إصابة الحكمَين الجزائريَين غربال وإيتشعلي بِفيروس "كورونا"    الأمني تونسي: العويساوي لم يكن مصنفا كمتشدد    عطال يبدع بتمريرة حاسمة عالمية ضد الصهاينة    العاصمة: حريق شقة بالساعات الثلاثة في حي باب الوادي    المجلس الإسلامي الفرنسي يدعو لإلغاء احتفالات المولد النبوي    الرئيس تبون يتلقى برقيات اطمئنان وتمنيات بالشفاء    الصحراء الغربية: وقفة إحتجاجية أمام ثغرة القائدية بأم دريقة بالقطاع العملياتي ميجك المحررة    الولايات المتحدة تعتزم توريد 50 مقاتلة F35 إلى الإمارات    منتخب زيمبابوي يبحث عن طائرة لِسفرية الجزائر    الفريق السعيد شنقريحة يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البحرية    محكمة فرنسية تدين الملالي    شارك أساسيا لأول مرة .. مدرب كالياري يتحدث عن وناس    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    كورونا : 306 إصابة جديدة، 184 حالة شفاء و 8 وفيات    السفير اللبناني بالجزائر حاضر في إفتتاح قاعة الصلاة بجامع الجزائر    الجلفة: وفاة امرأة حامل اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون بحاسي بحبح    الوزارة الأولى: الحجر الكلي.. ممكن    7000 عسكري لحماية المدن الفرنسية    ورقلة: التصويت يتواصل في ظروف عادية عبر المكاتب المتنقلة    غرداية/المولد النبوي الشريف: أجواء احتفالية تحت تأثير البروتوكول الصحي    تسجيل عدة إصابات بكورونا في صفوف اتحاد الجزائر    طعن حارس القنصلية الفرنسية في السعودية    نحو تحويل 500 ألف مركبة إلى نظام "سيرغاز"    مخطط أمني خاص لتأمين مكاتب الانتخاب في استفتاء الفاتح من نوفمبر    رزيق: يدعو إلى الالتزام بنظام المداومة الخاص بالأعياد و العطل الوطنية    بولخراص: الجزائر ستنجز تدريجيا محطات توليد الكهرباء    الشروع في تصدير 40 ألف طن من "الكلنكر" نحو دولة الدومينيكان    الفريق شنقريحة: الاستعداد لمواجهة التحديات الأمنية القائمة والمحتملة يعتمد على الوعي لدى الأفراد العسكريين    أدرار.. حجز 3574 وحدة من المشروبات الكحولية    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    معسكر: تكريم التلاميذ المتفوقين في الأطوار الدراسية الثلاثة    الحكومة التونسية تقرر الحجر مجددا    وزير التجارة : الحمد لله تحقق حلمي بالصلاة في جامع الجزائر    أردوغان ينشد "طلع البدر علينا" ببرلمان بلاده    آيت علي :"30 بالمئة من العقار العمومي غير مستغل"    ألمانيا تعلن العودة إلى الحجر الصحي الشامل لمواجهة موجة كورونا الثانية    الصحافة الوطنية تؤكد أن "الكلمة الأخيرة" تعود للشعب    مشروع التعديل الدستوري يتضمن "فرصا جديدة لترقية الشرائح الهشة في المجتمع"    تعرّف على إمام أول صلاة بجامع الجزائر    بركاني: الوضع الوبائي الحالي لا يشكل خطرا على الاستفتاء الدستوري    الحكم بالسجن 17 عاما على رئيس كوريا الجنوبية السابق    نادي "قطر" يفكر في التراجع عن التعاقد مع "بلايلي" !    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    رمز للسيادة والدين الأقوم    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    إسم يبحث عن رسم    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مكتتبو عدل يحتجون    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفوضى توقف أشغال الجمعية العامة لاتحادية الملاكمة
في سابقة خطيرة وأولى من نوعها
نشر في المساء يوم 26 - 09 - 2020

تحولت الجمعية العادية للاتحادية الوطنية للملاكمة التي كان من المقرر أن تُعقد أول أمس الخميس بالمركز الوطني لتجمع وتحضير المواهب الشابة والنخبة بالسويدانية، تحولت إلى فوضى عارمة بسبب مناوشات بين الأعضاء الذين حضروا ورئيس الهيئة الفيدرالية.
وبعدما تم افتتاح الأشغال بدأ رئيس الاتحادية عبد المجيد نحاسية، بعرض التقريرين المالي والأدبي للأعضاء الحاضرين، ليقوم البعض بتوقيفه؛ مما أدى إلى نشوب حالة من الفوضى.
ورغم اكتمال النصاب القانوني للاجتماع بحضور أكثر من 40 عضوا من أصل 54، إلا أن الجمعية العامة تأجلت بسبب رغبة عدد كبير من الحضور في تحويلها إلى جمعية استثنائية، للمطالبة بتنحية الرئيس عبد المجيد نحاسية، مؤكدين أن ثلثي الجمعية العامة وقّعوا على عريضة، يطالبون فيها مسؤول الهيئة بالرحيل.
ورفض نحاسية، بدوره، مقترح عقد جمعية استثنائية، متمسكا بخيار الجمعية العادية، الذي وافقت عليه وزارة الشباب والرياضة، التي توصلت في وقت سابق بطلب من ثلثي أعضاء الجمعية العامة، بعقد جمعية استثنائية.
ويرى رئيس الفيدرالية أن السبب الخفي وراء اعتراض الأعضاء عليه خلال الأشغال، يعود إلى امتلاكه أدلة دامغة تدينهم، معتبرا أنهم تخوفوا من كشف حقائق ضدهم.
وفي هذا الشأن قال نحاسية: "لدي تسريح رسمي من وزارة الشباب والرياضة بعقد هذه الجمعية العامة.. ثانيا، الأعضاء الذين لم يسمحوا لي بعرض التقريرين، كانوا يعلمون أنني أمتلك أدلة دامغة تدينهم، مما أربكهم ودفعهم إلى الفوضى، لتوقيف الأشغال كي يمنعوني من فضحهم أمام الملأ". وأضاف: "سأرفع تقريرا إلى الوزارة لكي تتخذ إجراءات عقابية تجاههم.. وقبل الإعلان عن التاريخ المقبل للجمعية العامة العادية، سأقوم ببعض الإجراءات اللازمة؛ تفاديا لحدوث فوضى مستقبلا". واختتم قائلا: "كان عليهم ترك الأمور تسير بشكل عادي.. والجمعية العامة هي السيدة في المصادقة أو رفض التقارير الأدبية والمالية".
ومن جهته، وجّه عضو المكتب الفيدرالي عثمان لعزيزي، أصابع الاتهام إلى الرئيس نحاسية، بأنه "يتخذ قرارات أحادية"، وأنه "يخالف دوما" ما يتفق عليه أعضاء المكتب.
وقال لعزيزي: "منذ إعادة الرئيس الى منصبه وهو يرتكب نفس الأخطاء، من بينها عقد اجتماع المكتب قبل ثلاثة أيام عن موعد الجمعية العامة؛ لأن القانون ينص على أن المكتب يجتمع أسبوعين قبل عقد الجمعية العادية؛ لذا اتخذنا قرار توقيف الجمعية وسحب الثقة منه، كما سبق لنا مراسلة الوزارة للسماح بعقد جمعية عامة استثنائية قبل شهر مارس الفارط".'
ويبقى تمسّك نحاسية بعقد الجمعية العادية، هدفه واضح، يتمثل في وضع أعضاء المكتب الفيدرالي أمام الأمر الواقع؛ لأن رفض الحصيلة من قبل أعضاء الجمعية العامة، يعني رحيله، وبقية أعضاء المكتب المسير، الذين يصرون أيضا على تنحيته.
وأمام استحالة إيجاد مخرج توافقي لم تنعقد الجمعية العامة العادية، لينقَل الملف إلى مصالح وزارة الشباب والرياضة، التي ستفصل في القضية تبعا لتقرير ممثلها سد أحمد عمروني، الذي كان شاهد عيان على ما جرى في السويدانية.
ولا توجد خيارات كثيرة أمام الوزارة؛ فإما الدعوة مجددا لعقد الجمعية العامة، أو تعيين لجنة مؤقتة لتسيير الاتحادية إلى غاية عقد الجمعية الانتخابية، أو تعيين رئيس مؤقت من بين نواب الرئيس.
وكانت محكمة التحكيم الرياضي ردت الاعتبار لنحاسية في جانفي 2019، قبل أن يتم إعادته في منصبه كرئيس للاتحادية بصفة رسمية، في ماي من نفس السنة.
يشار إلى أن الاتحادية الوطنية للملاكمة تداول على رئاستها في العهدة الأولمبية الحالية، كل من نحاسية وذراع وأوهيب، ثم نحاسية مجددا.الفوضى توقف أشغال الجمعية العامة لاتحادية الملاكمة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.