سبل تعزيز التعاون الشرطتين محور تباحث المدير العام للأمن الوطني ونظيره النيجيري    بلمهدي يدعو إلى تغليب المصلحة العليا للوطن    تسجيل 87 إصابة جديدة بفيروس كورونا 5 وفيات و71 حالة شفاء    إطلاق سراح رجل الأعمال التونسي نبيل القروي وشقيقه    البطولة العربية للسباحة -2021: عرجون يضيف ميدالية ذهبية جديدة لرصيد الجزائر    ورقلة: غرس 30 ألف شجيرة إلى غاية نهاية مارس 2022    لعمامرة يؤكد من كيغالي : استراتيجية الجزائر تستند على الروابط التي لا تنفصم بين الأمن والسلام والتنمية    الجزائر ستنهي إمدادات الغاز إلى المغرب بدءاً من أول نوفمبر    بيوت الوضوء على مستوى المساجد ستبقى مغلقة    التأكيد على المشاركة بقوة في الجلسات الوطنية للصحة المقبلة    الشرطة تطيح بشبكة تدير محلا للدعارة وتحجز 1425 قرصا مهلوسا بجيجل    اختتام أشغال اللجنة الحدودية الجزائرية-النيجرية بالتوقيع على 3 مشاريع اتفاقيات    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشاريع قوانين تخص 12 أمرية رئاسية    البرهان: لم نقم بانقلاب وحمدوك ليس معتقلا بل في منزلي    بلحيمر: الهجمات العدائية ضد الجزائر "دليل قوي على أننا نسير على النهج القويم"    المخرج انيس جعاد يعود بفيلم روائي طويل بعنوان "الحياة ما بعد"    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    تساقط أمطار تكون أحيانا في شكل زخات رعدية على عدة ولايات من الوطن    تسهيلات للوكالات السياحية لاستئناف نشاطها    الجزائر ترافع من أجل حوار مباشر بين طرفي النزاع في الصحراء الغربية    أيمن بن عبد الرحمان يتحادث مع نظيرته التونسية بالرياض    صحيفة تهاجم مدرب ليون بسبب يوسف عطال    بن بوزيد يدعو المواطنين للإقبال بكثافة على التلقيح    انتشار الفقر في الوطن العربي بسبب الفساد وفشل التنمية (الجزء الثاني)    الفاف يطالب "كاف" بالمعاملة بالمِثل..    تعليمات باستخدام مواد البناء التقليدية للمحافظة على البيئة والمساهمة في ترقية السياحة المحلية    رزيق: إحصاء نحو 6000 مستورد وهمي عبر الوطن    تصفيات كأس إفريقيا لكرة القدم سيدات : الكاف تقرر تأجيل مباراة السودان/ الجزائر إلى موعد لاحق    اصابة 7 أشخاص في 3 حوادث بطرقات بلعباس    متظاهرون يغلقون الشوارع الرئيسية في العاصمة السودانية الخرطوم    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    إعجاب بالعراقة والتاريخ    العدالة والقانون فوق الجميع    تسهيلات لدفن البيروقراطية    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    وزير داخلية النيجر يزور مؤسسات تابعة للأمن والحماية المدنية    وفاق سطيف وشباب بلوزداد يواصلان المشوار القاري    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    متهم مبني للمجهول !    البجاويون عازمون على رفع التحدي    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    أيت جودي يصر على وضع الأرجل فوق الارض    5 سنوات للص لواحق المركبات    كمال هبري :« هدفنا هو تسيير البطولة مباراة بمباراة»    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    الشرطة تسترجع مسروقات وتطيح بعصابة    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    الأمن يكرّم الأسرة الإعلامية المحلية    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    سورة البقرة.. سنام القرآن    الأطباء هم سادة الموقف..    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأسواق الموازية ملاذ الأولياء لشراء الكتب المدرسية
بسبب نفادها وتفاديا للطوابير
نشر في الجمهورية يوم 28 - 09 - 2021


- الزيادة تعدت ال 100 دج للكتاب الواحد
دخل العديد من أولياء التلاميذ منذ اليوم الأول من الدخول المدرسي في رحلة بحث شاقة عن الكتاب المدرسي، بسبب نفادها وغيابها بالمؤسسات التربوية، وبالأخص بمدارس الطور الابتدائي، هذا زيادة على إلحاح بعض المعلمين والأساتذة، الذين أصروا على ضرورة إحضار الكتاب المدرسي لمتابعة الدروس. وفي ظل تخوف بعض الأولياء على مصير أبنائهم، لعدم تمكنهم من متابعة الدروس براحة تامة، اضطر هؤلاء إلى التنقل إلى السوق السوداء أو "الموازية"، لاقتنائها ولو بزيادة عن سعرها الحقيقي، فاقت ال 100 دج، في بعض الكتب، لاسيما فيما يتعلق بالكتاب المدرسي، الخاص بالطور الابتدائي. وللوقوف على معاناة الاولياء، قامت أمس "الجمهورية"، بزيارة استطلاعية إلى بعض الباعة، الذين اغتنموا فرصة الدخول المدرسي وحاجة التلميذ إلى الكتاب المدرسي، في ظل غيابه بالمدارس ليغير العديد منهم تجارته، والآخر يفرش الأرض بالكتب المدرسية الجديدة منها والقديمة، في حين تم تحديد السعر حسب أهواء الباعة في ظل غياب المراقبة.
وجهتنا الأولى كانت وسط المدينة وتحديدا بالأكشاك المقابلة للمكتبة الجهوية البلدية، "الكاتدرائية"، حيث لاحظنا منذ الوهلة الأولى، توافدا كبيرا، لأولياء التلاميذ الذين جاءوا من مختلف الأحياء والبلديات، لاقتناء الكتاب المدرسي الغائب عن الكثير من المدارس.
وبعين المكان وجدنا إحدى السيدات، التي كانت بصدد اقتناء الكتب المدرسية خاصة بدفاتر أنشطة، لعدد من المواد منها اللغة العربية ومادة الرياضيات بالطور الابتدائي، حيث أكدت لنا أنها قد دخلت في رحلة بحث شاقة منذ اليوم الأول من دخول ابنها قسم السنة الثانية ابتدائي بإحدى المدارس، الواقعة بحي "إيسطو"، مؤكدة أنها تفاجأت بالارتفاع الكبير في أسعار الكتب المعروضة بفارق يزيد عن 100 دج للكتاب الواحد، لكنها مضطرة لاقتنائه، المهم أنها وجدت الكتب التي يحتاجها ابنها في المدرسة.
وحسب تصريحات البعض من الأولياء، فإن ندرة الكتاب المدرسي لا تقتصر فقط على الطور الابتدائي، بل والثانوي وخلال وجودنا بعين المكان، لفت انتباهنا سيدة جاءت لبيع الكتب المدرسية الخاصة بالثانية ابتدائي، مؤكدة لنا أنها بحاجة إلى المال حتى يتسنى لها اقتناء كتب السنة الثالثة، في ظل تدني القدرة الشرائية وارتفاع جميع السلع والمنتوجات لاسيما الواسعة الاستهلاك منها.
هذا ونشير إلى أن المكان الوحيد المتوفر على الكتاب المدرسي، هو الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، لكنه يشهد طوابير مفزعة. وبالموازاة سبق لمدير التربية أن صرح يوم الخميس الماضي في منتدى "إذاعة الباهية"، أن مشكل الكتب المدرسية، لا يطرح نهائيا وقد تم توفيره بجميع المؤسسات التربوية، مع اعتماد 12 مكتبة تابعة إلى القطاع الخاص، تم الاتفاق مع أصحابها مسبقا بعدم رفع ثمنه لأن سعره "مقنن"، ولكن الواقع خلاف ذلك، حيث يقف الجميع على الفوضى والاحتجاجات والطوابير الطويلة، من أجل اقتناء الكتاب المدرسي للتلاميذ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.