هكذا منحت شهيناز هامل 4 أراض لإنجاز مشاريع استثمارية بباب الزوار    وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الممثل الفكاهي محمود بوحموم    بوقدوم يتحادث بنيامي مع عدد من نظرائه بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي    مبيعات Black Friday عبر الإنترنت تتجه لتسجيل مستويات تاريخية مرتفعة    "أوبك+" تدرس مختلف الخيارات قبل اتخاذ القرار النهائي في لقاء الثلاثاء المقبل    الأسير عماد طقاطقة يُعانق الحرية بعد ثماني سنوات في سجون الاحتلال    المغرب يسعى إلى التشويش على مظاهرة منددة باعتداء الكركرات    اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني : برمجة فعاليات بالأمم المتحدة وفلسطين وعبر العالم    رابطة أبطال إفريقيا: الجزائري كريم لعريبي أحسن هداف للمنافسة    زطشي:" بلماضي في صحة حسنة إثر اصابته بكورونا"    العثور على جثة عون شرطة في ظروف "غير محددة" بولاية البويرة    باتنة: إنقاذ أم وبناتها الثلاث من الاختناق بالغاز    تفكيك أخطر شبكات ترويج المهلوسات بقسنطينة    الشلف: مناطق الظل بسيدي عكاشة تستفيذ من 3 مشاريع تنموية    الأمن الوطني يطلق حملة توعوية للتحذير من مخاطر السياقة أثناء حدوث التقلبات الجوية    وزيرة الثقافة: "الأمير عبد القادر كرّس مفهوم الإنسانية وحقوق الإنسان في الحرب والسلم"    وزيرة الثّقافة تجدّد دعمها لترشيح الفيلم التّاريخي "هيليوبوليس" لجوائز الأوسكار    ألعاب البحر المتوسط بوهران: إنجاز خمس جداريات فنية    كوفيد-19 : مجموعة من المخابر تقترح سعر 8.900 دج لإجراء تحليل ال"بي سي أر"    تطورات جديدة في قضية وفاة مارادونا    المنظمة الجزائرية للتراث و السياحة تشرع في حملة وطنية لغرس 100 ألف شجيرة    محافظة الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية تنشر تقريرها السنوي الأول    ترامب يتوعد إيران برد مدمر إذا قتل أي أمريكي    عطال يصاب من جديد ويغيب عن مواجهة ديجون    إدارة شبيبة القبائل تقيل المدرب يامن الزلفاني    مديرية التجارة تتدخل لوقف تجاوزات للتدابير الوقائية بالمركز التجاري لباب الزوار    استمرار تساقط الأمطار على عدة ولايات إلى غاية يوم الأحد    دخول جامعي 2020-2021 : لقاء مع الشركاء الاجتماعيين بداية من الاسبوع المقبل    الجيش الإثيوبي يقصف عاصمة تيغراي    كوفيد-19 : نسبة شغل الأسرة بولاية بومرداس تقارب ال 60 بالمائة    بالفيديو.. الممثل الفكاهي "بنيبن" يفند شائعة وفاته ويوجه هذه الرسالة    تنس / دورة المنستير الدولية: إقصاء الجزائرية إيبو في الدور ربع النهائي    وكالة عدل تطلق عملية اختيار المواقع لفائدة أكثر من 100 الف مكتتب    ندرة في دواء " لوفينوكس" والصيدلية المركزية تطمئن بتوفيره قريبا    مواجهة قمة بين إتحاد العاصمة ووفاق سطيف    اصابة الفكاهي طاهر سانتانا بجلطة دماغية    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    روسيا تسجل 510 حالات وفاة و27100 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات ال24 الماضية    " الفاف" الفاف تعلن عن إطلاق أول مدرسة لتكوين حراس المرمى بسيدي بلعباس    الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي    افتتاح الأرضية الرقمية أمام مكتتبي "عدل 2 " لاختيار مواقع سكناتهم    بومزار: ربط المستشفيات بأنترنت ذات تدفق عالي لدخول الصحة عن بعد الخدمة مستقبلاً    بومرداس: اصطدام تسلسلي ل 10 مركبات بمنحدر الأربعطاش يخلف 8 جرحى    فرنسا… غضب واحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    أردوغان: علينا الدفاع عن حقوق القدس لأنها شرف الأمة الإسلامية    تنظيم أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي    بوقدوم يجدد موقف الجزائر"الدائم" المتمثل في ضرورة محاربة ظاهرة الاسلاموفوبيا    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    بورايو يتناول الآداب الشفوية    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي
بعد خلافات أولى الجلسات حول رئاسته
نشر في المساء يوم 14 - 11 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
انتخب البرلمان التونسي الجديد أمس، راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة الاسلامية رئيسا له بعد أن دعمه حزب قلب تونس، حيث حصد الغنوشي 123 صوت من مجموع 217 ليشغل أول منصب رسمي له منذ عودته من منفاه في لندن في 2011، عقب انتفاضة أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي.
وكانت حركة النهضة رشحت رسميا رئيسها راشد الغنوشي، لمنصب رئيس مجلس نواب الشعب التونسي (البرلمان) خلال أشغال الجلسة العامة الافتتاحية للمجلس للمدة النيابية الثانية 2019/ 2024، وسط تحركات من قبل الأحزاب والكتل البرلمانية لدعم مرشحيها لنفس المنصب، وقال النائب عن الحركة نور الدين البحيري، إن المشاورات "مازالت متواصلة مع مختلف الأطراف المعنية بالمسار البرلماني".
وذكرت وكالة أنباء تونس إفريقيا (وات)، أن نبيل القروي، رئيس حزب "قلب تونس" والمرشح الرئاسي السابق، اجتمع بأعضاء كتلة الحزب البرلمانية إثر تعليق أشغال الجلسة العامة، لتحديد المواقف من آخر التطورات بخصوص الاتفاق مع حركة النهضة، وكتلة الإصلاح الوطني على منصب رئاسة مجلس نواب الشعب ونائبيه. وكانت حركة الشعب قد اتفقت مع حزب التيار الديمقراطي على ترشيح كل من النائب غازي الشواشي (التيار الديمقراطي) لمنصب رئاسة البرلمان، وترشيح النائبين عبدالرزاق عويدات وليلى حداد (حركة الشعب) لمنصب النائبين الأول والثاني.
وانطلقت أمس، الجلسة العامة الافتتاحية للمدة النيابية الثانية 2019-2024 المخصصة لأداء أعضاء المجلس المنتخب اليمين الدستورية، انتخاب رئيس المجلس ونائبيه. وقد تشكل هذا المجلس الجديد إثر الانتخابات التشريعية التي جرت في 6 أكتوبر الماضي، وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، عن نتائجها النهائية يوم 8 نوفمبر الجاري، ليتم إقرار أداء اليمين ومباشرة المجلس لعمله اليوم. وفازت حركة النهضة ب52 مقعدا من بين 217 مقعد التي يتشكل منها مجلس الشعب التونسي، ولكنها تبقى في حاجة لتأييد 109 نواب لتحقيق الأغلبية التي تمكنها من قيادة الحكومة الجديدة وترؤس مجلس الشعب.
وثمّن رئيس البرلمان المنتهية عهدته عبد الفتاح مورو، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس حركة النهضة ما حققه النواب طيلة السنوات الخمس الماضية، مع ثلاث حكومات وأداء اليمين لثلاثة رؤساء. كما تم سن 330 قانون وتوجيه قرابة 900 سؤال للمسؤولين في جلسات النقاش البرلمانية تم من خلالها التأسيس لواقع برلماني جديد على ضوء مضمون دستور 2014.
وقال عبد الفتاح مورو، المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة الأخيرة، إن النواب الجدد تنتظرهم مسؤوليات جسام تستدعي منهم مواصلة الارتقاء بالبلاد وتحسين وضع المواطنين. يذكر أن حركة النهضة لم تخف رغبتها بالإضافة الى رئاسة البرلمان في قيادة الحكومة الجديدة، وهو ما رفضته مختلف القوى السياسية إلى حد الآن. رافضة بذلك الدخول في ائتلاف حكومي معها وهو ما جعل راشد الغنوشي، يفشل إلى حد الآن في تشكيل حكومة جديدة تعكس التركيبة الجديدة للمشهد السياسي التونسي، لافتقادها لأغلبية مريحة تجعلها في منأى عن استعطاف الأحزاب الأخرى للانضمام إليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.