هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    مثول حداد والإخوة كونيناف أمام قاضي تحقيق محكمة سيدي امحمد    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    إحالة الرئيس الأسبق الفرنسي “نيكولا ساركوزي” على القضاء بتهم الفساد    300 مليون أورو للتخلي عن “نيمار” !    أردوغان: “لن نرضى بنسيان جريمة قتل خاشقجي وكذلك مأساة مرسي”    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    وقائع سنين طحكوت    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    توقيف «مير» الرايس حميدو متلبسا بتلقي رشوة ب80 مليون سنتيم..!    زيادات بين 800 دينار و4 آلاف دينار ل3 ملايين متقاعد    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    ألعاب البحر الأبيض المتوسط‮ ‬2021    تيزي‮ ‬وزو    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت    أكد أن الصمود هو خيار الفلسطينيين‮.. ‬عريقات‮:‬    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    ينظمه اليوم مركز تنمية الطاقات المتجددة    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    قبل انطلاقها لتنفيذ الحملة التدريبية‮ ‬صيف‮ ‬2019‮ ‬    تخرّج الدفعة ال18‮ ‬للطلبة الضباط في‮ ‬مدرسة الرويبة    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    الحبس لطاعن جاره في «سان بيار » ب «بوشية» على مستوى العنق    الغموض سيد الموقف    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    المروج يطالب القاضي بإنقاذ زوجته من انتقام شركائه    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طُهرة للصائم وإسعاد للفقير
زكاة الفطر
نشر في المساء يوم 27 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تعرّف زكاة الفطر شرعا بأنها: "صدقة تجب عند الفطر من رمضان بانقضائه"، ويجب إخراجها للفقراء قبل خروج الناس إلى صلاة عيد الفطر، فإن تأخرت عن ذلك فهي صدقة من الصدقات العادية، ويجوز تقديمها قبل العيد بيوم أو يومين.
حُكمها وحِكمتها
الحكم الشرعي في زكاة الفطر أنها واجبة على كل مسلم إذا فَضُل قوته عن حاجته وحاجة عياله يوم العيد وليلته، ويلزمه دفعها عن نفسه وعمن يعوله ممن تلزمه نفقته شرعا، ويستوي في ذلك ذكرهم وأنثاهم وكبيرهم وصغيرهم.
ودليل وجوب زكاة الفطر الحديث الصحيح عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان على كل نفس من المسلمين" (رواه البخاري ومسلم).
وأما الحكمة من وجوب زكاة الفطر فتتجلى في عدة أمور، من أهمها:
1- أنها كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "طهرة للصائم من اللغو والرفث"، أي أنها تمحو ما قد يرتكبه المسلم في رمضان من منهيات شرعية في صيامه.
2- أنها "طعمة للمساكين" كما قال صلى الله عليه وسلم أيضا، فهي تغني الفقراء يوم العيد عن السؤال وتوسع عليهم في الرزق، ليكون العيد يوم فرح وسرور لجميع فئات المجتمع.
3- شكر المسلم لنعم الله تعالى الكثيرة عليه وعلى الصائمين، والتي منها نعمة بلوغ رمضان وإكمال صيامه.
وقتها ومقدارها
يجب إخراج زكاة الفطر من لحظة غروب الشمس في آخر يوم من رمضان وحتى خروج الناس إلى صلاة عيد الفطر صباح اليوم التالي، فإن تأخرت عن ذلك فهي صدقة من الصدقات العادية. ويجوز تقديم إخراجها قبل حلول العيد بيوم أو يومين.
وتخرج زكاة الفطر من قوت بلد مُخرِجها الذي يأكله الناس في الغالب، ومقدارها ثلاثة كيلوغرامات تقريبا من أحد أصناف هذا القوت (قمح، شعير، أرز.. إلخ).
ويجوز إخراج قيمة زكاة الفطر نقدا بدل الطعام إن كان ذلك أرفق بدافعها أو بالفقير المستفيد منها، ولا يجوز دفعها إلا للفقراء والمحتاجين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.