حجز أكثر من 8 قناطير من الكيف بعين ڨزام    فرنسا.. 62 ألف مؤسسة تتجه لإعلان إفلاسها مع فقدان مليون وظيفة    وزير الفلاحة يلتقي إتحاد المهندسين الزراعيين    أمطار غزيرة ورياح بهذه الولايات    أريد أن أتغير نحو الأفضل فماذا أفعل؟    عطار: قرابة 12 ألف منطقة ظل بدون غاز وكهرباء    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    فيسبوك تُوقف شبكة للاستخبارات العسكرية الروسية، قبل أسابيع من الإنتخابات الأمريكية    بن شاعة يعود لفريقه الأصلي    العاصمة: انقطاع الماء في بلدية بابا حسن    أسعار النفط تواصل انخفاضها    "مليكة بن دودة" تؤكد أهمية الاحتفاء بالدخول الثقافي وجعله تقليدا سنويا    العائلة الملكية البريطانية تعلن عن استقبال مولود جديد أوائل 2021    أمطار رعدية على ولايات ساحلية    الشلف: الحماية المدنية تنجح في توليد إمرأة ببيتها العائلي    بن حراث: البلاستيك يشكل 75 بالمائة من النفايات البحرية في الساحل    براقي: برنامج وطني لتزويد جميع بلديات الوطن بالماء الشروب قبل نهاية 2021    كيم جونغ أون يعتذر على مقتل مواطن كوري جنوبي    بن العمري يواجه مُشكلا جديدا في السعودية    اللقاح الأمريكي ضد كورونا في المرحلة النهائية من التجارب    الولايات المتحدة تتجاوز 7 ملايين إصابة بكورونا    روسيا تحتفظ بصدارة موردي النفط إلى الصين    هؤلاء هم أكثر النساء والرجال إثارة للإعجاب في العالم لسنة 2020    مدرب "كريستال بالاس" يُشيد ب "بن رحمة" مُجددا    بريطانيا تسجّل حصيلة قياسية في حالات كورونا منذ ظهور الوباء    الإنجليز يصدمون "محرز" في أول مباراة له هذا الموسم !    صعود النفط مع تراجع المخزون الأمريكي    البطولة الإفريقية لألعاب القوى ستجرى في يونيو 2021 بالجزائر    أوّل مباراة ل "محرز" وتأهّل مانشستر سيتي    كمال رزيق : العودة الى نظام الرخص غير وارد اطلاقا    طلب رفع الحصانة عن محسن بلعباس وعبد القادر واعلي    ضرورة هيكلة المجتمع المدني وفقا للخصوصيات المحلية    نص قانوني ضد الإختطاف قيد الإعداد    تركيب السيارات: التماس الحبس النافذ 15 و10 سنوات ضدّ أويحيى ويوسفي    تمنراست : الجيش يححز 8 قناطير و40 كلغ "زطلة" بعين قزام    المجلس الشعبي الوطني : المصادقة على الامر المعدل والمتمم لقانون الصحة    إصابة نجم ميلان بفيروس كورونا    بن دودة تقدم تصوّرا بخصوص "الدّخول الثّقافيّ"    المجلس الشعبي الوطني يصادق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية    حركتا "فتح و"حماس" تعلنان اتفاقهما على رؤية مشتركة سيتم تقديمها للحوار الفلسطيني    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات    تهرب ضريبي : تحصيل أكثر من 100 مليار دج من الحقوق والغرامات في 2019    غوتيريش يدعو إلى اتخاذ "تدابير ملموسة" لتنفيذ الإصلاحات في لبنان    وزارة السكن تدرس مشروع النص التنظيمي الخاص بصيغة السكن الايجاري العمومي    وزير الصحة: تحديد موعد الدخول المدرسي بيد وزارة التربية وبأمر من رئيس الجمهورية    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    فجوات أخطاء ونُذر    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميلاط : الانتخابات هي خيار الشعب الجزائري
نشر في الحوار يوم 16 - 10 - 2019


إتباع مسلك خارج الأطر الدستورية هو طريق مجهول
عملية مراجعة القوائم الانتخابية تشهد إقبالا منقطع النظير
قال نائب رئيس السلطة الوطنية للانتخابات عبد الحفيظ ميلاط ، إن عدم الذهاب للانتخابات الرئاسية و إتباع مسلك خارج الأطر الدستورية هو طريق مجهول و غير محمود العواقب، فالانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 12 ديسمبر المقبل هي خيار الشعب الجزائري الذي يملك السيادة في رسم خارطة الطريق للخروج من عنق الزجاجة ،في رده على البيان الذي وقعه 19 شخصية وطنية أبرزها وزير الخارجية الأسبق طالب الإبراهيمي و الدبلوماسي عبد العزيز رحابي ،و رئيس الحكومة احمد بن بيتور ،و الذي قال انه يجب إجراء إصلاحات واسعة قبل انتخاب الرئيس القادم للجزائر .
و في حديثه مع يومية “الحوار” قال ميلاط ان عملية مراجعة القوائم الانتخابية و التسجيل فيها تشهد إقبالا منقطع النظير من الجزائريين ،الذين يريدون ممارسة حقهم الدستوري في انتخاب الرجل الذي يحضى بثقتهم في قيادة المرحلة القادمة ،و تحدث نائب رئيس السلطة المستقلة لمراقبة الانتخابات عن الظروف التي تعمل فيها السلطة ،و التي وصفها بالمواتية للسهر على نجاح ونزاهة هذا الاستحقاق الرئاسي .
و جاء تصريح ميلاط كرد على عدد من الشخصيات الوطنية “الوزانة” التي دعت إلى استغلال الرئاسيات القادمة كفرصة لبعث حياة سياسية جديدة وليس هدفنا لاستمرار النظام القادم ولو بحلة جديدة . و للإشارة فقد أكد الموقّعون على البيان انه لا يمكن التصور أن يكون الاستحقاق الرئاسي القادم إلا تتويجا لمسار الحوار والتوافق فبلادنا بحاجة ماسة إلى اجتماع كل الخيّريين للخروج برؤية موحّدة تجعل من موعد الرئاسيات القادمة ليس هدفا لاستمرار النظام القائم ولو بحلة جديدة، بل منطلقا لبعث حياة سياسية جديدة في إطار وحدة وطنية تتقوى بتنوعها الثقافي والسياسي، فاتفاق مثل هذا سيجنب بلادنا خطر الانسداد ويجعلنا نعبر في نقلة نوعية كجسد واحد وليس كأطراف متصارعة .
وترى هذه الشخصيات أن المغامرة بانتخابات رئاسية وفق ما هو معلن عنه في التاريخ المحدد، دون توافق وطني مسبق يجمع كل الأطراف هي قفزة في المجهول ستزيد من احتقان الشارع وتعميق أزمة شرعية الحكم ، وقد تفتح الباب أمام التدخلات والإملاءات الخارجية المرفوضة في كل الحالات وتحت أي شكل من الأشكال، وعليه لا يمكن تصور إجراء انتخابات حقيقية في هذه الأجواء . كما دعت الشخصيات الموقعة على البيان وعددها تسعة عشر السلطة الفعلية إلى إعادة قراءة الواقع بحكمة وواقعية حتى لا تقع في التناقض مع المطالب المشروعة للشعب في التغيير السلمي لآليات وممارسات الحكم ، وحتى لا تحرم أجيال الاستقلال المفعمة بالوطنية من ممارسة حقها في بناء دولة عصرية بالروح النوفمبرية التي نستحضرها عشية ذكر ثورة نوفمبر .
و ترى الشخصيات نفسها أن استمرار الحراك الشعبي وإصراره على تحقيق مطالبه المشروعة في بسط سيادة الشعب على الدولة ومؤسساتها، يعطي إجابة واضحة ومقنعة، بان المسار الذي انطلق يوم 22 فيفري لم يكتف بإسقاط العهدة الخامسة فقط، بل كل الممارسات التي أوصلت البلاد إلى ماهي عليه اليوم والتطلع إلى عهد جديد قوامه دولة القانون بمعايير بيان أول نوفمبر 1954 .
نبيل. ف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.