“الافراج عن كريم طابو وسمير بلعربي قريبا”    كل التفاصيل عن كيفية احتساب المعدلات وانتقال التلاميذ        على خلفية حادثة مينيابوليس    الخارجية الفلسطينية تؤكد:    هذه هي مقتراحات ممثلي التجار والحرفيين في لقائهم مع رزيق    الإطاحة بشبكة لتهريب البشر نحو السواحل الإسبانية في عين تيموشنت    6 وفيات و113 اصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 173 حالة تماثلت للشفاء    ارتفاع عدد مصابي كوفيد 19 بباتنة الى 346 حالة مؤكدة    التعيين يخضع لإجراءات تنظيم المهنة    بسكرة: وفاة 4 أشخاص في إصطدام بين شاحنتين وسيارة بفوغال    مقاربات التأويل لفيروس كورونا سيوسيولوجيا ونفسيا    بن زيمة متحمس من أجل التتويج بالليغا    148 من مجموع 240 مادة مسّتها تعديلات معمّقة    الهلال الاحمر يستلم 13 مليون دج من بنك «ا بي سي»    ولاية عنابة تمنع الدخول إلى الشواطئ مع حظر السباحة    اللجنة العلمية هي المخولة بإعطاء الضوء الأخضر    وزارة البريد والمواصلات : دليل للأولياء حول حماية الأطفال من مخاطر الأنترنت    لبان: إعادة منح الجزائر تنظيم الدورة في 2021    تماثل الفنان القدير حكيم دكار للشفاء ومغادرته المستشفى.    خطة طريق لاستئناف منافستي رابطة الأبطال وكأس الكاف    تسليم سكنات “عدل” في آجالها    غارات جوية لقوات حكومة الوفاق الليبية تستهدف قوات حفتر بضواحي الأصابعة    “كناس” تضع جدولا لدفع الاشتراكات لجميع المؤسسات المتأثرة بجائحة “كورونا”    العشرات من سكان قرية اسوماثن يقطعون الطريق الرابط بين فريحة وازفون    "لا علاقة للرئيس تبون والوزير الأول بحزب الأفلان"    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    على الجزائر تعزيز تواجدها في محيطها الجيوسياسي    أسعار النفط ترتفع    رئيس إنتر السابق: لن تستطيعوا منع لاوتارو من الانتقال لبرشلونة    قضية مقتل شابة بالشلف: إحالة 5 متورطين أمام الجهات القضائية بتنس    البنك الدولي يزيل الخرائط التي تنتهك القانون الدولي في الصحراء الغربية وسيادة شعبها    فوائد من حديث: أفشوا السلام بينكم    إطلاق مسابقة وطنية لفائدة الأطفال للتعبير عن انشغالاتهم واكتشاف المواهب    مركز أسرى فلسطين للدراسات 320 حالة اعتقال خلال مايو بينهم 35 طفلاً و 11 امرأة    مظاهرات أمريكا انفجار في وجه العنصرية    كتاب دولي حول الطفولة في طور النشر بمشاركة باحث جزائري    أعضاء مجلس الأمة يصوتون بالأغلبية على قانون المالية التكميلي لسنة 2020    تأجيل مثول سعداوي وحلفاية بمحكمة سيدي امحمد    إرهاب الطرقات يودي بحياة 16 شخصا في ظرف أسبوع    اتحاد الجزائر: المدرب زغدود لم يحدد مستقبله بعد    اللواء شنقريحة يعرض خارطة الطريق لبناء جيش قوي وعصري    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    الأغواط: الطفل عبد القادر بومعزة يفتك المرتبة الأولى وطنيا في المسابقة الدولية لكتابة الرسائل للأطفال    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    إسناد “أونساج” رسميا لوزارة المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    "أهناي" .. ألبوم جديد لفرقة "تيكوباوين"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجاهل بعض الشباب وسهر مصالح الأمن على تطبيق القرار
القسنطينيون يستحسنون الحجر الصحي الجزئي
نشر في المساء يوم 30 - 03 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دخل قرار الحجر الصحي الجزئي أول أمس، حيز التطبيق بولاية قسنطينة، في إطار الإجراءات التي اتخذتها السلطات للحد من انتشار فيروس "كورونا"، أو ما يعرف ب«جائحة كوفيد 19"، الذي يشمل 9 ولايات، بعدما تم تطبيق القرار خلال الأيام الفارطة بالعاصمة والبليدة.
استحسن مواطنو ولاية قسنطينة، هذا القرار الذي يحد جزئيا من تنقل الأشخاص طيلة 12 ساعة، عبر مختلف مناطق وشرايين عاصمة الشرق، وما يرافقه من خطر المساهمة في انتشار هذا الفيروس الفتاك، خاصة بعدما أثبت كل الأبحاث والتقارير العلمية أن حركة الإنسان تساهم بشكل كبير في تفشي العدوى.
أكد عدد من المواطنين بأن هذا القرار، يدخل في إطار الحفاظ على صحة السكان، معتبرين أنه رغم الحد من تحركاتهم عبر البلديات والأحياء لقضاء حاجياتهم، إلا أن المصلحة العامة أهم والحفاظ على حياة الناس تبقى أسمى، وأبدى عدد كبير منهم، استعدادهم للدخول في الحجر الكلي إذا اقتضى الأمر ذلك.
خلال الساعات الأولى من تطبيق الحجر الجزئي، وفقا للقرار التنفيذي الصادر عن السلطات العليا، عرفت حركة المرور بقسنطينة تناقصا كبيرا وأصبحت شبه منعدمة، خاصة بوسط المدينة ومقرات الدوائر والبلديات الإثني عشر، منذ الساعة السابعة مساء، فيما تم تسجيل بعض التحركات لمركبات عبر عدد من الطرقات، لمواطنين كانوا يجهلون القرار أو أخرجتهم الحاجة.
فيما لم يلتزم بعض الشباب بهذا المرسوم التنفيذي، خاصة ببعض الأحياء الشعبية، حيث ظهرت بعض التجمعات في الزوايا، بعيدا عن نظر مصالح الأمن، وهي تصرفات تدل على الطيش واستنكرها سكان هذه الأحياء، كونها لا تشكل خطر فقط على صحة هؤلاء الشباب والمراهقين، بل سيكون تأثيرها سلبيا على كامل الحي وتعرقل مساعي محاربة انتشار الفيروس.
من جهته، أكد والي قسنطينة، ساسي أحمد عبد الحفيظ، خلال ترأسه أول أمس، بمقر ديوانه، اجتماع اللجنة الولائية لمتابعة إجراءات الوقاية من هذا الفيروس، ودراسة إجراءات تنفيذ المرسوم الخاص بالحجر الصحي الجزئي، أن هذا الإجراء لن يشمل القطاعات الحساسة، على غرار موظفي قطاع الصحة، عمال النظافة والتطهير والعاملين على تموين المواطنين بمختلف المواد الغذائية.
وضع ديوان الوالي وثيقة خاصة، للمعنيين بالعمل خلال أوقات الحجر الجزئي، تشمل حتى الصحفيين والمراسلين، تضم اسم ولقب المعني، تاريخ ومكان الازدياد، العنوان الشخصي الكامل، الوظيفة، الهيئة المستخدمة، الترقيم الخاص بالسيارة أو المركبة المستعملة في التنقل، خلال أوقات الحجر الصحي الجزئي.
أما مدير الأمن الولائي، مراقب الشرطة عبد الكريم وابري، فقد أكد ليلة أول أمس، أن مصالحه جندت دوريات راكبة وراجلة، من أجل الحرص على التطبيق الصارم لهذا المرسوم التنفيذ، مؤكدا في تصريحات إعلامية خلال الخرجة التي قام بها أثناء بداية تطبيق المرسوم التنفيذي، أنه تم نشر العديد من الحواجز الأمنية عبر مداخل ومخارج الدوائر، لتفعيل تطبيق الحجر الصحي الجزئي وكشف عن حجز، خلال الساعات الأولى، 27 سيارة لم تحترم القرار وتوقيف شخص واحد كان مترجلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.