هذا جديد مسابقات توظيف الأساتذة..    أزمة ماء حادة في الجزائر العاصمة    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    حفتر يدفع بقواته نحو الحدود مع الجزائر بعد أيام من زيارة الدبيبة    بداية موفّقة لمترشحي البكالوريا    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    لا وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    الحرب على الفساد مستمرّة    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"        وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    هكذا تكون من أهل الفردوس..    مواهب روحية    المحافظ إبراهيم رئيسي.. الرئيس الجديد لإيران    تشريعيات 12 جوان.. حركة البناء الوطني تقدم طعونا في 15 ولاية    حتى تعود النعمة..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    «غزة العزة..»    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    5 تخصصات تكوينية جديدة    تفحم 4 أشخاص في حادث سير بدوار «الحطاطبة»    النفس    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    8 جرحى في اصطدام سيارتين    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    13 ألف مترشح يجتازون امتحانات البكالوريا    وزارة الصناعة تنظم يوم الثلاثاء لقاء حول الاقتصاد التدويري    3 آلاف محبوس مستهدف في مخطط استصلاح الأراضي    BRI سكيكدة تطيح بشبكة إجرامية وتحجز أكثر من 2 كلغ من المخدرات    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    واجعوط.. "الباك" امتحان عادي ويجب التخفيف على التلاميذ بتوفير الجانب الترفيهي    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن فليس: "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة ومن يستهدفني أزعجته مواقفي"
نشر في الجمهورية يوم 07 - 12 - 2019

أكد المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر الجاري علي بن فليس، اليوم السبت بباتنة، أن "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة التي تعاني منها"، مضيفا أن "الأطراف الخارجية المعروفة التي تحاول استهدافه" أزعجتها مواقفه.
وقال السيد بن فليس في تجمع شعبي نشطه بالقاعة المتعددة الرياضات خلال اليوم ال21 وما قبل الأخير من الحملة الانتخابية، أن "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة بفضل موعد 12 ديسمبر" وأنه جاء بمشروع "لزرع الأمل والجمع بين الجزائريين مع تقدير رأي المخالفين في الرأي"، موصيا ب"الابتعاد عن الخطاب الذي يتضمن العنف اللفظي لأنه لا يعتبر مشروعا سياسيا".
وفي تعليقه على حادثة توقيف عنصر مرافق له بتهمة التآمر، قال المترشح أن "من يستهدفني من أطراف معروفة في الخارج أزعجته مواقفي وإصراري على محاربة الفساد ووفائي لرسالة الشهداء" ، موضحا أن مديرية حملته الانتخابية "تشمل الأنقياء والأطهار ومن يريد أن يتآمر علي لن يجد ضالته لأن داري من زجاج ولا فساد فيها".
وأضاف رئيس حزب طلائع الحريات أنه حينما يستهدف، فإن هذا "يعني أن ضرباتنا موجعة لأنها تضرب الفساد والمفسدين" ، معتبرا أن "النضال والمقاومة هي دماء وتضحية وتفان".
وشدد ذات المتحدث على أنه اختار "التخندق في صف الشعب وأنه زار 35 ولاية لطلب ود الشعب الذي يملك وحده السيادة لمنح ثقته".
وأضاف السيد بن فليس أنه حذر عقب رئاسيات 2014 من "تربص أطراف خارجية بالجزائر وتحالفها مع قوى غير دستورية لضرب الدولة الوطنية"، مشيدا ب"إسقاط الشعب لهذا المخطط في 22 فبراير ومرافقة الجيش لمسعى استرجاع السيادة الوطنية وتقوية الجبهة الداخلية".
وأوضح ذات المترشح أن هذه الجبهة "تتقوى بفضل الشعب المنظم وبتمسكه بسيادته وبممارسة المواطنة الحقة والكاملة وبمرافقة الجيش للثورة الشعبية وإسقاطه للعصابة"، مضيفا أن "من يريد المساس بالوحدة الوطنية وبرموز الدولة فالشعب والجيش له بالمرصاد".
وأكد السيد بن فليس أن حل الأزمة التي تعيشها الجزائر يتطلب "تحديد أولويات وحلولا مستعجلة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تعطي السيادة للشعب لاختيار رئيس شرعي لا يهيمن على مؤسسات الدولة ويعطي للمعارضة مكانتها وحقها في إبداء رأيها، مع تكريس مبدأ التداول على السلطة".
وفي الجانب الاقتصادي، رافع المتحدث من أجل بناء اقتصاد سوق اجتماعي وتقسيم الثروة الوطنية بالعدل على الجميع ومحاربة المحاباة.
وفي حديثه عن الأزمة الاجتماعية، التزم المترشح بفتح ملف القدرة الشرائية ومراعاة ذوي الدخل الضعيف ومعدومي الدخل، بالإضافة الى ملف المرأة الماكثة بالبيت التي اقترح تخصيص منحة لها.
وفي ذات الإطار، تعهد السيد بن فليس باعادة الاعتبار للأسرتين التربوية والصحية، وبفتح ملف فئة المقاومين والحرس البلدي ومتقاعدي الجيش والاحتياطيين، بهدف زرع اللحمة الوطنية بين الجزائريين.
والتزم ذات المتحدث بتحقيق المساواة بين الجزائريين المتواجدين داخل الوطن وخارجه، والغاء القانون الحالي الذي "يفرق بين الجزائريين".
ووعد من جهة أخرى ب" تمكين الشباب من تقلد مناصب المسؤولية بتخفيض شرط السن"، مع فتح ملف أصحاب عقود ما قبل التشغيل والمستفيدين من آليات الدعم، ملتزما من جهة أخرة بفتح ملف منحة التقاعد.
ولحل أزمة السكن، اقترح المترشح "بطاقية وطنية للسن لمحاربة الغش والمحسوبية" مع التأسيس للرقمنة في الاقتصاد ل"وقف مختلف التلاعبات".
ولدى تطرقه للشأن المحلي، نوه علي بن فليس بمنطقة الأوراس التي "أطلقت الشرارة الأولى لثورة نوفمبر المجيدة"، معددا أبطال الولاية وفي مقدمتهم الشهيد مصطفى بن بولعيد، والتزم برفع " الغبن والتهميش" عن هذه للولاية وباقي ولايات الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.