كشف مخبأ للجماعات الإرهابية ببلدية عمورة ولاية الجلفة    ارتفاع حصيلة القتلى الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي إلى 18 شهيدا    الجزائر-زامبيا: تحقيق إنطلاقة موفقة و تفادي التعثر    كرة السلة - البطولة العربية للأندية اناث: "مرتبتنا الثالثة هي ثمرة لمجهودات اللاعبات "    أحمد العمادي أمين السر العام السابق بالنادي العربي: براهيمي أفضل محترف بالدوري القطري    بودبوز يشيد بمدربه الجديد في سانت إتيان    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    ميدالية فضية لصايفي وبرونزية لجلال في نهائي رمي الجلة    إنهيار عمارة بالقصبة بالجزائر العاصمة: عدم تسجيل خسائر بشرية    العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "مناظر الخريف" لمرزاق علواش    بن فليس.. يجب مسح الديون لأصحاب مشاريع “أونساج” الفاشلة    وزير الصحة يلتقي بعدة وزراء و مسؤولين أجانب على هامش قمة نيروبي للسكان والتنمية    طارق الجاني: “مهمتنا لن تكن سهلة أمام بارادو وحسنية أغادير”    إقبال ضغيف على تذاكر موقعة زامبيا    لا تغيير في تاريخ العطلة الشتوية للسنة الجامعية 2019-2020    غسان سلامة : أدعو إلى حضور الجزائر لمؤتمر برلين حول ليبيا ومجلس الأمن وصل الى حالة العقم    الإحتلال الإسرائيلي يصعد عدوانه على قطاع غزة وحماس تتعهد بالثأر للقتلى    تبون: ''بإمكاني رفع احتياطي الصرف في ظرف سنة أو سنتين''    بن فليس: ليس عندي قدرات سحرية لإقناع الشعب لكن..    مطار هوراي بومدين: حجز أزيد من 50 الف يورو ومسدس أتوماتيكي    محكمة باب الوادي تبرئ 5 شباب من حاملي الراية الأمازيغية من تهمة المساس بالوحدة الوطنية    أصحاب عقود ما قبل التشغيل يطالبون بالإدماج دون قيد أو شرط    الصالون الوطني الأول للأجبان التقليدية: قطاع الفلاحة يستهدف تثمين المنتوج وتحسين القدرات التقنية للمحولين    فيكا 10: عرض فيلمين وثائقيين بالجزائر العاصمة حول الهجرة غير الشرعية    نحو إعداد جهاز معلوماتي في الجزائر لمكافحة الغش في الإمتحانات    الجزائر-الغابون: إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية    الجزائر: نسبة إمتلاء إستثنائية للسدود    الجزائر-الصين: السيد بن مسعود يدعو إلى تطوير علاقات التعاون والشراكة في قطاع السياحة بين الطرفين    إنقاذ زوجين من الموت المحقق بعد اختناقهما بالغاز بالمسيلة    "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ    أمطار ورياح في عدة ولايات    جماهير “ليستر سيتي” تحت الصدمة بسبب تصريحات “محرز” !    ترامب: نعلم مكان الرجل الثالث في "داعش"    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في الولايات الوسطى والشرقية    «التدابير الجبائية الجديدة، أكثر جاذبية للشركاء الأجانب»    «تأجيل الانتخابات والتمسك بالتغيير الجذري»    مع ضرورة عودة اللاجئين    بعد إستقالة الرئيس موراليس    يومية‮ ‬آل مونيتور‮ ‬تكشف المستور‮:‬    في‮ ‬إطار برنامج العمل النموذجي‮ ‬للتنمية الريفية    بتهمة القتل الخطأ والجروح الخطأ    تحديد عوائق التشغيل في الجنوب    العدالة الأوروبية توجه ضربة قوية لإسرائيل    دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    جريحان في انحراف سيارة ببئر الجير    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    الأميار خارج المشهد    صورة وتعليق:    أين الخلل .. !    تعديل المحتوى والتركيز على الصورة التعبيرية    الإنشاد فن راق ورسالة نبيلة تساهم في تغيير المجتمعات    مناقصة لاختيار مكتب دراسات جديد    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يرسل خطابا غير موقع للاتحاد الأوروبي يطلب تأجيل الخروج
نشر في الخبر يوم 19 - 10 - 2019

Reuters جونسون يصر على أن أي تأجيل للبريكست لما بعد 31 من الشهر الحالي سيكون خطأ.
أرسل بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا، خطابا إلى الاتحاد الأوروبي يطلب تأجيل موعد خروج بلاده من الاتحاد، غير أنه لم يوقع الخطاب، حسبما قال مصدر في 10 داوننغ ستريت، مقر الحكومة البريطانية.
وحسب المصدر، فإن الطلب اٌرفق بخطاب ثان، وقعه جونسون، يقول فيه إنه يعتقد أن أي تأجيل سيكون خطأ.
ويلزم القانون رئيس الوزراء البريطاني بأن يطلب تمديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" لما بعد 31 من الشهر الحالي بعد أن خسر تصويتا في مجلس العموم السبت.
وغرد دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، مؤكدا تسلمه طلب التأجيل.
ولم يفصح توسك عن محتوى الطلب. غير أنه أضاف أنه سوف يتشاور الآن مع زعماء دول الاتحاد الأوروبي "بشأن كيفية الرد".
ويطلب الخطاب الأول الموجه من داوننغ ستريت إلى توسك تأجيلا لعملية بريكست، وذلك انصياعا لما يوصف بقانون بن، الذي أقره مجلس العموم الشهر الماضي.
وثيقتان إضافيتان
وتؤكد المصادر أن نسخة ورقية والكترونية من الخطاب سوف ترسل إلى سير تيم بارو، ممثل المملكة المتحدة، لدى الاتحاد الأوروبي.
غير أنه وفقا لمصدر رفيع المستوى في مقر الحكومة البريطانية كان قد تحدث في سابق مساء السبت، فإن رئيس الوزراء لن يوقع الخطاب الموجه إلى توسك، وأنه سيكون ملحقا بوثيقتين إضافيتين أخريين.
الوثيقة الأولى هي مذكرة تمهيدية من سير تيم توضح أن الخطاب مرسل التزاما بالقانون وتنفيذا لما أقره البرلمان.
غير أن هناك أيضا خطابا ثانيا من جونسون، يحمل توقيعه، يوضح أنه يعتقد بأن أي تأجيل لموعد بريكست سيكون خطأ.
ويناشد هذا الخطاب زعماء دول الاتحاد الأوروبي بأن يطلبوا من أعضاء مجلس العموم البريطاني إعادة النظر في قرارهم، والتصويت لمصلحة الاتفاق المبرم بين الاتحاد والحكومة البريطانية دون أي تأجيلات أخرى.
وكان جونسون قد أكد أنه سيمضي قدما في خطة بريكست رغم خسارته التصويت في مجلس العموم.
وأضاف أنه سيطرح التشريعات المطلوبة لتمرير اتفاقه مع الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل.
ويتعين على جونسون توجيه رسالة إلى الاتحاد الأوروبي يطلب فيها تأجيل الخروج إلى ما بعد 31 أكتوبر/ تشرين الأول بعدما صوت النواب على تعديل يستبعد الخروج من دون اتفاق.
وصوت النواب لصالح التعديل الذي تقدم بهل السير أوليفر ليتوين. وكان التصويت متقاربا بين الطرفين بواقع 322 صوتا مقابل 306.
وتنص اللائحة التي تقدم بها النائب المستقل، ليتوين، على "تعليق التصديق" على اتفاق جونسون مع الاتحاد الأوروبي، حتى يتم إقرار التشريعات التنفيذية له.
وأشار وزراء إلى أن التصويت على الاتفاقية المنقحة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يجري يوم الاثنين، بناء على ما سيقرره رئيس البرلمان.
* بريكست: ما هي جميع السيناريوهات المحتملة؟
* التوصل إلى اتفاق جديد بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن بريكست
وخرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع لندن مطالبين باستفتاء ثان على بريكست.
Getty Images عشرات الآلاف من المتظاهرين البريطانيين خرجوا للمطالبة باستفتاء ثان
أما أنصار الخروج من الاتحاد الأوروبي فخرجوا في مسيرة سموها "مسيرة الديمقراطية" بشوارع مانشستر.
"لا تغيير"
وتمثل نتيجة التصويت انتكاسة كبيرة لرئيس الوزراء، الذي أصر مرارا وتكرارا على أن المملكة المتحدة ستخرج من الاتحاد في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.
وقال جونسون عقب التصويت إنه "غي متهيب أو خائف" وأنه لا يزال يعتقد أن أفضل شيء بالنسبة لبريطانيا هو الخروج من الاتحاد الأوروبي في الوقت المحدد.
وأضاف "لن أتفاوض بشأن التأخير مع الاتحاد الأوروبي ولن يجبرني القانون علي ذلك"، مؤكدا أن سياسته "لم تتغير" وأنه لا يعتقد أن فكرة تأجيل الخروج ستكون جذابة بالنسبة "للاتحاد الأوروبي".
لكن زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين قال إن الهزيمة تمثل رفضًا "قاطعًا" لاستراتيجية رئيس الوزراء ويجب عليه الآن الامتثال للقانون وطلب التمديد الإضافي.
BBC
وقال السير ليتوين إن هذه الخطوة تعني أن المملكة المتحدة لن تغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/ تشرين الأول من دون التوصل إلى اتفاق إذا علقت التشريعات المطلوبة أو خرجت عن مسارها.
وأصر على أن هدفه لم يكن وقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أنه سيصوت لصالح التشريعات التنفيذية عندما تطرح للتصويت.
ودعم 10 نواب سابقين في حزب المحافظين من الذين استقالوا أو أُجبروا على الخروج من الحزب بسبب بريكست، مقترح ليتوين، بمن فيهم فيليب هاموند وديفيد جوك وأمبر رود.
وفي المقابل، صوت ستة نواب من حزب العمال ضد التعديل، وكذلك فعل خمسة نواب مستقلين كانوا ينتمون إلى حزب العمال سابقا، وهو ما سيعطي رئيس الوزراء أملاً في تمرير اتفاقه في المرة القادمة.
أما الاتحاديون، الذين أيدوا تعديل ليتوين، فقالوا إن التأخير سيسمح بمزيد من التدقيق في الاتفاق، مؤكدين أن دعمهم له سيكون للحفاظ على الوحدة "الدستورية والاقتصادية" للمملكة المتحدة.
وأبدى النواب المؤيدون للبريكست غضبا على نتيجة التصويت ووصف عضو حزب المحافظين بيتر بون التصويت بأنه كان "مضيعة كاملة للوقت".
وفقًا لبنود "قانون بن" الذي أقر الشهر الماضي، فإن رئيس الوزراء ملزم قانونًا بتقديم طلب لتأجيل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا لم يقرالبرلمان اتفاق الخروج بحلول ذلك الوقت.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.