«الأرندي» ينتخب ميهوبي أمينا عاما بالنيابة    59،72 ٪ نسبة النجاح بالبكالوريا بسيدي بلعباس    كلمات لا توصف قالها قديورة وسط عشرات آلاف الجزائريين    منح وسام الإستحقاق الوطني ل”الخضر”    برج بوعريريج تحتفل بالتتويج التاريخي الثاني بكأس إفريقيا    لندن تحذر.. ومخاوف من انفجار الوضع تتسع    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    الملك سلمان: فوزكم لم يكن للجزائر فقط ولكنه انتصار لكافة الأمة العربية!    زين الدين زيدان يهنئ الشعب الجزائري    بالصورة .. فيغولي يحتفل بالعلم الفلسطيني وسط شوارع الجزائر !    يحياوي ينشط ندوة صحفية    الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة    الأمن الفرنسي يعتقل العشرات من مشجعي المنتخب الوطني بعد التتويج بكأس أفريقيا    ارتفاع صادرات الجزائر من الاسمنت بنسبة 850 بالمئة    التهيئة الحضرية هاجس سكان حي القرقور 02 ببلدية الطارف    مالكا مجمعي “لابال” و”بلاط” أمام القضاء قريبا    الجنون مرض معدي    وفد من وزارة العمل بولايتي خنشلة وأم البواقي لمتابعة تطبيق تعليمات بدوي لتوفير مناصب الشغل    مبولحي يدخل التاريخ    الرئيس الصحراوي يهنأ الجزائر بالتاج الإفريقي    السعودية توافق على نشر قوات أميركية على أراضيها    وهران : وفاة شخصين وجرح أثنين آخرين في حوادث متعلقة بالاحتفال بالفوز بكأس افريقيا    فنانون عرب يهنؤون الخضر ب”السيدة الكأس”    رحلة نجاح…الأستاذ بوقاسم محمد    إرغام ناقلة بترول جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    اكتشاف مذبح سري وحجز قنطارين من الدجاج الفاسد في عين تموشنت    بالفيديو.. هكذا إحتفل “بن زيمة” بلقب الخضر التاريخي    وفاة شابين غرقا بسد بني سليمان بولاية المدية    توقيف تجار مخدرات في عدة ولايات    تكوين 440 شابا في مختلف الفنون المسرحية    أبو تريكة: "الخضر" من الأشياء القليلة التي اتفق عليها العرب    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    جلاب يعلن عن مخطط وطني لتطوير التوزيع الواسع للسلع    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    مسلسل «صراع العروش « يحطّم الأرقام القياسية بترشحه ل 32 جائزة إيمي    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية
الأسرة الثورية تتذكر شهيد المقصلة بعد مرور 63سنة على وفاته وشهادات حية تكشف اخر لحظات حياته
نشر في الجمهورية يوم 20 - 06 - 2019

▪ محمد زهانة ابن شقيق الشهيد:« المقصلة توقفت 3مرات والكثير لايعلم ان عمي حاول وضع حد لحياته رميا بالرصاص قبل استنطاقه لكنه نجا»
أحيت أمس الأسرة الثورية بمقر منظمة المجاهدين بوهران الندوة التاريخية الخاصة بإحياء الذّكرى ال 63 لاستشهاد البطل الرمز أحمد زهانة المدعو «زبانة» المصادفة لتاريخ 19 جوان 1956 بحضور السلطات المدنية والعسكرية و نخبة من المجاهدين و ممثلي منظمة المجاهدين المحكوم عليهم بالإعدام وطلبة جامعة أحمد لن أحمد 2 وبمساهمة من مديرية المجاهدين ومصلحة الارشيف بالولاية ومتحف أحمد زبانة والمجاهد حيث تخللت الندوة تقديم شهادات حية حول المسيرة الثورية لشهيد المقصلة وتم عرض شريط فيديو بالصور يتضمن وقائع إعدامه وأخر اللحظات في حياته وبعد الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح الامين الوطني السابق للمنظمة المجاهد السعيد عبادو أثرى هذه الندوة أساتذة جامعيين و باحثين في التاريخ يتقدمهم الاستاذ بن قادة الصادق الذي اعتبر في مداخلته أن إعدام الشهيد حميدة زبانة المعروف لدى مقربيه بهذا الاسم يعد حدثا تاريخيا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية الكبرى ولايزال هذا الحدث محطة للبحث لدى المؤرخين والطلبة. بدليل ان ساحة التي نصب عليها تمثال الشهيد حركت شباب الحراك رغم مرور 63سنة على إعدامه على يد الاستعمار الفرنسي.
واعتبر ذات المتحدث أول تنفيذ بالإعدام عن طريق المقصلة في حق الشهيد أحمد زبانة منعرجا للثورة الحاسمة سنة 1956 والتي كانت النقطة السوداء في تاريخ الاستعمار واللهب المشع للثورة انطلاقا من وقائع اختطاف طائرة لقادة الثورة الخمس ومرورا بمجازر سكيكدة والشمال القسنطيني والاعتداء الثلاثي على مصر و وقائع مؤتمر الصومام ووصولا إلى انتفاضة الشباب القسنطيني مع الشهيد وزيغود يوسف مؤكدا أن معركة الجزائر بدأت بعد إعدام زبانة خصوصا وان تنفيذ الحكم كان استثنائيا وشهد واقعة ربانية عقب توقف المقصلة في محاولتين وكأن القدر شاء أن يبقى زبانة حيا لكن غطرسة المستعمر تعدت على الأعراف الدولية عندما تفشل المحاولات يلغى قرار الإعدام غير أن حفيد الشهيد محمد زهانة وابن أخيه زهانة عبد القادر الذي تعذر عليه الحضور بسبب المرض صحح هذه المعلومة مؤكدا أن المقصلة توقفت 3مرات وليس مرتين مضيفا حقائق أخرى غير معروفة عن حياة عمه والمتعلقة بمحاولة قتل نفسه بمسدس قبل القبض عليه وتجتب الاعتراف تحت التعذيب غير أن الرصاصة اخترقت أنفه وأسفل عينه لكنه بقي حيا إلى غاية تنفيذ حكم الإعدام
و كشف المحاضرون في هذه الندوة اهتمام الأجانب بهذه الشخصية على غرار تحضير أطروحة لزوجين من أمريكا حول شخصية البطل من جهته أكد الدكتور غوتي شقرون وهو أستاذ جامعي في علوم الإعلام والاتصال أن إعدام زبانة يعكس مسار حاسم في تاريخ الثورة الذي أجج لها فيما بعد وتعتبر هذه الواقعة جريمة ضد الإنسانية التي اقترفتها فرنسا قائلا» ما عسانا في هذه الوقفة إلا أن تذكر الشهيد الرمز واعتقد أننا قصرنا في نقل رسالتهم إلى الجيل الصاعد لكي يعرف مدى تضحيات ونكران الذات الذي كان عليها جيل ثورة التحرير
واختتمت هذه الندوة التاريخية بالتكريمات انطلاقا بمنح شهادة شرفية لأسرة الشهيد بحضور نجل أخيه عبد القادر زهانة وأيضا تكريم بعض المجاهدين الحاضرين في صورة المجاهد ناير قدور و المجاهدة نعماوي فاطمة المدعوة جميلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.