رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح السنة القضائية 2021-2022    قسنطينة: تصدير 520 طنا من الاسمنت إلى إنجلترا و150 ألف طن من مادة الكلنكر لدول أفريقيا الغربية    تسجيل أكثر من 300 تدخل للحماية المدنية    أساتذة و تلاميذ مدرسة طارفة زغدود ببني ولبان مهددين بالموت تحت الأنقاض    الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    4 قتلى و15 جريحا في حوادث مرور خطيرة    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    الصحافة بين الحرية والمسؤولية    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمعية الشلف... قبل 48 ساعة عن مباراة الاتحاد... غربي يضع إيغيل في ورطة
نشر في الهداف يوم 05 - 01 - 2011


عاد لاعبو جمعية الشلف إلى أجواء التدريبات سهرة أول أمس بعد استفادتهم من يوم واحد فقط للراحة، وطووا صفحة مباراة الكأس الأخيرة التي فازوا بها على الضيف وداد تلمسان وتأهلوا إلى الدور السادس عشر، ودخلوا مباشرة في أجواء المباراة الهامة والمصيرية التي تنتظرهم سهرة هذا الجمعة أمام اتحاد العاصمة بملعب بولوغين . وإذا كان اللاعبون لا يفكّرون سوى في العودة بنتيجة إيجابية وتفادي التعثر، فإن المدرب مزيان إيغيل ينظر إلى المباراة من زاوية أخرى ولا يفكر سوى في النهج التكتيكي الذي سيواجه به منافسه هذه المرّة، ويبقى أمله الحفاظ على وتيرة النتائج الإيجابية من خلال دفع لاعبيه إلى فرض منطقهم على مجريات اللعب، ويفكّر بجدية في توظيف أوراقه الرابحة خاصة بالنسبة للخط الأمامي الذي سيعرف هذه المرّة غياب أحد أبرز النشطين وهو سوڤار. إيغيل لا يغيّر التشكيلة التي تفوز والمعروف عن المدرب إيغيل أنه من المدربين الذين يفضّلون تجديد الثقة في التشكيلة التي تفوز، لكن قيمة المباراة وهوية الفريق المنافس قد ترغمه هذه المرّة على إحداث بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية، حيث سيضحي بواحد من لاعبي خط الوسط بسبب استعادة الظهير الأيمن سنوسي مكانته الأساسية. والأكيد أن المدرب إيغيل يدرك جيدا أنه يحتاج إلى لاعبين على أتم الاستعداد وذوي خبرة، الذين يعرفون كيفية التعامل مع مثل هذه المواجهات، مثل محمد رابح الذي أكد وزنه في اللقاءات الأخيرة التي لعبها مع الفريق. ... حتى إمكانية توظيف ثلاثة مسترجعين واردة وحسب ما كشفت عنه الحصة التدريبية الأخيرة التي أجراها زملاء الهداف سوداني وبناء على المباراة التطبيقية المصغرة التي برمجها، فإن هناك احتمالا كبيرا أن يعود المدرب إيغيل إلى التشكيلة التي وفقت في الخرجات الأولى من البطولة، وهذا بالاعتماد على سنوسي على الجهة اليمنى من الدفاع، وإرجاع عبد السلام إلى منصبه الأصلي في وسط الميدان الدفاعي وإشراكه إلى جانب محمد رابح وزاوش، من منطلق تعزيز خط الوسط الذي يبقى من أهمّ مفاتيح تحقيق النتائج الإيجابية، وذلك من خلال الاعتماد على ثلاثة مسترجعين وإضافة لاعب رابع إلى جانبهم يتولى صناعة اللعب، قد يكون جديات المتواجد في أفضل أيامه، والاكتفاء بالثنائي مسعود - سوداني في الهجوم. غربي جاهز ويتمنى المشاركة أمام الاتحاد بعد غيابه عن الخرجات الثلاث الأخيرة للفريق بسبب الإصابة، استعاد صبري غربي متعدّد المناصب عافيته وأصبح جاهزا للمنافسة. وكان غياب غربي قد فسح المجال واسعا لثنائي الوسط زاوش - محمد رابح للنشاط مع التشكيلة الأساسية في الخرجات الثلاث الأخيرة، حيث اقنع كلّ واحد منهما وكان لهما الفضل الكبير في تحقيق الفريق للنتائج الإيجابية، الأمر الذي يجعل المدرب إيغيل أمام حتمية التخلي عن واحد من لاعبي الوسط، وإعادة غربي إلى منصبه في الوسط الدفاعي أو منح غربي فرصة أخرى للاسترجاع والتدارك، خاصة أنه غاب عن الفريق أزيد من أسبوعين . -------------------------------------------------- 3 مناصرين فارقوا الحياة واثنين تحت العناية المركزة الشلف حزينة على أنصارها ومدوار يقوم بالواجب قام الرئيس الشلفي مدوار أول أمس بمبادرة تستحق التنويه حينما تنقل إلى مستشفى "أولاد امحمد" بالشلف من أجل الاطمئنان على صحة مناصرين اثنين تعرضا إلى حادث مرور خطير أثناء احتفالهما بفوز الفريق على وفاق سطيف في المباراة الأخيرة التي جمعت الفريقين قبل عشرة أيام في ملعب محمد بومزراڤ، وهو الحادث الذي أودى بحياة ثلاثة مناصرين آخرين كلهم من عائلة واحدة يقطنون بدوار جوطي صالح ببلدية وادي الفضة. الطبيب حدّاد أشرف على علاج حابشي أول مناصر التقاه مدوار في المستشفى أول أمس كان حابشي حمزة البالغ من العمر 16 سنة والذي أجرى عملية جراحية ناجحة على ساقه اليمنى أول أمس تحت إشراف طبيب الجمعية حداد، والمثير في زيارة مدوار أن هذا المناصر طلب منه حينما التقاه في المستشفى أن يحضر في المرة القادمة مدلل الفريق محمد مسعود إلى المستشفى لرؤيته، وطمأنه مدوار وأكد له أنه سيجلب دون أي مشكل. مدوار كرّم المصابين كما قام مدوار بتفقد الحالة الصحية للمناصر الثاني الذي بقي على قيد الحياة وهو "كمال لزرڤ" الذي أصيب بكسر على مستوى الساقين، وقد حظي هذان المناصران بتكريم من طرف إدارة الشلف كأبسط شيء بإمكانه أن يرفع معنوياتهما ويشعرهما بأنهما ليسا وحيدين وأن الجميع متضامنون معهما، كما كانت الفرحة بادية عليهما وهما يسلمان على الرئيس عبد الكريم مدوار. ... وطلب من إدارة المستشفى الاعتناء بهما كما تحدث الرئيس الشلفي مع مسيري المستشفى وطلب منهما الاعتناء بالمناصرين وطلب من الطبيب حداد الإسراع في إجراء العملية الثانية للشاب لزرڤ كمال، وهذا ما حدث أمس عوض الأسبوع المقبل مثلما كان مقررا، كما أكد مدوار لإدارة المستشفى أنه سيتكفل بكل ما يحتاجه الشابان طيلة تواجدهما في المستشفى. 3 مناصرين من عائلة واحدة فارقوا الحياة أما المناصرين الثلاثة الذين فارقوا الحياة فهم من عائلة واحدة تقطن بحي "جوطي صالح" بوادي الفضة، الأول هو لزرڤ عبد القادر 26 سنة وهو جندي جاء ليقضي عطلة رفقة العائلة ومشاهدة فريقه جمعية الشلف وهو شقيق لزرڤ كمال الموجود في المستشفى، أما الثاني فهو زروقي رشيد صاحب 24 عاما وهو جندي بمدينة وهران أعزب ومناصر وفي للجمعية أما الثالث فهو مختار لرزڤ ويبلغ من العمر 24 سنة. إدارة الشلف تعزي عائلة لزرڤ وإثر هذه الفاجعة الأليمة تتقدم أسرة جمعية الشلف وعلى رأسها عبد الكريم مدوار بتعازيهم الخالصة إلى عائلة لزرڤ، راجية من العلي القدير أن يسكن المتوفين فسيح جنانه ويلهم ذويهم الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون -------------------------------------------------- المنافسة شديدة والشلف في الريادة في الوقت الذي يبقى الكثير من المحبين للفريق يتصوّرون رؤية فريقهم يعيد "سيناريو" موسم المدرب السابق بلحوت والتنافس على لقب البطولة ولم إحرازه خاصة أن فريقهم يتواجد منذ أزيد من شهر متربعا على ريادة ترتيب البطولة متقدّما فرقا كبيرة كالوفاق وشبيبة القبائل، لا يستبعد أن تبقى الجمعية محافظة على مركزها الريادي، وهو ما يحتم على العناصر الشلفية انتهاز الوضعية الحرجة التي يتواجد فيها منافسهم هذا الجمعة وإجباره على الأقل على اقتسام نقاط المباراة، رغم أن الاتحاد سيعمل المستحيل للإطاحة برفقاء زاوش. الفوز بلقاءات الشلف لم يعد كافيا وأصبحت الشلف الآن مرغمة على التفاوض حتى على نقاط اللقاءات التي تلعبها خارج الديار، خاصة إذا ما سلمنا أن هناك نقاطا بالشلف يصعب على الفريق ضمانها بسهولة خاصة عندما يستقبل فرقا قوية مثل بجاية والقبائل، الاتحاد وحتى بلوزداد، ليصبح الندم على عدم جلب النقاط من خارج الشلف أمرا لا فائدة منه بعد ضياع أيّ نقطة أمام هذه الأندية، ولذلك يجب التفكير في كيفية جلب النقاط من خارج الشلف بداية من لقاء هذا الجمعة. -------------------------------------------------- غربي: "شفيت تماما وجاهزا لمواجهة الاتحاد" كيف هي حالتك بعد الإصابة التي أبعدتك عن الميادين لأزيد من أسبوعين؟ الحمد لله، لقد تحسّنت كثيرا مقارنة بما كنت عليه في الأسبوع الأول من الإصابة، كما أنني استجمعت قواي بعد استفادتي من عشرة أيام راحة، قبل أن استأنف التدريبات الأسبوع الماضي بشكل طبيعي مع بقية الزملاء. والآن يمكن القول أنني أصبحت جاهزا للمنافسة. يعني أنك ستشارك أمام اتحاد العاصمة هذا الجمعة، أليس كذلك؟ أنا جاهز للمشاركة في مباراة الاتحاد بعدما شفيت من الإصابة، وتأكدت من هذا بعد أن أصبحت أتدرّب بشكل طبيعي مع الفريق، لكن إن كنت سأشارك رسميا أم لا فهذا السؤال المدرب إيغيل وحده الذي يستطيع أن يجيبك عنه، لأنه هو الذي يختار اللاعبين الذين يراهم أكثر جاهزية ويخدمون خطته التكتيكية، وأنا كلاعب في الفريق أخضع لقراراته وأحترمها. كيف تنظر إلى النتائج المحققة والمرتبة الأولى التي يحتلها الفريق؟ بعد الفوز على الخروب بعيدا عن الشلف، جاء مباشرة التعادل أمام عنابة وبعدها الفوز على الوفاق، وهي كلها نتائج باهرة أمام فرق غنية عن التعريف، جعلت الفريق ينصّب نفسه رائدا للترتيب، وهي المرتبة التي اعتقد أنها مستحقة بالنظر إلى الأرقام المهمّة التي سجلناها منذ انطلاق البطولة. هل ترى أنكم قادرون على إنهاء الذهاب بقوة رغم أنكم مُقبلون على خرجتين ناريتين الأولى أمام اتحاد العاصمة؟ هذا ما نتمناه، لأننا عند انطلاق الموسم كان هدفنا استعادة هيبة الفريق التي فقدناها الموسم الماضي بعد التراجع الرهيب لمستواه، لهذا فإن النتائج المحققة هذا الموسم هي ثمار عمل كبير ونتاج مجهودات الرئيس. نحن اليوم روّاد الترتيب، وما نتمناه فقط هو أن نحافظ على وتيرة النتائج الإيجابية ونبقى ملازمين المراتب الأولى إلى نهاية الموسم، وليس الشطر الأول فقط. ألا ترى أن غيابك إلى جانب سنوسي، جديات وسوداني أثر في المردود العام للفريق؟ رغم الفراغ الكبير الذي تركه هذا الثلاثي خاصة أمام الوفاق بحكم وزن كلّ واحد في التشكيلة، إلا أن العناصر التي أقحمها المدرب إيغيل كانت في المستوى، وهو ما يؤكد أن الشلف تملك البدائل سواء في الدفاع أو الهجوم، وهو ما يجعل خيارات المدرب واسعة مستقبلا . تواجهون الاتحاد هذا الجمعة، كيف ترى هذه المباراة؟ لقاء الاتحاد صعب جدا خاصة أن رفقاء عشيو سجلوا تراجعا كبيرا في المستوى في الفترة الأخيرة، أين سيكون همّهم الوحيد أمامنا هو تحقيق الوثبة المعنوية والإطاحة بنا فقط، لهذا أتوقع أن تكون المباراة صعبة جدا. هل أنت جاهز لمشاركة زملائك في هذه المباراة؟ بعدما شفيت من الإصابة التي حرمتني من اللعب لأزيد من أسبوعين أصبحت جاهزا للمنافسة ورهن إشارة المدرب فقط.. المهم أنني الآن في أفضل الأحوال خاصة بعد اكتفائي بالتدرّب لأزيد من أسبوع. وما أتمناه هو أن أوفق في أول عودة لي خاصة أننا سنلعب مرّة أخرى أمام الاتحاد في غياب الركيزة سوڤار. أصبح أنصاركم يحلمون بضمان مرتبة متقدّمة بعد سلسلة النتائج الإيجابية التي حققتموها مؤخرا، ما تعليقك؟ من حق أيّ مناصر أن يحلم ليس بمرتبة مشرّفة وإنما بالمرتبة الأولى، لكن الأكيد أننا كلاعبين أصبحنا نؤمن أكثر بقدراتنا وإمكاناتنا خاصة بعد تمكننا من تحقيق نتائج جيدة خارج قواعدنا أمام البليدة، سعيدة، القبائل، الخروب وعنابة، والفرصة مواتية لنا لمواصلة النتائج الإيجابية. -------------------------------------------------- التلفزيون يعدّ "روبورتاجا" عن الجمعية بعد النتائج الطيبة التي سجلتها جمعية الشلف في الآونة الأخيرة سمحت له باحتلال صدارة ترتيب البطولة الوطنية، حضرت "كاميرا" التلفزيون تدريبات أمس الثلاثاء من أجل إعداد تقرير مصوّر عن الفريق وطريقة التحضير التي يقوم بها المدرب إيغيل رفقة مساعديه بن شوية وحاج يوسف بملعب "بومزراڤ". منحتا الوفاق وتلمسان بعد الاتحاد رغم أن مصدرا قريبا من إدارة الفريق أكد أن منحة الفوز المحقق على وفاق سطيف سيتم منحها للاعبين قبل لعب مواجهة الكأس أمام الوداد، إلا أن الأمر لم يحدث وأصبح لاعبو الجمعية يدينون بمنحتين. حيث غيّرت إدارة الفريق موقفها وقرّرت تأجيل تسديد المنحتين إلى ما بعد مواجهة اتحاد العاصمة. وإذا كان بعض اللاعبين فسّروا هذه الخطوة بغياب الأموال في الوقت الحالي، فإن البعض الآخر اعتبرها خطة من الإدارة حتى يجد زملاء سوداني أنفسهم أمام حتمية تحقيق نتيجة إيجابية هذا الجمعة أمام الاتحاد. -------------------------------------------------- الشلف ستقضي الليلة في فندق "نسيب" بشاطئ النخيل قررت إدارة الجمعية بمعية الطاقم الفني التنقل غدا الخميس إلى العاصمة وقضاء ليلة المباراة القادمة أمام إتحاد العاصمة في فندق "نسيب" في شاطئ النخيل، وجاء اختيار هذا الفندق لأنه يمنح خدمات جيدة للشلف التي أقامت به في الكثير من المرات وحظيت باستقبال مميز من مسيريه. التشكيلة أجرت حصتين تدريبيتين أمس أجرت تشكيلة الجمعية أمس حصتين تدريبيتين الأولى على الساعة التاسعة صباحا وخصصها المدرب إيغيل إلى الجانب البدني حيث نقل عناصره إلى قاعة تقوية العضلات، بينما الحصة المسائية جرت بملعب محمد بومزراڤ وركز خلالها إيغيل على الجانب الفني والتكتيكي. -------------------------------------------------- ڤاواوي تنقل إلى الشلف وأخذ مستحقاته تنقل الحارس السابق للجمعية الوناس ڤاواوي مساء الاثنين الماضي إلى مدينة الشلف حيث التقى بالمسيرين والرئيس مدوار في مكتب الفريق لأخذ المستحقات التي كان يدين بها من الموسم الماضي، حيث منحه مدوار صكا بقيمة ما يدين به. -------------------------------------------------- الإستقدامات متوقفة ومدوار يراهن على الأفارقة قبل أيام عن انطلاق مرحلة التحويلات الشتوية في البطولة المحترفة لهذا الموسم تبقى الإنتدابات في بيت جمعية الشلف متوقفة أو مؤجلة، والسبب أن الرئيس عبد الكريم مدوار لا يريد التسرع ويرى أن ما يملكه الفريق من عناصر ذات خبرة يُغني عن التفكير في عناصر قد تنجح مثلما قد تفشل. الأفارقة وجهة الشلف وراجت في معاقل الأنصار خلال الأيام الأخيرة أسماء عدد من اللاعبين تريد الإدارة استقدامهم أبرزه نبيل حمّاني، هشام مرازقة، خليلي ومالك عسلة، لكن حينما طرحنا التساؤل على الرئيس مدوار نفى جملة وتفصيلا تفكيره في هؤلاء اللاعبين، بل أكد أن الأفارقة هي وجهته الأولى وأنه يناقش هذه المسألة مع أحد المناجرة الذي كلفه مدوار بانتقاء لاعبين أصحاب خبرة وإمكانات كبيرة، واشترط فوق ذلك أن يكونوا دوليين ليتم انتدابهم بشكل عادي وطبقا لقوانين "الفاف". إيغيل يريد مدافعا محوريا ومهاجما أما المدرب إيغيل مزيان فقد كشف للرئيس مدوار في آخر لقاء جمعهما لدراسة أهم الإنتدابات التي يجب التركيز عليها في مرحلة "الميركاتو" أنه يريد مدافعا محوريا يكون سندا للفريق في حال حدوث أي طارئ، فضلا على مهاجم صاحب خبرة يزيد الخط الأمامي قوة، وهذا ما وضعه مدوار من بين أولوياته. عودة بياڤا ستفيد الجمعية ومادام مدوار قد نجح حسب ما أكده لنا قبل أيام في إقناع الكامروني "بياڤا بول" بتمديد عقده لثلاثة مواسم فإنه في حال عدم توقيعه لنادي "شباب الريف الحسيمي" المغربي فإن عودته ستفيد الجمعية، لاسيما أنه يملك نظرة كافية عن الفريق. خبرته مع الجمعية تخدمه كما أن الخبرة التي يملكها الكامروني "بياڤا" مع التشكيلة الشلفية (لعب مع الفريق ما يزيد عن 50 مباراة منذ التحاقه بالفريق في موسم 2007-2008) سواء على المستوى المحلي أو في المنافسات الإفريقية ترجح كفته وتخدمه أكثر من غيره، لذلك فإن إدارة الشلف تفكر بجدية في إعادته إلى الفريق طالما أنه يملك كل المؤهلات التي يبحث عنها إيغيل. الشلف قد تكتفي بمدافع إفريقي واحد ونظرا للمردود الكبير والنجاح اللافت الذي ميز بعض اللاعبين الأفارقة على مستوى خط الدفاع سواء الذين سبق لهم حمل ألوان الشلف مثل الإيفواري "حاج مليك ڤاي" أو لاعبي شبيبة القبائل دابو أو كوليبالي، فإن إدارة الشلف ترى أن انتداب مدافع إفريقي قد يخدم الفريق لاسيما إذا فضّل إيغيل أن يغيّر طريقة اللعب ويعتمد على ثلاثة لاعبين في محور الدفاع وهنا سيكون بحاجة إلى مدافع قوي إلى جانب زاوي وملولي. إلحاح مدوار على روراوة لزيادة عدد الأفارقة يكشف الكثير كما يبدو أن إلحاح رئيس الجمعية وممثل رؤساء أندية القسم الأول المحترف في الرابطة الوطنية على رئيس "الفاف" محمد روراوة في آخر اجتماع عقد يوم الخميس الماضي وتأكيده على ضرورة إعادة فتح المجال لانتداب ثلاثة أفارقة والسماح للاعبين اثنين باللعب كأساسيين، يكشف أن مدوار يفكر في المدى البعيد خاصة إذا انتدب مدافعا قويا وكان المهاجم "بياڤا" حاضرا في قائمة الفريق. مدوار: "طلبنا زيادة عدد الأفارقة لرفع مستوى البطولة" وعن النقاط التي ناقشها مع بقية رؤساء أندية الرابطة الأولى المحترفة ورئيس "الفاف" قال مدوار: "طلبنا من رئيس الفاف محمد روراوة زيادة عدد الأفارقة في اللقاءات الرسمية من لاعب إلى لاعبين أي العودة إلى النظام القديم، وهذا رغبة منا كرؤساء أندية في الإستفادة من الإنتدابات التي نقوم بها خاصة مع الأفارقة وهذا ما سيعود على الأندية والبطولة بالفائدة لأنه سيرفع المستوى خاصة إذا كان مستوى الأفارقة جيدا". "اللاعبون المحليون بحاجة إلى تنافس أكبر" وأوضح محدثنا أن مسألة الأفارقة والتطرق بشدة إليها من قبل رؤساء الأندية ليس معناه تكسير كلمة "الفاف" وإنما هو تعزيز لقوتها وإنجاح مسيرة الاحتراف التي تنادي بها والتي باشرتها الأندية هذا الموسم، مضيفا: "إذا نظرنا إلى مستوى اللاعبين المحليين وما يوجد في سوق التحويلات فإننا في كل مرة نجد عددا قليلا من اللاعبين الذين يمكن الاعتماد عليهم، لكن حينما ننظر إلى اللاعبين الأفارقة نجد أن الاستفادة منهم تزيد بطولتنا قوة وانتدابهم سيرفع حجم التنافس بينهم وبين اللاعبين المحليين وهذا ما سيعود علينا بالفائدة". "لست قلقا على الإنتدابات والوقت في مصلحتي" أما بشأن الإنتدابات التي يفكر فيها الرئيس الشلفي حاليا خاصة أن عددا من الأندية انطلقت في هذه العملية، قال: "لا أفكّر حاليا في أي انتداب لفريقي طالما أنني أرى أن المستوى الذي يملكه لاعبونا سواء الأساسيين أو الاحتياطيين أحسن بكثير مما هو موجود في السوق، لذا فلست قلقا تماما على الإنتدابات الشتوية وأفضل حاليا أن أوفر كل سبل العمل والراحة لفريقي خاصة أن الوقت في مصلحتي". "الكفة مرجحة للأفارقة في الإنتدابات" وعن اهتمامه باللاعبين المحليين وإمكانية الكشف عن الأسماء التي قد يربط بها اتصالاته في الأيام القادمة، أوضح مدوار: "لم أفكر لحد الآن في أي لاعب في البطولة الوطنية بل الكفة بالنسبة لي مرجحة للاعبين الأفارقة خاصة إذا نجحنا في اصطياد لاعب أو اثنين يتمتعان بإمكانات فنية وبدنية كبيرة، أما إذا كان مستواهما مشابها لما نملكه فلسنا بحاجة إلى استقدامات". ----------------------------------------------- جديات: "لا يوجد شيء مستحيل وأتمنى أن نتوج بالكأس والبطولة هذا الموسم" ما تعليقك على نتائج الفريق الأخيرة والتأهل في الكأس واحتلال ريادة ترتيب البطولة؟ أكيد أن المهمة لم تكن سهلة سواء أمام سطيف أو تلمسان في الكأس حيث يتذكر الجميع أن فوزنا على سطيف كان صعبا وفي غياب أبرز العناصر الأساسية، لأننا وبكل صراحة لا نملك تشكيلة ثرية يمكن أن تغطي الغيابات التي قد تحصل، ورغم أن من شاركوا أظهروا إمكاناتهم إلا أن الصعوبات بدت واضحة في المباراة، وهو الفوز الذي منح التشكيلة دعما معنويا كبيرا لدخول مباراة الكأس برغبة أقوى في التأهل، خاصة أنّ مباريات الكأس لها طعم خاص لاسيما حينما تكون داخل القواعد وأمام الآلاف من الأنصار، لهذا أقول إن التأهل والمرتبة التي نحتلها مستحقان. لحد الآن الشلف لم تضيع أية نقطة داخل الديار، ما تعليقك؟ هذا الكلام قاله لي زاوي وسوداني وأنت أيضا وكل ما أقوله "ربي يدومها علينا ويبعد عين الحاسدين"، أعتبر أن نتائج الفريق هي تأكيد على أحقيتنا بالمرتبة التي نحتلها، خاصة أننا صرنا لا نضيع أي لقاء سواء داخل الديار أو خارجها، وهنا أقول إنه من يريد اللعب على الأدوار الأولى ما عليه إلا أن يثبت قوته داخل قواعده ويأتي بأكبر عدد من النقاط من خارجها. هل ترى أن خسارتي بلوزداد وبجاية كانتا درسين مفيدين لكم؟ بكل تأكيد، ولو أنني أقول إن خسارة بجاية كانت بسبب قلة التنسيق والانسجام بين اللاعبين، إلا أن أمام بلوزداد كنا على الأقل نستحق التعادل وأمام سعيدة كان الفوز بين أيدينا وضيعناه، وأعتقد هنا أننا حفظنا الدروس بشكل جيد وها نحن نحقق الانتصار تلو الآخر في البطولة. بالمناسبة سيكون لكم تنقل صعب في الجولة القادمة إلى العاصمة، ما قولك عنه؟ أكيد أن مباراتنا أمام إتحاد العاصمة ستكون صعبة للغاية وأعتبرها مصيرية لأنه على ضوء نتيجتها سيتضح لنا من سيفوز باللقب الشتوي نحن أم وفاق سطيف، كما أن إتحاد العاصمة خرج من كأس الجمهورية مجروحا ويريد استعادة هيبته والعودة إلى الواجهة، وعلى كل آمل أن نعود بنتيجة إيجابية نحافظ بها على حظوظنا في نيل اللقب الشتوي. وهل بإمكانكم استغلال الوضعية التي يعيشها الإتحاد مع أزمة النتائج؟ صحيح أن وضعية إتحاد العاصمة سيئة والنتائج التي يسجلها تؤكد ذلك، لكن لقاءنا معه يمكن أن يكون سهلا وصعبا في الوقت نفسه، فإذا أخذ الفريق الثقة بالنفس وأخذ بعين الاعتبار ما يحدث له في البطولة والكأس فإن رد فعله سيكون قويا، أما إذا عرفنا كيف نسير اللقاء بذكاء فإن رد الفعل سنتفاداه وسنقدم مستوى جيدا، لهذا فنحن كلاعبين تحدونا رغبة شديدة من أجل استغلال ظروف الإتحاد والخروج في نهاية اللقاء منتصرين. المباراة ستشهد غياب عنصرين بارزين في التشكيلة هما سوڤار وغربي، ما تعليقك؟ لا يمكن لأي كان أن ينكر وزن سوڤار وغربي في التشكيلة، لكن يجب علينا كلاعبين أن نكون حذرين وحريصين أكثر حتى لا نقع في فخ التهاون أو الحديث عن الغيابات ونسيان مهمتنا، بل كرة القدم فيها معطياتها وكل لقاء له خصائصه وأتمنى أن يقدم الجميع مستوى جيدا وكل من يخلف سوڤار وغربي يكون في المستوى لنثبت جدارتنا باحتلال المرتبة الأولى. إلى غاية الجولة 14 هل ترى أن الشلف حققت أهدافها؟ بكل تأكيد، فالإدارة وضعت لنا كهدف إحدى المراتب الخمس الأولى ونحن في المرتبة الأولى بمعنى أننا حققنا الهدف وأكثر، لا يمكن أن ننسى أن البطولة ما زال تفصلنا عن نهايتها 17 جولة ستكون صعبة وقوية، خاصة أن مرحلة العودة ستدخل فيها حسابات السقوط والبقاء وأيضا من يحتل المراتب الأولى، لهذا فعلينا من الآن الاستعداد جيدا لما ينتظرنا، والتفكير جيدا في كل لقاء على حدة، كما يجب أن نحافظ على قوتنا داخل القواعد ونجلب أكبر عدد من النقاط من خارجها. بما أنكم تلعبون على الأدوار الأولى في البطولة، هل هو الأمر نفسه معكم في كأس الجمهورية؟ لو نتحدث عن الكأس وتأهلنا إلى الدور 16 فإن منافسنا القادم هو فريق أيضا من القسم الأول وهو أهلي البرج، وعليه فإن المهمة ستكون صعبة علينا، ولو أنني أحلم بتكرار ما فعلته الموسم الماضي مع وفاق سطيف لما توجنا بالكأس، لأنني عشت حلاوتها وأتمنى أن تتكرر هذا الموسم مع الشلف والأمر ذاته مع البطولة، سنلعب كامل اللقاءات القادمة سواء في البطولة أو الكأس برغبة في الانتصار وأنا واثق من أننا سنقول كلمتنا هذا الموسم. إذا تحدثنا عن المنتخب الوطني للمحليين فإن بن شيخة لم يستدعك، هل يمكن القول إنه "حڤرك" أم ماذا؟ أنا شخصيا ليست لدي أية مشكلة مع أي مدرب وطني سواء حينما كان المدرب رابح سعدان أو مع عبد الحق بن شيخة، فأنا أحترم قراراته ولا يوجد لدي أي كلام أقوله أو أعتبر أنه "حڤرني"، الحمد لله مستواي يعرفه الجميع وأنا أثق في قدراتي وإمكاناتي وأبقى في كل مرة جاهزا لأي استدعاء يوجهه لي المدرب الوطني. هل من كلمة أخيرة تريد أن تقولها لجماهير الشلف؟ أستغل الفرصة لأوجه كل شكري لجمهورنا على مساعدته ووقفته المستمرة إلى جانبنا، وأعترف هنا بأن أنصارنا من النوع الذي لا يفرضون عليك أي ضغط بل يتركوك تعمل بارتياح وتجتهد ويزيدونك قوة وهم أيضا يعرفون كرة القدم جيدا، وهذه ليست مجاملة مني ل"الشلفاوة" بل اعتراف، خاصة أن اللاعب حينما يكون فوق أرضية الميدان أو في التدريبات يلقى الدعم والإشادة من أنصاره، وهذا الأمر يحرّر اللاعب ويمنحه ثقة أكبر في النفس، أشكر "الشلفاوة" وأتمنى أن يبقوا طيلة الموسم السند والدعم الذي نستمد منه قوتنا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.