أول رد فعل لهواوي بعد مقاطعة غوغل    تبسة: وفاة شاب في انفجار قارورة غاز مبرد السيارات    رئيس الدولة يستقبل الوزير الأول النيجري    أغلب الأحزاب السياسية تؤيد ما جاء في كلمة الفريق ڤايد صالح    رفع مستوى الخطاب الديني دفاعا عن المرجعية الوطنية    "الأفالان" يجمد نشاطه بالمجلس الشعبي الوطني    بن مسعود يؤكد على تنويع النشاط السياحي في موسم الاصطياف    مخطط اتصال وقائي لمكافحة حرائق الغابات    حجز 21 قنطارا و61 كلغ من المخدرات بالنعامة    فوز ثمين لعين مليلة على بارادو    «الخضر» يواجهون بورندي ومالي وديًا بالدوحة    رئاسيات 4 جويلية: 76 راغبا في الترشح يستلمون استمارات اكتتاب التوقيعات    أي صدام عسكري بين أمريكا وإيران سيفجّر المنطقة بأسرها    جيرو يمدّد عقده إلى غاية 2020    جمعية الرحمة بتيبازة تواصل حملتها التضامنية    الجزائر تشرع في نشاط التسمين قريباً    هل يكون ديلور مفاجأة بلماضي؟    غالي يدعو شعبه لدعم مقومات الصمود    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    قسنطينة توقع إنتاج 108 قنطار من البصل    عملية كبيرة لتسوية وضعية العاملين في إطار العقود المؤقتة بالجوية الجزائرية    فوضى كبيرة في عملية بيع تذاكر لقاء "لياسما" ضد " الحمراوة"    السودان.. المنعرج الخطير    التعلُّم من أنموذج عربى ناجح    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    بن غبريت تنفي تعيينها على رأس ال"كراسك"    شرطة بومرداس تسخر كافة التدابير الأمنية    إنجاز 24 عملية استثمارية بتيارت    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين
الفريق قايد صالح يؤكد مواصلة تصدي الجيش لمخططات الفتنة
نشر في المساء يوم 25 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكّد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، أنه أمام «المخططات الرامية إلى زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم»، سيواصل الجيش الوطني الشعبي التصدي لهذه المخطّطات «وفقا لما تقتضيه أحكام الدستور وقوانين الجمهورية»، مشيرا إلى نجاح الوحدات الأمنية المكلّفة بحفظ النظام في «إحباط عديد المحاولات الرامية إلى بثّ الرعب والفوضى، وتعكير صفو الأجواء الهادئة والآمنة التي تطبع مسيرات المواطنين»، وهو ما تأكّد بتوقيف أشخاص خلال نهاية الأسبوع الماضي، «بحوزتهم أسلحة نارية وأسلحة بيضاء وقنابل مسيلة للدموع وكمية كبيرة من المهلوسات وأجهزة اتصال».
جدّد الفريق، أوّل أمس، خلال زيارته للناحية العسكرية الأولى، دعوته لجهاز العدالة كي «يسرّع من وتيرة متابعة قضايا الفساد ونهب المال العام»، مؤكّدا أنّ قيادة الجيش الوطني الشعبي تقدّم «الضمانات الكافية للجهات القضائية كي تتابع بكلّ حزم وبكلّ حرية ودون قيود ولا ضغوطات محاسبة هؤلاء الفاسدين».
في هذا الصدد ثمّن الفريق قايد صالح، استجابة جهاز العدالة لهذا النداء الذي «جسّد جانباً مهماً من المطالب المشروعة للجزائريين» كما قال مطمئنا الجميع إنّ بلادنا التي اجتازت مختلف الشدائد والأزمات التي ألمّت بها عبر تاريخها، «ستخرج حتماً من أزمتها الراهنة أكثر قوّة وصلابة».
وشدّد على أنّ الجيش الوطني الشعبي «ومن منطلق قناعاته الراسخة وإيمانه المطلق بضرورة الحفاظ على جسور التواصل مع عمقه الشعبي المتجذّر، الذي يُعدّ سنده ومنبع قوته وسر صموده أمام كلّ الأخطار والتهديدات»، سيواصل في هذا الظرف الحساس تبنّي نفس النهج الصادق.
وسيتم ذلك كما جاء في كلمة الفريق قايد صالح ب»إطلاع المواطنين دوريا بكلّ ما يرتبط بأمنهم وأمن وطنهم»، مجدّدا التأكيد أنّ الجيش الوطني الشعبي سيبقى «ملتزماً بالحفاظ على مكتسبات وإنجازات الأمة، وكذا مرافقة الشعب ومؤسساته» وذلك من خلال «تفعيل الحلول الممكنة»، وقال في هذا السياق إنّه «يبارك كلّ اقتراح بنّاء ومبادرة نافعة تصبّ في سياق حلّ الأزمة والوصول بالبلاد إلى برّ الأمان».
وأردف قائلا «لقد اجتازت بلادنا مختلف الشدائد والأزمات التي ألمت بها عبر تاريخها، وحتماً ستخرج من أزمتها الراهنة أكثر قوّة وصلابة، وذلك بفضل اللّحمة الوثيقة والرابطة الوجدانية العميقة والثقة المتميّزة التي لا انفصام لها بين الشعب وجيشه، والتي تضع مصلحة الوطن فوق كلّ اعتبار لتظل الجزائر شامخة كما عهدناها، وتظلّ رايتها النوفمبرية الثورية خفّاقة عالية، رمزاً وطنياً مقدّساً من رموز ثورتنا المظفّرة، ومكسبا شعبياً غالياً اُنتزع بضريبة الدم ليعيش شعبنا موحداً منسجماً في كنف هذا العلم الوطني وتحت لوائه، علم لا يتغير بتغير الظروف ولا يتأثر بتقلّب الأحوال، علم سيبقى خالدا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وفاء لشهدائنا الأبرار الذين ارتوى أديم هذه الأرض الطاهرة بدمائهم الزكية».
وذكر أنّ الشعب الجزائري الذي عبّر خلال مسيراته السلمية عبر كامل ربوع الوطن، عن ارتباطه الوثيق بوطنه ونبل وسمو طموحاته، وأكد تجنده الصادق من أجل أمن ورقي الجزائر، وسد كل الطرق في وجه محاولات ضرب وتحريف هذا المسار السّلمي والراقي، أظهر تمسّكه بأرضه وبطموحاته المشروعة في «بناء دولة قوية آمنة ومزدهرة، يشارك في بناء مؤسساتها كل أبنائها المخلصين، أساسها المصلحة العليا للوطن، قوامها العدالة الاجتماعية وعمادها الصّدق والإخلاص والولاء لله ثم للوطن».
وأوضح إنّ اصطفاف الجيش الوطني الشعبي إلى جانب الشعب لبلوغ مراميه في إحداث التغيير المنشود، وتجنده المستمر لمرافقة الجزائريين في سلمية مسيراتهم وتأمينها، نابع من «الانسجام والتطابق في الرؤى وفي النّهج المتبع بين الشعب وجيشه».
انسجام قال إنّه «أزعج أولئك الذين يحملون حقداً دفيناً للجزائر وشعبها، وللأسف الشديد بالتآمر مع أطراف داخلية باعت ضميرها ورهنت مصير أبناء وطنها من أجل غايات ومصالح شخصية ضيقة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.