سلوك مفضوح يخدم أجندات سياسية معادية للوطن    الجزائر تطالب بنبذ خطاب الكراهية تجاه المسلمين    اتهامات باطلة تنم عن عداء دفين    إرساء نموذج طاقوي بديل للحفاظ على احتياطات المحروقات    فرنسا: إصابة 37شرطيا ومحتجون يضرمون النار في بنك بباريس    محرز ثاني إفريقي يسجل "هاتريك" مع السيتي بعد يايا توري    العثور على شرطي مشنوقا داخل منزله في البويرة    الأمينة العامة لمؤسسة الأمير عبد القادر، زهور آسيا بوطالب ل "الحوار": الأمير عبد القادر عانى في منفاه    جراد: الالتزام بتقديم الدعم المالي للتعجيل بنشرالطاقات المتجددة وتنويع استعمالها    التماس 15 سنة سجنا نافذا في حق والي العاصمة الاسبق زوخ في قضية فساد تتعلق بعائلة طحكوت    وزارة الخارجية ترد على البرلمان الأوروبي    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    بوقدوم يتحادث مع رؤساء دبلوماسية دول التعاون الإسلامي    آخر عملية اختيار لمواقع "عدل 2"    الاتحادية الوطنية للمجتمع المدني تجدد دعمها لحق تقرير المصير    أزمة إثيوبيا: رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن دخول الجيش عاصمة ولاية تيغراي    اللجوء للتمويل غير التقليدي بدل الاستدانة الخارجية لمواجهة العجز الميزانياتي؟    بافلز (البنين) 1 – 1 مولودية الجزائر    توجيه المستثمرين لمشاريع رقمنة قطاعي التربية والصحة    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    الجزائر ترفض التهجم على الدين الإسلامي باسم حرية التعبير    21 وفاة.. 1044 إصابة جديدة وشفاء 622 مريض    الجزائر حريصة على اقتناء أنسب لقاح ضد كورونا    عبد السلام يستقيل من إدارة شبيبة القبائل    « أحسن تشريف للصافرة الجزائرية »    الجيش الاثيوبي يقصف عاصمة تيغراي بالمدفعية والطائرات    المياه .. رهان المستقبل    المحتال على المواطنين في قبضة الأمن    السجن لمهربي أزيد من 1200 قرص «إكستازي»    مطالب فلسطينية للأمم المتحدة باتخاذ "خطوات عملية"    غيث يُنقذ الحرث    5 أفلام جزائرية ضمن المنافسة الرسمية    صرح يتآكل    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « عدل» تطلق عملية اختيار المواقع لأكثر من 100 ألف مكتتب    بن العمري ينفي الشائعات    قافلة طبية وتوعوية تجوب ولاية مستغانم    توقع انخفاض عدد الإصابات في الأسبوعين المقبلين    اغتيال محسن فخري زادة: هل يهدف قتل العالم الإيراني إلى تقويض الاتفاق النووي؟    المجتمع الدولي مطالب بتمكين الفلسطينيين من حقّهم في الحريّة    التزامات تجاه الشعب والوطن    الأمن الطاقوي والصحي..أولوية    بداية تسليم لقاح "سبوتنيك"    إنتاج ضعيف بعنابة هذا الموسم    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    لا بديل عن فوز بنتيجة عريضة    احتمال استئناف التدريبات في ديسمبر المقبل    زطشي وبلماضي مصابان ب"كوفيد -19"    10 ملايير سنتيم لتهيئة بحيرة "السبخة"    نشاط متواصل في التضامن الاجتماعي    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجاهدة يمينة شراد تستعرض كتابها ” ست سنوات في الجبال”
نشر في الحياة العربية يوم 20 - 11 - 2019

عرضت أول أمس، بقاعة المحاضرات بمتحف كتامة بجيجل المجاهدة يمينة شراد فصول كتابها المسوم ب ” ست سنوات في الجبال “أمام عدد من المهتمين بالأحداث التاريخية.
ضيفة على “منبر المكتبة” في عدده الثاني والذي تشرف على تنظيمه المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية على عديد لمحطات التاريخية التي عايشت جزءا منها وكانت فاعلة في جزئها الآخر، بدءا من حضورها في مسيرة الثامن ماي 1945 بسطيف باعتبارها من مواليد حي بلير بمدينة سطيف العام 1936 مرورا بالتحاقها بجبال بابور ومن ثم جبال “المنازل” و”أولاد عسكر” و”بوداوود” بأعالي جيجل كممرضة.
وقالت المجاهدة يمينة عن كتابها الموسوم ب”ست سنوات في الجبال” وهي الفترة التي قضتها في خدمة الثورة التحريرية من 1956 إلى 1962 “أن الكتاب جاء بعد سنة ونصف من العمل والكتابة و لعل ما ساهم في تجسيده بسرعة أني كنت قبل إصداره أو التفكير في إصدار كتاب أكتب في قصاصات كل حدث أتذكره وبرجوعي لهذه القصاصات تمكنت بعد إلحاح العديد من المهتمين على تدوين الأحداث التي عايشتها من طبع الكتاب الذي ساعدتني في كتابته السيدة رشيدة منصف والتي كانت تكتب ما أملي عليها”.

وقد حمل الكتاب الذي جاء في 196 صفحة حياة المجاهدة يمينة وعن عملها كممرضة و أهم الصعاب التي كانت تواجهها رفقة المجاهدين في تقديم العلاج للمصابين والجرحى لانعدام الوسائل والعتاد ومع ذلك فالقليل الموجود ساهم في إنقاذ حياة عديد المجاهدين أبرزهم المجاهد علاوة رموش الذي أصابه العسكر الفرنسي برصاصة اخترقت رأسه و رغم ذلك ما زال عمره طويل وعاش فرحة الاستقلال.
وختمت المجاهدة حديثها بأنها تبكي كل ما طالعت الكتاب قائلة : “لأني استحضر لحظات أليمة عايشتها في الجبال والشباب يموتون بين أيدينا دفاعا عن الجزائر ومن أجل الحرية”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.