سأواصل تحقيق مطالب الحراك    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة مراجعة الدستور    إحالة على البطالة    الاكتفاء الذاتي من القمح.. التصريحات والواقع    برئاسة ميشال عون    وصفه بالمنافس القوي    الجولة الخامسة لرابطة الأبطال الإفريقية    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    أول امرأة ترأس اليونان‮ ‬    الجزائر تترأس مؤتمر نزع السلاح‮ ‬    تحتضن اليوم اجتماعاً‮ ‬لوزراء خارجية دول الجوار الليبي‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يستقبل السفير الفيتنامي‮ ‬الجديد‮ ‬    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    يتضمن واقع هذه الشريحة في‮ ‬الجزائر    12‭ ‬مليون جزائري‮ ‬عبروا الحدود سنة‮ ‬2019    تحتضنه العاصمة الأنغولية لواندا    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل    جاويش أوغلو: حفتر مشكلة ليبيا ألأساسية    وقف استيراد بذور البطاطا في 2022    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    الدفع لتشكيل لجنة عسكرية مشتركة بين حفتر والسراج    جثمان أحمد بن نعوم يوارى الثرى بمعسكر    موقع الفسيفساء المكتفشة بنقرين (تبسة) قد يكون حماما معدنيا    الدرك يحقق في 10 قضايا فساد    الجمعيات الحقوقية قلقة من تدهور حرية التعبير    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    الصين: ارتفاع في وفيات فيروس كورونا    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    القيادة كان لها الدور البارز في إعادة تنظيم الجيش    بسالة قائد    حجز كمية من المؤثرات العقلية و المخدرات و توقيف المروجين    4 سنوات حبسا نافذا لمروج 200 قرص مهلوس أمام ثانوية بقديل    الجزائر ستتوقف نهائيا عن استيراد بذور البطاطا بحلول 2022    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    «على الوزارة الوصية دعمنا بالتجهيزات»    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    «أمنيتي إسعاد الأنصار»    «ظروفي العائلية وراء تجديدي مع الأمل»    التربص ناجح وهذا رأيي في الهريش والعرفي    يوبي رئيسا للمكتب المسير المؤقت    التكاليف المضخمة , آفة التنمية    إعلان نتائج المسابقة    تكريم بوحيرد في أسبوع أفلام المقاومة والتحرير    "لأجلكم" مدوّنة إلكترونية تعنى بالثقافة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    17 أخصائيا في العيادة متعددة الخدمات    حملة التلقيح في ظروف حسنة    هياكل جوارية لتحسين الخدمات    ثواب الله خير    تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد لدورها في مقاومة الاستعمار الفرنسي    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    صلاح العبد بصلاح القلب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين
الفريق قايد صالح يؤكد مواصلة تصدي الجيش لمخططات الفتنة
نشر في المساء يوم 25 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أكّد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، أنه أمام «المخططات الرامية إلى زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم»، سيواصل الجيش الوطني الشعبي التصدي لهذه المخطّطات «وفقا لما تقتضيه أحكام الدستور وقوانين الجمهورية»، مشيرا إلى نجاح الوحدات الأمنية المكلّفة بحفظ النظام في «إحباط عديد المحاولات الرامية إلى بثّ الرعب والفوضى، وتعكير صفو الأجواء الهادئة والآمنة التي تطبع مسيرات المواطنين»، وهو ما تأكّد بتوقيف أشخاص خلال نهاية الأسبوع الماضي، «بحوزتهم أسلحة نارية وأسلحة بيضاء وقنابل مسيلة للدموع وكمية كبيرة من المهلوسات وأجهزة اتصال».
جدّد الفريق، أوّل أمس، خلال زيارته للناحية العسكرية الأولى، دعوته لجهاز العدالة كي «يسرّع من وتيرة متابعة قضايا الفساد ونهب المال العام»، مؤكّدا أنّ قيادة الجيش الوطني الشعبي تقدّم «الضمانات الكافية للجهات القضائية كي تتابع بكلّ حزم وبكلّ حرية ودون قيود ولا ضغوطات محاسبة هؤلاء الفاسدين».
في هذا الصدد ثمّن الفريق قايد صالح، استجابة جهاز العدالة لهذا النداء الذي «جسّد جانباً مهماً من المطالب المشروعة للجزائريين» كما قال مطمئنا الجميع إنّ بلادنا التي اجتازت مختلف الشدائد والأزمات التي ألمّت بها عبر تاريخها، «ستخرج حتماً من أزمتها الراهنة أكثر قوّة وصلابة».
وشدّد على أنّ الجيش الوطني الشعبي «ومن منطلق قناعاته الراسخة وإيمانه المطلق بضرورة الحفاظ على جسور التواصل مع عمقه الشعبي المتجذّر، الذي يُعدّ سنده ومنبع قوته وسر صموده أمام كلّ الأخطار والتهديدات»، سيواصل في هذا الظرف الحساس تبنّي نفس النهج الصادق.
وسيتم ذلك كما جاء في كلمة الفريق قايد صالح ب»إطلاع المواطنين دوريا بكلّ ما يرتبط بأمنهم وأمن وطنهم»، مجدّدا التأكيد أنّ الجيش الوطني الشعبي سيبقى «ملتزماً بالحفاظ على مكتسبات وإنجازات الأمة، وكذا مرافقة الشعب ومؤسساته» وذلك من خلال «تفعيل الحلول الممكنة»، وقال في هذا السياق إنّه «يبارك كلّ اقتراح بنّاء ومبادرة نافعة تصبّ في سياق حلّ الأزمة والوصول بالبلاد إلى برّ الأمان».
وأردف قائلا «لقد اجتازت بلادنا مختلف الشدائد والأزمات التي ألمت بها عبر تاريخها، وحتماً ستخرج من أزمتها الراهنة أكثر قوّة وصلابة، وذلك بفضل اللّحمة الوثيقة والرابطة الوجدانية العميقة والثقة المتميّزة التي لا انفصام لها بين الشعب وجيشه، والتي تضع مصلحة الوطن فوق كلّ اعتبار لتظل الجزائر شامخة كما عهدناها، وتظلّ رايتها النوفمبرية الثورية خفّاقة عالية، رمزاً وطنياً مقدّساً من رموز ثورتنا المظفّرة، ومكسبا شعبياً غالياً اُنتزع بضريبة الدم ليعيش شعبنا موحداً منسجماً في كنف هذا العلم الوطني وتحت لوائه، علم لا يتغير بتغير الظروف ولا يتأثر بتقلّب الأحوال، علم سيبقى خالدا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وفاء لشهدائنا الأبرار الذين ارتوى أديم هذه الأرض الطاهرة بدمائهم الزكية».
وذكر أنّ الشعب الجزائري الذي عبّر خلال مسيراته السلمية عبر كامل ربوع الوطن، عن ارتباطه الوثيق بوطنه ونبل وسمو طموحاته، وأكد تجنده الصادق من أجل أمن ورقي الجزائر، وسد كل الطرق في وجه محاولات ضرب وتحريف هذا المسار السّلمي والراقي، أظهر تمسّكه بأرضه وبطموحاته المشروعة في «بناء دولة قوية آمنة ومزدهرة، يشارك في بناء مؤسساتها كل أبنائها المخلصين، أساسها المصلحة العليا للوطن، قوامها العدالة الاجتماعية وعمادها الصّدق والإخلاص والولاء لله ثم للوطن».
وأوضح إنّ اصطفاف الجيش الوطني الشعبي إلى جانب الشعب لبلوغ مراميه في إحداث التغيير المنشود، وتجنده المستمر لمرافقة الجزائريين في سلمية مسيراتهم وتأمينها، نابع من «الانسجام والتطابق في الرؤى وفي النّهج المتبع بين الشعب وجيشه».
انسجام قال إنّه «أزعج أولئك الذين يحملون حقداً دفيناً للجزائر وشعبها، وللأسف الشديد بالتآمر مع أطراف داخلية باعت ضميرها ورهنت مصير أبناء وطنها من أجل غايات ومصالح شخصية ضيقة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.