فرنسا تدعو الدول الإسلامية لوقف مقاطعة منتجاتهم فورا وماكرون يُغرد بالعربية    صفقة انتقال بلايلي تتأجل    موظفات في الستر راغبات    هيئة كبار العلماء السعودية: الإساءة للأنبياء ليست من حرية التعبير    ماكرون يعُضّ يد المسلمين التي أوصلته لرئاسة فرنسا    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    تعديل الدستور: التركيز على أهمية مشاركة المواطنين في استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل    أمطار رعدية غزيرة مرتقبة في 15 ولاية    حملة تشجير للجيش الوطني الشعبي بالمسيلة    غياب تام لأدنى شروط العيش الكريم لسكان منطقة بلقو الثورية بباتنة    الصين تسابق الزمن للتفوق على فيروس كورونا    حزب البعث يعلن وفاة عزت الدوري نائب صدام حسين    مؤسسة النفط الليبية تعلن انتهاء الإغلاقات في جميع الحقول والموانئ    البنك الشعبي الجزائري: إطلاق تسعة منتجات للصيرفة الإسلامية    انطلاق تصوير "يد مريم" قريبا تحت إدارة المخرج يحيى مزاحم    عطار: الجزائر إستهلكت 50 بالمائة من إحتياطاتها من البترول والغاز    أطباء "الفارماكولوجيا العيادية" بمحمد دباغين يطالبون بمنحة كوفيد 19    تفكيك شبكة إجرامية تحترف النصب عبر مواقع التواصل الاجتماعي    إنجاح الاستفتاء يستدعي نكران الذات وتحكيم صوت العقل    جمعية آفاق لمرضى القصور الكلوي تكرم صحفي «الجمهورية» أحمد بن نعوم    مشروع تعديل الدستور عامل مؤسس لدولة حديثة و ديمقراطية    مشروع تعديل الدستور يعطي أدوات قوية لحماية حقوق الإنسان    إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه    تزامنا وذكرى المولد النبوي الشريف    في جانفي 2021    اعتبروه خطوة تجاه السلام والاستقرار    في الفترة الممتدة بين 28 سبتمبر و18 أكتوبر الجاري    الفصل في المسألة خلال مجلس الوزراء المقبل    تحسبا لاستلام المفاتيح قريبا    قال إن الوضعية الوبائية مقلقة حاليا..فوزي درار:    جراد يدعو للتحلي بالمسؤولية أمام خطورة الجائحة    النائب رحيم يمثل الجزائر    انطلاق أولى المشاورات السياسية برعاية أممية    وفاة ثلاثيني سقط من جسر    سوق وطنية للتمور بورقلة بداية العام القادم    محرز يصفع الفرنسيين    7 وفيات.. 263 إصابة جديدة وشفاء 163 مريض    الكاتب الذي يغرد خَارج السرب ليس بكاتب    حبُ من الماضي    محاوله لترميم الْحُلْم    زرارقة يقتنص جائزة الرواية البوليسية    إحياء ذكرى المصطفى واحتفاء بفكر بن نبي    تعزية «الجمهورية»    فشل المفاوضات مع المدرب مواسة    تأجيل محاكمة 21 متهما من مجموعتي حرب العصابات    بوغرارة في ورطة بسبب رحيل بعض اللاعبين    يوم إعلامي تحسيسي حول تعميم استعمال وسائل الدفع الإلكتروني    كلمات والدة نور محمدوف تقوده لاعتزال مفاجئ    إعانة مالية لاتحاد بسكرة وشباب أولاد جلال    إدراج ايبو مباشرة في الجدول النهائي    احترافية ومصداقية في الممارسة المهنية    مصادرة 19 ألف قارورة خمر    "مساعدة ضحايا الجرائم"    حماد يقر بتسجيل بعض التأخر    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    قارورة على شكل أيسكريم    بيرام    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي
نقص الأمطار يهدد الموسم الفلاحي بتيارت
نشر في المساء يوم 20 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
تعرف ولاية تيارت، على غرار المناطق الغربية والجنوبية الغربية للوطن، شحا كبيرا في الأمطار منذ أزيد من شهر ونصف الشهر، وهو ما جعل المصالح الفلاحية والمختصين، كالمعهد الوطني لحماية النباتات والغرفة الفلاحية واتحاد الفلاحين، يدقون ناقوس الخطر، بغية اتخاذ الإجراءات الاستعجالية لمواجهة النقص الكبير في الأمطار، الذي سيؤثر بنسب متفاوتة على مردود الحبوب بصفة خاصة.
تم زرع هذا الموسم، مساحة 358 ألف هكتار، مما جعل ولاية تيارت رائدة وطنيا في إنتاج الحبوب، بمساهمتها في 14 بالمائة من مجموع الإنتاج الوطني، حيث أن هذه المعطيات والمميزات جعلت مختلف المصالح كالفلاحة، الري، المعاهد المختصة وجمعيات الفلاحين، تطالب وتلح على الفلاحين وأصحاب الأراضي، بضرورة مباشرة عملية السقي التكميلي، عن طريق استغلال الكميات الهائلة من المياه السطحية المتواجدة بالحواجز المائية في الولاية، والتي تفوق قدرة تخزينها 21 مليون متر مكعب، غير مستغلة، وإن استغل جزء منها فهو بصفة غير قانونية في بعض المناطق، من خلال عملية سرقة المياه المنتهجة من قبل بعض الفلاحين لسقي محاصيلهم، ناهيك عن عدم مباشرة عملية السقي من الحواجز المائية من قبل معظم الفلاحين، الذين طالبوا بضرورة تكفل الدولة بمصاريف المعدات والكهرباء لاستخراج المياه وسقي أراضيهم، وهو الأمر الذي رفضته مختلف المصالح، طالما أن الفلاحين المعنيين يملكون تلك الأراضي الفلاحية ويتوجب عليهم، حسب تأكيد المصالح الفلاحية، تدارك الأمر والاعتماد على أنفسهم في استغلال الكميات الهائلة من مياه الحواجز لسقي أراضيهم، وإنقاذ محاصيلهم الفلاحية من التلف، بسبب موجة الجفاف والصقيع الذي ضرب مختلف مناطق ولاية تيارت على فترات.
السوقر ... السكان يبحثون عن مقبرة لدفن موتاهم
تعرف المقبرة الوحيدة بمدينة السوقر، ثاني أكبر تجمع سكاني بولاية تيارت، حالة اكتظاظ كبيرة، أدخلت السكان في مشكل إيجاد مكان لدفن موتاهم، حيث أرغم عدد من السكان على اعتماد طريقة الدفن في القبور القديمة، في ظل غياب مساحات بالمقبرة التي أصبحت غير قادرة على استيعاب عدد آخر من الموتى، وهو الوضع الذي جعل مصالح البلدية والجمعيات، إلى جانب ممثلي الأحياء، يسعون إلى إيجاد مساحة تخصص للدفن.
عدم توفر مساحات فارغة بمحيط المدينة، صعّب من عملية الدفن، وهو ما دفع بأحد الخواص إلى التبرع بقطعة أرض قوامها خمسة هكتارات لاستغلالها كمقبرة، فيما يبقى مشكل تهيئة الطريق المؤدي إلى قطعة الأرض هذه على مسافة 7 آلاف متر على عاتق بلدية السوقر، في ظل افتقار البلدية للموارد المالية للقيام بأشغال التهيئة العامة، وتسييج الأرضية ببناء جدار واق، وغيرها من الأشغال المتعلقة بتهيئة المقبرة.
تجدر الإشارة إلى أن مدينة تيارت تعرف نفس المشكل، في ظل تواجد ثلاث مقابر على مستواها، حيث افتتحت المتواجدة منها بطريق عين قاسمة منذ ثلاث سنوات، وبدأت تعرف اكتظاظا في ظل تزايد عدد المتوفين يوميا، مما قد يحتم على مصالح البلدية التفكير في مبادرة توسيع المقبرة، من خلال تهيئة المساحات المحاذية، حتى لا يطرح مشكل غياب مساحات لدفن الموتى، الذي أصبح معضلة حقيقية بالنسبة للسكان والبلديات التي تطالب بتوفير مساحات واستغلالها في هذا الأمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.