تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ش.قسنطينة - م.العلمة... "بالونا اليوم يدور...والربحة يا السنفور"
نشر في الهداف يوم 26 - 11 - 2011

تستقبل تشكيلة شباب قسنطينة اليوم بداية من الساعة الثالثة مساء، نظيرتها مولودية العلمة في مقابلة تريد من خلالها العودة إلى سكة النتائج الإيجابية وتدارك التعثرين الأخيرين أمام وداد تلمسان وشبيبة القبائل،
إذ سيعمل المدرب بوعراطة على إيجاد الحلول اللازمة من أجل تجاوز عقبة هذا المنافس بسلام، وبالتالي فتح صفحة جديدة مع الأنصار والعمل على البقاء بعيدا عن فرق المؤخرة.
الكلام عن بوستر والقبائل "خلاص" والميدان حتمي اليوم
ومما لا شيء فيه، فإنه ورغم إجماع أسرة "السي.أس.سي" من طاقم فني، لاعبين ومسيرين على أن خسارة المقابلة الأخيرة أمام شبيبة القبائل كانت بسبب مهازل الحكم بوستر، فإن الشيء الأكيد هو أن بقاء الحديث في هذا الموضوع لا يسمن ولا يغني من جوع، واللازم اليوم هو الكلام في أرضية الميدان ليس إلا، فالاستفادة من الأخطاء الماضية ومحاولة تصحيحها بداية من اليوم فصاعدا يعتبر أهم مطلب بالنسبة للجميع.
منافس اليوم بنكهة خاصة ويختلف عن كل المنافسين السابقين
وسيكون منافس اليوم بنكهة خاصة مقارنة ببقية المنافسين والضيوف السابقين، فبغض النظر عن فرض منطقه على أغلب الفرق التي واجهها على أرضية ميدانه، وبالرغم من تعثره الأخير على ميدانه أمام أولمبي الشلف، إلا أن الميزة التي يملكها أو نقطة قوته هو أن طريقة اللعب التي يعتمد عليها داخل قواعده هي نفسها التي ينتهجها في خرجاته، ما يعني أنه لا يعطي أهمية لعاملي الأرض والجمهور، ويبقى هدفه في كل مقابلة هو الفوز وهو ما يجب الاحتياط له.
بوعراطة سيحدث تغييرات على طريقة اللعب ويريد رجالا فوق الميدان
وفي ظل المعطيات التي يملكها المدرب بوعراطة عن المنافس وما يوجد على مستوى التشكيلة من مستجدات سواء من جانب غياب البعض منهم أو عودة الآخر، فإنه سيحدث تغييرات على طريقة اللعب مقارنة بتلك التي كانت أمام شبيبة القبائل دون التخلي عن النزعة الهجومية منذ الوهلة الأولى، أما الأهم بالنسبة له هو أنه يريد رجالا فوق الميدان ويريد منهم رد الجميل على الثقة التي وضعها في الكثير منهم، بعد تعثر تلمسان وتهنئتهم على مردود القبائل.
اللاعبون يدركون ما ينتظرهم ولا عذر أمام "السنافر" اليوم
من جهتهم، يدرك رفقاء القائد زميت ما ينتظرهم والمسؤولية الكبيرة تجاه أنفسهم قبل الجميع، فكل الأعذار سواء تعلق الأمر بقرارات التحكيم أو شيء غير ذلك ستسقط اليوم كلية أمام الأنصار، والذين لن يسمحوا بأي نتيجة سوى الظفر بالنقاط الثلاث بغض النظر عن الطريقة، ما يجعل عناصر التشكيلة مطالبة برفع التحدي وعدم ترك الفرصة لأي جهة أو منفذ يحرمهم من تحقيق الانتصار.
لا شيء غير الفوز وأي نتيجة غيرها تعني الدخول في أزمة
وبالإضافة إلى ثقة الأنصار التي قد تضيع في حالة عدم التمكن من تجاوز عقبة "البابية" هذه الأمسية، فإن ذلك يعني الدخول في أزمة سواء من حيث النتائج أو المعنويات وقد يصعب الخروج منها بسرعة، إذ أن الاكتفاء بنتيجة سلبية يعني الدخول في أزمة خاصة من جانب هذه الأخيرة، ما يجعل النقاط الثلاث الوسيلة الوحيدة لتجنب ذلك، والتي لن تكون إلا بامتلاك الإرادة والحرارة الكبيرة في اللعب.
الجميع يريد التخلص من الضغط وتفادي تهديم ما بني من قبل
وفي ظل كل هذه المعطيات، أكدت أغلب اللاعبين الذين تحدثنا إليهم أنهم يريدون التخلص من الضغط المفروض عليهم من قبل ضمائرهم قبل ضغط الأنصار أو المحيط، فمن غير المعقول القضاء أو تهديم على كل ما تم بناؤه في الأسابيع الماضية بمجرد تعثر جديد، وهم الذين لم يدخروا أي جهد لتحقيق النتائج الإيجابية وإسعاد جيوش "السنافر".
ضغط النتيجة لا يعني التسرع وحذاري من سيناريو تلمسان
ويبقى على اللاعبين تسيير المقابلة بذكاء وحنكة وتفادي الدخول في فخ التسرع وضغط النتيجة، فحتمية الفوز لا تعني التفكير في الهدف وترك الأمور الدفاعية بشكل يسمح للمنافس بتسجيل هدف واحد قد يمنحه فوزا أو تعادلا. كما أنه من الضروري مواصلة الضغط على المنافس وعدم منحه فرصة استرجاع الأنفاس وتنظيم نفسه، وما حدث أمام وداد تلمسان في الجولة ما قبل الماضية لأكبر دليل بالرغم من أن "السي.أس.سي" كانت متفوقة في النتيجة منذ الدقائق الأولى.
---------------------------------------
مكاوي: "بوعيشة ما عندو وين يتحرك، سأضعه في الجيب لأنه يعرف العقلية"
"مطالبون باستعادة هيبة حملاوي وتفادي تضييع ثقة أنصارنا"
تنتظركم مواجهة هامة عشية الغد أمام مولودية العلمة (الحوار أجري صبيحة أمس)، كيف تراها؟
مقابلة مولودية العلمة صعبة كغيرها من اللقاءات ومن الضروري إعطائها قيمتها من التركيز، فكل مواجهات البطولة لهذا الموسم أكدت أنه من الصعب التكهن بأي نتيجة معينة، وهذا الشيء يجعلنا أمام حتمية تحقيق الفوز وتدارك النقاط التي ضيعناها أمام وداد تلمسان، وكذلك الخسارة الأخيرة أمام شبيبة القبائل.
ألا تعتقد بأن نتائج المنافس جيّدة خارج الديار والقوة التي أظهرها هذا الموسم ترشحه لأن يعود بنتيجة ايجابية، أو يخلق لكم بعض المشاكل على الأقل؟
لا يجب أخذ الأمور بأنك ستواجه فريق قوي أو حقق نتائج كبيرة، فكرة القدم ليست علوما دقيقة ولا تعترف بالمنطق، فدروس اللقاءات السابقة سواء أمام وداد تلمسان أو مولودية وهران مثلا جعلتنا لا نفكر بهذه الطريقة، بقدر ما نفكر في البحث عن الحلول اللازمة لتجاوز كل المنافسين الذين يحلون ضيوفا علينا بملعب حملاوي، كما أن اللعب أمام منافس لا يخلق لك أي مشكل يعني أنك تلعب لوحدك، وهو ما يفقد أي مقابلة نكهتها.
ربما عامل الإرهاق وما حدث أمام وداد تلمسان وشبيبة القبائل سيؤثر عليكم ويجعلكم لا تلعبون بكامل إمكاناتكم، أليس كذلك؟
لا اعتقد أننا سنلعب تحت الضغط النتيجة مادمنا نهدف إلى عدم تضييع أي نقطة داخل قواعدنا، وسأضيف لك شيئا.
تفضل...
بالنسبة لعامل الإرهاق أو كثافة البرمجة، فإن ذلك سيكون على الفريقين وليس نحن فقط، أما بالنسبة لآخر نتيجتين فيجب علينا التفكير أكثر في المستقبل وعدم العودة إلى الوراء سوى من خلال الاستفادة من أخطائنا الماضية، كما أن حديث المدرب بوعراطة إلينا بعد نهاية لقاء شبيبة القبائل حفزنا كثيرا ورفع من معنوياتنا، خاصة أننا لا نستحق الخسارة.
الفوز بمقابلة اليوم يعني عدم الوقوع في أخطاء تلمسان وتضييع 3 نقاط كانت بين أيديكم، ما تعليقك؟
هذا أكيد، فعندما تجد نفسك متفوقا في النتيجة وبعدها يضيع منك الفوز حتى وإن كان أداؤك مميزا، فهذا لا يعني أي شيء، من الآن وصاعدا يجب أن يكون التفكير أكثر على الفوز بالمقابلة على أن يتم التفكير بعدها في الأداء، فتواجد الثاني دون الأول لا يعني سوى مواصلة النزيف.
بالحديث عن المردود، البعض أعاب عليك اللعب الدفاعي أكثر في مواجهة تلمسان وعدم مساهمتك الفعالة في الهجمات، ما رأيك؟
مقابلة تلمسان كانت خاصة بعض الشيء، صراحة لا أريد العودة للحديث عن هذه المواجهة، لكن أعد الجميع بأنهم سيشاهدون أمام العلمة مكاوي الحقيقي من خلال التنشيط الدفاعي وكذلك الهجومي، ويقفون على وجه مغاير كما كان عليه الحال في اللقاءات التي سبقت تلمسان، وسأكون بجهد لاعبين وبشكل مضاعف، كما أنني سأتحمل مسؤولياتي كاملة في حالة العكس.
دورك اليوم قد يجعلك تلعب مقابلة داخل مقابلة وتواجه زميلك السابق في اتحاد عنابة بوعيشة الذي يحتل صدارة هدافي البطولة، كيف ترى ذلك؟
"صاحبي وصاحبك" خارج أرضية الميدان، صحيح أن بوعيشة زميلي وبيننا علاقة وطيدة، خاصة بعدما تواجدنا لموسم كامل في اتحاد عنابة، لكن كل واحد سيدافع عن فريق، فأنا في أرضية الميدان لو يلعب "بابا ما نعرفوش" وسأضعه في الجيب، وهو ما سيكون حال بوعيشة حتى وإن كان هدافا لفريقه ويتواجد مع متصدري هدافي البطولة مؤقتا.
نفهم من كلامك أن بوعيشة سيكون "مربوط" ولا يفرض منطقه عليكم كما فعل بقية المدافعين الآخرين؟
إن شاء الله، فهو يعرف "العقلية" كما يقال وسيكون "مربوط" سواء معي في حالة ما إذا لعب على الجهة اليسرى من الدفاع أو مع بقية المدافعين الآخرين، لكن هذا لا يعني ترك الفرصة للبقية لأننا سنواجه 11 لاعبا وليس بوعيشة فقط، إذ سنحاول فرض رقابة لصيقة على الجميع ونحرمهم من الكرة ومن أي فرصة قد يستغلونها لتهديد مرمانا، أو الوصول إلى الشباك تحت أي ظرف من الظروف.
أي نتيجة غير الفوز ستقضي على الثقة الموجودة بينكم وبين الأنصار، ماذا تقول؟
نعلم ذلك ونحس بمسؤوليتنا تجاه "السي.أس.سي" كما هو الحال بالنسبة إليهم، الشيء الذي يجعلنا نبحث عن الفوز والظفر بالنقاط الثلاث، لأنه من غير المعقول أن نتعثر مرة أخرى للمرة الثانية على التوالي على أرضنا ونفقد من خلالها هيبة حملاوي، وكذلك الثقة الأنصار الذين ينتظرون منا الكثير، فالواجب منا هو إبقاء الثقة بيننا وبين "السنافر".
---------------------------------------
الأواسط "أ" يكرمون سكيكدة بثنائية
تمكن صنف الأوساط فئة "أ" من الفوز على الضيف شبيبة سكيكدة بثنائية دون مقابل خلال المواجهة التي جمعتهم صبيحة أمس بملعب الدقسي البلدي، فقد كانت المرحلة الأولى قوية من رفقاء كاسح الذين افتتحوا باب التسجيل مبكرا عن طريق هذا الأخير، قبل أن يضيف زميله بولبحري الإصابة الثانية قبل التوجه إلى غرف حفظ الملابس، في الوقت الذي لم يأت الشوط الثاني بالجديد. ليحافظوا بذلك على مركزهم الرابع أملا في تحسينه مستقبلا.
مواجهة الأصاغر والأشبال "ب" أجلتا بسبب منافسة الكأس
كما أجلت المواجهة التي كانت مبرمجة صبيحة أمس بين أصاغر شباب قسنطينة ونظرائهم من عين مليلة، والتي كانت مبرمجة بملعب هذا الأخير بداية من الساعة ال11 صباحا بسبب برمجة منافسة الكأس بملعب "دمان دبيح" الذي كان سيحتضن المواجهة، لينطبق الكلام نفسه على صنف الأشبال فئة "ب" للسبب ذاته، إذ كانت المقابلة مبرمجة قبل سابقتها بساعتين، ومن المنتظر أن يتم يوم غد الأحد تحديد موعد جديد لهما.
الأواسط "ب" والأشبال "أ" يحلون ضيوفا على "لايسكا" اليوم
وسيحل صنف الأواسط فئة "ب" في حدود الساعة 11 من صبيحة اليوم ضيوفا على الجار جمعية الخروب، في لقاء محلي "داربي" بملعب عابد حمداني بالخروب، أين يريدون العودة بكامل الزاد، شأنهم في ذلك شأن صنف الأشبال فئة "أ" والذي ستكون مواجهتهم في حدود الساعة التاسعة، ويريدون من خلالها تحسين وضعيتهم أكثر في سلم الترتيب وتدارك النقاط التي ضاعت في وقت سابق.
الآمال يبحثون عن أول فوز أمام العلمة
وفي السياق ذاته، يستقبل آمال "السي.أس.سي" بداية من الساعة 11 من صبيحة اليوم بالملعب البلدي للدقسي، نظرائهم من مولودية العلمة على غرار الأكابر، إذ يريد اللاعبون تحقيق أول فوز لهم هذا الموسم بعدما اكتفوا بسلسلة من الهزائم والتعادلات منذ افتتاح الموسم، ويريدون حفظ ماء الوجه والبحث عن مغادرة المرتبة الأخيرة قبل نهاية مرحلة الذهاب من بوابة "البابية".
---------------------------------------
مسالي يواجه فريقه السابق
تملك مواجهة أمسية اليوم بعض الخصوصية للمدافع المحوري عادل مسالي، فبالإضافة إلى أنه سيواجه فريق من الولاية رقم 19- والتي تمثل مسقط رأسه- ومعرفته أهم عناصر تشكيلة مولودية العلمة، فإن الشيء المميز هو أنه سيواجه فريقا لعب له الموسم الفارط ودافع عن ألوانه من أجل ضمان تواجده في الرابطة الأولى حتى آخر جولة، إذ ستكون الفرصة سانحة له لملاقاة بعض زملائه من اللاعبين وكذلك المسيرين.
---------------------------------------
بوڤرة وزميت يعودان إلى التشكيلة الأساسية، إروكما مدافعا أيمن وبهلول قد يحول إلى مهاجم أيسر
بالنظر إلى صعوبة مباراة اليوم فإن الطاقم الفني لشباب قسنطينة بقيادة المدرب رشيد بوعراطة ليس له خيار سوى لعب كل أوراقه الرابحة من أجل الظفر بالنقاط الثلاث والخروج من الوضعية التي يتواجد فيها الفريق واستعادة نغمة الإنتصارات التي غابت عن نتائج الفريق منذ لقاء الخروب، لاسيما أن الفريق تعثر في آخر لقاء على ملعبه أمام وداد تلمسان قبل أن يجمع النتيجة السلبية الثانية بخسارته أمام شبيبة القبائل.
ضيف في لياقة جيدة وسيكون الحارس الأول
رغم أن الحارس ضيف تلقى هدفا في المباراة الماضية عن طريق ضربة جزاء لا يسأل عنها، لكن مردوده كان أكثر من رائع في تلك المباراة لاسيما أنه تصدى لعدة محاولات من طرف لاعبي الشبيبة خاصة وسط الميدان تجار الذي سدد أكثر من مرة إلى شباك الحارس ضيف وشهادة القائمين على فريق شبيبة القبائل وأنصاره خير دليل على قوة ابن "بونة" الذي يتواجد في لياقة جيدة ترشحه للعب كأساسي في مباراة اليوم.
إروكما يحول إلى ظهير أيمن
يبدو أن المردود الجيد الذي قدمه اللاعب إروكما في أول مباراة له كأساسي أمام شبيبة القبائل سيمنحه نقاطا إضافيا فرغم عودة قائد الفريق زوبير زميت في مباراة اليوم أمام مولودية العلمة إلا أنه من خلال تتبعنا للحصص التدريبية تبين لنا أن المدرب بوعراطة سيعتمد على إروكما كمدافع أيمن بدلا من اللاعب بهلول، لاسيما أنه يملك نزعة هجومية كبيرة ويجيد كذلك الدفاع وقد أظهر ذلك أمام مترف وزملائه.
جيلالي ومسالي في المحور من جديد
سيعتمد المدرب بوعراطة للمرة الثالثة على التوالي على ثنائي المحور جيلالي- عادل مسالي، لاسيما أن مردود "كحلة" مستقر في محور الدفاع وقد أكد ذلك أمام المهاجمين حنيفي وحمزة بولمدايس اللذين تفوق عليهما في كل الصراعات الثنائية خاصة الهوائية منها، ومن جهته المدافع الآخر عادل مسالي يعتبر أحسن عنصر في دفاع الشباب منذ بداية الموسم وسيشكلان محور الدفاع.
زميت وجيل في الاسترجاع
بعد أن سجل وسط الميدان زوبير زميت حضوره في الحصتين التدريبيتين، ووجه له الطاقم الفني بقيادة المدرب بوعراطة الدعوة في لقاء اليوم، فإن زميت سيكون أساسيا بنسبة كبيرة رغم الحالة المعنوية السيئة التي يتواجد بها إلا أن "السنافر" سيرفعون من معنوياته قبل بداية المباراة من خلال الهتاف باسمه مطولا، وسيكون إلى جانب زميت في الاسترجاع اللاعب الكامروني "نقومو" جيل.
فرحات أمام فرصة التأكيد وبهلول قد يحول إلى مهاجم أيسر
وسيجدد المدرب بوعراطة الثقة في اللاعب فرحات الذي قدم مباراة في القمة أمام شبيبة القبائل برسم الجولة الماضية وسيكون ابن"حي التوت" أمام فرصة تأكيد أحقيته باللعب أساسيا في وسط الميدان في مباراة اليوم أمام العلمة، ومن جهته بهلول قد يحول إلى منصب جديد تألق فيه كثيرا في مباراة الفريق الودية الأخيرة أمام شبيبة بجاية وهو مهاجم أيسر لاسيما أن بهلول يحسن اللعب بالرجلين اليمنى واليسرى.
غضبان سيرد على فريقه السابق
من خلال حديث جمعنا مع بعض أعضاء الطاقم الفني للشباب عن أداء المهاجم رحيم غضبان، يوجد إجماع أنه أدى أحسن لقاء له مع"السنافر" هذا الموسم وخير دليل على ذلك تجديد المدرب بوعراطة ثقته في ابن "الاوراس" في مباراة اليوم التي تعتبر أكثر من خاصة لهذا الأخير لاسيما أن"سي.اس.سي" استقدمت غضبان من"البابية" في فترة الانتقالات الشتوية الماضية وسيحاول أن يرد على إدارة العلمة بطريقته الخاصة خاصة أنها استغنت عنه.
وبوڤرة يعوض غياب دحمان في الهجوم
عقب تأكد غياب المهاجم محمد دحمان عن مباراة اليوم بعد أن كان أساسيا في مباراة الفريق الماضية أمام شبيبة القبائل، فإن المهاجم فؤاد بوڤرة سيعوض غياب "مومو" ويعود إلى الخط الأمامي للفريق، هذا ويوجد المهاجم بوڤرة في حالة جيدة وسيحاول استعادة شهية التهديف التي غابت عنه منذ الحراش، فيما يعول الأنصار على خبرته من أجل هز شباك "البابية" وتحقيق الإنتصار.
---------------------------------------
حضور "السنافر" أمام تلمسان كان قويا ومطالبون اليوم بأكثر مساندة
لا يختلف اثنان أن أنصار شباب قسنطينة لبوا نداء الإدارة، الطاقم الفني واللاعبين في مباراة الفريق السابقة أمام وداد تلمسان، حيث حضروا بأعداد غفيرة يعتبر أكبر حضور جماهيري منذ بداية الموسم وسبق وأن أكدنا ذلك رغم أنه بيعت في تلك المباراة 12 ألف تذكرة، وهو رقم لا يعبر عن عدد الجمهور الذي حضر المدرجات وتجاوز 35 ألف مناصر.
كل الظروف مواتية والأنصار ليست لهم حجة اليوم
بعد أن برمجت الرابطة الوطنية مباراة اليوم أمام مولودية العلمة على الساعة الثالثة بعد الظهر، فإن أنصار الفريق مطالبون بالحضور بقوة من أجل مساعدة الشباب من الناحية المادية أولا، ثم من أجل مساندة اللاعبين الذين هم في أمس الحاجة إلى الرفع من معنوياتهم وتأكيد أن الأنصار لديهم ثقة في فريقهم وأكثر من ذلك فإن"السنافر" ليس لديهم حجة في مباراة اليوم لاسيما أن المواصلات لن تكون عائقا.
المردود أمام القبائل وترتيب الفريق حافزان إضافيان
من جهة أخرى فإن أهم الدوافع التي ستكون محفزا ل "السنافر" من أجل حضور مباراة اليوم أمام "البابية" هو المردود الأكثر من رائع لرفقاء ضيف في مباراة "الجياسكا" الماضية، حيث ليس من السهل الصمود أمام الشبيبة ب10 لاعبين أكثر من 60 دقيقة، بالإضافة إلى الوضعية الحالية في سلم الترتيب وأي تعثر قد يؤدي بالفريق إلى ما لا يحمد عقباه ومن خلال تجولنا في شوارع المدينة فقد تبين لنا أن"السنافر" سيكونون حاضرين بقوة.
---------------------------------------
تبريرات لكارن غير مقنعة، أوساسي ينصف "سي.اس.سي"، حيمودي يلقى الإجماع وتخوّف كبير من مساعده إيتشعلي
بعد الأخطاء الكارثية التي ارتكبها الحكام في المباريات السابقة مما أثار إستياء معظم الأندية و مدربيها، لاسيما أن أصحاب الصفارات أصبحوا يتحكمون بطريقة أو أخرى في تحديد نتائج المباريات، أعدت القناة الإذاعية الأولى و الثالثة فقرتين صبيحة أمس من أجل الحديث عن أسباب تدهور التحكيم في الجزائر، و كان للمدرب رشيد بوعراطة تدخل في حصة"وفت مغازين" لمعمر جبور أكد فيه أن الحكم بوستر حرم"سي.اس.سي" من العودة بنتيجة إيجابية من القبائل مؤكدا أن الكرة لن تتطور بوجود حكام مثل بوستر لا يتوانون في شتم اللاعبين عوض حمايتهم على أرضية الميدان وتقديم المثل.
لكارن ليس بإمكانه تبرير ما لا يبرر
عرفت نفس الحصة تدخل المسؤول الأول عن التحكيم في الرابطة الوطنية لكارن الذي قدم تبريراته عن المستوى المتواضع للحكام هذا الموسم والأخطاء التي يرتكبونها كل جولة وفي حق العديد من الأندية، ولكن إجاباته لم تكن مقنعة ولا تحمل أي إجابة كما أن الحكم المساعد الدولي بلعيد طاهر فضحه و كشف أنه يتعامل ب "المحاباة" ويفضل حكاما على آخرين وحتى وإن رد عليه فإن الكل تأكد أن لكارن الذي لم يقنع حتى حكامه (بلعيد قال إن هناك حكاما الآن ضده ولكن لا يمكنهم التعبير عن ذلك) ليس بإمكانه أن يبرر ما لا يبرر.
أوساسي أكد ما استند إليه مجمج في تقريره
من جهة أخرى فقد كان تدخل للحكم السابق أوساسي في القناة الأولى وأكد ما استند إليه سكرتير شباب قسنطينة سليم مجمج في تقريره كون الحكم بوستر كان حاضرا في مباراة شبيبة القبائل واتحاد العاصمة كحكم رابع ومن غير المعقول أن تسند إليه مهمة تحكيم مباراة أخرى لفريق شبيبة القبائل في ظرف أسبوع، حيث قال: "عيب كبير أن الحكم بوستر كان حاضرا في مباراة الشبيبة أمام الإتحاد وفي ظرف لا يقل عن أيام يدير مباراة أخرى للشبيبة أمام "سي.اس.سي".
حيمودي يريح القسنطينيين
بعد موجة الغضب التي عرفها الشارع الرياضي القسنطيني عقب انهزام الفريق في الجولة الماضية أمام شبيبة القبائل بنتيجة هدف مقابل صفر، وأكثر من ذلك فإن الشباب لم ينهزم كرويا لاسيما أن الحكم بوستر منح المحليين ركلة جزاء غير صحيحة بحكم أن الكرة كانت خارج اللعب وأشرطة "فيديو" المباراة أكدت ذلك، إلا أن قرار تعيين الحكم الدولي حيمودي لإدارة مباراة اليوم فذلك لقي إجماعا وسط الشارع القسنطيني، خاصة أن هذا الأخير معروف بنزاهته ومستواه.
إيتشعلي يثير مخاوف "السنافر"
رغم أن الحكم الرئيسي لمباراة اليوم جمال حيمودي يحظى بثقة كبيرة وسط أنصار شباب قسنطينة، إلا أن الحكم المساعد الأول إيتشعلي يثير مخاوف"السنافر" لاسيما أن أنصار الفريق يحتفظون بذكرى سيئة عنه برفقة الحكم جاب الله، حيث أن الحكم إيتشعلي وراء رفض هدفين ل"سي.اس.سي" في مباراة الجار جمعية الخروب في القسم الثاني موسم 2006/2007 والتي انتهت بخسارة أصحاب اللونين الأخضر والأسود، حيث عوقب بعدها ولم يدر مباريات للشباب في قسنطينة وها هو يعود اليوم وسط تخوفات كبيرة يتمنى الكل أن يفندها بتحكيم نزيه حتى ينسى الجميع ما فعله بهم.
---------------------------------------
"إيفوسا" يتحدّى الإصابة ويتلقى حقنة اليوم لتخفيف الآلام
رغم أن اللاعب النيجيري "إيفوسا" لم يتدرّب بصفة طبيعية مع المجموعة بسبب معاناته من الإصابة، إلا أنه سيتحدّى الإصابة ويكون حاضرا في مقعد الاحتياط في مباراة اليوم، لاسيما في ظلّ غياب المهاجم محمد دحمان. وأكد لنا مصدر مقرب من الفريق أن "إيفو" سيتلقى حقنة صبيحة اليوم، من أجل تخفيف الآلام التي يعاني منها.
إيفوسا: "من أجل السنافر سألعب بالحقن"
وأكد لنا "إيفوسا" أنه لم يشف بعد من الإصابة نهائيا إلا أنه سيكون حاضرا في لقاء اليوم، حيث قال: "لم أشف بعد من الإصابة، لكن حالتي تتحسّن تدريجيا وسأكون حاضرا في مباراة العلمة وألعب بالحقن من أجل تخفيف شدّة الآلام، لأن أنصار الفريق رائعون وحبّهم لي يمنحني طاقة إضافية، ومن أجلهم كلّ شيء يهون".
---------------------------------------
غضبان يواجه العلمة لأول مرة ويبحث عن مساعدة
سيكون المهاجم غضبان عبد المطلب في مباراة اليوم في أول مواجهة رسمية أمام فريقه السابق مولودية العلمة الذي استقدمه منه شباب قسنطينة، هذا ويجب على أنصار الفريق مساعدة غضبان الذي يبحث عن تسجيل أول أهدافه مع "سي.اس.سي" من أجل التحرر نهائيا من هذه العقدة التي لازمته مطولا، كلام قاله لنا المعني الذي طلب من الأنصار رفع معنوياته ومساندته بكل الطرق حتى يجد طريق الشباك لأنه مصمم على ذلك وأكثر من أي وقت مضى.
حجاج، نايت يحيى، كعوان وبن حاج يتدربون صبيحة اليوم
سيتدرب الرباعي حجاج، نايت يحيى، كعوان، بن حاج صبيحة اليوم بملحق الشهيد حملاوي على الساعة العاشرة لاسيما أن الرباعي غير معني بمباراة اليوم أمام مولودية العلمة بعد أن لم يوجه له الطاقم الفني الدعوة لمباراة اليوم بسبب العودة من الإصابة لبعض اللاعبين والإيقاف لحجاج، هذا وسيشرف على هذه الحصة المدرب المساعد صالح سيلام من أجل الحفاظ على لياقة اللاعبين.
"سي.اس.سي" ب 17 لاعبا و 4 مباريات دون 18 القانونية
بعد أن وجه الطاقم الفني لشباب قسنطينة الدعوة ل 18 لاعبا عقب نهاية الحصة التدريبية أول أمس، إلا أن سفر المهاجم محمد دحمان أمس إلى فرنسا جعل التعداد ينخفض إلى 17 لاعبا فقط، هذا ولم يوجه الطاقم الفني الدعوة لأي لاعب آخر لتعويض غياب "مومو"، وتعتبر مباراة اليوم الرابعة التي يدخلها رفقاء ضيف منقوصي العدد بعد مباريات اتحاد العاصمة، وداد تلمسان وشبيبة القبائل على التوالي.
الاجتماع التقني قبل التوجه إلى ملعب الشهيد حملاوي
بعد أن اجتمع المدرب رشيد بوعراطة بلاعبيه أمس على الساعة19:00 بفندق"قوس قزح" من أجل شحنهم وتحفيزهم على تحقيق نتيجة إيجابية في ما يسمى بحصة "تعبئة" نفسية رياضيا، من المقرر أن يجتمع بوعراطة ثانية بلاعبيه قبل مغادرة فندق "قوس قزح" بالخروب من أجل الحديث هذه المرة عن الجانب التقني.
---------------------------------------
العلمة تحسن التفاوض خارج الديار
من خلال متابعتنا لمشوار مولودية العلمة فإنه لفت إنتباهنا سلسلة التعادلات التي عاد بها من وهران، سطيف وبجاية وبنفس النتيجة بهدف مقابل هدف، مما يؤكد أن"البابية" تحسن التفاوض خارج الديار رغم أنها انهزمت أمام كل من شباب بلوزداد ومولودية سعيدة، وعلى أشبال بوعراطة أخد ذلك بعين الاعتبار في مباراة اليوم وتفادي تكرار سيناريو تلمسان.
تحذيرات كبيرة من الثنائي بوعيشة- بلخضر
الحديث عن "البابية" هو الحديث عن الثنائي بوعيشة محرك الفريق الذي يعتبر أحسن عنصر في العلمة على حد تعبير كل الاختصاصيين والعارفين بخبايا بيت "البابية" وزميله بلخضر منقذ الفريق في الجولات الأخيرة وهو ما أكده أمس بوعراطة للاعبيه في "حصة الفيديو" حيث طالب لاعبيه بتوحي الحذر من هذا الثنائي، حيث من شأنه أن يمنح تعلميات خاصة لمكاوي من أجل محاولة السيطرة على بوعيشة صاحب 6 أهداف (يعرفه في عنابة) كما أن هناك تعليمات خاصة لمنع صعود بلخضر اللاعب الذي يقدم مستوى جيدا منذ بداية الموسم، وبالإضافة إلى هذا كشفت حصة الفيديو عن وجود ثغرات على مستوى دفاع العلمة ونقائص أخرى درسها اللاعبون جيدا ويريدون دخول مواجهة اليوم وهم مركزون على تلك الهفوات لاستغلالها بسرعة ومن دون تسرع، خاصة أن سيناريو لقاء تلمسان في الحسبان.
---------------------------------------
دحمان يغيب عن مباراة اليوم في آخر لحظة
كان مقررا أن يكون المهاجم محمد دحمان ضمن قائمة اللاعبين المعنيين بمباراة اليوم أمام مولودية العلمة بعد أن وجه له الدعوة المدرب رشيد بوعراطة عقب نهاية الحصة التدريبية صبيحة أول أمس، إلا أن مصدرا مقربا من الطاقم الفني أكد لنا أن دحمان لن يكون حاضرا في مباراة اليوم بعد أن أجرى فحصا "إي.أر.أم" على إصابته، وحتى مع النتيجة المطمئة إلا أنه لن يشارك اليوم تجنبا لمضاعفات أخرى.
سافر أمس إلى فرنسا
وأكد لنا مصدر مقرب من الطاقم الفني أن إدارة الفريق اتصلت بالمدرب بوعراطة من أجل أن تؤكد له أن المهاجم دحمان سيغيب رسميا عن مباراة اليوم أمام مولودية العلمة بسبب الإصابة التي لم يشف منها بعد، رغم أن اللاعب شارك في 75 دقيقة كاملة في المباراة الماضية أمام شبيبة القبائل، وأكثر من ذلك فإن "مومو" قد سافر إلى فرنسا على الساعة الواحدة ظهرا بعد أن تحصل على ترخيص من قبل الإدارة.
ينتظر اتصالا لتحديد موعد عودته
وأكد لنا اللاعب السابق لبروج البلجيكي أنه ينتظر إتصالا من طرف الإدارة يوم الإثنين من أجل تحديد موعد عودته، رغم أن مصدرا جد مقرب من اللاعب أكد لنا أن هذا الأخير غادر مدينة الجسور المعلقة لأسباب تتعلق بمستحقاته المالية، وهو ينتظر تسويتها قبل العودة إلى الفريق، ولكن المعني ينفي هذا الأمر في تصريحاته ويتحدث عن إصابة يشكو منها تجددت.
دحمان: "نتائج الفحوص جاءت مطمئنة ولا أعاني إلا من التهاب بسيط"
اتصلنا بالمهاجم محمد دحمان على رقمه الخاص بفرنسا وأكد لنا أن فحوص"إي.أر.أم" جاءت مطمئنة وأن الإصابة التي كان يعاني منها قد أصبحت من الماضي، حيث قال: "التمدد العضلي الذي كنت أعاني منه أصبح من الماضي ونظرا لكوني لعبت مبارتين متتاليتين نتج عن ذلك إلتهاب بسيط فقط والحمد لله، وقد منحتني الإدارة رخصة تسمح لي بالتنقل إلى فرنسا من أجل قضاء بعض الأمور، وأنا أنتظر اتصالا من قبل "سوسو" أو فرصادو يوم الإثنين من أجل تحديد موعد قدومي إلى مدينة الجسور المعلقة".
---------------------
"البابية" في حملاوي من أجل تحقيق نتيجة إيجابية
يبقى الهدف الأول لتشكيلة مولودية العلمة اليوم في مواجهتها الصعبة أمام المنافس شباب قسنطينة، هو تفادي الهزيمة والعمل على العودة إلى الديار بنتيجة إيجابية، خاصة وأن ظروف المباراة ستكون مناسبة لتحقيق هذا الهدف، والبداية ستكون بتقارب المستوى بين الفريقين والدليل على هذا مرتبتاهما المتقاربتان في سلم الترتيب إضافة إلى الحال المعنوية السيئة التي يتواجد فيها أبناء الجسور المعلقة بعد تعثرهم في الجولات الأخيرة.
المباراة صعبة أمام منافس جريح ويطمح للفوز
وتعد مباراة اليوم بالنسبة لتشكيلة مولودية العلمة صعبة كثيرا أمام منافس يمتلك قاعدة جماهيرية غفيرة، وهو يعاني في الجولات الأخيرة بعد تعادله داخل الديار أمام وداد تلمسان قبل أن ينهزم في الجولة الماضية بملعب تيزي وزو، حيث سيحاول اليوم أشبال المدرب رشيد بوعراطة إيقاف سلسلة النتائج السلبية وتحقيق انتصار جديد في رصيدهم، وبالتالي فإن مهمة أبناء العلمة لن تكون سهلة على الإطلاق، لكن ما يجب قوله هو إن المباريات التي تحمل الطابع المحلي من الصعب التكهن بنتيجتها.
العلمة لا تريد تذوق طعم الخسارة لسادس مباراة على التوالي
ومن جانبها، فإن تشكيلة "البابية" لا تريد تذوق طعم الهزيمة لسادس مرة على التوالي منذ بداية البطولة، وهذا لأن آخر هزيمة تلقتها كانت لحساب الجولة الخامسة أمام صاحب الأرض مولودية سعيدة ومنذ تلك المباراة استطاع رفقاء المدافع المتألق برشيش تفادي الهزيمة في جميع اللقاءات التي جمعتهم بشبيبة القبائل ووفاق سطيف ونصر حسين داي وشبيبة بجاية وجمعية الشلف، حيث ما وجب تأكيده هو أن "البابية" قادرة على تحقيق هذا الهدف بشرط ضمان التركيز اللازم لجميع اللاعبين منذ بداية المباراة إلى غاية نهايتها.
الصراع التكتيكي سيكون على أشده بين طالب وبوعراطة
كما ستعرف المباراة دون شك صراعا تكتيكيا كبيرا بين مدربي الفريقين مجيد طالب من جانب مولودية العلمة ورشيد بوعراطة من جانب الفريق المحلي شباب قسنطينة، حيث سيحاول كل مدرب استغلال هذه المواجهة من أجل تأكيد كفاءته على الآخر خاصة وأن الفريق المتعثر اليوم سيدخل في مرحلة شك، لذا فإن كل مدرب سيحاول وضع الخطة التكتيكية المناسبة التي تسمح لأشباله بالتجاوب معها بصورة جيدة وتقديم أفضل أداء من جانبهم بغية تحقيق نتيجة إيجابية وتدعيم الرصيد بنقاط ثمينة جولات قليلة قبل نهاية المرحلة الأولى من البطولة.
الأنصار يريدون تعويض تعثر الشلف
وبدورهم، فإن ما يريده الآلاف من أنصار ومحبي ألوان "البابية" في مباراة اليوم هو أن ينجح فريقهم في تحقيق نتيجة إيجابية تكون كفيلة بتعويض التعثر الأخير المسجل داخل الديار أمام جمعية الشلف، ولهذا فإنهم سيسجلون حضورهم بكل قوة إلى مدرجات ملعب الشهيد حملاوي لتأكيد وفائهم مرة أخرى لفريقهم مثلما فعلوا منذ بداية الموسم، والأكيد أن "البابيست" سيكونون اليوم بمثابة اللاعب رقم 12 في تشكيلة المدرب طالب، خاصة وأن علاقتهم متميزة مع نظرائهم من "السنافر".
---------------------
الإدارة في اتصالات متقدمة مع لاعب مغترب
أكدت مصادر رسمية من إدارة الفريق أن الرئيس بوذن تفاوض بشكل نهائي مع لاعب جزائري مغترب ينشط في أحد الأقسام السفلى بالبطولة الفرنسية وسبق له اللعب في البطولة الجزائرية، وهذا من أجل إقناعه بحمل قميص "البابية" في مرحلة العودة خاصة وأنه مهاجم ويتمتع بفعالية جيدة، ولم ترد مصادرنا الكشف عن هوية هذا اللاعب بطلب منه لأنه يريد إتمام الصفقة والاتفاق على جميع بنود العقد بينه وبين الرئيس العلمي قبل أن يكشف عن تفاصيل هذه الصفقة.
ومهاجم إفريقي تفاوض مع بوذن
وأشارت هذه المصادر إلى أن بوذن يتواجد الآن في مفاوضات متقدمة مع مهاجم إفريقي بعد أن اقتنع بسيرته الذاتية التي تفيد بأنه سبق له اللعب في بطولات أوروبية، وأضافت هذه المصادر أن الإدارة العلمية دخلت رسميا سوق التحويلات الشتوية ولكنها لا تزال تتبع السرية التامة حتى لا تكشف أوراقها إضافة إلى أن الهدف من اتباعها لهذه الاستراتيجية هو عدم التأثير على معنويات اللاعبين خاصة وأن مرحلة الذهاب لا تزال تفصلنا عنها خمس جولات كاملة.
سيحلان بمدينة العلمة نهاية الأسبوع
وقد علمنا أن اللاعبين المعنيين بالتفاوض سيسجلان حضورهما إلى مدينة العلمة نهاية الأسبوع الجاري من أجل الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع الرئيس بوذن للحديث عن تفاصيل العقد الذي سيربط بين الطرفين، ومن غير المستبعد أن يباشر هذان اللاعبان تدريباتهما بشكل جدي مع التشكيلة بقيادة المدرب طالب الذي كان قد طلب من الإدارة في وقت سابق ضرورة الفصل في هوية المستقدمين قبل نهاية مرحلة الذهاب.
السؤال المطروح هو هل سيخضعان للتجارب؟
ويبقى السؤال المطروح هو أن هذين اللاعبين عند قدومهما إلى العلمة هل سيخضعان لفترة تجارب من أجل الفصل في إمكاناتهما أم أنه سيتم الإمضاء لهما بشكل سريع مثلما حصل مع اللاعبين المغتربين بوزيد وبلقرع والإفريقي "ديارا"؟ وهذا لأن الخوف كله يكمن في الإمكانات المحدودة لهذين المستهدفين ومن ثم عدم الاستفادة من خدماتهما، والسؤال الثاني هو أنه في حال نجاح اللاعب الإفريقي في الظهور بإمكانات كبيرة فهل سيتم الاستغناء عن خدمات البوركينابي "ديارا" رغم أن المدرب طالب شخصيا أصر على ضرورة بقائه رغم عدم تأهيله في مرحلة الذهاب؟
---------------------
نزار سيكون في التشكيلة الأساسية عوض حبايش
قرر مدرب تشكيلة "البابية" مجيد طالب الاعتماد اليوم على خدمات قلب الدفاع نزار سامي في التشكيلة الأساسية عوض اللاعب صاحب الخبرة فيصل حبايش، وحسب ما علمناه فإن سبب هذا القرار يعود بالدرجة الأولى إلى تخوف الطاقم الفني من الحال البدنية التي يتواجد عليها حبايش لأنه لعب اللقاءات الأخيرة في التشكيلة الأساسية. تجدر الإشارة إلى أن مشاركة نزار في اللقاءات السابقة كانت إيجابية إلى حد بعيد بعد نجاح العلمة في العودة إلى الديار بنقطتي التعادل من سطيف وبجاية.
بولبابة ظهير أيمن ومحفوظي ظهير أيسر
مثلما أشرنا إليه في أعدادنا الماضية، فإن الطاقم الفني اختار رسميا التونسي بولبابة من أجل اللعب في منصب ظهير أيمن مثلما جرت عليه العادة في المباريات الماضية، وفي السياق نفسه سيتم الاعتماد على خدمات القائد محفوظي في منصب ظهير أيسر عوض زميله بن عامر فتحي. تجدر الإشارة إلى أن هذه الاستراتيجية الدفاعية كانت لها فائدة خلال التجارب السابقة لكن نقطة قوة تشكيلة "السنافر" تكمن في الكرات الثابتة لذا وجب الاعتماد على لاعبين أصحاب بنية جسمانية قوية.
بن عامر سيجلس على كرسي البدلاء رسميا
سيكون الظهير الأيسر بن عامر فتحي ضحية ثانية لهذه التغييرات مادام أنه رسميا سيجلس على كرسي البدلاء ولن يحافظ على مكانته الأساسية بعد أن تم تحميله مسؤولية الهدف الموقع من قبل جمعية الشلف في المباراة الأخيرة، والأكيد أن مثل هذا القرار سيكون ذا فائدة على اللاعب نفسه من خلال مراجعة حساباته من جديد وأن يعود إلى التدريبات بحرارة كبيرة.
التغييرات لن تشمل المناصب الأخرى
تأكد أن الطاقم الفني للتشكيلة لن يجري أي تغييرات على المناصب الأخرى سواء في خط وسط الميدان أو في الخط الهجومي، حيث سنجد الثنائي بن طيب وغربي في الوسط الاسترجاعي وبوعيشة في صناعة اللعب مع مواصلة الاعتماد على ثلاثي الخط الأمامي طيايبة - قادري - بلخضر، حيث يعود هذا القرار إلى نية المدرب طالب في منح هذه العناصر فرصة أخرى لتأكيد إمكاناتها خاصة بعد الانتقادات الموجهة إليها في مباراة جمعية الشلف الأخيرة، وإضافة إلى هذا فإن الحقيقة يجب أن تقال وهي إن الخيارات محدودة جدا على كرسي الاحتياط.
كاب سيقحم مع بداية الشوط الثاني
أشارت مصادرنا إلى أن المدرب مجيد طالب ينوي الاعتماد على خدمات المهاجم اليامين كاب مباشرة مع بداية الشوط الثاني، من خلال إقحامه مكان أحد المهاجمين ممن لم يظهر بمستواه الحقيقي وبدا عليه العياء مثلما حصل في اللقاء الماضي أمام جمعية الشلف، وأسرت هذه المصادر بأن المدرب طالب كشف أيضا أنه يريد منح ابن مدرسة اتحاد العاصمة فترة زمنية طويلة للعب من أجل الوقوف على حقيقة إمكاناته.
طالب لم يحدث أي تغييرات على القائمة النهائية
مع نهاية الحصة التدريبية التي جرت يوم أمس، كشف المدرب الرئيسي مجيد طالب عن القائمة النهائية للاعبين المدعوين إلى المباراة، والتي لم تحمل أي جديد مادام لم يطرأ عليها أي نوع من التغيير وتم الاحتفاظ بنفس الأسماء التي تم توجيه الدعوة لها بمناسبة المباراة الأخيرة أمام جمعية الشلف، وهذا الأمر يعود إلى عدة أسباب أهمها ضيق الوقت بين مباراة اليوم والمباراة الأخيرة إضافة إلى الخيارات المحدودة مادام أن وسط الميدان الدفاعي المخضرم همامي بعيد عن التدريبات بسبب الإصابة وعدم نجاح بعض اللاعبين في تأكيد أحقيتهم باللعب دون ذكر الأسماء حتى لا نتهم باطلا بأننا نحن من كنا وراء استبعادهم.
رنان لم توجه له الدعوة مرة أخرى
والملاحظ أيضا أن المدرب مجيد طالب فضل عدم توجيه الدعوة من جديد للظهير الأيسر رنان فؤاد رغم أن المعطيات السابقة كانت تشير إلى أن هذا اللاعب سيسجل عودته إلى المشاركة الرسمية بعد تعافيه التام من الإصابة بداية من لقاء اليوم، لكن وبعد إحساس ابن الفريق بآلام على مستوى الإصابة في الحصة التدريبية التي جرت الأربعاء الماضي تراجع الطاقم الفني عن هذه الفكرة خوفا من تعرضه لمضاعفات.
التشكيلة الأساسية: برفان، بولبابة، نزار، برشيش، محفوظي، غربي، بن طيب، بوعيشة، بلخضر، طيايبة، قادري.
الاحتياط: ختالة، حبايش، بن عامر فتحي، دغيش، بوزيد، شنيحي، كاب.
---------------------
الحصة الأخيرة جرت صبيحة أمس
برمج المدرب الرئيسي مجيد طالب الحصة التدريبية الأخيرة قبل مباراة اليوم أمام شباب قسنطينة في تمام الساعة العاشرة صباحا من يوم أمس بالملعب الرئيسي مسعود زوغار، وكانت مخصصة لإجراء بعض التمارين الفنية الخفيفة مثل طريقة الانتشار عند تنفيذ الكرات الثابتة، وبعد نهاية الحصة أعلن المدرب طالب عن القائمة النهائية قبل أن يتوجه اللاعبون مباشرة إلى مطعم الفريق لتناول وجبة الغداء ثم التنقل لأداء فريضة صلاة الجمعة والتوجه بعدها مباشرة إلى فندق "الريف" للمبيت هناك.
عباسن لم يحضر
والملاحظ في هذه الحصة التدريبية هو عدم تسجيل المدرب المساعد كمال عباسن حضوره بعد التصريح الذي أخذه من إدارة الفريق ومن المدرب الرئيسي مجيد طالب، حيث أشرف هذا الأخير رفقة المحضر البدني ڤريون خالد على الحصة من بدايتها إلى غاية نهايتها.
السبب مشاركته في برنامج "القعدة الرياضية"
ويعود السبب الأول إلى عدم تسجيل الرجل الثاني في العارضة الفنية لتشكيلة "البابية" حضوره إلى الحصة، هو مشاركته في البرنامج الإذاعي الذي يعده الزميل من إذاعة "الهضاب" نبيل بوسكين والمسمى "القعدة الرياضية"، حيث قال عباسن خلاله إن الهدف من تنقل اليوم هو تحقيق نتيجة إيجابية أمام الفريق المحلي وإن كان قد اعترف بصعوبة المهمة التي سيجدها أشباله نظرا لرغبة المنافس في تحقيق الانتصار، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الإدارة ومنذ بداية الموسم الجاري عملت على توفير كل الضروريات التي تساعد على تحقيق النجاح.
بودهان تحدث هو الآخر عن طريق الهاتف
وبدوره، فإن رئيس الفرع العلمي بودهان تدخل على أمواج إذاعة "الهضاب" عن طريق الهاتف ليدلي بدلوه في كثير من المواضيع الإدارية الهامة المتعلقة بمسيرة "البابية"، والبداية كانت بالحديث عن صعوبة مباراة اليوم أمام شباب قسنطينة وإن كان قد أشار إلى العزيمة الكبيرة التي تحدو العناصر الشابة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في ملعب الشهيد حملاوي، مثلما فعلت أمام وفاق سطيف وشبيبة بجاية.
بودهان: "أصبحنا نستحي من الحديث عن مشروع الأضواء"
وعند سؤاله من قبل المذيع بوسكين حول سير مشروع تزويد ملعب مسعود زوغار بتقنية الأضواء الكاشفة مادام أنه يعد العضو المكلف بالنشاطات الرياضية في المجلس البلدي، فإن بودهان قال بالحرف الواحد: "صراحة، أصبحنا نستحي من الحديث عن هذا المشروع بسبب بطء عملية الأشغال رغم الوعود التي قدمناها للرابطة الوطنية بأن المشروع سينتهي بتاريخ 31 ديسمبر القادم، غير أن الواقع يثبت العكس، وأريد أن أقول شيئا آخر هو إن الأسئلة بشأن هذا المشروع يجب طرحها على مسؤولي مديرية الشباب والرياضة لأنهم هم أصحاب المشروع بالدرجة الأولى".
"لم نحدد بعد احتياجاتنا في فترة الميركاتو"
وبخصوص عملية الانتدابات التي ستقوم بها الإدارة في فترة التحويلات الشتوية، فإن بودهان أكد أن الإدارة لم تقم بأي اتصالات إلى حد الآن وأن هذا الأمر سيحدث مباشرة مع نهاية لقاء اليوم أمام شباب قسنطينة من خلال الجلوس إلى طاولة المشاورات مع الطاقم الفني لتحديد قائمة المسرحين والمناصب التي وجب تدعيمها في مرحلة الإياب، وعن المكان الذي ستقيم فيه التشكيلة تربصها الشتوي فإن الرجل الثاني في الإدارة أكد على وجود احتمالية إجرائه في إيطاليا وإن كان قد أشار إلى أنه لم يتم الفصل في أي شيء إلى غاية التشاور بين الطاقمين الإداري والفني.
---------------------
الغداء في مطعم المناصر شريف شودار
ومثلما أكدناه في أعدادنا السابقة بأن وفد "البابية" سيتوجه إلى قسنطينة يوم المباراة وليس قبلها بسبب قرب المسافة، فإنه قد تقرر أن تكون الانطلاقة في تمام الساعة العاشرة صباحا وتم اختيار مطعم متواجد عند مدخل مدينة قسنطينة لتناول اللاعبين وجبة الغداء قبل التوجه بعدها مباشرة إلى ملعب الشهيد حملاوي، وتعود ملكية هذا المطعم إلى أحد المناصرين الأوفياء لألوان "البابية" يدعى شريف شودار.
---------------------
بورديم: "ننتظر رد فعل قوي من لاعبينا الشبان"
قال المدرب المساعد لتشكيلة صنف الآمال مصطفى بورديم في تصريح ل "الهداف"، إن الطاقم الفني ينتظر رد فعل قويا من جانب اللاعبين الشبان في مباراة اليوم التي ستنطلق في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا بملعب الدقسي أمام شباب قسنطينة، بعد الهزيمة الأولى المسجلة في الجولة الأخيرة على يد جمعية الشلف، وأضاف أن تركيز الطاقم الفني كان على الجانب النفسي من خلال حث اللاعبين على ضرورة نسيان اللقاء والتفكير بجدية فيما ينتظرهم خلال الجولات القادمة من أجل استعادتهم صدارة الترتيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.