المجلس الشعبي الوطني يستأنف أشغاله غدا الخميس بطرح 21 سؤالا شفويا على 7 قطاعات    الجيش الوطني: الإرهابي "أبة" يسلم نفسه وتوقيف 3 عناصر دعم    هذا ما قاله عطّار لرئيس بعثة الأوروبية بالجزائر    تصعيد النزاع بين البوليساريو والمغرب يهدد الاستقرار الإقليمي    الرابطة الثانية لكرة القدم : جمعية وهران تستفيد من إعانة مالية من السلطات الولائية    زطشي :" الحكم غير نهائي وسنطعن في القرار"    جيجل.. انتشال جثة امرأة بالشاطئ الصخري للمنار الكبير    تحقيق في وفاة فتاة بالمزرعة في تبسة    الفنانة هيفاء رحيم:أحلم بتجسيد سيرة حياة الفنانة وردة الجزائرية.    لعرابة يرد على منتقدي مشروع قانون الانتخابات    زغماتي: الاعتداد بنسخ شهادات الميلاد الرقمية لاستخراج صحيفة السوابق القضائية    بوقدوم يهنئ أنطوني بلينكن بعد تعيينه وزيرا للخارجية الأمريكية    التجارة الإلكترونية في الجزائر.. هل تحل محل التقليدية؟    صفقة انضمام بن العمري للأهلي السعودي تتجه نحو الفشل    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    صندوق "الكناص" يفتح أبوابه استثنائيا يومي الجمعة والسبت    السيد بوقدوم: ضرورة التمسك ب"الموقف الإفريقي الموحد" لتمكين القارة من مقعدين في مجلس الأمن    وهران : استلام قريب ل 700 مسكن عمومي إيجاري بوادي تليلات    بطراوي: استهلاك 50 ألف طن من اللحوم البيضاء شهريا    بن رحمة بعيد عن التهديف مجددا رغم تألقه    سلفستر ستالون يعرض قصره للبيع بسعر 130 مليون دولار    السعودية: رئاسة الحرمين تقترح تغيير ساحات المسجد الحرام    أم البواقي: وضع حد لشبكة إجرامية مختصة في سرقة المجوهرات بقصر الصبيحي    الوزير المنتدب المكلف بالبيئة الصحراوية حمزة آل سيد الشيخ:تجريم انتهاك البيئة الصحراوية لا مفر منه    وفاة الصحفية تنهنان لاصب سعدون    هولندا: الشرطة تعتقل 33 متظاهرا في روتردام    إصابات كورونا العالمية تتجاوز عتبة ال 100 مليون حالة    مع بدء توزيع اللقاحات.. إرتفاع في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في المغرب    غراندميزون: رفض فرنسا الاعتراف بجرائمها.. "تملص مشين تاريخيا وسياسيا"    عالم سياسي فرنسي.. ماكرون يظهر ازدواجية ملحوظة بخصوص الأرشيف المصنف على أنه سر-دفاع    مجلس الشيوخ الأمريكي يؤجل قرار محاكمة ترامب    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    شرقي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في "جدو" بالصومال    بوقدوم يستقبل من قبل الرئيس فيليكس أنطوان تشيسيكيدي    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    "آلان بورت" يرغب في مواصلة مشواره مع "الخضر"    رفض واستهجان ليبي لمخرجات حوار بوزنيقة المغربية    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    بطاقتان حمراوان و أول هزيمة للمولودية    "كوفيد 19" دفع بالثقافة إلى احتلال منصات التواصل الاجتماعي    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    سدود لا تسدّ...؟!    نشاط 35 بالمائة من التجار غير قانوني وملزمون بالشطب    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوم السيادة
نشر في الجمهورية يوم 10 - 12 - 2019

يستعد الجزائريون لخوض غمار الاقتراع الرئاسي بعد غد الخميس 12 ديسمبر ،و هو الموعد الهام الذي يتطلب التفاف كل فئات الشعب من الناخبين حول مصلحة الجزائر من أجل تحقيق الاستقرار للبلاد ، وقد تم التحضير لهذا الحدث الحاسم منذ فترة رغم كل ما اعترضه من عوائق و مصاعب ،نظرا لانقسام الحراك الشعبي إلى قسمين قسم رافض لإجراء الانتخابات الرئاسية في هذا الموعد ، وقسم موافق على ذلك غير أن الأحداث تطورت بشكل مطرد و تشعبت مما فرض استعجالية تنظيم الاستحقاق لتفادي الكثير من مضاعفات و تراكمات وترسبات الأزمة و الانسداد في الجزائر ، ولهذا فقد تداخلت عوامل وأسباب كثيرة رجحت خيار تنظيم الرئاسيات في هذا الموعد لتفادي امتداد و تمدد فترة شغور منصب رئيس الجمهورية .
و انطلاقا من هذه المعطيات والتطورات سيكون موعد بعد غد الخميس 12 ديسمبر حاسما ومصيريا للجزائر و الجزائريين ، وهو العلاج والمخرج الأكثر أمنا لبلادنا من هذا المنعطف السياسي الخطير فهو يخدم مصلحة الجزائر و اقتصادها في المقام الأول ، كما أنه الضامن لتوفير استقرار سياسي و انطلاقة جديدة نحو مستقبل أفضل وأوضح رؤية ،و يمثل ممرا لا مفر منه للعبور إلى بر الأمان مادامت مصلحة الجزائر فوق الجميع ،و مستقبلها الآمن من أهم شروط ومطالب العودة إلى الاستقرار و هنا يكمن الدور المهم للشعب الجزائري السيد الذي انتفض يوم 22 فبراير على إمبراطورية الفساد و قاد مسيرات احتجاج ضد الفاسدين و طالب بالتغيير الجدري ، و واصل على درب رفض كل تدخل أجنبي في شؤونه الداخلية تحت أي مسمى كان ،فيوم الخميس 12 ديسمبر سيكون لا محالة يوم يكرس فيه الشعب الجزائري سيادته .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.