الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    انهيارات وتشققات ولا خسائر في الأرواح    200 طن من المواد واللوازم    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    العثور على جثة ستيني داخل مسكنه بحي البدر    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    بحث آخر مستجدات اللقاح ضد كورونا    إجلاء 621 مواطنا جزائريا على متن رحلتين قادمتين من باريس    بين الجزائر وفلسطين.. تاريخ    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    سفير لبنان بالجزائر يقدم شكره للجزائر حكومة وشعبا    في الفترة بين 1 جوان و3 أوت    تحسبا لإعادة فتحهما بعد غلقها بسبب كورونا    فيما تتواصل الهبة التضامنية الدولية    وزير الداخلية: إجلاء العائلات المتضررة و إيوائهم بالخيم وعديد المرافق الشبانية    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    تتوزع على كل بلديات الشلف    عملت دبلوماسيتها دون هوادة لمحاربة انتشاره    تعقد أولى لقاءاتها في 11 أوت المقبل    سيد أحمد فروخي يكشف:    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    أسعار النّفط تلامس 45 دولارا للبرميل    إنشاء خليّة للإصغاء لأصحاب المشاريع المبتكرة    شيخي: تكريم جيزيل حليمي تقدير لكل من أحبّ الجزائر    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    لجنة الدفاع عن سجناء الرأي تدعو للإفراج عن الصحفي عمر راضي    دحدوح: نحو استغلال أمثل للمواقع التراثية    الرئيس عون يرفض لجنة تحقيق دولية لتحديد ملابسات انفجار مرفأ بيروت    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الوباء ليس مبررا لعدم النجاح    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    نادي العقيبة يظفر بأولى صفقاته    125 مواطنا قدموا من روسيا غادروا الحجر    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    200 عائلة في عزلة    650 مسكنا اجتماعيا ينتظر التوزيع    "البياري" تفكك شبكة لتهريب البشر    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    مقتل مسن وإصابة شخصين في حادث مرور    تنظيف وتعقيم الأماكن العامة متواصل    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    مستثمر يتبرع بخزان أكسجين لفائدة مرضى مصلحة كوفيد    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغرباء يحملون الوطن في القلوب
رغم سياسات الإدماج الفرنسية: أبناء الجالية الجزائرية لم ينسلخوا من ملتهم
نشر في الجمهورية يوم 21 - 07 - 2019

أثبت المغتربون الجزائريون في فرنسا أنهم أكثر اعتزازا وفخرا بوطنهم الجزائر واشد تعلقا به ويعبرون في كل المناسبات بانتمائهم إليه وقد ظهر ذلك جليا من خلال احتفالاتهم بانتصارات الفريق الوطني لكرة القدم بطل إفريقيا الذي نال الكأس بجدارة واستحقاق فقد خرج الجزائريون إلى الشوارع الفرنسية يحملون الأعلام الوطنية مما أزعج اليمين الفرنسي المتطرف بقيادة مارين لوبان العنصرية التي طالب بغلق ساحة الشانزيليزي في وجوه الجزائريين ورفضت وزارة الداخلية طلبها
لقد فشلت كل محاولات فرنسا الهادفة إلى فرنسة الجزائريين وخاصة الأجيال الجديدة من أبناء المهاجرين الذين ولدوا وتعلموا هناك لكنهم ظهروا أكثر تمسكا بوطنيتهم وأصالتهم ويعود ذلك إلى التمييز العنصري الذي يتعرضون له في الوظائف ومازالت مقولة الكولونيل بن داود (( العربي عربي ولو كان الكولونيل بن داود)) سارية المفعول الذي وصل الى أعلى رتبة عسكرية وخدم فرنسا بإخلاص وتعرض للإهانة من طرف فرنسية في حفل رسمي رفضت مصافحته فانتحر (..)
ولقد رأينا لاعبين جزائريين فضلوا اللعب للفريق الفرنسي فتعرضوا للتهميش والإبعاد مثل بن زيمة ناصر حتى زيدان الذي قدم لفرنسا كل الألقاب لم يحظ بتدريب فريق فرنسي محترم ولهذا صار اللاعبون الجزائريون المغتربون يفضلون تقمص ألوان الفريق الوطني الذي يحتضن أبناء الجزائر كلهم وحتى مدربه جمال بلماضي ولد وعاش في الغربة (..)
والحقيقة أن الجالية الجزائرية في فرنسا كانت سباقة إلى خدمة الوطن والدفاع عنه فأول حزب سياسي جزائري تأسس في فرنسا سنة 1926وهو حزب نجم شمال أفريقيا برئاسة المرحوم مصالي الحاج كما لعب المغتربون الجزائريون دورا كبيرا خلال ثورة اول نوفمبر 1954فنظموا مظاهرات 17اكتوبر 1961في باريس التي سقط فيها العديد من الشهداء بالإضافة إلى الدعم المالي والعمليات الفدائية الى درجة تهديد نقل الحرب الى فرنسا.
فلا عجب أن نرى الأجيال الجديدة من أبناء المهاجرين أكثر حنينا وتعلقا بالوطن وإظهارا لشخصيتهم الجزائرية والمحافظة على أصالتهم.
وقد سهلت وسائل الاتصال والتواصل الحديثة من زيادة الوعي لديهم وفكت العزلة عنهم فصاروا اقرب لوطنهم يعيشون أحداثه ويشاركون في أفراحه ولو عن بعد وبينت فشل سياسة فرنسا الإدماجية المبنية على الإلحاق والإذابة في المجتمع الفرنسي والنظرة الدونية إليهم التي تعود الفرنسيون أن ينظروا بها إلى أبناء مستعمراتهم السابقة ولا شك أن نهضة الجزائر المرتقبة وفوز الخضر بكأس أفريقيا بجدارة واستحقاق ومشاركة أبناء المغتربين فيه بقوة سيجعل الجزائر مفخرة لأبنائها في الداخل والخارج وقد نجد فرنسيين يتمنون اللعب في الفريق الوطني في المستقبل القريب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.