حجز قرابة 5 قناطير من الكيف المعالج ببشار    أسعار النفط ترتفع    إدارة الإتفاق ترضخ لمطالب مبولحي    الصين ترفع مستوى الخطر من الطاعون الدملي    ممنوع اللمس    ميناء وهران: تراجع طفيف في النشاط التجاري خلال السداسي الأول من السنة الجارية    الكناس يستبعد انهيار الاقتصاد الجزائري    وزارة الشؤون الخارجية تحي الذكرى ال58 لعيد الاستقلال    إيلاس: "2.9 مليون دينار خسائر لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية بسبب كورونا"    "تشيلسي" يسعى لحسم صفقة "بن رحمة" في أقرب وقت !    طحكوت أمام المحكمة اليوم    خنشلة: تفكيك عصابة تزوّر العملة الوطنية والشهادات الإدارية    رفع الطاقة الإنتاجية لمركب الحجر لتصل 700 ألف طن من الألواح الحديدية    وزير الصحة : فرض الحجر الصحي الشامل حاليا ليس في أجندتنا    وزير الصحة يوضح حول أسباب إرتفاع إصابات كورونا في الجزائر    "فان دام" مصدوم من وفاة رجاء الجداوي و يؤكد: "ستبقى حية في ذاكرتي"    وزير الشباب والرياضة…استئناف المنافسة مرتبط بقراراللجنة العلمية    السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    سواكري تعرض تجربة الجزائر في تسيير تحضيرات الرياضيين في ظل أزمة كورونا    فتح باب الترشيحات للمشاركة في الدورة 22 للمهرجان الدولي لأيام قرطاج المسرحية    الرئيس تبون يتلقى برقية تهنئة من إسماعيل هنية    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    استمرار موجة الحر على الولايات الجنوبية    اللبناني الأصل "أبي نادر" رئيسا لجمهورية الدومينيكان    الوزير خالدي: "مخلوفي يتواجد في ظروف جيدة ونحن على إتصال دائم معه"    خالدي يعود للحديث عن قضية التلاعب في المباريات !    في الذكرى 58 لاستقلال الجزائر واسترجاع السيادة الوطنية    استرجاع الرفات بعد مرور 170 عاما من فرنسا    رجال، أبناء، أحفاد    وفاة ستة أشخاص غرقا خلال يومين بشواطئ شرق البلاد    مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا ضروري لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    الإفراج عن 4700 محبوس    إطلاق نسخة جديدة للموقع الإلكتروني الرسمي    ..ارتاحوا في جزائر الاستقلال    جنوب بيت لحم بالضفة الغربية    لفائدة سكان بلدية تيمياوين الحدودية بأدرار    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد    في إطار برنامجها الرامي لتطوير لكرة القدم    جراد أكد أنها تعد مرآة لتاريخنا وأمجاد شعبنا    لتفادي تكرار سيناريو خسائر صائفة 2019    وزير الصحة يؤكد:    ورقة نقدية باسم مجموعة الستة    بلديات تغفل عن الاحتفال بعيد الاستقلال؟    الاستقلال عن ريع المحروقات.. الإنجاز الذي ينتظر التحقيق    دورتان تكوينيتان حول إدارة التغيير وتسيير الميزانية    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    الرئيس ترامب يخرج خطاب الاستقلال عن تقاليده التاريخية    الأغنية تغنى بها بلاوي الهواري لأول مرة في رثاء شهيد المقصلة «أحمد زبانة»    تدشين ملاعب جوارية تزامنا مع ذكرى عيد الاستقلال    تحويل قائمة المستفيدين إلى مصالح صندوق السكن    أحمد زبانة .. البطل    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    مستشفى أزفون يساعد الأولياء على مرافقة المراهقين نفسيا    شاهد على جرائم الاستعمار الفرنسي    انطلاق تصوير أوبيرات حول مجد الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عار في «السبيطار»
مستشفيات تفتقد للنظافة و «ترقد» على القطط والنفايات والحشرات والفيروسات
نشر في الجمهورية يوم 19 - 06 - 2019


نتطرق في ملف هذا الأسبوع إلى موضوع النظافة بالمستشفيات و التي بسبب قلتها و التهاون و الإهمال فيها يكون المرضى و مرافقوهم و حتى العمال و الطاقم الطبي بالمستشفى معرضين للعدوى الفيروسية و البكتيرية و في هذا الخصوص طالب مختص في الأوبئة بمستغانم بضرورة إدراج النظافة ضمن البرنامج الصحي و أكد أن مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض و تبين أن أقل من 10 % فقط من العاملين بالمؤسسات الاستشفائية يقومون بتعقيم أيديهم كما ذكر المختص أن اللباس الطبي و الأرضيات عاملان أساسيان لنقل الجراثيم . أما بولاية وهران فصرّح رئيس لجنة الصحة والبيئة بالولاية أن العيادات الجوارية وضعيتها كارثية ولا ترقى إلى مستوى الخدمات خاصة فيما يتعلق بالنظافة و توفير الأمن . و بمستشفى غليزان تنتشر الحشرات و القطط ما أرق المرضى و جعلهم مهددين بالأمراض المتنقلة عبر الحيوان . و مستشفيات تيارت تعاني من النقص الفادح في نقص عاملات النظافة و أجهزة القضاء على النفايات الطبية . و اضطر الطاقم الطبي المعالج إلى تسريح المرضى لتفادي الإصابة بفيروس المصالح الاستشفائية . و قد دقت مصلحة الأوبئة ناقوس الخطر لضعف فعالية المضادات الحيوية و أكدت أن العمال و الأطباء أكثر عرضة للعدوى و هناك من يتابعون العلاج منذ سنة 1999. و مستشفيات معسكر تعمل على تدارك النقائص و تشكو خطر «الأميونت». أما بمستشفى بلعباس فتنظيف الغرف يبقى سطحيا ناهيك عن مشكل عدم استعمال الطاقم الطبي للقفازات الطبية أثناء المراقبة الطبية ما قد يتسبب في انتقال العدوى. و بولاية أدرار العدوى مست 30 بالمائة من قاصدي العلاج .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.