عائلة الأمير عبد القادر الجزائري تتحرك قضائياً    هذه أحدث مشاريع قِطَاعَيْ الأشغال العمومية والنقل    الجزائر نموذج حي للتضامن غير المشروط    توقيف أفراد شبكة لها علاقة بتنظيم رشاد الإرهابي    العثور على جثة الشاب الغريق بتيبازة    هذا جديد مسابقات توظيف الأساتذة..    أزمة ماء حادة في الجزائر العاصمة    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    أقل من 5000 عامل ينشطون في تثمين النفايات المنزلية    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    لا وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    مواصلة التغيير بتشبيب البرلمان    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    الحرب على الفساد مستمرّة    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"        وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    مواهب روحية    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    ارتياح لسهولة مواضيع اللغة العربية    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    «غزة العزة..»    إجماع على سهولة موضوع اللغة العربية لجميع الشعب    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    النفس    5 تخصصات تكوينية جديدة    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    8 جرحى في اصطدام سيارتين    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق أولى المشاورات السياسية برعاية أممية
تمهيدا للحوار الليبي في تونس بداية الشهر القادم
نشر في المساء يوم 26 - 10 - 2020

أعلنت ستيفاني وليامز الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالنيابة انطلاق المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبيين اليوم ضمن عملية ملتقى الحوار السياسي الليبي عبر آلية الاتصال المرئي ضمن خطوة أولى قبل انطلاق اللقاء المباشر في التاسع نوفمبر في تونس.
وأكدت البعثة الأممية في ليبيا أن "استئناف الحوار السياسي الليبي جاء في وقت يسود فيه أمل كبير لدى الأوساط الليبية والدولية بنجاحه وخاصة بعد التوقيع على اتفاق وقف دائم لإطلاق النار في جميع أرجاء ليبيا يوم 23 أكتوبر برعاية الأمم المتحدة". وأضافت أن الهدف المرجو من ملتقى الحوار السياسي الليبي يبقى التوصل إلى "توافق حول سلطة تنفيذية موحدة وحول الترتيبات اللازمة لإجراء الانتخابات الوطنية في أقصر الآجال من أجل استعادة سيادة ليبيا وإعطاء الشرعية الديمقراطية للمؤسسات الليبية".
وأوضحت أن هذا اللقاء سيتم عبر الاتصال المرئي وسيتيح للمشاركين الاطلاع على آخر المستجدات في المسارات الاقتصادية والعسكرية ومسار حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وكذا الاطلاع على التوصيات التي نتجت إلى الآن عن الاجتماعات التي عقدتها وليامز مع ممثلين عن المجتمع الليبي من البلديات والنساء والشباب ومنظمات المجتمع المدني. ويعد ملتقى الحوار السياسي الليبي حلقة من حوار "ليبي- ليبي" شامل يعقد بناء على مخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا والتي تمت المصادقة عليها من قبل مجلس الأمن في قراريه، 2510 و2542. وينتظر أن يشارك في هذه الجولة الأولى لهذا الحوار 75 مشاركا ومشاركة يمثلون جميع المناطق وكافة أطياف المجتمع الليبي السياسية والاجتماعية ضمن "مبادئ الشمولية والتمثيل الجغرافي والسياسي والقبلي والاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.