لعمامرة يصل القاهرة في زيارة عمل بصفة مبعوث خاص للرئيس تبون    رابطة الطلبة ترافق حاملي البكالوريا الجدد    قرار جديد لمستغلي النقل بالميترو والترامواي    مدارس أشبال الأمة.. مفخرة الجزائر    سحب اعتماد قناة العربية بالجزائر    سيدار الحجار يؤكد مواصلة إنتاج الأكسيجين    أكثر من 134500 هكتار للزراعات الاستراتيجية بالجنوب    حسب النشرية الشهرية للديوان الوطني للإحصائيات تراجع أسعار الاستهلاك ب 1،1 % خلال شهر جوان    عمليات تصدير كبرى مُنتظرة بداية من سبتمبر    وزير الصناعة يجتمع بمسؤولي مجمع جيتيكس    الاحتلال يواصل حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية    مسؤول سوداني: الجزائر ستعرض وساطتها في ملف "سد النهضة"    شخصيات أمريكية تدعو للتحقيق في الانتهاكات المغربية    هزتان أرضيتان بتيبازة وعين الدفلى    على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة    هل تنتهي أزمة الماء قريبا؟    هبة تضامنية في معظم بلديات تيزي وزو    كلمات    الوباء    موقف المؤمن من وباء كورونا ومن كل بلاء..    وصول مليون جرعة من اللقاح إلى مطار بوفاريك    تراجع محسوس في عدد إصابات كورونا    وصول شاحنة محملة بالأكسجين الطبي    المحسنون والمجتمع المدني يد واحدة لمواجهة الموجة الثالثة    أولمبياد طوكيو.. إسبانيا تدمر مفاجأة كوت ديفوار بريمونتادا قاتلة    إسماعيل بن ناصر ممنوع من التدرب مع ميلان    الشعبية ترحب بموقف الجزائر الداعم لطرد الاحتلال من الاتحاد الإفريقي    تأجيل الجولة ال 35 الى 9 أوت وتقديم لقاء اتحاد الجزائر/شبيبة القبائل ليوم 3 أوت    اليابان: قفزة قياسية لإصابات كورونا في طوكيو تخيم على الأولمبياد    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    تحذير أممي من ارتفاع انعدام الأمن الغذائي الحاد    سأعمل جاهدا لرفع الراية الوطنية في طوكيو    سكان سور الغزلان يطالبون بمشاريع تنموية    هكذا توزعت مواقف الدول العربية من أحداث تونس    أخبار اليوم ترصد الإبداع الأدبي قِطاف من بساتين الشعر العربي    الوقايات العشر من طاعون العصر    "الغارديان" تنصح كريستال بالاس وليدز بعطال وبولاية    براهيمي يتبرع بسيارة إسعاف لمستشفى عزازقة    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    تحكي عن الجفاف و الشتات    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    زيادة الطلب على اللقاح محليا: تلقيح 20 ألف شخص و توقّع ارتفاع العدد إلى 34 ألفا في أسبوع    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    صدمة في الجزائر بعد إقصاء فليس    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    المكتتبون يلوحون باقتحام شققهم    خدمات النقل تُحجب مرة أخرى    وفاة الصحفي سالم عزي عن عمر ناهز 62 سنة    الجزائر هنا دائما..    إدماج المنتوج الوطني "ضرورة حتمية"    جائحة كورونا رفعت من جريمة الاتجار بالبشر    ضمان نقل عمال الصحة خلال العطلة الأسبوعية    تفكيك شبكة احتالت على 800 ضحية واستولت على 40 مليار سنتيم    خائن الأمانة وراء القضبان    جهود كبيرة لتفادي الأزمة    الإيقاع بمروج مهلوسات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حوالي 200 عارض في الصالون ال3 للتمور ب"طولقة"
بسكرة
نشر في الاتحاد يوم 30 - 11 - 2013


انطلقت نهاية الأسبوع بالقاعة المتعددة الرياضات لمدينة "طولقة" بولاية بسكرة فعاليات صالون تسويق التمور والسياحة الواحاتية في نسخته الثالثة تحت شعار "التمور والسياحة الواحاتية رافدان لترقية التنمية المحلية والوطنية"بمشاركة 185 عارضا يمثلون عديد ولايات البلاد. و قد أشرف على تدشين هذه التظاهرة ذات الصبغة الاقتصادية و التي تدوم ثلاثة أيام والي ولاية بسكرة مسعود جاري بحضور سفراء دول كل من إندونيسيا والعراق والأردن إلى جانب متعاملين اقتصاديين ومهنيين في قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية. و تتميز هذه التظاهرة التي تنظمها كل من غرفة التجارة والصناعة "الزيبان" و مديرية التجارة و مديرية السياحة والصناعة التقليدية بإقامة معرض متنوع يتضمن عينات من التمور على غرار "دقلة" نور ذات السمعة العالمية والغرس و "الدقلة" البيضاء. و تم في هذا الإطار تخصيص عدة أجنحة لعرض نماذج لمشتقات النخيل منها أرائك و أفرشة و مربى وعسل التمر و مسحوق التمر (الفرينة) و القفة والحبال إلى جانب أدوات الديكور على غرار المزهريات التي تكون مادتها الأولية من نواة التمر. وفضلا عن الفضاء المتعلق بالتمور تم تخصيص أروقة عرض للسياحة والصناعة التقليدية تتضمن معلومات حول المؤهلات التي تزخر بها الولاية خاصة منها المناظر الطبيعة الجذابة بكل من القنطرة ومشونش وواحات النخيل بطولقة وبرج بن عزوز ومنظر غروب الشمس بناحية جمورة. وتتوفر ولاية بسكرة زيادة على ذلك عن قدرات في السياحة الجبلية والدينية وكذا السياحة الحموية ممثلة في المركبات المعدنية منها المركب المعدني حمام الصالحين بعاصمة الولاية. كما يتضمن المعرض عينات لمنتجات الصناعة التقليدية والحرفية كالحلويات التقليدية ومستحضرات تجميلية من الأعشاب لزينة المرأة وحقائب يدوية مصنوعة من سعف النخيل وجلود الحيوانات. وخصصت كذلك مربعات لهيئات المرافقة التقنية للقطاع الفلاحي منها مركز البحث العلمي والتقني للمناطق الجافة والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وغرفة الصناعة التقليدية والحرف بالإضافة إلى جمعيات ناشطة في القطاع الفلاحي منها الجمعية الولائية لمنتجي التمور. وبمحاذاة قاعة العرض تعرض تجهيزات و عتاد فلاحي على غرار الجرارات وأجهزة الطاقة الشمسية و آلات الرش المحمولة لإبادة الحشرات والطفيليات وكذا سلسلة من البيوت البلاستيكية ومواد كيماوية موجهة لتخصيب التربة و مكافحة الأعشاب الطفيلية والحشرات الضارة بالثروة النباتية والحيوانية. و بالمناسبة صرح سفير العراق بالجزائر عدي الخير الله أن بسكرة منطقة جميلة بأهلها ذوي الكرم و تزاوجت فيها خصائص تضاريسية متباينة من الواحات والجبال والسهول التي أضفت عليها رونقا على حد تعبيره مبرزا إعجابه بتنوع المنتجات الفلاحية خاصة التمور وأيضا اهتمام الفلاح المحلي بالفلاحة على حد قوله. و من جهته سجل سفير الأردن بالجزائر محمد النعيمات بأن بسكرة منطقة رائعة وفاجأته بهذا الجمال و لديها مؤهلات سياحية لافتا إلى السعي في اتجاه تعزيز السياحة بين البلدين و رفع حجم الصادرات من التمور الجزائرية باتجاه الأردن من 5 آلاف طن حاليا إلى أكثر من ذلك في المستقبل. كما اعتبر سفير إندونيسيا بالجزائر أحمد إنعام سليم أن بسكرة تتمتع بطبيعة مغرية وأن التمور الجزائرية ذات جودة رفيعة قبل أن يثمن الاتفاقية المبرمة مؤخرا بين غرفة الزيبان ( بسكرة- الجزائر) وغرفة جاوا الوسطى (إندونيسيا) لدعم سبل التعاون في مختلف المجالات بما فيها التجارية والثقافية. وحسب رئيس غرفة التجارة والصناعة "الزيبان" عبد المجيد خبزي فإن هذا الصالون يعد بمثابة نافذة أمام المتعاملين الاقتصاديين المحليين للتعريف بمنتجاتهم المختلفة مشيرا إلى أن الصالون ينشطه عارضون من ولايات بسكرة والوادي وغرداية وباتنة وخنشلة وقسنطينة وتيبازا والجزائر العاصمة. وكان مبرمجا افتتاح هذا الصالون يوم الثلاثاء لكنه تأخر إلى الأربعاء و ذلك لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من العارضين للحضور وفقا لنفس المصدر الذي أفاد بأن ولايات بسكرة والوادي و غرداية تعرض نماذج لمنتوج التمور ومشتقات النخيل فيما تعرض ولايتا قسنطينة وباتنة مواد الصناعة التقليدية التي مادتها الأولية من النخيل بينما يعرض متعاملو ولايتي تيبازا والجزائر العاصمة عتادا فلاحيا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.