يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأكيد على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره
اللجنة الرابعة الأممية لتصفية الاستعمار
نشر في المساء يوم 11 - 10 - 2018

تقاطعت مواقف سفراء العديد من الدول الأعضاء في اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار في العالم التي انطلقت جلساتها بمقر الأمم المتحدة بنيويورك في التأكيد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
وجاءت هذه النقاشات في سياق ما أطلقت عليه الأمم المتحدة «العشرية الدولية الثالثة للقضاء على الاستعمار» التي ينتظر أن تنتهي خلال العامين القادمين، وهو ما جعل ممثلي الدول الأعضاء في هذه اللجنة يلحون بضرورة الإسراع في تقرير مصير 17 إقليما محتلا تنتظر شعوبها تحقيق استقلالها.
وقال سفير دولة السلفادور، روبن آرماندو أسكالانتي، الذي تدخل باسم مجموعة بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي إن مسار تصفية الاستعمار في هذه الأقاليم يبقى من التحديات التي يتعين على الأمم المتحدة تكريسها على أرض الواقع، وهو ما جعله يبدي تأسفه على عدم استكمال مسار تصفية الاستعمار في هذه الأقاليم.
وجدد الدبلوماسي السلفادوري في سياق هذه المقاربة، دعم المجموعة التي يمثلها لكل اللوائح التي صادقت عليها الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، الداعية إلى التوصل إلى حل سياسي دائم يسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي.
وهو الطرح الذي أكد عليه نظيره من دولة الأوروغواي، لويس هوميرو بارموديز آلفاريز، الذي شدد من جانبه على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره عبر تنظيم استفتاء طبقا للقانون الدولي.
أما ممثل دولة الإكوادور، ماريو زامبرانو أورتيز، فقد أعرب عن ارتياحه لبعث المفاوضات بين جبهة البوليزاريو والمغرب، حيث جدد التأكيد على حق الشعوب في تقرير مصيرها، مؤكدا أن الاستعمار الذي مازال قائما في 17 إقليما في مختلف مناطق العالم، شكل عقبة حقيقية أمام تطور الشعوب وتحقيق رفاهيتها.
أما سفير دولة جنوب إفريقيا، جيري ماتيوز ماتيجالا، فقد اعتبر الوضعية القائمة في الصحراء الغربية منذ أكثر من أربعين عاما بمثابة «الشوكة المؤلمة في خاصرة إفريقيا» في نفس الوقت الذي أبدى فيه تأسفه لبقاء أقاليم وشعوبا مستعمرة ونحن في سنة 2018 بعد أن تم التنكر لحقها في تقرير المصير في انتهاك صارخ لحق إنساني أساسي بمقتضى مواثيق الأمم المتحدة.
وهي الوضعية الشاذة التي جعلته يتساءل عن عدد الأطفال الصحراويين الذين سيكبرون في ظل تلك الظروف ويكافحون من أجل حقوقهم الأساسية.
ولم يفوّت الدبلوماسي الجنوب إفريقي الإشارة ألى الأحكام التي أصدرتها محكمة العدل الأوروبية والمحكمة العليا في بلاده اللتين اعترفتا بسيادة الصحراء الغربية على خيراتها ومواردها الطبيعية المنهوبة من طرف المحتل المغربي.
وهو ما جعل أنطونيو غوماندي، ممثل دولة الموزمبيق، يبدي تأسفه ل «التقدم المحتشم» الذي سجلته قضية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية والذي من شأنه أن يسمح للشعب الصحراوي بممارسة حقه الثابت في تقرير المصير.
ولم تخرج مداخلة مندوب دولة ترينيداد وطوباغو، فلاديمير كورت سين بودو، عن هذا السياق عندما عاد ليذكر بنص اللائحة الأممية 1514 التي نصت على الحق في تقرير المصير والذي مكن الكثير من الشعوب والمستعمرات من الحصول على استقلالها وسيادتها وتعين بالتالي تطبيقها في إقليم الصحراء الغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.