وهران : تدشين منشآت وتسليم 250 عقد إستفادة من سكنات "عدل" لأفراد الشرطة    بريد الجزائر/الصندوق الوطني للتقاعد: رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد    الأزمة السياسية تتعقد في تونس    الاتحاد الأوروبي يُلغي عقوبة الإيقاف على مانشيستر سيتي    حددنا 25 سبتمبر موعدا لاستئناف الدوري الممتاز    «الفاف» تنظم دورات تكوينية لنيل شهادات تدريب«كاف أوب»    تفكيك شبكة للنصب والاحتيال ينتحل أفرادها صفة موظفين برئاسة الجمهورية    الفعل الثقافي غائب في «مناطق الظل»    منظمة الصحة العالمية: أزمة كورونا قد تتفاقم أكثر فأكثر    الرئيس تبون: يمكن للجزائر وفرنسا المضي قدما بعد تجاوزهما مشاكل الذاكرة    قوجيل ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسي يجددان حرصهما على مواصلة التنسيق و التشاور البرلماني    جراد: "البعض يطالبون بشروط تعجيزية ويبتغون من وراء ذلك الفتنة في البلاد"    استرجاع العقار السياحي غير المستغل "ضمن أولويات القطاع" بعد جائحة كورونا    سكيكدة: إيداع مدير وكالة "كاكوبات" الحبس في قضايا فساد    قسنطينة: سنة سجنا ضد ناشر فيديو يسيء للمركز الاستشفائي الجامعي        بولايتي الجزائر العاصمة وتيبازة: شركة "سيال" تدعو زبائنها لتسديد 7.18 مليار دج من الديون    تدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية الصنع بالمدية وبومرداس    إنتاج الوحدات الصيدلانية وشبه الصيدلانية من شانه تخفيض فاتورة الاستيراد ب 900 مليون دولار    494 إصابة جديدة، 276 حالة شفاء و 7 وفيات خلال 24 ساعة    تعديل مواقيت الحجر المنزلي الجزئي على مستوى 9 بلديات بولاية بسكرة    المرجعيات الدينية في القدس ترفض قرارا إسرائيليا    تعظيم سلام للسوريين!    هزة أرضية بشدة 3.2 تهز الجزائر العاصمة    الرئيس تبون في تصريحات لصحيفة "لوبينيون" الفرنسية:"لا أنوي الخلود في الحكم وسأعمل على معالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية"    في عدة حوادث مرورية    توقيف 4 أشخاص وحجز 405 غرام قنب هندي و778 قرص مهلوس بدرارية في العاصمة    إجراءات خاصة لضمان انطلاق الدراسة في 4 أكتوبر    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    تبون وبوتين يبحثان تطورات سوق النفط والأزمة الليبية    بن رحمة ضمن التشكيلة المثالية لهذا الأسبوع في الشامبين شيب    الكاميرون يرفض استضافة نصف ونهائي أبطال    يوسف بلايلي مطلوب في سانت إيتيان    بن خالفة: حزمة من الإصلاحات ضرورة لتحقيق الإقلاع الاقتصادي    الملاحة الأوروبية..90 ألف رحلة حلقت فى سماء أوروبا خلال أسبوع    السيد جراد يشرف على مراسم توزيع 1607 مسكن    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    الفرق بين قوله تعالى ليعذبهم و معذبهم    مسجد آيا صوفيا والحكم القضائي التركي    تراجع اسعار النفط    الرئيس تبون : بناء القواعد العسكرية على الحدود المغربية يجب أن يتوقف    بوقدوم في زيارة عمل اليوم الاثنين إلى تونس    الوزير الأول يشرع في زيارة عمل لولاية سيدي بلعباس    ميناء الجزائر: انخفاض النشاط خلال الثلاثي الأول    بوسعادة: وفاة الإمام والعالم الشيخ عمر حديبي بعد وعكة صحية    إعدادا دفتر شروط استيراد السيارات قبل 22 جويلية    كوفيد-19: مكافحة الوباء تتطلب مشاركة "فعلية" لعدة قطاعات    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    الأخوة في الله تجمع القلوب    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وفاة مدير المؤسسة الاستشفائية المتخصصة "الأم-الطفل"    معركة "إذاعية" ضد الوباء    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    وداعًا أيّها الفتى البهي    بعيدا عن كل نقد منبوذو العصافير... المطاردة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوهلر يدعو للقاء جديد قبل نهاية السنة
فيما تجدد البوليزاريو استعدادها لمفاوضات مباشرة
نشر في المساء يوم 11 - 08 - 2018

أعرب هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للامين العام الاممي إلى الصحراء الغربية عن رغبته في استئناف المفاوضات بين جبهة البوليزاريو والمغرب قبل نهاية السنة الجارية، من أجل التوصل إلى حل نهائي للنزاع المستمر في الصحراء الغربية منذ أكثر من أربعة عقود.
وأبدى الرئيس الألماني الأسبق عزمه إطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين طرفي النزاع الصحراوي خلال اجتماعه الثاني حول القضية الصحراوية ليلة الأربعاء إلى الخميس بمجلس الأمن الدولي.
وأكد مساعد السفير البريطاني جوناثان ألان، الذي تضمن بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال الشهر الجاري، في تصريح صحفي أن "مجلس الأمن يدعم بشكل كبير مقاربة كوهلر واقتراحه بمحاولة جمع شمل مختلف الأطراف قبل نهاية العام".
وخلال إحاطة قدمها بنيويورك أطلع الوسيط الأممي مجلس الأمن الدولي حول مسعاه المتمثل في إرسال دعوات إلى جبهة البوليزاريو والمغرب من أجل استئناف المفاوضات المباشرة المتوقفة منذ 2012، حيث كشف عن عزمه تنظيم هذه الجولة الجديدة من المفاوضات نهاية شهر أكتوبر أو بداية نوفمبر القادمين.
وبالرغم من ضغوطات المغرب لحصر هذه الإحاطة في مجرد تقرير بهدف تفادي التوصيات حول الرجوع إلى طاولة المفاوضات، فقد أعلن الرئيس الألماني السابق عن المساعي التي ينوي اتخاذها من أجل استئناف المسار الأممي.
ويعد هذا ثاني اجتماع لكوهلر منذ تعيينه كمبعوث شخصي للأمين العام الاممي للصحراء الغربية، والذي يأتي أيضا في أقل من شهرين بعد جولته إلى المنطقة، حيث أجرى محادثات مع طرفي النزاع جبهة البوليزاريو والمغرب وكذا مع موريتانيا والجزائر بصفتهما بلدين ملاحظين.
وكان كوهلر حدد وبوضوح خلال أول إحاطة له قدمها أمام مجلس الأمن شهر مارس الماضي، مهمته كمبعوث شخصي للأمين العام الأممي و«التي تكمن في إيجاد سبيل للمستقبل" على أساس تسوية تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
وسارعت جبهة البوليزاريو إلى تأكيد جاهزيتها ورغبتها للذهاب إلى مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية على النحو الذي دعا إليه مجلس الأمن الدولي في قراره الأخير 2414 الصادر نهاية أفريل الماضي.
وأوضح بيان لتمثيلية جبهة البوليزاريو بالأمم المتحدة أول أمس، أن "المبعوث الشخصي للصحراء الغربية هورست كوهلر، قام باطلاع مجلس الأمن الدولي على زيارته الأخيرة للمنطقة والخطوات القادمة التي ينوي القيام بها.. وعليه تعيد الجبهة الممثل الوحيد والشرعي للشعب الصحراوي التأكيد على التزامها بالتعاون الكامل مع المبعوث الشخصي في إطار العملية السياسية للأمم المتحدة وهي على استعداد للانخراط في عملية التفاوض على نحو ما دعا إليه مجلس الأمن".
وفي هذا السياق قال سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليزاريو بالأمم المتحدة أن "الجبهة لا تزال ترى في الجهود التي يبذلها السيد كوهلر، عاملا مشجعا، وهي تؤيد تلك الجهود لإعادة إطلاق عملية الأمم المتحدة للسلام المتوقفة منذ فترة طويلة".
وأضاف إن "شعب الصحراء الغربية الذي ما زال يعاني من أهوال الاحتلال المغربي لأرضه قد انتظر بصبر لفترة طويلة جداً لممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.. وإن جبهة البوليزاريو مستعدة وراغبة في الذهاب إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى حل عادل وسلمي ودائم لنزاع الصحراء الغربية بما يكفل حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف".
للتذكير فإن آخر مرة اجتمعت فيها جبهة بوليزاريو مع المغرب حول طاولة المفاوضات كانت في مارس 2012 بمدينة منهاست بالولايات المتحدة الأمريكية. كما يوجد مسار السلام الذي أطلقته منظمة الأمم المتحدة في حالة انسداد بسبب العراقيل الكثيرة التي يضعها المغرب لتفادي تسوية النزاع على أساس مبادئ الشرعية الدولية التي تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.