هل قرار اعلان حالة شغور منصب بوحجة قانوني ؟    المحققون الأتراك يدخلون منزل القنصل السعودي    بلماضي سيشهر سيف الحجاج ومحرز أول المهددين بالإبعاد من المنتخب    MCO: بابا يحفز لاعبيه ماليا قبل مواجهة "الكناري" وفريفر يعود    1200 عائلة تستفيد من سكنات اجتماعية بالحي الجديد ببراقي بالعاصمة    إدارة موناكو تقدم تيري هنري للإعلام    عمدة باريس: الحقيقة التاريخية تسمح بتجاوز المآسي    حجز 18 كلغ من الكيف المعالج و76 قرص مهلوس وأسلحة بيضاء    مهرجان الجزائر الثقافي الدولي العاشر للموسيقى السيمفونية: سهرة أوروبية مغاربية مع النمسا وإيطاليا وتونس    إجراء فحوصات طبية في مجال الصحة العقلية لقرابة 28 ألف تلميذ    الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات    "أفريبول" تقرر إنشاء ثلاث فرق عمل لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب    حظائر ركن السيارات بالعاصمة ترفع أسعارها بشكل فاضح    الجزائر ستشارك في مفاوضات جنيف حول النزاع الصحراوي بصفتها بلد مجاور و مراقب    ميهوبي ليس قضيتي.. ولن نسكت عن إهدار مال “الأمير”    استمرار تساقط الأمطار على شرق البلاد إلى غاية الخميس    شهيد فلسطيني في غارة للاحتلال شمال غزة    توقيف مروج خطير للمخدرات بعلي منجلي وحجز مهلوسات    تواصل البحث عن الطالبتين المختفيتين بمدينة الطاهير    المرحوم أحمد بوسطيلة يوارى الثرى بمقبرة ابن عكنون    خاشقجي يرفع أسعار النفط    غوتي : نسبة تطابق الفنادق الجزائرية مع المواصفات الدولية لا تتعدى ال 30 بالمائة    موريتانيا تقترب من تأهل تاريخي لكأس الأمم الأفريقية    تزايد رهيب في الحفر وشق الطرقات بعاصمة النفط    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لتصفيات‮ ‬الكان‮ ‬    من أجل تحقيق الاستقرار في‮ ‬الحكومة    من أجل نزع السلاح من الحدود    الوادي‮ ‬    السماح للشركات الأجنبية بالمشاركة في‮ ‬المناقصات‮ ‬    ضمن أهداف الألفية للقضاء على الجوع‮ ‬    العمال كبروا‮.. ‬والملعب لم‮ ‬ينته‮!‬    استئناف قضية تفجير قصر الحكومة    جزائرية تبتكر جهازا‮ ‬يشوش على الطائرات‮ ‬    لمواجهة تحديات مكافحة الإرهاب‮ ‬    زمالي يشارك في اجتماع بالكويت    زعلان يلتقي السفير السوداني    ولاية خنشلة: برنامج ثقافي متنوع في افتتاح الموسم الثقافي    تواضع الشيخ ابن باديس    رد البلاء بالاستغفار بركات الدين والدنيا    الحلف بغير الله    بن صالح يجري محادثات مع مسؤولي عدة هيئات ودول    الجزائر تستنجد بالبترول والغاز البحري    محاضرات ومعرض للصور الفوتوغرافية والوثائق التاريخية    القراءة للجميع    إعانات في المزاد «السّري»    * لن أنسى المجزرة التي ارتكبت في حق المتظاهرين *    معطى الله مرشح لخلافة زغدود    الملتقى الدولي حول الإسلام وقضايا المجتمع يومي 11 و12 نوفمبر المقبل    عندما تتحدى حواء المجتمع الذكوري    المظاهرات شكلت فصلا حاسما في المسار الثوري    63 ألف جرعة لقاح بسطيف    «زوكويزو" بالمهرجان الدولي للمسرح    الملتقى العربي "جازية للحكاية الشعبية" بسطيف    باكستاني يحطم رقما قياسيا    رحمته في التيسير    354 إصابة بعضات الحيوانات الضالة منذ جانفي    23 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    مدرسة الإباضية.. نشأتها وأصولها وأعلامها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





* حان الوقت لفرض الرقابة على الأغاني الهابطة *
الشيخ النعام في تصريح خاص ل"الجمهورية" :
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2018

 انتهيت من كتابة * الأمانة * عن الجزائر ونتمنى من الوصاية اختيار فنانين لتأديتها
 انتظروا أغنية بعنوان *الماضي قفلت الباب عليه* ألفتها للفنان الأردني صالح سمرة

طالب الفنان والمطرب المعروف الشيخ النعام، القائمين على قطاع الثقافة ببلادنا، التدخل لفرض رقابة على الأغاني الهابطة، وحصرها في فقط في الملاهي، وأضاف الشيخ النعام في تصريح خص به أمس جريدة *الجمهورية*، بأنه حان الوقت لوضع حد لهذه المهازل، التي أضحت تشوّه الصورة الحقيقية لأغنية *الراي*، التي بات كل من هب ودب يؤديها، ما جعل صورتها تهتز لدى الجمهور الجزائري، التواق للفن النظيف والملتزم، مشددا على ضرورة منع جميع مغنيي الأغاني الهابطة، في الإذاعات وقنوات التلفزيون، وتقديم المطربين الحقيقيين، واستضافتهم في *البلاطوهات* والسهرات الفنية، وعدم تهميشهم مادام العديد منهم ما زال قادرا على العطاء.
وأوضح الشيخ النعام الذي اشتغل مع مطربين كبار على غرار المرحوم *الشاب حسني* والشاب *نصرو* والشيخ فتحي و*قانا المغناوي* وعقيل ..إلخ، أن هذه النخبة من الفنانين، كانت تحب الفن وتضحي من أجله ولم تغن من أجل المال والشهرة والربح السريع، وبالتالي من العيب أن نقضي على هذا الموروث الفني، الذي أوصل صوت الجزائر إلى العالمية.
وعن جديده الفني، كشف محدثنا أنه وبالرغم من توقف العديد من شركات الإنتاج المعروفة، على غرار : *ديسكو مغرب* و*سانتانا* و*سان كريبان* *بوليدور*..إلخ إلا أنه لم يتوقف عن كتابة القصائد وتأدية أغاني *سينغل* (فردية)، ومساعدة المواهب الشابة على التألق والبروز في العالم الفني، على غرار أغنية *الأمانة* التي ألفها وقام بتلحينها مؤخرا، وهي أغنية طلبتها منه وزارة الثقافة في زمن الوزيرة السابقة خليدة تومي، حيث تغنى فيها بالجزائر وبشهدائها العظام، موجها نداءه للوزارة الوصية، بالشروع في اختيار الفنانين الذين سيؤدونها، لاسيما وأنها أغنية من الوزن الثقيل وستعجب كثيرا الجمهور الجزائري.
لا داعي من تحويل مهرجان الراي إلى وهران
وعن سؤال بخصوص موقفه من الأصوات التي طالبت مؤخرا بتحويل مهرجان أغنية الراي من سيدي بلعباس إلى وهران، أكد نفس الفنان أن المهرجان نجح عاصمة المكرة، وأن أغنية الراي أساسها من سيدي بلعباس، وتوجد عدة فرق وطبوع في هذه الولاية على غرار : *راينا راي* *النعام* *ياسين* *ميمون* وأنه لا يرى ما يستدعي إرجاعه إلى وهران، مادام يوجد فيها مهرجان الأغنية الوهرانية.
وفي سياق آخر، كشف لنا الشيخ النعام، عن شروعه مؤخرا في كتابة أغنية باللهجة الجزائرية، طلبها منه الفنان الأردني صالح سمرة، بعنوان *الماضي قفلت الباب عليه*، مضيفا أن هذا المطرب أعجب كثيرا بالفن الجزائري، وأنه سيحل قريبا بسيدي بلعباس للبدء في تسجيلها.
تجدر الإشارة إلى الشيخ النعام الذي يملك 109 ألبومات، بدأ الفن في سنوات السبعينات، كانت لديه *أوركسترا* شعبية تسمى *الورشان* ومعناها الحمام، حيث اشتغل رفقة هذه الفرقة في العديد من الأعراس، ليقوم بعدها في كتابة الأشعار، ومن حسن حظه أنه ترعرع في حي، أنجب الكثير من الفنانين الكبار على غرار : الشيخ عبد اللاوي، أكبر ملحن وشخصية فنية غنية عن التعريف، و عباس *ساكسو* العازف على آلة *السكسوفون* الذي اشتغل مع فيغون ومع سلفي فاغتون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.