هذا ما قاله بلعابد عن القانون الأساسي لقطاع التربية    مستشار وزير السياحة: نتطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية    انطلاق الاجتماع الوزاري الإفريقي – الأوروبي    رزيق: 6 آلاف مستورد كانوا ينشطون بسجلات تجارية وهمية    متظاهرون يغلقون الشوارع الرئيسية في العاصمة السودانية الخرطوم    الحماية المدنية: 36 قتيلا في حوادث المرور    تساقط أمطار رعدية في 9 ولايات    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    20 ملف ترشّح ينتظر غربال مجلس الدولة    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    إعجاب بالعراقة والتاريخ    توتر شديد في السودان.. والجزائر تدعو للحوار    أرقام محرز تضع غوارديولا في موقف حرج    بوغالي يستقبل رؤساء المجموعات البرلمانية واثنين من نوابه    الاستفادة من التجارب الاقتصادية الناجعة لتطوير الصناعة    الهجمات ضد الجزائر دليل قوي على أنها تسير على النهج القويم    تأمين الحدود الجزائرية النيجرية مسؤولية مشتركة بين البلدين    العدالة والقانون فوق الجميع    تسهيلات لدفن البيروقراطية    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    روس يرهن نجاح دي ميستورا بمنحه صلاحيات أوسع    الجزائر تدعو جميع الأطراف إلى الاحتكام للحوار    حملة التشجير أفضل رد على الأيادي الإجرامية    4 وفيات.. 81 إصابة جديدة و 69 حالة شفاء    الوزير سبقاق والفاف والرابطة يهنئون الأندية الجزائرية بعد تألقها قاريا    صيود وعرجون يتوَّجان بالذهب    وفاق سطيف وشباب بلوزداد يواصلان المشوار القاري    13 مليون جرعة لقاح ضد كورونا مخزّنة    السودان – الجزائر: سيدات الخضر في مهمة شكلية بأم درمان    «روس» يحمّل المغرب مسؤولية عرقلة جهود التسوية    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    متهم مبني للمجهول !    توقيف 6 مروجين واسترجاع مبالغ مالية ومركبة    5 سنوات للص لواحق المركبات    سونلغاز مستغانم تواصل قطع الكهرباء عن الإدارات والمؤسسات    بروتوكول صحي على الملصقات فقط    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    البجاويون عازمون على رفع التحدي    أيت جودي يصر على وضع الأرجل فوق الارض    كمال هبري :« هدفنا هو تسيير البطولة مباراة بمباراة»    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    سورة البقرة.. سنام القرآن    الشرطة تكرم الإعلاميّين في يومهم الوطني    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    مصالح الأمن تشارك الإعلاميّين احتفالاتهم    لعبة الحبار    تسجيل 84 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4 وفيات و69 حالة شفاء    تتويج جزائري في الدورة الثانية من المهرجان العربي لفيلم التراث    الأطباء هم سادة الموقف..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ورقة طريق مفتوحة على إصلاحات كبرى
مخطط عمل الحكومة يعْبُر محطّة الغرفة السّفلى للبرلمان
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2021

شكّل نزول مخطط عمل حكومة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن إلى المجلس الشعبي الوطني أوّل اختبار لنواب البرلمان الجديد ، فالغرفة السفلى ، تابع و ناقش نوابها ورقة طريق عمل الطاقم التنفيذي تحت طائلة عنصرين مهمين و حساسين ، أولهما المسؤولية الملقاة على عاتقه في أوّل امتحان تشريعي و ثانيهما الظروف الصعبة المحيطة بمخطط عمل الحكومة و المتمثلة في الظرف الصحي العويص و أيضا الوضع الاقتصادي العالمي المتردي منذ 2014 و الذي انعكس بالسلب على الاقتصاد الجزائري الفقير إلى التصدير و المعتمد كليّا على عائدات النفط ، و بالتالي يتطلّب تجسيد ذات المخطط حكمة في تسيير المورد المالي و القدرة المادية لتجنّب مضاعفات الوباء الذي لم يمنح لأيّ دولة فرصة التنفس أو ضبط وصفات علاجية لاقتصادها ، وعليه فالرهان في الجزائر نوعي و على قدر كبير من الخطورة ، التي قد لا يحسمها إلّا التأني و الحكمة في التعامل مع هذه الأوضاع.
تطبيق مخطط عمل الحكومة المستمد من البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يتطلّب تأهيل المورد البشري و عصرنة الإدارة و مواصلة الإصلاحات في كل الميادين من أجل تحقيق مورد مالي لتسجيل و تنفيذ المشاريع الاستثمارية التي تستهلك أغلفة مالية من خزينة الدولة و هي الأغلفة التي تضاعفت بفعل الظرف الصحي وأيضا عدم استكمال إجراءات استرداد المال و العقار المنهوبين. و عليه فإنّ مفاتيح إنجاح ذات المخطط تتوقف حتما عند التطبيق الفعلي للبرامج الكبرى و منها إصلاح النظام المصرفي الذي لا يزال العائق الأول أمام المستثمرين رغم أنّ الوزير الأول قد وعد النواب بمشروع قانون استثمار جديد ينزل إلى البرلمان لاحقا ، ناهيك عن ضبط التحوّلات الاقتصادية مع ما يتماشى والبيئة الجزائرية ، خاصة أنّ مخطط عمل الحكومة قد ركز جليا على الاقتصاد .
و من خلال المناقشة و التعليق على فحوى مخطط العمل المطروح أبدى نواب الشعب ردود فعلهم حول البنود الأساسية للبرنامج الحكومي ، فركزوا على كيفية تجسيد الإجراءات الجديدة التي جاءت بها ورقة الطريق و مصادر التمويل في ظل خزينة تعتمد على عائدات النفط و تفعيل التدابير تحقيق الثروة و تقسيمها على أفراد الشعب ، حيث توقف المناقشون عند النقائص المسجلة ، أيضا طغى الجانب الاجتماعي و الاقتصادي في كل جوانبه و خاصة الإصلاح المالي و المصرفي باعتبارهما عصب التنمية ، ناهيك عن الأسئلة الكثيرة حول آلية تطبيق هذه الخطّة.
في حين كان ذات المخطط قد لقي انتقادات من بعض الأحزاب السياسية ، كما ورد لدى حركة حمس التي أكدت عدم ذكر لمصادر التمويل المعول عليها لتجسيده .
ف ش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.