حادث مرور يودي بحياة المصارعة “سعاد قريشي”    عشريني يقتل جدته بضربة مطرقة على الرأس بالسطارة بجيجل    “بلاد وحدة” هدية المنشد عبد الرحمان عكروت للحراك الشعبي    طرابلس تطلب دعم الجزائر في وقف إطلاق النار    توقيف 4 أشخاص وحجز أكثر من 3 كلغ من المخدرات    "الفاف" تتجه لإلغاء التربص في إسبانيا وتختار هذا البلد بطلب بلماضي        العالية مقبرة الشهداء و الرؤساء الجزائريين    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    امكن امسنو ذثمت    توقيف تاجري مخدرات وحجز قنطار من الكيف    دعوة إلى إضراب لمدة 3 أيام 28، 29، 30 أفريل الجاري    عقدة 28 عاما تُمهد طريق برشلونة نحو حسم الليغا    لقاء المساكين بالقبة وممنوع الخسارة على الحراش ببجاية    المرافقة المهنية    آخر طلب لطباعة النقود    أمطار على عدة ولايات غربية من الوطن    ولاية الجزائر تواصل عمليات هدم البنايات الفوضوية    الوكالة الوطنية للتشغيل تلبي 200 عرض عمل بوهران    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    دكتور جديد بجامعة سكيكدة    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    خطة من ثلاثة محاور لإفشال مقاطعة القضاة    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    كميات قياسية في محاصيل البطاطا، الطماطم، التّمور والزّيتون    بن رحمة خارج الخدمة ويضع بلماضي في ورطة !!    توسيع فرص الاستفادة لتمويل المشاريع    دعم قوي لسلالات الإنتاج الحيواني    عبد المجيد مناصرة: “5 أسباب للأزمة و5 حلول يمكنها إخراج الجزائر إلى بِر الأمان”    الافلان يتبرأ من تصريحات السيناتور فؤاد سبوتة    البيجامة الذكية هي الحل    نفوق 3 نسور تثير طوارئ وسط محافظة الغابات    رونالدو ينقلب على زملائه في جوفنتوس    منتخب السنغال يحضر للخضر بمواجهة نيجيريا    توقف استثنائي للمصعد الهوائي الرابط بين بلوزداد والمدنية ابتداء من هذا الأحد    فتح 500 منصب مالي جديد لتوظيف حراس الشواطئ الموسميين بوهران    ما تبقى من المسار يسلم خلال الثلاثي الأخير من العام الجاري    وزارة المالية ترفع اللبس    تعليمات لمراقبة وجبات التلاميذ أيام الامتحان    في إطار زيارته للناحية العسكرية الرابعة    فيما ستفتتح 5 مطاعم للإفطار: الهلال الأحمر يقدم إعانات ل 1200 عائلة تحسبا لشهر رمضان    فيما اشتكى السكان من الغياب الكلي للمنتخبين: مشروعان ينهيان أزمة المياه بقريتي بوتلة و ركابة في الطارف    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    تيارت    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ما بقات هدرة" للمخرج محمد شرشال تفوز بالجائزة الكبرى باختتام الطبعة ال12 لمهرجان المسرح المحترف
نشر في الجزائر الجديدة يوم 01 - 01 - 2018

فاز العرض المسرحي "ما بقات هدرة" لمسرح سكيكدة الجهوي وإخراج محمد شرشال، بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح المحترف الذي أسدل ستار عدده ال12، كأحسن عرض متكامل، فيما حاز مسرح سوق أهراس على أكثر الجوائز عن عرض "كشرودة" من إخراج أحمد رزاق، وذلك خلال حفل حضره وزير الثقافة عز الدين ميهوبي.
وقال وزير الثقافة عز الدين ميهوبي أن الذي يرغب بالنجاح يستطيع ولو تعلق الأمر بأدوات بسيطة، وهذا -حسبه- قد حققته هذه الطبعة من فعاليات المهرجان، بالتالي فإن عملية الإبهار يمكنها أن تكون في حدود معقولة وبمال قليل يمكننا تصنيع فرجة حقيقية وكبيرة.
ومن جهته قال مدير المسرح الوطني محي الدين باشتارزي ومحافظ المهرجان محمد يحياوي، بأن هناك بعض التعديلات الهامة التي سيعرفها قانون المهرجان الوطني للمسرح المحترف، وكذا تكليف لجنة متخصصة بانتقاء العروض التي ستشارك في النهائيات اعتبارا من دورة 2018، مشيرا إلى العرضين الفائزين في مهرجاني سيدي بلعباس وقالمة الخاصين بالتعاونيات والجمعيات الحرة.
وأسفرت مداولات لجنة تحكيم المهرجان التي ترأسها، عن حصول مسرح سوق أهراس الجهوي الذي عرض "كشرودة" على جائزة أحسن أداء نسائي رئيسي للممثلة صبرينة دريشي عن دور يمينة الضريرة، بينما تحصل على أحسن أداء رجالي ثانوي لمحمد الحواس عن دور الجدة، وحسن لعمامرة بجائزة أحسن إبداع موسيقي، فيما فاز مخرج المسرحية أحمد رزاق بجائزتي أحسن نص وإخراج.
وكان التتويج بجائزة أحسن أداء رجالي رئيسي من نصيب محمد الزاوي عن دوره في مسرحية العطب لمسرح باتنة الجهوي، فيما ذهبت جائزة أحسن أداء نسائي ثانوي إلى الممثلة نجلاء طارني عن دورها في مسرحية "سلالم الظلمة" لمسرح قسنطينة الجهوي، وحصل العرض الفائز بالجائزة الكبرى "ما بقات هدرة" بجائزة التنويه والإشادة من قبل لجنة التحكيم كمكافأة على ما قدمه فريق العمل لينتهي في الأخير إلى عمل متكامل وجميل، وتم منح جائزة لجنة التحكيم لمسرحية "المنبع" لمسرح مستغانم الجهوي، ومن جانبه افتك حمزة جاب الله جائزة أحسن سينوغرافيا عن عرض "انتحار الرفيقة الميّتة" لمسرح العلمة الجهوي.
وبشأن الملاحظات التي خلصت إليها لجنة التحكيم، انتقد رئيس اللجنة علاوة جروة وهبي السينوغرافيا التي هيمنت على العروض، مصرا من جانب آخر على ضرورة كشف مصدر الموسيقى التي يستعملونها في العروض وذلك في غلاف المسرحية حيث تكتب كافة المعلومات عن العرض، مشيرا أيضا إلى أنه من الصحي أن تجتمع كل الجهود من أجل الوصول في النهاية إلى عمل أكثر نضجا.
وأعلن وهبي عن استبعاد النصوص المسرحية المقتبسة من قبل لجنة التحكيم من المناقشة والجوائز كذلك، في إشارة منه على طغيان الاقتباس في عروض هذه الطبعة.
وفي الكلمة التي أحيلت إليها، اعتبرت الناقدة المسرحية جميلة الزقاي، تقييم التكوين في التربص الدولي للنقد المسرحي بالتقدير الجيد، مضيفة أن التقييم قد جرى بحوالي نسبة 75 بالمائة، حيث حظي فريد ياهو بالجائزة الأولى، فيما ذهبت الجائزة الثالثة لعبد الحميد مهملي، أما الجائزة الثانية فقد كانت من نصيب مراد لوفي.
يُذكر أن التربص الدولي للنقد المسرحي نظم في إطار فعاليات المهرجان في خمسة أيام تحت إشراف أساتذة متخصصين في الميدان المسرحي، وهم الأمر يوسف بحري من تونس، فهد الكغاط من المغرب)، وكذا الأكاديميان جميلة الزقاي وعدلان بن جيلالي.
يُشار أن برنامج المهرجان شهد تقديم أربعة وعشرين عملا مسرحيا جرى توزيعها ضمن فعاليتين الأولى جرت بمقر المسرح الوطني الجزائري محي الدين باشتارزي التي شهدت عرض سبعة عشر مسرحية من مسارح عنابة وباتنة وبجاية وسيدي بلعباس أم البواقي وتيزي وزو، سكيكدة وسوق أهراس، مستغانم، الجلفة وسطيف، إلى جانب المسرح الوطني، فيما جرت الفعالية الثانية وهي الخاصة بعروض خارج المنافسة بسينما الشباب كازينو سابقا، التي احتضنت سبعة عروض.
كما عرف المهرجان برنامجا جواريا بساحة "محمد التوري"، وكذا ندوات فكرية بنادي "امحمد بن قطاف" عن تجربة عبد الحليم رايس وعن الاقتباس من الرواية وكذا الفرجة في المسرح الجزائري، بالإضافة إلى المناقشات التي كانت تعقب كل عرض مسرحي متنافس، ولم يهمل المهرجان البيع بالتوقيع لكتاب جزائريين على غرار واسيني الأعرج، نجيب اسطمبولي، وعبد العزيز بوباكير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.