«قوى البديل الديمقراطي» تعقد إجتماعا في 31 أوت الداخل    اكتشاف ترسانة حربية ضخمة على الحدود الجنوبية    الشروع في إنجاز مصنع «بيجو- سيتروان الجزائر» ببلدية طفراوي    «مصنع سيروفي» يشرع في تركيب علامة «فولفو» بداية من 2020    الرئيس الفلسطيني يقدم شكره للشعب الجزائري على مواقف الدعم والتضامن    شرطة بومرداس تعلن الحرب على بؤر الجريمة    وفاة أربعة أشخاص في حوادث مرور    بوعلاق: برنامج وطني لمكافحة الداء    الجزائر بطلًا لكان 2019 : كتبوا التاريخ.. بلغوا المجد.. عانقوا الذهب!    قرعة الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي    مستشار التحقيق بالمحكمة العليا يستمع لسيف الإسلام لوح    حمس تذكر شركائها بالتزاماتهم اتجاه الحراك    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة اليوم    11000 بيطري لمراقبة الأضاحي قبل وأيام العيد    جمع أكثر من 8 ألاف طن من النفايات منذ انطلاق الحملة    الملك سلمان وولي العهد السعودي يهنئان الجزائر    إدانة واسعة وغضب يعم الأوساط الصحراوية الرسمية والشعبية    البويرة : التحكم بحريق منطقة الصوادق ببلدية عمر    الفرقة النحاسية للحماية المدنية تمتع الجمهور العنابي    تظاهرة «جيجل تحتضن الجزائر» بداية من هذا الأربعاء    إدارة باريس سان جيرمان تسعى لتجديد عقد مبابي    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني    اختطاف 4 مواطنين أتراك في نيجيريا    أحزاب البديل الديمقراطي تدعو لاجتماع وطني موسع    وفاة طفل صدمته سيارة بتبسة    مقداد سيفي: أقبل الوساطة ولكن …    تطبيق للحجز الإلكتروني في 72 فندقا ومركبا سياحيا بدءا من اليوم    رونار يستقيل من تدريب المنتخب المغربي..    بلايلي يحسم مستقبله: “في إفريقيا لن ألعب سوى للترجي”    مضيق هرمز: حظر ناقلة النفط "مصدر" دام 1 سا 15 دقيقة    إيران تبعث برسالة "شكر" الى السعودية    مضيق هرمز يتجه نحو التصعيد العسكري    تكوين 440 شاب في مختلف الفنون المسرحية منذ مطلع 2019    بن ناصر "كنا الأقوى في البطولة ونستحق اللقب عن جدارة"    تعرف على ترتيب الجزائر بأولمبياد الرياضيات العالمي    تواصل حملة الحصاد والدرس بقسنطينة    تنظيم حفل موسيقي تكريما لبن عيسى بحاز بالجزائر العاصمة    تنظيم عرض للرقصات التقليدية بأوبيرا الجزائر    الجزائر تدعو صندوق الاوبيب للتنمية الدولية إلى مواصلة جهوده في مجال التمويل    احسن طريقة لإسعاد الشعب هو التتويج بالألقاب    انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار رابح بيطاط بعنابة    اسمنت-صادرات: تحسن ملحوظ خلال الأشهر الخمسة الأولى لسنة 2019    إطلاق سراح أول ناشط سياسي رفع لافتة "لا للعهدة الخامسة"    الخطوط الجوية الجزائرية تتعهد بإرجاع جميع مناصري "الخضر" العالقين بالقاهرة    بالصور.. رئيس مركز مكة المكرمة يسعى لإنجاح موسم الحج    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الخضر‮ ‬    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مولودية وهران إيجابيات وسلبيات بعد تأجيل مباراة العلمة ونتائج الجولة خدمت "الحمراوة"
نشر في الهداف يوم 02 - 02 - 2012

يجمع متتبّعو مستجدات أخبار مولودية وهران على أن تأجيل مباراة الجولة الماضية التي كان من المفروض أن تجمع تشكيلة المدرب حنكوش محمد بمولودية العلمة بملعب هذا الأخير يوم الثلاثاء الماضي لها سلبياتها وإيجابياتها،
حيث أن البعض يعتقد أن عدم إجراء هذه المواجهة بسبب الثلوج التي تساقطت على مدينة العلمة واستحالة إجراء تلك المباراة بسبب سوء أرضية الملعب، لن يخدم "الحمراوة" وسيؤثر في التشكيلة، في حين يرى البعض أن تأجيل اللقاء لموعد آخر لم يحدّد لحد الآن سيكون في صالح الفريق الوهراني.
أرضية الملعب لم تكن لتسهّل المهمّة
ومن بين إيجابيات تأجيل مباراة الجولة الثالثة من مرحلة الإياب لبطولة الرابطة المحترفة الأولى التي كانت ستجمع مولودية العلمة بمولودية وهران يوم الثلاثاء الماضي، هو أن أرضية الملعب لم تكن مناسبة لإجراء مباراة هامة ومصيرية، بالنظر إلى الأمطار والثلوج التي تساقطت على هذه المدينة في الساعات القليلة الماضية التي سبقت المقابلة، والتي لم تكن لتسهل مهمة زملاء اللاعب بورزامة، بالنظر إلى الأرضية الزلجة التي كثيرا ما تساعد الفريق المحلي الذي يعتمد على الاندفاع البدني.
الأحوال الجوية لم تكن في صالح المولودية
وحتى الأحوال الجوية التي كانت سائدة في مدينة العلمة لم تكن لتسهّل مهمة مولودية وهران في حال لعبت المباراة، بالنظر إلى البرد الشديد الذي تشهده المنطقة والذي كان سيؤثر لا محالة في أداء ومردود اللاعبين فوق المستطيل الأخضر، بما أن لاعبي "الحمراوة" غير معتادين على هذه الأجواء الباردة التي كانت تستخدم مولودية العلمة، بما أن لاعبي هذا الفريق معتادين على هذه الأجواء المناخية، وهو ما جعل تأجيل المباراة يخدم مصلحة "الحمراوة".
تركيز اللاعبين كان مشتّتا
كما أن عناصر مولودية وهران فقدت تركيزها قبل إجراء المباراة، بعد أن تسرّبت معلومات تؤكد أن المباراة لم تجر، في حين أن أطرافا أخرى أكدت أن المواجهة ستلعب في توقيتها المحدد، ما جعل تركيز عناصر المولودية يتشتت، رغم أن الطاقم الفني كان يطلب من اللاعبين الحفاظ على تركيزهم خلال تواجدهم في الفندق أو حتى عندما تنقل اللاعبون إلى الملعب، قبل أن يعلن الحكم بشاري عن عدم صلاحية الملعب.
غياب بلايلي عن مباراة "السياربي" من أهمّ سلبيات التأجيل
ومن بين أبرز السلبيات التي ترتبت عن تأجيل مباراة الجولة الماضية بين مولودية وهران ومولودية العلمة، هي عدم قدرة اللاعب الواعد بلايلي يوسف على لعب مباراة الجولة المقبلة أمام شباب بلوزداد المقررة يوم السبت المقبل بملعب أحمد زبانة، بسبب عدم استنفاده العقوبة التي كانت مسلطة عليها، والتي كان سيستنفدها لو لعبت مباراة العلمة، وهو ما لم يحدث، ما سيضرّ بأداء المولودية بالنظر لوزن هذا اللاعب.
معنويات اللاعبين كانت مرتفعة والمستوى كان في تحسّن
كما أن معنويات زملاء اللاعب زيدان محمد الأمين كانت جد مرتفعة بعد فوزين متتاليين أمام اتحاد الحراش وجمعية الخروب، خاصة الفوز الباهر أمام الجمعية في الجولة الماضية، وهو ما جعل عناصر التشكيلة تسترجع ثقتها في إمكاناتها الفنية والبدنية. كما أن مستوى التشكيلة كان في تحسّن مستمر، وأن إجرائها لمباراة الجولة الماضية كان سيكون أحسن بالنظر إلى العوامل المحيطة بالفريق، ما كان سيساعد "الحمراوة" على العودة بنتيجة إيجابية.
التشكيلة ضيّعت طاقة كبيرة خلال سفرية "مجّانية"
ومن بين السلبيات كذلك نجد أن عناصر مولودية وهران ضيّعت العديد من طاقاتها خلال السفرية التي قادتها لشرق البلاد، حيث خاضت سفرية متعبة وشاقة خاصة في ظلّ الأحوال الجوية القاسية التي تتميّز بها المنطقة التي تنقلت إليها. إذ كانت السفرية مجانية ودون أي فائدة عدا تضييع الوقت وإرهاق اللاعبين التي يستوجب استرجاعها في أقرب وقت ممكن، بالنظر إلى المباراة الهامة التي تنتظر التشكيلة هذا السبت.
..ووصلت متعبة في ساعة متأخّرة ليلة أمس
كما أن عناصر مولودية وهران وصلت متعبة إلى مدينة "الباهية" في ساعة متأخرة من ليلة أول أمس، وذلك في حدود الساعة الثانية صباحا، بعد رحلة شاقة ومتعبة قادتهم من مدينة العلمة نحو مدينة سطيف برّا، ومن سطيف إلى الجزائر العاصمة بواسطة الطائرة. وقد انتظر اللاعبون كثيرا في المطار بما أن الرحلة كانت مبرمجة على الساعة الثامنة ليلا، ومن العاصمة إلى وهران عبر الحافلة.
نتائج الجولة الماضية خدمت "الحمراوة"
وبغض النظر عن إيجابيات وسلبيات تأجيل مباراة الجولة الماضية التي كانت ستجمع بين مولودية وهران ومستضيفتها مولودية العملة، فإن نتائج هذه الجولة خدمت "الحمراوة" كثيرا، حيث انهزمت مولودية سعيدة خارج قواعدها أمام اتحاد الحراش، ما جعل زملاء الحارس فلاح يحافظون على ترتيبهم، كما انهزمت النصرية أمام الشلف، وتعادل شباب باتنة بملعبه وأمام جمهوره أمام شبيبة القبائل، وهو الفريق الأقرب للمولودية ويفصله عنه ثلاث نقاط.
فوز الخروب الاستثناء
وتعدّ نتيجة جمعية الخروب الاستثناء في هذه الجولة، حيث أن فوز أشبال المدرب خزار أمام اتحاد العاصمة في الجولة الماضية لم يخدم المولودية، بعد أن اتسع الفارق إلى أربع نقاط بينها وبين الخروب بعد فوز هذا الأخير وحصده للنقاط الثلاث أمام "لياسما". حيث كان يأمل زملاء القائد بن عطية في أن يتعثر هذا الفريق ليصبح قريبا من المولودية في الترتيب العام، بعد أن كان الفارق بينهما نقطة واحدة قبل هذه الجولة.
-------------------------
المولودية تدرّبت مساء أمس ب "زبانة"
رغم الإرهاق والتعب الذي عانت منه تشكيلة مولودية وهران جرّاء السفرية المتعبة والشاقة التي قادتها إلى شرق البلاد والعودة التي كانت ليلة أول أمس في ساعة متأخرة، إلا أن الطاقم الفني للفريق بقيادة المدرب محمد حنكوش قرّر برمجة حصة تدريبية مساء يوم أمس الأربعاء بملعب الشهيد أحمد زبانة. حيث تدرّبت التشكيلة في حدود الساعة الرابعة عصرا، للتحضير الجيد لمباراة "السياربي" هذا السبت.
الحصة خصّصت لنزع التعب
وقد كانت الحصة التدريبية التي برمجها مدرب "الحمراوة" خفيفة وكانت مخصّصة لنزع التعب والتخلّص من الإرهاق الذي عانى منه اللاعبون في الساعات القليلة الماضية، من أجل الاستعداد الجيد لمباراة الجولة القادمة التي سيواجه من خلالها أشبال المدرب المساعد سالم العوفي إحدى الفرق المرشحة لنيل لقب بطولة الرابطة المحترفة الأولى هذا الموسم، وهو ما جعل الطاقم الفني يسعى جاهدا لوضع اللاعبين في صورة جيدة قبل المباراة.
-------------------------
حنكوش: "كان من الواجب برمجة حصة يوم الأربعاء"
في تعليقه على برمجة الحصة التدريبية يوم أمس الأربعاء رغم أن التشكيلة وصلت منهكة إلى وهران وفي ساعة متأخرة من الليل، قال المدرب محمد حنكوش: "كان من الواجب برمجت حصة تدريبية يوم الأربعاء بما أننا لم نلعب يوم الثلاثاء الماضي بسبب تأجيل المباراة، وبسبب عدم إجرائنا لأي حصة تدريبية منذ يوم الأحد الماضي، وهو ما حتم عليّ برمجة حصة مساء يوم أمس".
"تنتظرنا مباراة صعبة ويجب التحضير لها جيّدا"
وأضاف حنكوش حول استعدادات فريقه للمباراة التي تنتظره هذا السبت: "تنتظرنا مباراة صعبة للغاية هذا السبت أمام شباب بلوزداد الذي يلعب من أجل لقب البطولة هذا الموسم، ومن الواجب علينا التحضير الجيّد لهذا الموعد الهام من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تسمح لنا بالخروج من الوضعية الصعبة التي نتواجد فيها حاليا".
التشكيلة ستواصل استعداداتها صباح اليوم
وستواصل تشكيلة مولودية وهران استعداداتها لمباراة يوم السبت المقبل التي ستلعب في حدود الساعة الثالثة بعد الزوال بملعب أحمد زبانة، صباح هذا اليوم بداية من الساعة العاشرة بذات الملعب. حيث سيركز الطاقم الفني للمولودية بقيادة حنكوش ومساعده سالم العوفي على الجانب النفسي والتقني للاعبين، قبل هذه المقابلة الصعبة والمصيرية التي تنتظر الفريق بملعبه وأمام جمهوره.
-------------------------
عواج قد يشارك أمام بلوزداد
بعد أن عاد ليلة أول أمس إلى أرض الوطن بسبب تعذر الالتحاق بنادي "بروج" البلجيكي وتأجيل الصفقة إلى نهاية الموسم الجاري، من الممكن جدا أن يشارك اللاعب عواج سيد أحمد في المباراة المصيرية والهامة التي تنتظر فريقه هذا السبت أمام شباب بلوزداد، لحساب الجولة 17 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى، خاصة أنه سيركز اهتماماته حاليا على مباريات "الحمراوة".
تحدوه عزيمة كبيرة للعودة إلى التشكيلة
وكشفت مصادرنا أن عواج سيد أحمد تحدوه عزيمة كبيرة في الوقت الراهن من أجل العودة للتشكيلة الأساسية للفريق ومساعدة زملائه في إنقاذ المولودية من الوضعية الصعبة التي يتواجد فيها حاليا في الترتيب العام، خاصة أن هذا اللاعب الشاب يملك مؤهلات كبيرة وهو بحاجة لاسترجاعها في أقرب وقت، كما يبقى بحاجة لدعم الأنصار من أجل مصلحة الفريق.
عواج: "أريد المشاركة في المباراة القادمة ومساعدة فريقي"
وقال عواج سيد أحمد إنه يريد المشاركة في المباراة القادمة أمام شباب بلوزداد إذا سمح له المدرب بذلك، حيث صرّح قائلا: "أريد المشاركة في المباراة المقبلة أمام شباب بلوزداد من أجل مساعدة فريقي المفضّل، وهذا إذا سمح لي المدرب حنكوش بما أني لم أتدرّب مع التشكيلة في الأيام الماضية، لكني كنت أحضر في بلجيكا بشكل عادٍ، وأنا جاهز لمباراة السبت إذا وضع الطاقم الفني ثقته في شخصي، حيث أريد تقديم المساعدة للمولودية التي يبقى فضلها عليّ كبيرا".
-------------------------
الأصاغر يتأهّلون إلى الدور المقبل من الكأس
عكس الأصناف الأخرى لمولودية وهران التي أقصيت كلّها من كأس الجزائر بما في ذلك صنف الأكابر، تأهّل مساء أول أمس صنف الأصاغر إلى الدور المقبل من هذه المنافسة، حيث سيكون إلى جانب فئة الآمال فقط. وقد قاد أشبال المدربين هواري وبلهادف الفريق إلى الدور الوطني من هذه المنافسة. ويعوّل الأضاغر على الذهاب بعيدا في منافسة الكأس.
-------------------------
بن عطية: "بدأنا التفكير في بلوزداد ولا خيار أمامنا سوى الفوز"
كيف استقبلتم خبر تأجيل المباراة التي كانت ستجمعكم بمولودية العلمة؟
لقد وصلتنا أخبار تفيد أن المباراة لن تلعب بسبب سوء أرضية الملعب والثلوج التي هطلت على مدينة العلمة في الساعات الماضية، وهو ما جعلنا ننتظر خبر التأجيل الذي لم يكن مفاجئا لنا، بالنظر إلى أننا وقفنا عند حالت الطقس في المدينة وكنا نتوقع تأجيل هذه المباراة، كما كنا ننتظر أن تلعب بشكل عاد، حيث أن القرار كان بيد الحكم الذي فضل تأجيلها، وهو صاحب القرار الأول والأخير.
هل كنتم تفضّلون لعب هذه المواجهة أم أنكم ارتحتم لتأجيلها؟
نحن اللاعبين كنا نريد لعب هذه المباراة في موعدها المحدد بالنظر إلى عدّة معطيات، أبرزها الحالة النفسية للتشكيلة التي استرجعت إمكاناتها الفنية والبدنية في الأيام الماضية، حيث عادت الثقة للاعبين وكنا نريد تأكيد ذلك خلال مباراة الجولة الماضية أمام العلمة، ومواصلة حصد النتائج الإيجابية في هذه المنافسة للخروج من الوضعية الصعبة التي نتواجد فيها حاليا في الترتيب العام للبطولة.
إذن أنت متذمرون من تأجيل تلك المباراة؟
رغم أننا كنا نريد لعب هذه المواجهة في موعدها المحدد، إلا أننا كنا سنجد صعوبات كبيرة في حال لعبناها بالنظر إلى وضعية أرضية الملعب التي كانت صعبة للغاية، بسبب الثلوج التي تساقطت عليها قبل انطلاق المباراة، والتي لم تكن لتسهّل مهمتنا بقدر ما كانت ستسهل مهمة الفريق المنافس الذي يعتمد على الاندفاع البدني. لهذا فقد ارتحنا من ناحية أخرى لتأجيل هذه المباراة.
ما هو الحديث الذي دار بينكم أنتم اللاعبين بعد هذا القرار؟
تأجيل المباراة أراح اللاعبين بالنظر إلى العوامل المحيطة بها والأوضاع الجوية القاسية، حيث أجمع اللاعبون على أن التأجيل قد يكون في صالح المولودية، وكما يقال "كلّ عطلة وفيها خيرة".. وربما هذا التأجيل فيه خير للفريق، حيث كتب لنا أن نتنقل إلى العلمة ولا نلعب هذه المواجهة، وربما لو لعبناها لانهزمنا فيها، بالنظر إلى أرضية الملعب الصعبة والمرهقة التي لم تكن لتسهّل مأموريتنا أبدا.
ألا تشعرون بالتعب بعد الرحلة الشاقة التي قادتكم إلى شرق البلاد؟
التعب والإرهاق "فيها فيها".. حيث أننا خضعنا لسفرية طويلة قادتنا من الغرب باتجاه الشرق الجزائري، وفي ظلّ الأحوال الجوية القاسية خاصة في مدينة العلمة التي شهدت هطل الثلوج وبرودة شديدة. حيث عانينا كثيرا خاصة عندما انتظرنا طويلا في مطار مدينة سطيف ليلة يوم الثلاثاء، إذ كانت رحلتنا المقرّرة صوب العاصمة في حدود الساعة الثامنة والنصف، ومن العاصمة توجهنا لوهران عبر الحافلة.
كيف هي معنويات اللاعبين حاليا؟
معنوياتنا مازالت مرتفعة بعد الفوز الباهر الذي حققناه أمام جمعية الخروب وعودتنا بالزاد كاملا في الجولة التي سبقتها من العاصمة على حساب اتحاد الحراش، حيث أننا لم نتأثر بتأجيل مباراة مولودية العلمة، فقدرنا كان أن نتوجّه إلى هذه المدينة ولا نلعب وربما فيها خير، حيث سندخل مباراة الجولة القادمة أمام شباب بلوزداد بإرادة كبيرة من أجل تأكيد نتيجة الجولتين الماضيتين.
هل بدأتم في التفكير في مباراة هذا السبت؟
بطبيعة الحال، فمباشرة بعد عودتنا إلى وهران بدأنا نفكر في هذه المباراة الهامة والمصيرية، حيث أننا نركز حاليا على المواجهة التي ستجمعنا بشباب بلوزداد هذا السبت بملعب الشهيد أحمد زبانة، بالنظر إلى أن نتيجتها مهمة جدا، والفوز فيها يبقى ضروريا للحفاظ على آمالنا في تحقيق البقاء ضمن حظيرة الكبار هذا الموسم، ومن أجل تأكيد نتيجة الجولتين الماضيتين.
كيف تنتظر إلى المواجهة؟
ستكون غاية في الصعوبة لكلا الفريقين وليس بالنسبة لنا فقط، حيث سنسعى جاهدين لتحقيق الفوز خلال هذه الجولة رغم أن المنافس يلعب الأدوار الأولى هذا الموسم واحتلّ قبل الجولة الماضية المرتبة الأولى، ما يعني أنه يملك فريقا قويا، لكن هذا لا يمنعنا من اللعب بإرادة كبيرة من أجل تحقيق الفوز وحصد النقاط كاملة، والتي نبقى في أمسّ الحاجة إليها.
ألستم متخوفين من هذا اللقاء بالنظر إلى نوعية المنافس؟
من يخف من مثل هذه المواجهات عليه أن يبقى في منزله ولا يلعب لفريق عريق بحجم مولودية وهران، فنحن اللاعبين عازمون على إنقاذ الفريق من الوضعية التي يمرّ بها، والذي يبقى مفتاحه الفوز بكلّ اللقاءات التي نلعبها داخل الديار وعدم تضييع أيّ نقطة، مع العمل على جلب بعض النقاط من خارج الديار. فشباب بلوزداد ومع كلّ احترامي لأنصاره لن يخيفنا وسنعمل جاهدين من أجل تحقيق الفوز عليه، لتدعيم رصيدنا بنقاط إضافية.
هل تعتقد أن المولودية قادرة على تحقيق البقاء هذا الموسم؟
ولم لا؟ فالبطولة مازالت طويلة ومصير المولودية بين أيدينا نحن اللاعبين، حيث سنضحي من أجل هذا الفريق إلى غاية الدقائق الأخيرة ولن ندخر أيّ جهد للخروج من هذه الوضعية الصعبة. وأستغلّ الفرصة لأوجه نداء لكل أنصار "الحمراوة: للالتفاف حول هذا الفريق وتقديم الدعم اللازم لعناصر التشكيلة، خاصة أننا نعلم أن دور "الحمراوة" كبير في مثل هذه الظروف، ونحن نعوّل عليهم كثيرا خاصة في المباريات الصعبة، وندعوهم للتوافد بكثرة للملعب هذا السبت لمساندتنا والباقي علينا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.