الجزائر على قمة إفريقيا    قال أنها ستفضي‮ ‬لمحاسبة المخالفين قضائياً‮.. ‬جلاب‮:‬    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    تصفيات كأس إفريقيا للأمم‮ ‬2021    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    ليلة بيضاء بالجزائر    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    ريبيري وابنته في القاهرة لتشجيع "الخضر"    سد بابار.. "شيعة بلا شبعة"    "ما أشبه البارحة باليوم"    شكرا يا أبطال    إسماعيل بن ناصر أفضل لاعب في الكان    نسبة النجاح 54,56 بالمائة    عرعار يؤكد أن السلطة لم تفوضه لاقتراح 13 شخصية    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    طهران تنفي فقدان طائرة مسيرة وترجح أن واشنطن أسقطت إحدى طائراتها    تأجيل المفاوضات بين «الحرية والتغيير» والمجلس العسكري في السودان    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    غياب الوعي والثقافة الاستهلاكية    رصيد مجاني بقيمة 50 بالمائة عن كل تعبئة    قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    أيام الجنوب للمسرح تستضيف جانت في الدورة التاسعة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    إصابة زوجين و طفلهما في انقلاب «شوفرولي» بسيدي البشير    تغريد خارج السرب    الأئمة يطالبون بقانون أساسي    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    انطلاق التصفيات الجهوية الثانية لمنطقة الغرب    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    الصحافة التونسية تهاجم نسور قرطاج والمدرب جيراس    تجارب الأصناف الصغرى تنطلق غدا بملعب زبانا ونهاية التربص يوم الاثنين    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوهلر يدعو للقاء جديد قبل نهاية السنة
فيما تجدد البوليزاريو استعدادها لمفاوضات مباشرة
نشر في المساء يوم 11 - 08 - 2018

أعرب هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للامين العام الاممي إلى الصحراء الغربية عن رغبته في استئناف المفاوضات بين جبهة البوليزاريو والمغرب قبل نهاية السنة الجارية، من أجل التوصل إلى حل نهائي للنزاع المستمر في الصحراء الغربية منذ أكثر من أربعة عقود.
وأبدى الرئيس الألماني الأسبق عزمه إطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين طرفي النزاع الصحراوي خلال اجتماعه الثاني حول القضية الصحراوية ليلة الأربعاء إلى الخميس بمجلس الأمن الدولي.
وأكد مساعد السفير البريطاني جوناثان ألان، الذي تضمن بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال الشهر الجاري، في تصريح صحفي أن "مجلس الأمن يدعم بشكل كبير مقاربة كوهلر واقتراحه بمحاولة جمع شمل مختلف الأطراف قبل نهاية العام".
وخلال إحاطة قدمها بنيويورك أطلع الوسيط الأممي مجلس الأمن الدولي حول مسعاه المتمثل في إرسال دعوات إلى جبهة البوليزاريو والمغرب من أجل استئناف المفاوضات المباشرة المتوقفة منذ 2012، حيث كشف عن عزمه تنظيم هذه الجولة الجديدة من المفاوضات نهاية شهر أكتوبر أو بداية نوفمبر القادمين.
وبالرغم من ضغوطات المغرب لحصر هذه الإحاطة في مجرد تقرير بهدف تفادي التوصيات حول الرجوع إلى طاولة المفاوضات، فقد أعلن الرئيس الألماني السابق عن المساعي التي ينوي اتخاذها من أجل استئناف المسار الأممي.
ويعد هذا ثاني اجتماع لكوهلر منذ تعيينه كمبعوث شخصي للأمين العام الاممي للصحراء الغربية، والذي يأتي أيضا في أقل من شهرين بعد جولته إلى المنطقة، حيث أجرى محادثات مع طرفي النزاع جبهة البوليزاريو والمغرب وكذا مع موريتانيا والجزائر بصفتهما بلدين ملاحظين.
وكان كوهلر حدد وبوضوح خلال أول إحاطة له قدمها أمام مجلس الأمن شهر مارس الماضي، مهمته كمبعوث شخصي للأمين العام الأممي و«التي تكمن في إيجاد سبيل للمستقبل" على أساس تسوية تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
وسارعت جبهة البوليزاريو إلى تأكيد جاهزيتها ورغبتها للذهاب إلى مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية على النحو الذي دعا إليه مجلس الأمن الدولي في قراره الأخير 2414 الصادر نهاية أفريل الماضي.
وأوضح بيان لتمثيلية جبهة البوليزاريو بالأمم المتحدة أول أمس، أن "المبعوث الشخصي للصحراء الغربية هورست كوهلر، قام باطلاع مجلس الأمن الدولي على زيارته الأخيرة للمنطقة والخطوات القادمة التي ينوي القيام بها.. وعليه تعيد الجبهة الممثل الوحيد والشرعي للشعب الصحراوي التأكيد على التزامها بالتعاون الكامل مع المبعوث الشخصي في إطار العملية السياسية للأمم المتحدة وهي على استعداد للانخراط في عملية التفاوض على نحو ما دعا إليه مجلس الأمن".
وفي هذا السياق قال سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليزاريو بالأمم المتحدة أن "الجبهة لا تزال ترى في الجهود التي يبذلها السيد كوهلر، عاملا مشجعا، وهي تؤيد تلك الجهود لإعادة إطلاق عملية الأمم المتحدة للسلام المتوقفة منذ فترة طويلة".
وأضاف إن "شعب الصحراء الغربية الذي ما زال يعاني من أهوال الاحتلال المغربي لأرضه قد انتظر بصبر لفترة طويلة جداً لممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.. وإن جبهة البوليزاريو مستعدة وراغبة في الذهاب إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل عادل وسلمي ودائم لنزاع الصحراء الغربية بما يكفل حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف".
للتذكير فإن آخر مرة اجتمعت فيها جبهة بوليزاريو مع المغرب حول طاولة المفاوضات كانت في مارس 2012 بمدينة منهاست بالولايات المتحدة الأمريكية. كما يوجد مسار السلام الذي أطلقته منظمة الأمم المتحدة في حالة انسداد بسبب العراقيل الكثيرة التي يضعها المغرب لتفادي تسوية النزاع على أساس مبادئ الشرعية الدولية التي تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.