عن عمر ناهز ال91‮ ‬سنة    على خلفية إبرام صفقة مشبوهة    الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك    مع انتشار فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    في‮ ‬حصيلة جديدة    مجلس الأمة حاضراً‮ ‬في‮ ‬تونس    للحفاظ على الزخم المحقق بمقاطعات البلاد    التصويت على منح الثقة لحكومة الفخاخ اليوم‮ ‬    يقترب من الصدارة بعد الإطاحة بالبطل‭ ‬    حضور نحو‮ ‬50‮ ‬ألف مشجع    توضيحات مجلس قضاء البليدة‮ ‬    خلال السنة الماضية بمستغانم    مير آخر في‮ ‬السجن    ثلاثة سفراء عند راوية    المنتجون مرتاحون لقرار الرئيس    وزير العمل‮ ‬يلتقي‮ ‬الرئيس التنفيذي‮ ‬لمجموعة‮ ‬أوريدو‮ ‬    على مستوى قباضات الضرائب ومكاتب البريد    طبيب عربي‮ ‬يعلن توصله لدواء ل كورونا‮ ‬    منح شهادات التخصيص ل 120 ألف مكتتب الأسبوع القادم    بحث سبل التعاون البيئي مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي    الكشف عن مسودة الدستور بعد 15 يوما    مخطط استعجالي لاستكمال المشاريع المتوقفة وإطلاق البرنامج الجديد    زيارة موجهة لوسائل الإعلام    الكشف عن مخبأ يحتوي على مسدسين و4 مخازن ذخيرة بالمسيلة    فضاءات للمؤسسات الناشئة بالمناطق الصناعية    إطلاق قافلة مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الليبي    5 و10 سنوات سجنا لعصابة سرقة المركبات    الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف    حجز 979 قرصا مهلوسا    الجزائر تشرع في تصدير البنزين العام المقبل    استفادة 150 طالبا من جامعة محمد بوضياف من المشروع    تزييف الحقائق شكل آخر من القرصنة    حسابات الفايسبوك أكثر عرضة للقرصنة    15 قضية قرصنة خلال سنة أغلبها لغرض الابتزاز    حجز 120 قرص مهلوس لدى مروج بالشلف    الغاز ل 200 عائلة بجديوية    احتجاج للمطالبة بفتح أبواب معهد الأمن الصناعي    يطاللبون رفع التجميد عن شهادة الكفاءة المهنية طلبة الحقوق    « نطالب بشبكة توزيع قوية تخدم الإنتاج المسرحي الجيد»    «أميل أكثر إلى التلفزيون و أهتم في أفلامي بالمواضيع الاجتماعية»    تسليم 720 وثيقة من أرشيف الشهيد عميروش لمتحف تيزي وزو    صحراوي مستاء من قرين بسبب المستحقات العالقة    عقيد ومساعدية يستأنفان وعباس يشحن المعنويات    الفيفا تسرح مرباح لنادي الشابة التونسي    الصحة العمومية تتدعم ب422 طبيبا أخصائيا    الغيابات هاجس حموش    أهلي البرج في مفترق الطرق    الضغط يزداد على الإدارة والطاقم الفني    مسؤولية الأولياء غرس قيم الرياضة لدى الأطفال    تتويج 4 أسماء أدبية جزائرية    إقبال كبير على الورشات    تواصل ندوات الصالون الثقافي    تأمين مضخة الأنسولين ضرورة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتجوا أمام مقرات مديريات التشغيل ومقرات 39 ولاية : عمال عقود ما قبل التشغيل .."الإدماج أو مقاطعة الانتخاب"
نشر في الحياة العربية يوم 03 - 02 - 2014

نظم شباب عقود ما قبل التشغيل وقفات احتجاجية عبر 39 ولاية من الوطن، تلبية لنداء اللجنة الوطنية لموظفي عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، وهددوا بمقاطعة الرئاسيات في حال ما واصلت السلطات المعنية سياسة تجاهل مطالبهم وحقهم في الإدماج.
تجمع مئات الشباب من موظفي عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية في ساعة مبكرة من يوم أمس، أمام مقرات مديريات التشغيل ومقرات 39 ولاية، في استجابة واسعة حسب رئيس اللجنة الوطنية لموظفي عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، محمد بولسينة، الذي وصف الوقفات بالناجحة، وقال "أنها تمت في ظروف عادية من غير تدخل لقوات الأمن التي اعتادت ضرب احتجاجاتهم، من خلال سياسة الاعتقالات، بغية إسكاتهم".
ورفع المحتجون شعارات "احتجاج احتجاج... حتى يتم الإدماج"، "لا لسياسة التشغيل الترقيعية"، "الإدماج أو مقاطعة الانتخاب" وغيرها من الشعارات التي تصب في مجملها في مطلب إدماج الموظفين بصيغة ، ووصف بولسينة تصريحات وزير العمل الأخيرة والوزير الأول عبد المالك سلال، "بفرقعات انتخابية"، بعد تهديداتهم بمقاطعة الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في ال17 أفريل المقبل، موضحا أنهم عازمون على مقاطعة الموعد الرئاسي في حال لم تتم دراسة مطالبهم العالقة.
وطالب رئيس اللجنة الوطنية لموظفي عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، بالتحرك لإيجاد الحلول لهؤلاء الشباب الذين يستغلون في ميدان العمل مقابل المنحة الزهيدة التي يتقاضونها، وأكد أن السنوات الأخيرة أثبتت مدى فشل وزارة التشغيل في سياستها المنتهجة حيال الشباب خريجي الجامعات باعتبارهم يجدون نفسهم بطالين بعد نهاية العقد بسنتين أو ثلاث سنوات، وأضاف بولسينة أن احتجاجهم هذا جاء للتعبير عن رفض 900 ألف متخرج جامعي يواجهون البطالة في أي لحظة ، منددا بسياسة اللاحوار وغلق الأبواب في وجوه الشباب الحاملين للشهادات من قبل السلطات المعنية، معتبرا إياه تهربا من الوزارة عن مسؤوليتها، ورفضا لتسوية وضعيتهم وعدم قدرتها على الاستجابة لمطالب الشباب المشروعة، ناهيك عن عدم مصداقية وشفافية المسابقات وعدد المناصب الضئيل بعد تفشي ظاهرة الرشوة والفساد للظفر بمنصب عمل.
كما أكد بولسينة تمسك اللجنة بجميع مطالبهم المرفوعة بإدماج كل عمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية الحاملين لشهادات في مناصب عملهم، وتجميد مسابقات الوظيفة العمومي مؤقتا، وإعطاء الأولوية في التثبيت لهذه الفئة، وفتح أبواب الحوار، والتقاعد، وإلغاء سياسة عقود ما قبل التشغيل، وتخصيص منحة للعاطلين عن العمل على غاية حصولهم على منصب دائم، وهددت اللجنة الوطنية لموظفي عقود ما قبل التشغيل بالزحف على العاصمة قريبا في اعتصام "الزحف الأكبر " في حال مواصلة الحكومة في تبني سياسة تجاهل هذه الشريحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.