نصّابون يستعملون اسم جمعية العلماء للاحتيال..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    تكريم الصحفيين الفائزين في الطبعة الأولى لجائزة الصحافة    الأطباء هم سادة الموقف..    مصالح أمن وهران تكرّم الأسرة الإعلامية    "توأمة" بريدية بين الجزائر وتونس    إعلان سفراء 10 دول غربية "أشخاصا غير مرغوب فيهم"    لندن تؤكد تمسكها بموقفها الداعم لتقرير مصير الصحراء الغربية    مفوضية الانتخابات تعلن خطة إجراء انتخابات ديسمبر    الجزائر لا تقبل التدخل في شؤونها من أي طرف كان    هلاك سيدة بالعاصمة والحماية المدنية تستنفر وحداتها    تفكيك شبكة إجرامية تنشط في نقل المخدرات والتهريب    الدستور الجديد أحدث إصلاحات قوية في قطاع العدالة    حريصون على إعطاء السلطة القضائية المكانة التي تستحقها    مشاريع حيوية في الأفق    4 وفيات.. 72 إصابة جديدة وشفاء 66 مريضا    الرياض…إشادة بجهود الجزائر في مكافحة ظاهرة التغيير المناخي وحماية التنوع البيئي    البطاطا ب50 ديناراً في 14 ولاية    نعمة الأمطار تتحوّل إلى "نقمة"    الجزائر توقع اتفاقية إطار للتعاون والشراكة بروما    غلام الله يدعو لاعتماد نموذج علماء الجزائر    بوعمامة قائد ضحى من أجل تحرير الوطن    برشلونة يحدد أهدافه في الميركاتو ..    لا بديل عن احترام أحكام القضاء والسهر على تنفيذها    كورونا: 72 إصابة جديدة و4 وفيات خلال 24 ساعة    "الداربي" العاصمي ينتهي بالتعادل واتحاد بسكرة يتألق بخماسية    مشاكل لا تنحصر و شعبة تحتضر    المطالبة بتوضيحات حول مصير السكنات الملغاة استفادتها    دولة الحق تبدأ بإصلاح العدالة    غلام الله يدعو من طهران إلى اعتماد نموذج علماء الجزائر في الوحدة بين المسلمين    غرس 4000 فسيلة بمحيط المركب الأولمبي هذا الأربعاء    سعر الدجاج يقفز إلى 500 دج للكلغ    عامان حبسا نافذا للمعتدي    المواطن بمستغانم في بحث دائم عن الخبز المدعم    مهزلة أخرى بملعب بولوغين و زرواطي يفتح النار على المسؤولين    الهناني ينقذ تربص الشلف في آخر لحظة    عودة الأنصار إلى المدرجات ابتداء من الجمعة    محرز هداف مع مانشيستر سيتي    اللاعبون يرفضون التدرب للمطالبة بمستحقاتهم المالية    دخول الجمهور مشروط بتوفر الجواز الصحي    إقبال على إنتاج الذرة الصفراء    الجزائر تتوج بأربع جوائز    سيارة نفعية تقتل شابا    المفوّضية تحدّد مواعيد التّرشّح وتعد بالنّزاهة    دعوات لمنح تفويض مراقبة حقوق الإنسان للمينورسو    تحديد معالم التّشكيلة الأساسية ل "العميد"    «طريقي على الحرير»..عنواني وبصمة فنّي    تسجيل 72 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4وفيات و66 حالة شفاء    الشريعة حثّت على الخبيئة الصالحة    ما هو أعظم ما يعد الله به المؤمن؟    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة: إبرام 50 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين اقتصاديين    الصين: تطعيم 76 بالمائة من السكان    الأيام الوطنية السينمائية لفيلم التراث تنطلق غدا بأم البواقي    مير سكيكدة خارج اللعبة الانتخابية    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    مكسورة لجناح    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رسالة دعم وتأكيد على وقوف إفريقيا إلى جانب الشعب الصحراوي
تمثيل دبلوماسي إفريقي مميز في احتفالات إعلان الجمهورية الصحراوية

شكّل الحضور المتميز لسفراء دول وممثلين عن السلك الدبلوماسي الإفريقي في الاحتفالات المخلدة لذكرى ميلاد الجمهورية العربية الصحراوية بمخيمات اللاجئين، رسالة تأكيد على وقوف إفريقيا إلى جانب حق شعب الصحراء الغربية في الحرية والاستقلال.
وحظيت القضية الصحراوية بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة والأربعين لقيام الجمهورية الصحراوية بزخم ديبلوماسي متزايد وسط مواقف دولية مؤيدة وداعية إلى استقلال الصحراء الغربية وحتمية تحرك المجتمع الدولي لوضع حد لمأساة شعبها المتواصلة منذ قرابة نصف قرن. وشهدت الاحتفالات التي استمرت إلى وقت متأخر من ليلة السبت إلى الأحد، تدخل، فوسو موزي تونجا، سفير دولة زيمبابوي الذي قدم أوراق اعتماده لرئيس الجمهورية الصحراوية الذي جدّد تأكيد دعم بلاده لنضال وعدالة القضية الصحراوية حاثا شعب الصحراء الغربية على مواصلة كفاحه ونجاحاته. وأدان سفير كينيا، بيترا كاتاتا انجول، احتلال المغرب لأجزاء من تراب الصحراء الغربية وخرقه مؤخرا لوقف إطلاق النار. وقال إن حكومة بلاده تدين هذا الأمر وتدعو إلى استئناف المفاوضات بين جبهة البوليزاريو والمغرب بشكل جاد وصارم بقناعة أن الوقت قد حان أمام المجتمع الدولي للقيام بدوره باتجاه الشعب الصحراوي وتمكينه من تحقيق استقلاله. وشدّد في هذا السياق على ضرورة أن تتمكن بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية "مينورسو" من الاضطلاع بالمهمة الموكلة لها وبقناعة تامة بأن الصحراويين لن يرضوا بأقل من استفتاء تقرير المصير.
وذكر بموقف حكومة بلاده المؤيد للشعب الصحراوي والتي أكد أنها تحترم المبادئ الأساسية للقانون الدولي وخاصة ما يتعلق بمبدأ حق تقرير المصير. ونفس موقف التأييد والدعم أكده القائم بالأعمال في سفارة جنوب إفريقيا رانخو ميس سيلو باتريك، الذي أكد وقوف بلاده الدائم مع عدالة القضية الصحراوية. وعاد في كلمته ليؤكد على الطابع القانوني لهذه القضية التي لا تزال من منظور القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة إقليم غير مستقل. وقال إن هذا ما يؤكد جليا عدم وجود أي سيادة للمغرب على تراب الصحراء الغربية، مذكرا في ذلك بأن المجتمع الدولي أكد دوما بأن تسوية النزاع يجب أن يمر عبر تنظيم استفتاء حر ونزيه يمكن الصحراويين من تقرير مصيرهم. وبينما تأسف ممثل السفارة الجنوب إفريقية على بقاء القضية الصحراوية على جدول أعمال الأمم المتحدة طيلة 50 سنة، أوضح بأن بلاده عملت وأكدت على مستوى الاتحاد الإفريقي على ضرورة إيجاد حلّ عادل لهذا النزاع. ولم يخرج نائب سفير أنغولا، ماكول افوسي عن نفس الموقف الداعم، مجدّدا تأييد بلاده لحق الصحراويين في الحرية والاستقلال.
وأكد موسى فقي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي في رسالة تهنئة وجهها إلى الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي، مرافقة الاتحاد الإفريقي لجهود الجمهورية الصحراوية الرامية إلى تجسيد مبادئ المنتظم القاري، معبرا عن إرادة مفوضية الاتحاد في مرافقة جهود الحكومة الصحراوية في توطيد السلام في المنطقة وإلى تحقيق أهداف ومُثل الاتحاد الإفريقي. وهنأ رئيس جمهورية بنما، لاورينتينو كورتيزو الرئيس، إبراهيم غالي بنفس المناسبة مشدّدا على تشبث حكومة بلاده بمبادئ التضامن والعدالة التي تجمع البلدين، ضمن موقف مماثل أكد عليه رئيس دولة نيكاراغوا، دانييل أورتيغا الذي جدّد موقف بلاده الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ومواصلة ماناغوا دعمها غير المشروط لكفاح الشعب الصحراوي.
نائب رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي يهنئ الرئيس غالي
وبعث بيار لوران نائب رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي برقية تهنئة إلى الرئيس الصحراوي أكد له فيها أن الاحتفال بهذه الذكرى يأتي في سياق صعب بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار واستئناف القتال والعوائق المتعددة أمام العملية التي بدأتها الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء لتقرير المصير وفقا لقراراتها ذات الصلة والاحتلال الاستعماري المغربي الذي يشكل انتهاكًا للقانون الدولي وتعميقا لمعاناة الشعب الصحراوي ونهب موارده الطبيعية".
وحمل عضو مجلس الشيوخ الفرنسي حكومة بلاده مسؤولية مباشرة في حالة "الانسداد السياسي" الحالي والموافقة على غزو الصحراء الغربية في العام 1975 وعرقلتها لمبادرات بعثة "مينورسو" وتعطيل مهمة المبعوث الأممي الرئيس كولر ناهيك عن دعمها لانتهاك قرارات محكمة العدل الأوروبية بشأن موارد الصحراء الغربية وغض الطرف عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، حيث يواجه السجناء السياسيون ظروف اعتقال غير مقبولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.