سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    أعضاء لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني يقترحون بعض التعديلات على الضريبة على الممتلكات    كرة القدم داخل القاعة / تصفيات كأس افريقيا-2020 - الجزائر: "لسنا مرشحين أمام ليبيا"    الألعاب العالمية العسكرية: المنتخب الوطني العسكري يفوز على ايرلندا ب(3-0) ويبلغ الدور نصف النهائي    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    قمة روسيا-افريقيا الأولى: انطلاق أشغال المنتدى الاقتصادي بحضور السيد بن صالح    عز الدين ميهوبي يودع ملف ترشحه بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    زيادة ب 11 بالمائة في إنتاج البطاطا الموسمية في قسنطينة    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    قيس سعيد لا مجال للمساس بحقوق المرأة التونسية    20 مليار دينار لتجسيد مئات المشاريع التنموية عبر بلديات ولاية خنشلة    كشف وتدمير ستة مخابئ للإرهابيين بكل من عين الدفلى والمدية    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    عطار : قانون المحروقات لايمس بالسيادة الوطنية    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    الكلاسيكو رسميا يوم ..    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق ويطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك    الشروع في اسقبال ملفات الراغبين في الترشح للرئاسيات هذا الاربعاء    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    توقيف شخصين بحوزتهما أسلحة نارية تقليدية الصنع وذخيرة    النفط ينزل مع زيادة المخزونات الأمريكية وتوقعات خفض الإنتاج تقدم دعما    في ولاية باتنة وبمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    في يوم دراسي حول المنازعات في الضمان الاجتماعي،زغماتي    فتح 20 فرعا جامعيا مختصا في السياحة    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    في‮ ‬الأيام الوطنية للسينما والفيلم القصير    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    لوحات ترفع سقفها للأمل    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“البابية” تسجل نتائج متوسطة في مرحلة الذهاب ومطالبة بتحسينها في العودة
نشر في الهداف يوم 01 - 03 - 2011

ارتأينا في عدد اليوم أن نضع بين أيدي أنصار مولودية العلمة الأرقام التي سجلها فريقهم طيلة مرحلة الذهاب التي أسدل الستار عليها السبت الماضي بلعب رفقاء المتألق بولمدايس مباراة الجولة 15 والأخيرة من هذه المرحلة أمام إتحاد الحراش..
حيث سنحاول تسليط الضوء على بعض الأرقام التي تم تحقيقها والتي سمحت ل “البابية“ بإنهاء هذه المرحلة في المرتبة التاسعة برصيد 20 نقطة من مجموع 45 نقطة ممكنة، وهي المرتبة التي كان بإمكان أبناء العلمة أن يحتلوا أفضل منها بكثير لولا الأزمة الخطيرة التي عرفها الفريق عند الجولة السابعة عندما تم استقبال وفاق سطيف.
التشكيلة فازت في 6 مباريات داخل الديار
وأول نقطة سنتطرق إليها في موضوعنا تتعلق بعدد الانتصارات التي حققتها “البابية“ في مرحلة الذهاب، حيث نجح رفقاء الحارس صحراوي في الفوز بست مباريات لعبت كلها بملعب مسعود زوغار، وذلك أمام كل من مولودية الجزائر في الجولة الأولى وجمعية الخروب في الجولة الثالثة ومولودية وهران في الجولة الخامسة وأهلي البرج في الجولة التاسعة وإتحاد البليدة في الجولة 13 واتحاد الحراش في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب، والنقطة التي يجب إثارتها هي أن العلمة أكدت أنها صعبة المراس عندما يتعلق الأمر بالمباريات التي تلعب داخل ديارها.
تعادلت مرتين سلبياأمام عنابة وتلمسان
وبخصوص التعادلات المحققة في مرحلة الذهاب فقد تعادل رفقاء القائد حبايش مرتين فقط والبداية كانت أمام إتحاد عنابة بملعبه 19 ماي 56 في الجولة السادسة عندما انتهت المواجهة التي لعبت ليلا بالتعادل السلبي وسط تألق كبير من قبل الحارس صحراوي، والتعادل الثاني كان أمام الضيف وداد تلمسان في الجولة 11 بملعب زوغار، حيث انتهت هذه المواجهة أيضا بالتعادل السلبي بفضل تألق الحارس بوطريڤ الذي نجح في صد ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من المباراة، وهي النتيجة جعلت الإدارة تقرر إقالة المدرب حكيم مالك.
... وانهزمت في 7 مباريات والمنعرج أمام الوفاق
أمّا بخصوص الهزائم المسجلة في هذه المرحلة فقد انهزمت “البابية“ في سبع مباريات ست منها خارج الديار وواحدة فقط داخلها، والبداية كانت مع الجولة الثانية عندما سقط رفقاء نعمون أمام شباب بلوزداد بملعب 20 أوت بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ثم الهزيمة التاريخية في الجولة الرابعة على يد جمعية الشلف بخماسية نظيفة، قبل أن تأتي مباراة المنعرج في الجولة السابعة أمام الجار وفاق سطيف الذي نجح بفضل هدف لاعبه حشود في تسجيل أول فوز على العلمة داخل ديارها، ثم الهزيمة أمام اتحاد العاصمة في الجولة الثامنة بنتيجة هدفين دون رد، لتأتي بعدها “تبهديلة” جديدة على يد شبيبة بجاية في ملعب الوحدة المغاربية لحساب الجولة العاشرة حيث خسرت العلمة بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدفين، ثم جاء دور مولودية سعيدة التي لم تضيع فرصة استقبالها للعلمة وفازت بهدف وحيد في الجولة 12، قبل تسجيل الهزيمة الأخيرة في مرحلة الذهاب أمام شبيبة القبائل بملعب أول نوفمبر بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين.
الفريق سجل 15 هدفا في 15 مباراة
ونجح الفريق في تسجيل 15 هدفا خلال 15 مباراة (10 داخل الديار و5 خارجها) وبالتالي فإن معدل التسجيل هو هدف في كل مباراة، وهو رقم متوسط نوعا ما مادامت “البابية“ تعد من أضعف الفرق في الناحية الهجومية ويؤكد العقم الهجومي الذي عانت منه التشكيلة في هذه المرحلة حيث أن معظم انتصاراتها كانت بنتيجة هدف دون مقابل، غير أن الأمر تحسّن كثيرا منذ قدوم المدرب عبد الكريم بيرة والدليل نجاح العلمة في تسجيل خمسة أهداف في مباراتين فقط.
6 لاعبين فقط نجحوا في توقيع الأهداف
وبخصوص عدد اللاعبين الذين سجلوا أهداف “البابية“ في مرحلة الذهاب فلم يتجاوز الستة، والبداية مع الهداف حمزة بولمدايس صاحب الأهداف الستة التي سجلها في مرمى كل من جمعية الخروب وأهلي البرج عن طريق ركلة جزاء وهدف في مرمى شبيبة القبائل وأخيرا ثلاثية في مرمى اتحاد الحراش في الجولة الأخيرة، أما اللاعب الثاني الذي نجح في التسجيل هو المخضرم بن أمقران الذي وقع ثلاثة أهداف أمام شبيبة بجاية وأهلي البرج وشبيبة القبائل، واللاعب الثالث الذي سجل ل “البابية“ هو الشاب قادري الذي وقع هدفين كانا كفيلين بضمان ست نقاط أمام جمعية الخروب ومولودية وهران، في حين سجل أكبر عنصر في التشكيلة بلحاج هدفا واحدا أمام شبيبة بجاية وكان مهية صاحب هدف الفوز على إتحاد البليدة ووسط الميدان الدفاعي قراوي كان وراء الفوز الأول المحقق أمام مولودية الجزائر، بينما ساهم مدافع شباب بلوزداد بهدف وقعه في مرمى زميله أوسرير في الجولة الثانية من عمر البطولة.
“البابية” عجزت عن التهديف في 6 مباريات
وقد فشلت “البابية“ في زيارة مرمى منافسيها في ست مباريات، والبداية كانت في مباراة جمعية الشلف في الجولة الرابعة ثم أمام إتحاد عنابة في الجولة السادسة ووفاق سطيف في الجولة السابعة وإتحاد العاصمة في الجولة الثامنة ووداد تلمسان داخل الديار في الجولة 11 ومولودية سعيدة في الجولة 12، وما يجب تأكيده أن مشكل العلمة هو نقص فعالية لاعبيها أمام المرمى فطيلة مرحلة الذهاب لم نسجل نجاح أي مدافع واحد في تسجيل الأهداف التي كان وراءها طيلة هذه المرحلة المهاجمون ولاعبو وسط الميدان.
الفريق تلقى 19 هدفا خارج الديار
ومن جانب آخر، تلقت “البابية“ في هذه المرحلة 21 هدفا منها 19 هدفا في المباريات التي لعبت خارج الديار، والبداية كانت مع شباب بلوزداد الذي نجح في زيارة مرمى الحارس صحراوي ثلاث مرات ثم مباراة الشلف التي نجح مهاجموها بقيادة سوداني في توقيع خمسة أهداف، وإتحاد العاصمة بهدفين وشبيبة بجاية بخمسة أهداف جديدة كانت في مرمى الحارس بوطريڤ هذه المرة ومولودية سعيدة بهدف لاعبها مادوني وأخيرا ثلاثية شبيبة القبائل في الجولة ما قبل الأخيرة من الذهاب، ونجح دفاع العلمة في الحفاظ على نظافة الشباك في مباراة واحدة فقط لعبت خارج الديار كانت في الجولة السادسة أمام إتحاد عنابة.
... وهدفين فقط داخل الديار أمام الخروب وسطيف
وبخصوص المباريات التي لعبت داخل الديار فقد تلقى الفريق فيها هدفين فقط، الأول في الجولة الثالثة أمام جمعية الخروب التي نجح مهاجمها لغزال في توقيع هدف التعادل في مرمى الحارس بوطريڤ بعد مراوغته لثلاثة مدافعين من “البابية“، والهدف الثاني وقعه لاعب وفاق سطيف حشود في الجولة السابعة، وهو الهدف الذي كاد أن يقضي تماما على أحلام “البابية“ في بطولة هذا الموسم بعد دخول الفريق في أزمة ثقة بين الأنصار والإدارة.
تضييع 5 نقاط في زوغار
وضيّعت “البابية“ 5 نقاط بميدانها بعد تعثرها في مباراتين الأولى كانت في الجولة السابعة أمام وفاق سطيف الذي عاد إلى دياره بالزاد كاملا والثانية كانت أمام وداد تلمسان في الجولة 11 عندما نجح أشبال المدرب عمراني في العودة بنقطة التعادل من ملعب زوغار.
... واقتناص نقطة واحدة في 7 لقاءات خارج الديار
وأكبر نقطة سلبية مسجلة في مسيرة “البابية“ خلال مرحلة الذهاب هو عجز الفريق عن الوقوف أمام منافسيه في المباريات التي تلعب بعيدا عن ميدانه، ففي سبع مباريات لم ينجح رفقاء رنان سوى في تسجيل تعادل واحد أمام إتحاد عنابة، وهذا يعود إلى المعاناة النفسية التي كان يعيشها اللاعبون بدليل أنهم لم يؤمنوا بالإمكانات التي يتمتعون بها وهو الأمر الذي جعلهم لقمة سائغة لجميع منافسيهم الذين كانوا لا يجدون أي صعوبات عندما يلاقون العلمة بديارهم.
صحراوي لعب 8 مباريات وتلقى 14 هدفا
وسنتطرق الآن إلى نقطة تتعلق بحراس المرمى الذين اعتمدت عليهم “البابية“ في مباريات مرحلة الذهاب ، حيث اقتصرت المشاركة بين الحارسين صحراوي وبوطريڤ دون الاعتماد ولو مرة واحدة على الحارس الثالث ختالة، ولعب صالح صحراوي ثماني مباريات كأساسي ومباراة واحدة كبديل لزميله المصاب آنذاك بوطريڤ، وقد تلقى صحراوي في المباريات التي لعبها 14 هدفا منها 13 هدفا خارج الديار وهدفا واحدا فقط في ملعب زوغار.
... وبوطريڤ لعب 7 مباريات وتلقى 7 أهداف
ومن جانبه فإن الحارس الثاني عبد الرحمان بوطريڤ لعب سبع مباريات بحساب المباراة التي خرج فيها متأثرا بالإصابة أمام مولودية سعيدة، وقد تلقى سبعة أهداف في هذه المباريات ستة منها كانت خارج الديار أمام شبيبة بجاية ومولودية سعيدة وهدفا وحيدا داخل الديار أمام جمعية الخروب، وكان له كل الفضل في التعادل المحقق داخل الديار أمام وداد تلمسان عندما صد ركلة جزاء في حين فشل صحراوي في صد ركلة الجزاء الممنوحة لجمعية الشلف في الجولة الرابعة.
“البابية“ لعبت مباراتين بدون مدرب
والنقطة التي يجب الحديث عنها حول حوصلة “البابية“ في مرحلة الذهاب هي لعب التشكيلة لمباراتين بدون مدرب رئيسي أو حتى مساعد، وذلك بعد إقالة المدرب المغترب حكيم مالك مباشرة بعد نهاية مباراة الجولة 11 أمام وداد تلمسان، حيث قاد المناجير السابق اليامين فوناس الفريق في مباراتين بسبب المدرب الحالي لشبيبة القبائل رشيد بلحوت الذي أعطى “كلمة” لإدارة “البابية“ ثم تراجع في آخر لحظة، وهو الأمر الذي تسبب في تضييع وقت في البحث عن مدرب آخر قبل أن تتفق الإدارة مع المدرب عبد الكريم بيرة، وبالتالي فإن هذا الأخير قاد “البابية“ في مباراتين فقط في حين قاد المدرب المقال حكيم مالك التشكيلة في 11 مباراة.
الحكام أشهروا بطاقتين حمراوين للاعبين من “البابية”
أشهر الحكام الذين أداروا مباريات العلمة في مرحلة الذهاب بطاقتين حمراوين في وجه لاعبين اثنين، الأولى في مباراة إتحاد العاصمة لحساب الجولة الثامنة وأشهر الحكم بوهني هذه البطاقة في وجه المخضرم رضا بلحاج بعد تلقيه بطاقتين صفراوين، أما اللاعب الثاني الذي تم طرده فهو وسط الميدان الدفاعي أمير قراوي في مباراة وداد تلمسان التي أدارها الحكم ميال.
---
بيرة يحوّل الحصة من زوغار إلى حارش في آخر لحظة
أجرت تشكيلة البابية حصة الاستئناف مساء أمس في الملعب البلدي عمار حارش المعشوشب اصطناعيا وليس في ملعب زوغار المعشوشب طبيعيا مثلما كان مقررا، والسبب في هذا القرار الذي اتخذه المدرب بيرة في آخر لحظة هو الحالة السيئة التي تتواجد عليها أرضية زوغار بعد تساقط كمية كبيرة جدا من الأمطار على مدينة العلمة في اليومين الأخيرين.
--------
بيرة يضع سلّم منح خاص للهدافين
قرر المدرب عبد الكريم بيرة وضع سلم خاص بالمنح للاعبيه الذين سينجحون في تسجيل أهداف خلال مباريات المرحلة المقبلة، حيث قال المدرب في تصريح ل”الهداف” إنه يريد من خلال هذه الخطوة خلق أجواء مميزة داخل المجموعة بعد أن استعادت عافيتها في الآونة الأخيرة، وأضاف أنه بات عليه وعلى الإدارة وحتى على جميع الأنصار أن يقفوا إلى جانب اللاعبين حتى يحافظوا على منحاهم التصاعدي في اللقاءات المقبلة.
كل من يسجل هدفا له مبلغ إضافي
وحسب ما علمناه بخصوص هذه النقطة فإن بيرة سيخصص منحة تبلغ 5 آلاف دينار لكل لاعب ينجح في تسجيل أهداف الانتصارات لفريقه مع إمكانية مضاعفتها في حال نجاح أي لاعب في الحفاظ على فعاليته في كل مباراة، وبالتالي لو تم تطبيق هذا السلم في المباراة الأخيرة فإن بولمدايس الذي سجل ثلاثة أهداف سينال مبلغ 4.5 مليون بحساب الثلاثة ملايين التي يأخذها جميع اللاعبين بعد فوزهم في مباراة داخل الديار، وهو ما سيزيد اللاعبين عزيمة وتركيزا أمام مرمى المنافسين.
... ومن يمرّر التمريرة الأخيرة له نصف المنحة
وأضاف المدرب بيرة عند شرحه لهذا القرار الجديد أنّ كل لاعب يكون صاحب التمريرة الأخيرة التي يأتي منها هدف سيأخذ نصف المنحة التي ينالها مسجل الهدف، ولتبسيط الأمر أكثر فإن المخضرم بلحاج مثلا بعد المباراة الأخيرة سينال مبلغ 32500 دج بعد أن كان صاحب التمريرة الأخيرة التي أتى منها الهدف الثاني الذي وقعه بولمدايس، وأشار بيرة إلى أن الهدف الأول من تخصيص منح أصحاب التمريرات الأخيرة هو تفادي الأنانية في طريقة لعب جميع لاعبيه.
الهدف الحقيقي هو زيادة الفعالية
ويبقى الهدف الحقيقي من وراء خطوة المدرب بيرة زيادة الفعالية في المواعيد المقبلة، وهذا بعد أن نجحت “البابية“ لأول مرة منذ بداية الموسم في توقيع ثلاثة أهداف في مرمى إتحاد الحراش، وإضافة إلى هذا فإن بيرة يريد من وراء هذا السلم أن يلعب أشباله طيلة المباريات المقبلة بطريقة هجومية لأنه يعلم جيدا أن اللاعب الجزائري مباشرة بعد فتح باب التسجيل يعود إلى الخلف بغية الحفاظ على النتيجة المحققة ، وهو الأمر الذي أكد بيرة أنه يرفضه تماما بل يسعى بأن يفوز فريقه بأكبر نتيجة وليس الاكتفاء بهدف واحد.
بيرة يوجه التحية للظهير الأيمن بوعرابة
واستغل المدرب بيرة فرصة الحديث معنا كي يوجه تحية خاصة للظهير الأيمن عادل بوعرابة بعد المردود الجيد الذي قدمه في المباراة الأخيرة أمام إتحاد الحراش، حيث قال بشأنه إنه من اللاعبين القلائل الذين لم يرتكبوا أخطاء كثيرة في هذه المباراة. وقد دارت مؤخرا بين لاعبي التشكيلة أحاديث تقول إنّ مراسل “الهداف“ يتعمد انتقاد لاعبين دون غيرهم، وفي هذا الصدد نؤكد أنه ليس عندنا أي مشكل أو خلفيات مع أي لاعب وهمنا الأول نقل المعلومة الحقيقية لأنصار العلمة وقرائنا، وأنه لا يوجد أي لاعب في التشكيلة سلم من انتقاداتنا بداية من حارسي المرمى صحراوي وبوطريڤ مرورا بلاعبي الخط الدفاعي وصولا إلى قلب الهجوم بولمدايس، وأن انتقاداتنا تبنى بالدرجة الأولى على ما يقدمونه على أرضية الميدان وليس حول أمر آخر.
أعضاء الإدارة اجتمعوا مساء أمس
اجتمع أعضاء إدارة “البابية“ مساء أمس مباشرة بعد نهاية حصة استئناف التدريبات التي جرت بملعب مسعود زوغار، وهذا بغية الحديث حول كثير من النقاط المتعلقة بمستقبل التشكيلة في المواعيد المقبلة، والبداية بالتحضير من الآن لمباراة الدور 16 من منافسة كأس الجمهورية التي ستستقبل فيها “البابية“ تشكيلة أمل الأربعاء الجمعة المقبل.
أموال البلدية ستدخل الخزينة قريبا
أكد رئيس الفرع جمال حيرش في تصريح ل”الهداف” أن الأموال المخصصة من طرف بلدية العلمة لم تعرف بعد طريقها إلى خزينة الفريق وأن الموعد سيكون مع بداية الأسبوع المقبل على أقصى تقدير، وأضاف أن الفريق سيظل يعاني من الأزمة المالية حتى بعد دخول هذه المساعدة الهامة، حيث أشار إلى أن الوضعية الصعبة لم تعد تحتمل مطالبا الجميع بمساعدة الفريق في هذه المرحلة الصعبة.
تسوية الشطر الثاني قبل لقاء “العميد“
علمنا بأن الإدارة قررت تسوية الشطر الثاني من منح إمضاء جميع اللاعبين بعد دخول إعانة البلدية في الأيام القليلة المقبلة وقبل مباراة الجولة الأولى من مرحلة العودة أمام مولودية الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.