الحكومة تدرس تفعيل مشروعين استعجاليين    الجزائر مرتاحة لترشح السعودية لاستضافة إكسبو 2030    وزير الصناعة يعلن عن رفع التجميد على 890 مشروعاً    لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة    تأسيس أول شركة طيران جزائرية خاصة منخفضة التكلفة    حجز 66 طنا من القنب الهندي خلال 11 شهرا    تخفيف إجراءات حفر الآبار ذات الاستخدام الفلاحي    الجزائر ترسل شحنة رابعة من المساعدات إلى مالي    قبول الجواز الصحي الجزائري للدخول إلى بريطانيا    الوزير الأول يعزي في استشهاد عسكريين على الحدود الوطنية    أسعار النفط إلى أين؟    موسكو تعود لتنفي نيتها غزو أوكرانيا    المغرب: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تعلن تنظيم وقفات احتجاجية على غلاء الأسعار وتجميد الحوار الاجتماعي    الرابطة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 22 فيفري 2022    الطارف :حجز واتلاف 4 قناطير من الاسماك الفاسدة    كورونا: 1870 إصابة جديدة, 1055 حالة شفاء و6 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    مستغانم: إيداع صاحب ومسير محل تجاري الحبس بتهمة المضاربة    سلطات الاحتلال المغربي تمنع الحقوقية الصحراوية امينتو حيدار من السفر الى اسبانيا    "كورونا لن تؤجل مسابقة الدكتوراه"    بونجاح يستأنف التدريبات    الطبعة السابعة للبطولة الوطنية الجامعية للشطرنج عن بعد : تتويج بن عمر سهام و بولرنس علاء الدين باللقب    تأخر فادح في البرنامج الدراسي    بسكرة: توقيف شخصين تورطا في سرقة الكوابل النحاسية الكهربائية    قسنطينة: توقيف 9 متهمين في شجار جماعي بحي بن شرقي    اسعار النفط تصل الى أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات    هجوم مسلح على قافلة للأمم المتحدة في كولومبيا    الحكومة تعتزم رفع قائمة المنتجات المستوردة الخاضعة للرسم الإضافي الوقائي المؤقت    وزارة الحج والعمرة: لا تمديد لتأشيرة العمرة للقادمين من الخارج    الجزائر في المرتبة الثانية إفريقيا ضمن قائمة البلدان الأقل تكلفة للعيش    وقفة ترحم على روح الفقيد بن حمودة    الجزائر اقتنت سربا من أفضل طائرات درون في العالم    منظمة حقوقية تناشد مانويل آلباريس التدخل لإطلاق سراح المتعقلين الصحراوين بسجون الاحتلال المغربي    توقعات بهدوء موجة أوميكرون في هذا التوقيت!    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    هذا موقف قيس سعيّد من العودة إلى المسار الدستوري    هل ستتعرض مصر لإعصار مدمر؟ الأرصاد الجوية توضح    " مجال " تستنكر استدعاء الأساتذة للعمل أيام العطلة    مواصلة حملة التلقيح بالمدارس بعد تمديد تعليق الدراسة    للإذاعة الوطنية مسؤولية كبيرة في التصدي للمخططات العدائية    وجود إرادة سياسية لتعزيز أواصر التواصل الثقافي بين الشعبين الجزائري والمصري    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    الغرب على أعتاب موسم كارثي    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    تأجيل تربص منتخب كيك بوكسينغ إلى موعد لاحق    استمرار تبنّي المواهب الشابة    صدور الجزء الثالث    الطبعة الأولى في ماي المقبل    توقيف مجرم خطير    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ميلاد المرصد العالمي لحماية تراث الصحراء الغربية
محامون إسبان ينددون بجريمة اغتيال طالبين صحراويين
نشر في المساء يوم 06 - 12 - 2008

استنكر مرصد حقوق الإنسان لنقابة محامي منطقة باداخوث في جنوب غرب إسبانيا بشدة الاعتداء الهمجي الذي أسفر عن مقتل طالبين صحراويين الاثنين الماضي، بمدينة اغادير المغربية، ووصفوا العملية بجريمة انتهكت أدنى حقوق الإنسان المتعارف عليها.
ودعا المرصد الحكومة الإسبانية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة إلى الضغط على المغرب لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
وأشار بيان هذه النقابة الحقوقية إلى أن "المرصد يدين بشدة هذا العمل الهمجي الذي يمثل انتهاكا لحقوق الإنسان في نفس الوقت الذي أدان فيه حملات القمع الممارسة على المدنيين الصحراويين في المدن المحتلة".
ودعا المرصد الحكومة الإسبانية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة إلى الدفاع" عن المدنيين الصحراويين في الأراضي المحتلة للصحراء الغربية والمغرب وحمايتهم من "الانتهاكات الصارخة" لحقوق الإنسان.
كما حث المرصد كل هذه الأطراف الدولية الى ممارسة مزيد من "الضغط" على الرباط لارغامها على "تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير".
كما طالب السلطات المغربية بالإسراع بفتح تحقيق حول جريمة محطة اغادير الأسبوع الماضي، و"متابعة مقترفيها" وفقا للمعاهدات والاتفاقات الدولية العديدة الموقعة من قبل المغرب والتي "تلزمه باحترام السكان المدنيين في الصحراء الغربية التي تعد آخر مستعمرة في القارة الافريقية.
ومن جهة أخرى، تم مساء الجمعة، تأسيس المرصد العالمي لحماية الآثار بالصحراء الغربية في ختام الملتقى العالمي الأول للثقافة الذي احتضنه مخيم أوسرد منذ يومين في إطار الطبعة ال 16 لمهرجان الثقافة والفنون الشعبية الصحراوية.
وأصدر الملتقى عدة توصيات وبيان ختامي أشار إلى الظروف السياسية والإنسانية الصعبة التي تعرفها القضية الصحراوية خاصة في ظل الانسداد الذي تشهده المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو والمغرب.
وحذر بيان المشاركين في هذا المهرجان من مخاطر مواصلة قوات الأمن المغربية من تصعيدها للأوضاع في الأراضي الصحراوية المحتلة وانتهاكاتها المتواصلة لأدنى الحقوق الصحراوية.
وأوضح رئيس الملتقى ماء العينين لكحل في هذا السياق أن "الملتقى الثقافي العالمي يأتي بمبادرة من وزارة الثقافة الصحراوية ووعيا منها بأهمية الثقافة كوعاء للتفكير وتبادل التجارب والبحث والدراسة والإطار الأمثل لدعم التضامن والتقارب بين الثقافات المختلفة".
وأبدى أكثر من 800 مشارك في فعاليات هذا الملتقى الذي اختتمت أشغاله أمس السبت، مساندتهم لتأسيس هذا المرصد واعتبروه الوسيلة المثلى للدفاع عن هوية الشعب الصحراوي المكافح من أجل حقه في تقرير المصير والاستقلال الوطني.
واعتبر الطرف الصحراوي إنشاء هذا المرصد إطار لحفظ التراث الثقافي الصحراوي الزاخر بكل معالم القوة والنبل، مما يؤهله كتراث عالمي لان يكون ملكا للإنسانية جمعاء.
وقال رئيس الملتقى بأن "التراث الصحراوي يتطلب عناية المنظمات الوطنية والدولية خاصة المنظمة العالمية للعلوم والثقافة والتربية (اليونسكو) لتتحمل كامل مسؤولياتها من أجل تصنيفه وحفظه حتى لا يظل عرضة للنسيان أوالعبث والإقصاء".
وأجمع المشاركون ضمن فعاليات هذا الملتقى على أن المرصد العالمي لحماية التراث الثقافي بالصحراء الغربية شكل محور الأساس في كل مناقشات الورشات، حيث مثل أهم هدف للمحاضرين، مؤكدين أن المرصد سيكون من بين ميكانيزمات عديدة اعتمدتها الحركة التضامنية لتوجيه عملها وتحديد آلياته وصيغه الملائمة.
وتم تشكيل لجنة متابعة ضمت ممثلين عن إدارة المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية ومنظمة "آر تيفاريتي"، الكتاب من أجل الصحراء وأساتذة وباحثين جزائريين، إلى جانب ممثلين عن جامعات إسبانية وكذا المعهد الملكي البريطاني إضافة إلى محامين. وستبدأ هذه اللجنة بعملها وفتح المجال للانتساب أمام شخصيات ومؤسسات مهمة.
وعبر المشاركون في ختام أشغال هذا الملتقى عن امتنانهم لصمود الشعب الصحراوي ومقاومته وإصراره على الحفاظ على هويته وثقافته المتميزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.