متاعب الزبائن مع مكاتب البريد متواصلة    سلحفاة‮ ‬ضخمة‮ ‬في‮ ‬عين البنيان    شركة‮ ‬بيمو‮ ‬تنفي‮ ‬الإشاعات    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    جراد: لا نريد تغليط أحد بربط تحقيق التحدّيات بوقت قصير    تخصيص 100 مليار دينار للبلديات الفقيرة    التوازن الجهوي و بسط سلطان الأمن    فتح مطار وهران الجديد في 2021    التحضير لنصوص قانونية جديدة لتطهير العقار الصناعي    توقيف مقتحمي منزل امرأة    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    حجز 8000 لتر بسيدي بلعباس    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    أكثر من 700 فلاح ينتظرون تعبيد طريق الرقبة    رئيس النادي يتعرض لإعتداء خطير    إدارة أولمبي أرزيو ترفع تقريرا للرابطة المحترفة    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    رفع درجة اليقظة بميناء مستغانم    الصحة.. القطاع المعتل !    600 مليار دينار حبيسة الأدراج    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    عيون أولمبي الشلف على النقاط الثلاث    ‘'الغرافيتي".. ثقافة فنية متمردة    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    ‘'عصابة" من القردة تختطف شبلا    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفافاس : "التنمية المستدامة لا يمكن أن تتحقق دون إشراك المجتمع في صنع القرار"
نشر في الجزائر الجديدة يوم 17 - 09 - 2016

طالب بضرورة تحمل كل فئات المجتمع و الدولة عبئ الأزمة الاقتصادية
الأفافاس : "التنمية المستدامة لا يمكن أن تتحقق دون إشراك المجتمع في صنع القرار"
طالب حزب جبة القوى الإشتراكية بضرورة تحمل كل فئات المجتمع و الدولة عبء الأزمة الاقتصادية بصفة عادلة مع حماية الفئات الأكثر هشاشة في المجتمع.
وقال الأمين العام الأول للحزب عبد المالك بوشافة خلال ندوة اقتصادية و اجتماعية نظمتها جبهة القوى الاشتراكية أمس السبت بالجزائر، أن التنمية المستدامة لا يمكن ان تتحقق دون إشراك المجتمع في صنع القرار و المساواة في الحقوق و الواجبات و خضوع المؤسسات العامة و الخاصة للمراقبة و محاربة الفساد بكل أشكاله، متسائلا عن فحوى هذا النموذج الإقتصادي الجديد للنمو الذي تبنته الحكومة مؤخرا والذي "لم يتم الإعلان حتى عن خطوطه العريضة" مرجحا "فشله" في النهوض بالاقتصاد الوطني و تفادي انعكاسات الأزمة الاقتصادية "الصعبة" الناتجة عن انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية.
وقالت الأمينة الوطنية للتنمية المستدامة بالحزب و نائب بالمجلس الشعبي الوطني
عن ولاية الجزائر حياة تياتي من جهتها أن هذا النموذج الاقتصادي يعتبر "مفهوما
غامضا يجب ان يستبدل بسياسة اقتصادية مبنية على رؤية تشاورية من القاعدة إلى الهرم
و ليس العكس".
وحثت في ذات السياق على ضرورة اطلاق "اصلاحات هيكلية تكون مبنية على نقاش
وطني بمشاركة جميع الفاعلين من اقتصاديين و سياسيين و مجتمع مدني للخروج من الأزمة
الحالية".
وشدد الخبراء المشاركون في هذه الندوة على أن الإجماع الوطني هو الحل
الوحيد للخروج من الأزمة واكدوا "استحالة" تطبيق هذا النموذج باعتباره "لا يتماشى
مع الوضعية الإقتصادية و المالية الحالية للبلاد".
و دعا الخبير محند أمقران شريفيب الى اشراك الفاعلين لاسيما المتعاملين الاقتصاديين و المجتمع المدني في اعداد هذا النموذج وتساءل حول امكانية تمويل هذا المخطط في ظل الوضع الاقتصادي الراهن والأزمة المالية.
ويرى الخبير مراد قوميري أن الأزمة الحالية و إن كانت نتيجة عوامل خارجية لاتتحكم فيها الجزائر (أسعار النفط) إلا أنه كان يتوجب اتخاذ إجراءات قبل وقوعها خاصة و أن السوق العالمية شهدت عدة انهيارات لاسعار النفط عبر السنوات و ليست هذه هي المرة الاولى.
الأفافاس يستنكر المضايقات الممارسة على الفرع البلدي بتاوقريت بالشلف
أعرب المكتب الفدرالي لجبهة القوى الإشتراكية بالشلف،عن إستيائه الشديد من الضغوطات و المضايقات التي تمارسها السلطات المحلية لبلدية تاوقريت على أمين الفرع البلدي للأفافاس بذات البلدية.
و وصف المكتب الفدرالي للأفافاس في بيان كتابي تحوز الجريدة على نسخة منه،التجاوزات و الضغوطات الممارسة على أمسن فرع بلدية تاوقريت و أعضاء مكتبه بالمقصودة،بغرض تضيق الخناق عليهم و كبح نشاطاتهم،و التي أضحت تزعج بعض الأطراف.
و جاء في بيان الأفافاس،قام أمين فرع بلدية تاوقريت لجبهة القوى الإشتراكية،حضري العيد،رفقة أعضاء مكتبه بمجموعة من النشاطات على مستوى البلدية بحضور أعضاء المكتب الفدرالي،تمثلت في تكريم الطلبة الناجحين في الأطوار الثلاثة،و شارك في فعاليات وعدة الزاوية الشعابنية،كما نقل فرع الأفافاس مشاكل المواطنين إلى المصالح المعنية على غرار حي سيدي بلعباس و الأحياء المجاورة،ليجد نفسه أمام المحاكم.
و حسب نفس المصدر،تم الإدعاء و تقديم شكوى ضد أمين الفرع البلدي للأفافاس بتاوقريت من طرف أحد أتباع رئيس المجلس الشعبي البلدي و بأمر منه إلى مصالح الدرك الوطني و يتعلق الأمر حول عملية الفتح و الغلق العشوائي للخزان المائي لحي سيدي بلعباس،في حين، الأمر لا يعنيه تماما و ليس له أي علاقة معه لا من قريب و لا من بعيد،كون المدعي عليه يملك قطعة أرض يتوفر بها ماء الشرب و لا يحتاج لخزان ماء البلدية،و تأكد ذلك بعد فترة وجيزة عقب نفي المدعي على أمين الفرع البلدي للأفافاس حضري العيد أمر فتح و غلق الخزان.و قدم رئيس المجلس الشعبي البلدي شكوى ثانية ضد المعني مفادها السب و الشتم وسط حي سيدي بلعباس بشهادة ثلاثة عمال لدى المصالح البلدية.
و إمتثل أمين الفرع البلدي للأفافاس العيد حضري الخميس المنصرم أمام وكيل الجمهورية بمحكمة بوقادير،حيث إستفاد من البراءة في القضية الأولى و بالإستئناف في القضية الثانية، و أخلي سبيله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.