بلماضي يساند زطشي في ترشحه للمجلس التنفيذي للفيفا    تبسة.. إنقلاب سيارة يخلف جريحين بالحمامات    تصدير 7 آلاف طن من الحديد إلى موريتانيا    سفير الجزائر بالدوحة يتباحث مع أفراد الجالية لإشراكهم في الإستثمار بقطاع المؤسسات المصغرة    محرز يعاني مع غوارديولا وإصابة دي بروين قد تغير المعطيات    لجنة مشتركة لترقية الأساتذة المتخصصين من الدرجة الثانية في قطاع التكوين المهني    المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا: "على فرنسا الإعتراف باغتيال المحامي على بومنجل"    اليابان واللجنة الأولمبية الدولية تنفيان إلغاء أولمبياد طوكيو    ريال مدريد يعلن إصابة زين الدين زيدان بفيروس كورونا    مستغانم تفقد عميد الأطباء وأبو الفقراء    وزارة الفلاحة :إجراءات جديدة لتحسين توزيع حليب الأكياس المدعّم    الدورة العادية للمجلس الوطني للأفافاس يوم 5 فيفري المقبل    إرتفاع محسوس في أسعار الحديد والإسمنت في السوق المحلية    شريف ملال: لن نعقد الجمعية العامة في 11 فيفري    سفير الجزائر بباريس ينتقد صحيفة "لو بوان" بشأن تندوف    رياح قوية تتعدى 80 كلم/سا على 14 ولاية    اليمين الفرنسي: ماكرون يرتكب خطأ لا يغتفر حيال ملف الذاكرة    دراسة جديدة:التحدّث أسوأ من السعال لنقل كورونا في الأماكن المغلقة    الإنسجام الشغل الشاغل للطاقم الفني ليرابيكا    تدشين أول فرقاطة محلية الصنع في تركيا غدا السبت    الشروع في دراسة طلبات تمويل الشركات الناشئة    توقيف عصابة قامت بالسطو على منزل مغتربة باسطاوالي    عطار: أنا متفائل بشأن استقرار سعر برميل النفط بين 55 و60 دولار أمريكي    ديلور:"إصابتي لا تدعو للقلق وسأعود بسرعة"    هذه هي فترة عقد الجمعيات العامة العادية والانتخابية للاتحاديات    كريم يونس: يجب مكافحة البيروقراطية وأن لا تتجاوز حدودها    الاتحاد الأوروبي يوصي بتجنّب السفر بين دوله لمواجهة سلالات كورونا الجديدة    الداخلية الفرنسية تكشف: إنخفاض عدد التأشيرات الممنوحة للجزائريين بسبب كورونا    أرى صديقاتي أجمل مني!    قسنطينة.. الإطاحة ب3 مروجين للمخدرات بالخروب    إيران تبدي استعدادها للحوار مع دول الخليج    الشاب نصرو: "تمنيت أن يكون هذا الفنان الكبير الأسطورة وزيرا للثقافة"    صاحب مبادرة تجريم الاستعمار: احذروا الفخ الفرنسي الجديد    روسيا وهنغاريا توقعان اتفاقية لتوريد اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا    بقرار من رئيس الجمهورية.. إنهاء مهام 23 مدير تربية وتحويل 11 آخرين    الجيش الصحراوي يواصل قصف معاقل جيش الاحتلال المغربي ويصل منطقة الوركزيز    الجزائر تدين تفجيرات بغداد وتدعو لتكثيف الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب    شيعلي: إنجاز طرق إزدواجية على مستوى الولايات مستقبلا    البويرة: ارتفاع عدد ضحايا حادث الانفجار الذي شهدته الولاية الأسبوع الماضي إلى 3 قتلى    فرنسا تلزم القادمين من دول الإتحاد الأوروبي بإجراء فحص كورونا    علماء يكتشفون سبب إصابة المتعافين من كورونا مرة أخرى    سوريا: القصف الصهيوني لحماة يخلف قتلى وجرحى مدنيين    بنك استثمار أمريكي يتوقع انتعاش في أسعار النفط والغاز خلال سنة 2021    ندرة السردين تقفز بالأسعار    أمطار غزيرة مرتقبة في 4 ولايات ساحلية    نشرية خاصة تحذر من رياح قوية وأمواج عاتية تتعدى 4 أمتار على هذه السواحل!    النظام المغربي يبدأ حملة "مساومة" بايدن حول الصحراء الغربية    الشاب نصرو: تمنيت أن يكون عثمان عريوات وزيرا للثقافة    فراشة النادي الأدبي الشاعرة الراحلة « أم سهام »    والي مستغانم يزور الفنان المسرحي جمال بن صابر    تحقيق الانتقال الديمقراطي والتعايش معا خلاصنا الأكيد    مشوار فريد لشاهد على القرن    تقديم الخريطة الأثرية الجديدة للجزائر    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19
دعا إلى توظيف الطاقات الذاتية المشتركة للدول العربية.. زغماتي
نشر في المساء يوم 28 - 11 - 2020

شدّد وزير العدل، حافظ الأختام، أول أمس، على أن التحديات المستقبلية التي سيفرزها الوضع الصحي العالمي تفرض على الدول العربية العمل على تجاوز مجالات التعاون التقليدية الحالية والسهر على توظيف طاقاتها الذاتية المشتركة.
واعتبر السيد زغماتي في كلمة له خلال الدورة 36 لمجلس وزراء العدل العربية المنعقدة عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، "الوضع الصعب الذي تمر به الدول العربية، على غرار باقي دول العالم "مناسبة للقيام بمراجعة حقيقية لأمورنا وإعادة التفكير في مجالات العمل العربي المشترك"، مع التأكيد على أن الحل الوحيد الناجع للوضع الحالي يكمن في "توظيف طاقاتنا الذاتية المشتركة"، استنادا إلى المقومات التي تجمع بين دول المجموعة العربية.
وتوقف الوزير عند التحديات الجديدة الناجمة عن تفشي وباء كوفيد-19 والتي تأتي لتضاف، حسبه، إلى تحديات سابقة تواجهها الدول العربية، "نتيجة انتشار الإجرام المنظم بكافة أشكاله وعلى رأسه آفة الإرهاب التي لا تزال تمثل "تهديدا حقيقيا لأمننا واستقرارنا".
و بعد أن لفت إلى أن الأوضاع الراهنة ساهمت مجتمعة في "عرقلة المجهودات التي تبذلها الدول العربية للدفع بوتيرة التنمية وتعزيز قدراتها الداخلية، خاصة ما تعلق منها بترقية حقوق الإنسان العربي وحماية حرياته الفردية والجماعية، شدّد السيد زغماتي على أن مجلس وزراء العرب "مدعو، أكثر من غيره من الهيئات الأخرى وأكثر من أي وقت مضى، إلى أن يلعب دورا إيجابيا إزاء هذه التحديات من خلال تجاوز مجالات التعاون التقليدية المعمول بها حاليا".
ففي مجال العمل القضائي، يجزم السيد زغماتي بأن اللجوء إلى استغلال تكنولوجيات الإعلام والاتصال أضحى "حتمية لا مفر منها"، باعتبار هذا التحوّل "حقيقة تفرض وجودها".
ويستلزم تجاوز الوضع الحالي، حسبه، "تعزيز عوامل التماسك والتضامن" من خلال ربط المؤسسات القضائية للدول العربية مع بعضها بعض من جهة ومع الجهات المختصة من جهة أخرى، بما يمكّن من تسهيل عملية الاتصال والتواصل، مع اختصار الجهد والوقت.
وبالمناسبة، استعرض الوزير مختلف الإصلاحات القانونية التي عرفتها الجزائر في الآونة الأخيرة، وفي مقدمتها التعديل الدستوري الذي سمح ب"إعطاء حيز خاص للسلطة القضائية، من خلال تعزيز استقلاليتها وإرساء القواعد التي تضمن لها الاضطلاع بدورها كحام للحقوق والحريات، الجماعية منها والفردية". كما عرج على مجال إدارة العمل القضائي الذي تميز، هذه السنة، بإجراء جل المحاكمات عن بعد، وهذا في إطار التصدي لوباء كورونا، سواء بالنسبة للقضايا التي تم الفصل فيها على المستوى الوطني أو المحلي، بالإضافة إلى تمكين المواطن الجزائري من معظم الخدمات المتصلة بمرفق العدالة، وكل ذلك عملا بالتدابير الوقائية التي أقرتها السلطات العمومية في البلاد.
أما فيما يتصل بمكافحة الإجرام، فقد ذكر بتعديل قانون العقوبات باستحداث أحكام جديدة تضمن احترام البروتوكولات الطبية المقررة في إطار مواجهة وباء كوفيد-19، يتابع السيد زغماتي، الذي قال في هذا الصدد إنه "بغية ضمان حماية المواطن، تدعمت الترسانة القانونية الوطنية بقانون جديد يتعلق بالوقاية من التمييز وخطاب الكراهية ومكافحتها، ونصّ آخر للوقاية من عصابات الأحياء، مع استحداث قانون ثالث يتعلق بالوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص والذي ينطوي على أحكام خاصة باختطاف الأطفال".
كما ذكر بأنه على صعيد محاربة الفساد والإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، تم تعديل أحكام قانون الإجراءات الجزائية باستحداث القطب الجزائي الاقتصادي والمالي، وكذا تمديد الاختصاص في مجال الإرهاب والجريمة المنظمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.