الأهلي بطلا لإفريقيا للمرة التاسعة    فيروس كورونا يضرب "المحاربين"    يوم التعادلات في افتتاح الدوري الجزائري    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    الجزائر تستلم كمية من دواء "لوفينوكس" قريبا    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    زكري يغادر المستشفى ويصرح:"الحمد الله"    الوزير الأول يعزي في وفاة الدكتور عيسى ميقاري    الشلف: إصابة طفل في إصطدام سيارة بجدار إسمنتي في الزوادنية    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    وزارة الخارجية تنفي حظر الجزائريين تأشيرة الدخول إلى الإمارات    تغييرات عميقة في قطاع الاتصال لمواكبة للتطورات    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    20 طالبا جزائريا يستفيدون من برنامج هواوي «بذور المستقبل»    شنڤريحة يُحوّل فندقا عسكريا إلى هيكل صحي    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    "نزالات" متكافئة في ضربة انطلاقة البطولة    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    أردت تصحيح بعد الأقاويل الخاطئة عن بن مهيدي    إيران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعد بالانتقام    كورونا… تسجيل 1058 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    الأورو يسجل ارتفاعا قياسي أمام الدينار الجزائري    إجراءات جديدة لتسهيل إعادة جدولة ديون أصحاب "أنساج"    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    البروفيسور رحال ينفي نقص الأكسجين بالمستشفيات    المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام قضية تركيب السيارات    فوضى أمام المركز التجاري باب الزوار في " Black Friday"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    غرداية: ضبط سندات بقيمة مليون دولار صادرة من بنك ليبي    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    حركة الإصلاح الوطني تندد بلائحة البرلمان الأوربي    الدكتور دامارجي :ظهور فحص PCR إيجابي لا يعني أنك مُصاب بكورونا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا بالحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر    نادية بن يوسف تفقد والدها    انشاء لجنة وزارية مختلطة بين الداخلية وقطاع الطاقات المتجددة قريبا    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    وزارة التكوين المهني تدعو أزيد من 500 ألف متخرج إلى استلام شهاداتهم النهائية    الشلف: الإطاحة بشخص يحتال على المواطنين    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    غضب واسع في فرنسا بعد قيام رجال شرطة بضرب مبرح لرجل من البشرة السوداء وماكرون يتدخل!    هبوب رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    من تكون سندي.. يبحث عن الأمل من جديد    الرئيس البرازيلي يرفض أخد اللقاح ضد كوفيد19    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن فليس: "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة ومن يستهدفني أزعجته مواقفي"
نشر في الجمهورية يوم 07 - 12 - 2019

أكد المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر الجاري علي بن فليس، اليوم السبت بباتنة، أن "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة التي تعاني منها"، مضيفا أن "الأطراف الخارجية المعروفة التي تحاول استهدافه" أزعجتها مواقفه.
وقال السيد بن فليس في تجمع شعبي نشطه بالقاعة المتعددة الرياضات خلال اليوم ال21 وما قبل الأخير من الحملة الانتخابية، أن "الجزائر في طريقها للخروج من الأزمة بفضل موعد 12 ديسمبر" وأنه جاء بمشروع "لزرع الأمل والجمع بين الجزائريين مع تقدير رأي المخالفين في الرأي"، موصيا ب"الابتعاد عن الخطاب الذي يتضمن العنف اللفظي لأنه لا يعتبر مشروعا سياسيا".
وفي تعليقه على حادثة توقيف عنصر مرافق له بتهمة التآمر، قال المترشح أن "من يستهدفني من أطراف معروفة في الخارج أزعجته مواقفي وإصراري على محاربة الفساد ووفائي لرسالة الشهداء" ، موضحا أن مديرية حملته الانتخابية "تشمل الأنقياء والأطهار ومن يريد أن يتآمر علي لن يجد ضالته لأن داري من زجاج ولا فساد فيها".
وأضاف رئيس حزب طلائع الحريات أنه حينما يستهدف، فإن هذا "يعني أن ضرباتنا موجعة لأنها تضرب الفساد والمفسدين" ، معتبرا أن "النضال والمقاومة هي دماء وتضحية وتفان".
وشدد ذات المتحدث على أنه اختار "التخندق في صف الشعب وأنه زار 35 ولاية لطلب ود الشعب الذي يملك وحده السيادة لمنح ثقته".
وأضاف السيد بن فليس أنه حذر عقب رئاسيات 2014 من "تربص أطراف خارجية بالجزائر وتحالفها مع قوى غير دستورية لضرب الدولة الوطنية"، مشيدا ب"إسقاط الشعب لهذا المخطط في 22 فبراير ومرافقة الجيش لمسعى استرجاع السيادة الوطنية وتقوية الجبهة الداخلية".
وأوضح ذات المترشح أن هذه الجبهة "تتقوى بفضل الشعب المنظم وبتمسكه بسيادته وبممارسة المواطنة الحقة والكاملة وبمرافقة الجيش للثورة الشعبية وإسقاطه للعصابة"، مضيفا أن "من يريد المساس بالوحدة الوطنية وبرموز الدولة فالشعب والجيش له بالمرصاد".
وأكد السيد بن فليس أن حل الأزمة التي تعيشها الجزائر يتطلب "تحديد أولويات وحلولا مستعجلة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، تعطي السيادة للشعب لاختيار رئيس شرعي لا يهيمن على مؤسسات الدولة ويعطي للمعارضة مكانتها وحقها في إبداء رأيها، مع تكريس مبدأ التداول على السلطة".
وفي الجانب الاقتصادي، رافع المتحدث من أجل بناء اقتصاد سوق اجتماعي وتقسيم الثروة الوطنية بالعدل على الجميع ومحاربة المحاباة.
وفي حديثه عن الأزمة الاجتماعية، التزم المترشح بفتح ملف القدرة الشرائية ومراعاة ذوي الدخل الضعيف ومعدومي الدخل، بالإضافة الى ملف المرأة الماكثة بالبيت التي اقترح تخصيص منحة لها.
وفي ذات الإطار، تعهد السيد بن فليس باعادة الاعتبار للأسرتين التربوية والصحية، وبفتح ملف فئة المقاومين والحرس البلدي ومتقاعدي الجيش والاحتياطيين، بهدف زرع اللحمة الوطنية بين الجزائريين.
والتزم ذات المتحدث بتحقيق المساواة بين الجزائريين المتواجدين داخل الوطن وخارجه، والغاء القانون الحالي الذي "يفرق بين الجزائريين".
ووعد من جهة أخرى ب" تمكين الشباب من تقلد مناصب المسؤولية بتخفيض شرط السن"، مع فتح ملف أصحاب عقود ما قبل التشغيل والمستفيدين من آليات الدعم، ملتزما من جهة أخرة بفتح ملف منحة التقاعد.
ولحل أزمة السكن، اقترح المترشح "بطاقية وطنية للسن لمحاربة الغش والمحسوبية" مع التأسيس للرقمنة في الاقتصاد ل"وقف مختلف التلاعبات".
ولدى تطرقه للشأن المحلي، نوه علي بن فليس بمنطقة الأوراس التي "أطلقت الشرارة الأولى لثورة نوفمبر المجيدة"، معددا أبطال الولاية وفي مقدمتهم الشهيد مصطفى بن بولعيد، والتزم برفع " الغبن والتهميش" عن هذه للولاية وباقي ولايات الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.