مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشاطات وترميمات في الأفق
الثقافة تتحرك في وهران ومستغانم
نشر في المساء يوم 20 - 11 - 2017

سطرت دار الثقافة «زدور إبراهيم بلقاسم» بوهران، برنامجا لتنشيط الهياكل الثقافية لبعض البلديات، بداية من الأسبوع القادم، في حين بلغت نسبة ترميم قاعة السينما «محمد الحبيب حشلاف» (سينما إفريقيا سابقا) بمستنغانم، 45 في المائة بعد ستة أشهر من انطلاق الأشغال.
في هذا السياق، ستساهم في عملية تنشيط الهياكل الثقافية التي ستحتضنها المكتبتان التابعتان لبلديتي مسرغين وحاسي مفسوخ (وهران)، عدة جمعيات مهتمة بمختلف الفنون لخلق أجواء ثقافية ممتعة واستقطاب القراء وفق مصلحة التنشيط الثقافي.
في هذا الإطار، سيكون هواة الفن الرابع على موعد مع العرضين المسرحيين «عاقبة الخيانة» و»الجوال والفنان»، من تقديم كل من الجمعية الثقافية الشبانية «مرجاجو « وتعاونية عمال المسرح لوهران.
كما سيستمتع الأطفال بالعروض التنشيطية المقدمة من جمعيتي «بذرة السلام» و»حلم الطفل»، وكذا بالألعاب التربوية والترفيهية مع المهرج «زينو»، إضافة إلى ألعاب الخفة مع الساحر فوزي وعروض بهلوانية لفرقة من سيدي بلعباس. كما يتضمن هذا البرنامج الثقافي الذي يتواصل إلى غاية 28 نوفمبر الجاري، كوكتالا من الحكايات مستمدة من التراث الشعبي، من تقديم كل من الحكاواتيين ناصري كلثوم وحضري الهواري. في المقابل، أوضحت مديرة التجهيزات العمومية بالنيابة لمستغانم، عامر يامينة، أن مشروع ترميم قاعة السينما «محمد الحبيب حشلاف» يوجد حاليا في مرحلة الأشغال الكبرى التي تهدف إلى تقوية النسيج العمراني للبناية بإنجاز الأعمدة والسقف، دون المساس بالجانب الوظيفي للمنشأة الثقافية والمنصة الخاصة بالعروض السينمائية.
أبرزت المسؤولة أن العمليات التي يقوم بها القطاع قدمت حلولا في مجال الترميم والهندسة المدنية والديكور، مع احترام المعايير العمول بها في مجال الوقاية والأمن الخاصة بالبنايات التي تستقبل الجمهور، فضلا عن اقتناء أحدث التجهيزات في مجال العرض السينمائي، لتكون قاعة السينما جاهزة في نهاية سنة 2018.
تبلغ التكلفة المالية الحالية لإنجاز هذا المشروع الذي يدخل في إطار البرنامج الوطني للترميمات الكبرى لقاعات سينما الجزائر؛ 151 مليون دينار جزائري، وهو مبلغ بعيد عن التكلفة الحقيقة للترميم التي تقدر ب 437 مليون دج، مما يتطلب إعادة تقييم مالي للعملية.
ومن المنتظر أن تتسع قاعة السينما «محمد الحبيب حشلاف» عند دخولها الخدمة ل1020 مقعدا في الطابقين الأرضي والعلوي والشرفات، بعدما كانت تتسع ل 1750 مقعدا في السابق.
أرجعت المتحدثة هذا التقلص في عدد المقاعد وطاقة الاستيعاب إلى الأشغال المتعلقة بتصحيح رؤية شاشة العرض والجانب الوظيفي للقاعة التي تبلغ مساحتها 2000 متر مربع.
يذكر أن قاعة سينما إفريقيا (سيني موند سابقا) تم بناؤها سنة 1939 وبدأت العروض السينمائية سنة 1954، باعتبارها أكبر قاعة سينما في الجزائر وإفريقيا آنذاك، وكانت مجهزة بشاشة عرض ميكانيكية حديثة بطول 20 مترا وعرض 8 أمتار، وهو ما جعلها أكبر شاشة في قارة إفريقيا في ذلك الوقت.
من هنا وهناك
13 عملا سرديا يتنافس على جائزة الشيخ زايد
أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب في الإمارات مؤخرا، عن القائمة الطويلة للأعمال المرشحة في فرع الآداب في دورتها الثانية عشرة، ضمت 13 عملا سرديا من أصل 337 مشاركة جاءت معظمها من مصر وسوريا والأردن والمغرب والعراق والسعودية.
من مصر ضمت القائمة روايات «خريف البلد الكبير» للإعلامي والروائي محمود الورواري، و»يكفي أننا معا» للروائي عزت القمحاوي و»رحلة الدم» للكاتب إبراهيم عيسى.
ومن سوريا ضمن القائمة روايتي «اختبار الندم» للكاتب خليل صويلح و»مترو حلب» للكاتبة مها حسن، ومن السعودية ضمت القائمة روايتي «الشيطان يحب أحيانا» للكاتبة زينب حفني و»البدوي الصغير» للكاتب مقبول العلوي.
كما ضمت القائمة رواية «في أثر غيمة» للكاتب اللبناني حسن داوود، ورواية «جانو أنت حكايتي» للكاتبة العراقية ميسون هادي، ورواية «عناقيد الرذيلة» للكاتب الموريتاني أحمد ولد الحافظ.
إضافة إلى الروايات، ضمت القائمة كتاب «في سوق السبايا» للكاتبة العراقية الأمريكية دنيا ميخائيل، وكتاب «الشاهد والمشهود» للأديب الأردني وليد سيف في مجال السيرة والمراجعات الفكرية، والسيرة الروائية «بحثا عن السعادة» للكاتب التونسي حسونة المصباحي.
جائزة الشيخ زايد للكتاب مستقلة تمنح كل سنة لصناع الثقافة والمفكرين والمبدعين والناشرين عن مساهماتهم في مجالات التنمية والتأليف والترجمة والعلوم الإنسانية.
تشمل الجائزة ثمانية فروع، إضافة إلى جائزة «شخصية العام الثقافية»، ويبلغ إجمالي قيمة الجوائز سبعة ملايين درهم إماراتي (نحو 1.9 مليون دولار).
من المنتظر الإعلان عن القوائم الطويلة لباقي الفروع خلال الأسابيع القليلة القادمة.
الشارقة للكتاب يسجل رقما قياسيا
سجل معرض الشارقة الدولي للكتاب رقما قياسيا جديدا في دورته السادسة والثلاثين، التي أسدل الستار عليها يوم السبت الماضي، بعد أن بلغ عدد زائريه 2.38 مليون زائر مقارنة مع 2.31 زائر في الدورة السابقة.
امتد المعرض على مدى 11 يوما في الفترة الممتدة من الأول إلى الحادي عشر من نوفمبر بمركز «إكسبو» الشارقة بمشاركة 1690 دار نشر من 60 دولة.
قالت هيئة الشارقة للكتاب، المنظمة للمعرض إن «المبيعات للمرة الأولى في تاريخ المعرض وصلت إلى 206 ملايين درهم (نحو 56 مليون دولار)، بنسبة نمو 17 بالمائة عن العام الماضي.
وأضافت أن كتب الأطفال والكتب الأجنبية كانت الأكثر مبيعا، إضافة إلى ما حققه حضور العارضين الجدد من إقبال على شراء الكتب.
النجاح الذي يحققه المعرض سنويا يثبت أنه ليس مجرد معرض للكتب، بقدر ما هو مشروع كبير يجمع مختلف الثقافات على الحوار الإنساني والخطاب الحضاري، ليبعث رسالة للعالم تحمل حقيقة أن المعرفة والقراءة لا تزال هي المحرك الفاعل والسبيل الأرقى للتعارف والتواصل».
استضاف المعرض في هذه الدورة نخبة من المثقفين والكتاب والمفكرين العرب والأجانب، من بينهم الكاتبة والروائية الأمريكية فيكتوريا كريستوفر والمؤرخ البريطاني بيتر فرانكوبان والروائي الجزائري واسيني الأعرج والكاتب السعودي عبده خال والكاتب الكويتي طالب الرفاعي والروائي المصري أحمد مراد والكاتبة الليبية نجوى شتوان والروائي المغربي عبد الكريم جويطي.
❊ ق.ث


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.