2.3 بالمائة نسبة النمو الاقتصادي للجزائر خلال 2018    فرنسا : انفجار هائل بجامعة ليون ناتج عن تسرب غاز يخلف 3 جرحى    بالفيديو.. زكري: “إيفياني ما نعرفوش…وليس هو من طالبت بإستقدامه”    المسيلة.. إنقاذ عائلة من 4 أشخاص من الموت بالغاز في بوسعادة    وزارة الصحة : دواء أورسولفان كبسولات 200 ملغ سيكون متوفرا خلال الأسابيع القادمة    المستهلكون يعزفون عن اللحوم.. خسائر فادحة للموالين والجزارين    توقيف 5 منقبين عن الذهب بكل من جانت وبرج باجي مختار    الكاف تؤجل مباراة النصرية وأهلي بن غازي    الاقتطاعات من حسابات الزبائن المورد الوحيد لمؤسسة بريد الجزائر    الجزائر توقع على أربع مذكرات تعاون فلاحي مع أمريكا    التلقيح ضد وباء المجترات الصغيرة : استلام 21 مليون جرعة قبل نهاية شهر جانفي    بدوي : نحن جاهزون للانتخابات الرئاسية    70 مليون يورو .. قيمة عطال !!    طمار : تنويع الصيغ السكنية في إطار البرامج الجديدة الموجهة لذوي الدخل الضعيف والمتوسط خلال 2019    بدوي : عدد الولايات المنتدبة لم يحدد بعد    مباركي يدعو إلى تطوير الشراكة بين التكوين المهني والمحيط الإقتصادي    الإباضية والخوارج.. اختلاف أم اتفاق؟    راوية: نسبة التضخم ستعرف إستقرارا خلال السنة الجارية    توقيع إتفاقية بين وزارتي الداخلية والبيئة لإنجاز مخططات تسيير النفايات على مستوى البلديات    غنية الدالية: وزارة التضامن الوطني تسعى الى رفع نسبة تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسات المصغرة والمتوسطة    وزارة التربية تحذر من سوء استعمال تطبيق" تيك توك" وتنشر دليلا للاستعمال الحسن لوسائل الاتصال الاجتماعي    اسعار النفط تتراجع    هذه هي عواقب الظلم في الدنيا والآخرة    نغيز: “ندرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في مواجهة الأهلي”    ماي تنجو من سحب الثقة    إضراب عام ومسيرات في تونس    انطلاق جلسات الحوار اليوم    تفكيك 30 شبكة إبحار سري وتوقيف 1110 متورط و حجز 107 قوارب    شخصية قوية وذكاء خارق في خدمة الثورة التحريرية    في غياب «الستر» تسود الخيانة وتضيع الأمانة    «قروض للأميار لفتح قاعات سينما ومراكز تجارية وأسواق» !    عن مركز التفكير‮ ‬شبكة القيادة العابرة للأطلسي‮ ‬    في‮ ‬ولاية سوق أهراس‮ ‬    تسرد مشواره منذ تاريخ تأسيسه عام‮ ‬1921    سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد‮ ‬يؤكد من تلمسان‮ ‬    في‮ ‬الجولة الثانية لرابطة أبطال إفريقيا    بوليميك فالفايسبوك    تقارير مختصة تشيد بنوعية المقتنيات العسكرية الجزائرية وتكشف‮:‬    وزير تونسي‮ ‬متهم بالتطبيع مع الصهاينة    خلال ندوة دولية بداية من اليوم‮ ‬    ميهوبي‮ ‬يعطي‮ ‬إشارة تصوير فيلم‭ ‬‮ ‬سي‮ ‬محند‮ ‬    بعد مطالبته بإزالة الأحزاب الفتية    المحولون مطالبون بتصدير الفائض    تريزا ماي تضع بريطانيا أمام مستقبل مجهول،،،    عرض سياسة الجزائر لخلق فضاء آمن بحوض المتوسط    «ترقبوا لأول مرة وثائقي مثير للجزائريين الذين نفتهم فرنسا إلى إقليم غويانا »    تتويجٌ للإبداع النسويّ    خطوتنا مسعى للتعاون الأوروبي العربي    «الظاهرة تفاقمت كثيرا في الآونة الأخيرة»    «كل اللاعبين سواسية»    دب قطبي يروع غواصة نووية    تناسيم من الأندلس وأحجيات من التراث    تبني أنماط صحية ضرورة    اللقاح متوفر بكمية تغطي الحاجة    130 دواء مفقود بالجزائر.. !!    العفو.. خلق الأنبياء والصالحين    مثل الإيثار    كثرة الأمراض و الغيابات وسط التلاميذ بغليزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إجراءات جديدة لتنظيم مهنة الصيادلة
دعاهم حسبلاوي لإثراء النصوص التطبيقية لقانون الصحة
نشر في المساء يوم 16 - 10 - 2018

دعا السيد مختار حسبلاوي، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، سلك الصيادلة إلى المشاركة في إثراء محتوى النصوص التطبيقية والتنظيمية المتعلقة بقانون الصحة الجديد المطروحة حاليا على طاولة الوزارة، وذلك للتمكين من الشروع في تطبيق هذا القانون الذي صادق عليه البرلمان في الأشهر الأخيرة.
ذكر السيد حسبلاوي، في كلمة ألقاها خلال الملتقى الدولي الثامن لمجلس عمادة الصيادلة الذي نظم بمركز المؤتمرات بالجزائر، أمس، بأن دائرته الوزارية تعمل حاليا على إعداد النصوص التطبيقية المتعلقة بقانون الصحة الجديد، مؤكدا بأنها ستقوم بدعوة ممثلين عن الصيادلة كغيرهم من باقي الفاعلين في القطاع للمشاركة في إعداد هذه النصوص وإثرائها باقتراحات أصحاب المهنة والميدان وذلك قصد الانطلاق الفعلي في تطبيق قانون الصحة الجديد.
وأفاد الوزير، أن قانون الصحة الجديد "عكف على إيجاد حلول لمختلف النقائص والثغرات التي ظل يسجلها سلك الصيدلة"، حيث تم اتخاذ إجراءات تهدف إلى "تطوير القطاع الصيدلاني وضمان وفرة الأدوية وجعله في متناول المريض بالكمية والنوعية اللازمة ووفقا لمقتضيات الفعالية والأمن المعمول بهما".
وأضاف الوزير، أن مهنة الصيدلة تحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى تنظيم سواء على مستوى المستشفى العام والخاص أو على مستوى الصيدليات الخاصة، موضحا أن العقلانية في تسيير هذا العنصر الحيوي في المنظومة الصحية تقتضي إبراز الدور المحوري والمفصلي الذي يجب أن يقوم به الصيدلي بصفته المؤهل الوحيد لتسيير المواد الصيدلانية.
وفي هذا السياق توقف المسؤول عند أهم القرارات الجديدة التي اتخذتها وزارته في هذا المجال، والمتمثلة أساسا في إجبار كل مؤسسة صحية عمومية كانت أو خاصة على توظيف صيدلي أو عدة صيادلة يتولون تسيير المواد الصيدلانية، وكذا الترخيص للصيادلة الخواص بتوظيف صيدلي مساعد أو عدة صيادلة مساعدين يتولون تحت مسؤوليته الشخصية ممارسة نشاطهم الصيدلي، مع إسناد الإدارة التقنية لكل مؤسسة تنشط في مجال الصناعة الدوائية إلى صيدلي مدير تقني تستوفي شروط الكفاءة والتأهيل. ولتنظيم مهنة الصيدلة لما لها من أهمية كبيرة في المنظومة الصحية، ذكر السيد حسبلاوي، بأن قانون الصحة الجديد رخص بإنشاء مجالس وطنية لأخلاقيات مهنة الصيدلة، الأمر الذي سيسمح باعتماد تنظيم أكبر للمهنة وفق ممارسات مطابقة سليمة وحسنة لنشاط الصيدلي كما قال .
كما أشار الوزير الى أن تنظيم المهنة وتطويرها أيضا يقتضي إعادة النظر في التكوين، حيث قررت الوزارة فتح تخصصات جديدة في مجال الصيدلة منها الصيدلة الصناعية، الصيدلة الاستشفائية، الصيدلة الخاصة بالسرطان، والصيدلة الاقتصادية.
وصرح الوزير، أن الجزائر لابد أن تجعل من اقتصاد الصحة أولوية من خلال التفكير في إيجاد توازن بين التكلفة والفعالية العلاجية للوصول إلى مستوى القيام بتقييم اقتصادي لكل منتوج صحي ومعرفة كيفية التعامل يوميا مع كل هذه الابتكارات والاكتشافات العلاجية التي تتطلب تمويلا ضخما وتعرض بأساليب مختلفة من دون القيام بتقييمها حاليا. موضحا بأن أكثر من 25 بالمائة من نفقات الصحة في الجزائر تخص الأدوية فقط، الأمر الذي يتطلب تسطير خطة عمل للتحكم في هذه النفقات.
من جهتهم طالبوا الصيادلة المشاركون في اللقاء الوزارة الوصية بالإسراع في إعداد النصوص التطبيقية المتعلقة بقانون الصحة الجديد للشروع في تطبيقه في أقرب وقت ممكن قصد استدراك بعض النقائص المسجلة في الميدان وتحسين الخدمات المقدمة للمريض في مجال تزويده بالأدوية.
للإشارة فقد شاركت في هذا الملتقى الدولي 10 بلدان وناقش من خلالها المشاركون عدة مواضيع تتعلق بمهنة الصيدلة خاصة ما تعلق بقانون الصحة، المسؤولية الصيدلانية ومشكل ندرة الأدوية، تعويض الأدوية، وكيفية تنظيم الحياة المهنية، حيث خرجوا بتوصيات سترفع للجهات الوصية لصياغة ورقة طريق تهدف إلى تطوير قطاع ومهنة الصيدلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.