الرئيس يأمر بمراجعة شروط استيراد السيارات    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    خبراء يدعون إلى مقاربة مجددة لحوكمة السياسة الصناعية    متى تُبعث مئات المشاريع المُجمّدة؟    الجزائر تُجدّد وقوفها مع فلسطين.. ظالمة أو مظلومة..    هذا ترتيب هدافي كأس العرب    أمن المسيلة يوقف 13 شخصا في قضايا مختلفة    الجيش يتدخل لفك المسالك المغلقة بسبب الثلوج    تنظيم التطوع على أسس قانونية ضرورة ملحة    أقسم أن هذا البلد محروس..    المسافرون نحو أمريكاً جواً ملزمون بتقديم تحليل سلبي    عدل: لن نتسامح مع شركات الإنجاز المتحايلة في حال إخلالها ببنود العقد    المالكي : زيارة محمود عباس إلى الجزائر تهدف إلى تنسيق المواقف قبل القمة العربية المقبلة    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    لا تغيير في برنامج توزيع المياه رغم ارتفاع منسوب السدود    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    التعريف و الإشادة بمسيرة الدكتور امحمد صافي المستغانمي    عبْدُ الْمَلِك مُرتاض .. حَبيبُ اللغة العربية    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    توصيات لقبر "أوميكرون"    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التوقيع على 20 اتفاقية تصدير بقيمة 30 مليون دولار نحو 10 دول
المصدّرون الجزائريون يطرقون أبواب إفريقيا
نشر في المساء يوم 29 - 05 - 2016

وقّع 20 مصدرا جزائريا أمس عقود شراكة مع هيئات ومتعاملين من 10 دول إفريقية لتصدير عدد من المنتجات الجزائرية؛ من مواد غذائية وكهربائية ومنتجات فلاحية. الاتفاق الذي أشرف عليه المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا يهدف إلى استكشاف الأسواق الإفريقية، وربط علاقات تجارية تعود بالفائدة على إفريقيا والجزائر التي تتوفر على منتجات ذات قيمة عالية، كما أن لها علاقات سياسية ممتازة مع دول القارة، مما يؤهلها لترقيتها إلى مستويات أعلى.
تُوّجت اللقاءات الإفريقية للتصدير التي تنعقد لأول مرة في الجزائر برعاية الوكالة الوطنية لترقية التجارة الخارجية "الجاكس" والمؤسسة الوطنية للمعارض والتصدير "سافكس" وبمساهمة البنك العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا، تُوّجت بالتوقيع على عدة عقود للتصدير بقيمة مالية تفوق 30 مليون دولار، عقود من شأنها أن تفتح الباب واسعا أمام المصدّرين والمتعاملين الجزائرين الذين استجابوا بإيجابية كبيرة للسياسة والتوجهات الجديدة للحكومة التي قررت تنويع اقتصادها، وبالأخص صادراتها خارج قطاع المحروقات.
توجيهات الحكومة الأخيرة وجدت الآذان الصاغية لدى عدد من المصدرين، قرروا خوض التجربة بالاستعانة بمختلف الآليات والإمكانيات المتوفرة والمتخذة، لدفع عجلة التصدير وتوجيه المتعاملين نحو أسواق جديدة خاصة الإفريقية منها، التي طالما أدرنا لها ظهورنا. الفاعلون في الحقل الاقتصادي مطالَبون برفع التحدي وتجاوز النكبة البترولية التي قلّصت من الموارد المالية بالإضافة إلى خلق الثروة ومناصب الشغل وضمان تمويلات جديدة للاقتصاد الوطني.
الاتفاقات المبرمة بين متعاملين جزائريين وأفارقة من دول البنين، كوت ديفوار، بوركينا فاسو، مالي، النيجر، الغابون السينغال والتشاد.. تُعد استراتيجية، حسب المدير العام للمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في إفريقيا السيد سيدي ولد الداه، الذي أكد أن البداية ستكون ب 30 مليون دولار، إلا أنها سترتفع إلى ملايير الدولارات خاصة بعد أن وقف ممثلو الدول الإفريقية العشرة الحاضرون بالملتقى، على نوعية المنتجات الجزائرية التي تتميز بالجودة والتنوع. كما أنها تلبي احتياجات السوق الإفريقية.
المسؤول أكد سعي الجهات المعنية وفي مقدمتها المصرف العربي للتنمية الاقتصادية بالتعاون مع الجهات المختصة في الجزائر، لمتابعة ما سيسفر عنه اللقاء من نتائج، خصوصا من خلال وضع آلية متابعة كفيلة بتحويل التعهدات والالتزامات الموقّع عليها، إلى واقع؛ من خلال تشجيع وتسهيل عملية التصدير؛ سواء تعلّق الأمر بتوفير التمويل اللازم من خلال المصرف العربي أو ما التزم به المسؤولون بالجزائر، لاسيما ما تعلّق بتسهيلات على مستوى الجمارك والفاعلين الإداريين والجهات المكلفة بالتصدير.
سيدي ولد الداه اعتبر الاتفاقيات الموقّعة هامة واستراتيجية رغم أنها لا تغطي في البداية سوى مبلغ 30 مليون دولار، إلا أنها تُعتبر انطلاقة أولى لعملية التصدير نحو إفريقيا، والتي نتطلع -يقول - لأن تأخذ أبعادا أكبر، "وبدل الحديث عن عشرات المليونات ننتظر أن تبلغ حجم الصادرات الجزائرية نحو الأسواق الإفريقية أرقاما بالمليارات؛ على اعتبار أن للجزائر إمكانيات هائلة للتصدير، وحاجة إفريقيا كبيرة لمنتجاتها؛ الأمر الذي يتطلب تفعيل الآليات اللازمة لتسهيل عمليات التمويل والشحن والتخليص والجمركة، يضيف المتحدث، معربا عن ثقته الكاملة في تضافر جهود الوزارات المعنية، على غرار المالية والتجارة مع القطاع الخاص والمصرف العربي لتحقيق الأهداف التي تصبو إليها القارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.