سوناطراك: خسائر بقيمة 10 مليار دولار بسبب فيروس كورونا    شيتور: خارطة طريق لاقتصاد 10 بالمائة من الطاقة المستهلكة حاليا    رودجرز يطلب من لاعبي "ليستر" مساعدة "سليماني"    مخطط أمني للتحكم في تدفق حركة المرور في العاصمة    سيدة فرنسا الأولى تعزل نفسها بعد مخالطة شخص مصاب بكورونا    رياح قوية تصل إلى 60كلم/سا على المناطق الغربية الوسطى والشرقية    الدستور الجديد يجسّد أمانة الشهداء    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    حجز أكثر من كيلوغرام من الكيف المعالج    فيروس "كورونا" يبقى على الجلد 9 ساعات    9 وفيات..214 إصابة جديدة وشفاء 127 مريض    اعضاء لجنة المالية يدعون الى انقاذ المؤسسات المتضررة من كورونا    قال أن تطوير مؤسسات الشباب يتم عبر تشجيع المناولة..ضيافات:    أكد أن الحكومة عازمة على إحداث القطيعة مع الممارسات السابقة..بلحيمر:    الإدارة تعرض العودة على بلمسعود ووناس    عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    دميغة سيخلف نفسه وعقون يقدّم التدريبات    مواقع الفاف بالملايين    إحباط محاولة "حرقة"    مشروع تعديل الدستور    وزير التربية:"لا تأجيل للدخول المدرسي.. ومن الضروري استئناف الدراسة حضوريا"    الروائي إسماعيل يبرير في منصب جديد    الدستور الجديد يكرس حماية الطفل من مختلف الجرائم    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    قال أنه جاء ليعزز مكانة مؤسسات الدولة ..بعجي:    تخص الجانب التأميني والتمويلي    ترقية التشغيل عبر تشجيع الاستثمارات الناجعة    حزام ترفض دسترة الإسلام وبوراوي تسيء إلى الرّسول!    مساهمة فعالة في التعريف بالثورة التحريرية    السكان يصارعون قساوة الحياة    التعديل يرعى الثوابت الوطنية والهوية    «إيكوكو» و«إيبسو» تطلقان مبادرة لدعم الشعب الصحراوي    ترامب في مهمّة صعبة لتفادي «هزيمة مهينة»    توقّعات بوضع آلية لمراقبة الهدنة في إقليم كاراباخ    استحداث نظام يقظة لمكافحة الغش والتهرب الجبائي    "إيكوكو" و"إيبسو" تستعدان لإطلاق مبادرة جديدة    خطوة أخرى على طريق المصالحة الفلسطينية    انطلاق الجولة الرابعة من المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    تسجيل أكثر من 1700 إخطار منذ شهر جانفي الماضي    « اعد أنصار المدينة الجديدة بموسم إستثنائي»    «سعيد بعقدي الاحترافي وأطمح في نيل ثقة الطاقم الفني»    حملات بحث مكثّفة عن 12 «حراڤا» مفقودا بساحل الشلف    « استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»    فنانو البيض يطالبون بمسرح جهوي    تكريم عائلات علماء ومشايخ «الظهرة»    فرصة جديدة للتكوين والخبرة    مشروع إنجاز مركز سينمائي جزائري قيد الدراسة    الجيش دائما إلى جانب الشعب    حتمية تنسيق التعاون بين الباحثين والمتعاملين الاقتصاديين    تأخر نتائج كورونا يؤجل تربص تلمسان بيومين    تحضيرات لتدارك ما فات وأولياء متخوّفون    سهرة خمرة بسوق لآلة خيرة تدفع ب 4 جناة لتوجيه طعنات لشاب    مصابيح منطفئة بشارع الامير عبد القادر    النظافة رهان الصحة    لا استعجال لعودة الطائرات    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    المدمرة الأمريكية تحل بميناء الجزائر العاصمة    عبد الله فراج الشريفكاتب سعوديكاتب سعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي
"أراك دراك يا "... أول تجربة سينمائية بورقلة
نشر في الجمهورية يوم 23 - 09 - 2020

استكملت عملية تصوير مشاهد فيلم بعنوان "أراك دراك يا" أو (إبنك هو إبنك) بورقلة والذي يعتبر أول تجربة سينمائية بالمنطقة، حيث شرع في مرحلة التركيب تحسبا لعرضه مطلع السنة القادمة، حسبما استفيد لدى المدير الفني للفيلم.
وتدور أحداث فيلم "أراك دراك يا"، الذي جرى تصويره بالمتغير الورقلي للغة الأمازيغية (تقارقرنت)، على مدار 90 دقيقة بمشاركة نحو ثلاثين ممثلا من الطاقات الفنية المحلية، حول عادات و تقاليد المجتمع الورقلي خلال فترة ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، ويبرز طبيعة الحياة اليومية للسكان وكذا بعض المظاهر الاجتماعية المهددة بالإندثار، مثلما شرح محمد علي محجر .
ويهدف هذا العمل السينمائي إلي إبراز وتثمين مكونات الموروث الثقافي المادي واللامادي للمدينة القديمة بورقلة، حيث تمت استشارة مختصين وباحثين في القصة والحكاية الشعبية وكذا قاموس المتغير الورقلي، الى جانب إحياء مصطلحات لغوية قديمة تراجع استخدامها في الآونة الأخيرة سيما في أوساط الفئات الشبانية، يضيف ذات المتحدث.
وجرى تصوير أغلب مشاهد الفيلم داخل القصر العتيق بورقلة من خلال فضاءات الزوايا والمساجد وساحات وواحات النخيل وبعض الشوارع والأزقة المشهورة بهذا التجمع العمراني العريق، حيث تبرز تلك المشاهد عديد الأنشطة الفلاحية القديمة والأكلات والحرف والألعاب التقليدية التي يمارسها السكان وبعض المعالم التاريخية التي يشتهر بها القصر العتيق.
ويسعي القائمون على هذه التجربة السينمائية إلى فتح نافذة على زخم التراث الثقافي الذي يزخر به قصر ورقلة العتيق، وأيضا المساهمة في النهوض بالفن السابع والإنتاج السمعي البصري، وتثمين الموروث الثقافي والاجتماعي، كما جرى توضيحه.
وبادرت بإنجاز هذا الإنتاج الفني تنسيقية جمعيات القصر بورقلة بإشراف مديرية الثقافة بالإضافة إلى مساهمة عديد الهيئات المحلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.