رزيق: إحصاء نحو 6000 مستورد وهمي عبر الوطن    تصفيات كأس إفريقيا لكرة القدم سيدات : الكاف تقرر تأجيل مباراة السودان/ الجزائر إلى موعد لاحق    تساقط أمطار تكون أحيانا في شكل زخات رعدية على عدة ولايات من الوطن    هذا ما قاله بلعابد عن القانون الأساسي لقطاع التربية    مستشار وزير السياحة: نتطلع لاستقطاب السوق السياحية الروسية    انطلاق الاجتماع الوزاري الإفريقي – الأوروبي    متظاهرون يغلقون الشوارع الرئيسية في العاصمة السودانية الخرطوم    الحماية المدنية: 36 قتيلا في حوادث المرور    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    20 ملف ترشّح ينتظر غربال مجلس الدولة    إعجاب بالعراقة والتاريخ    بوغالي يستقبل رؤساء المجموعات البرلمانية واثنين من نوابه    ورقلة : غرس 30000 شجيرة إلى غاية نهاية مارس 2022    أرقام محرز تضع غوارديولا في موقف حرج    توتر شديد في السودان.. والجزائر تدعو للحوار    تأمين الحدود الجزائرية النيجرية مسؤولية مشتركة بين البلدين    العدالة والقانون فوق الجميع    تسهيلات لدفن البيروقراطية    الاستفادة من التجارب الاقتصادية الناجعة لتطوير الصناعة    الهجمات ضد الجزائر دليل قوي على أنها تسير على النهج القويم    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    روس يرهن نجاح دي ميستورا بمنحه صلاحيات أوسع    الجزائر تدعو جميع الأطراف إلى الاحتكام للحوار    حملة التشجير أفضل رد على الأيادي الإجرامية    4 وفيات.. 81 إصابة جديدة و 69 حالة شفاء    الوزير سبقاق والفاف والرابطة يهنئون الأندية الجزائرية بعد تألقها قاريا    وفاق سطيف وشباب بلوزداد يواصلان المشوار القاري    صيود وعرجون يتوَّجان بالذهب    13 مليون جرعة لقاح ضد كورونا مخزّنة    متهم مبني للمجهول !    بروتوكول صحي على الملصقات فقط    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    توقيف 6 مروجين واسترجاع مبالغ مالية ومركبة    5 سنوات للص لواحق المركبات    «روس» يحمّل المغرب مسؤولية عرقلة جهود التسوية    البجاويون عازمون على رفع التحدي    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    أيت جودي يصر على وضع الأرجل فوق الارض    كمال هبري :« هدفنا هو تسيير البطولة مباراة بمباراة»    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    سورة البقرة.. سنام القرآن    الشرطة تكرم الإعلاميّين في يومهم الوطني    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    مصالح الأمن تشارك الإعلاميّين احتفالاتهم    لعبة الحبار    تسجيل 84 إصابة جديدة بفيروس كورونا 4 وفيات و69 حالة شفاء    تتويج جزائري في الدورة الثانية من المهرجان العربي لفيلم التراث    الأطباء هم سادة الموقف..    25 سنة على رحيل عبد الحميد بن هدوقة    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تعيين دي ميستورا المرتقب جاء نتيجة ضغط قوى وازنة
ممثل البوليزاريو في الأمم المتحدة:
نشر في المساء يوم 18 - 09 - 2021


❊تصريح مندوب دولة الاحتلال محاولة مكشوفة وعقيمة
اعتبر عضو الأمانة الوطنية وممثل جبهة البوليزاريو بالأمم المتحدة المسؤول عن التنسيق مع بعثة "المينورسو"، سيدي محمد عمار، إعلان دولة الاحتلال المغربية عن قبولها لتعيين الأمين العام الأممي لستافان دي ميستورا مبعوث شخصيا له الى الصحراء الغربية جاء نتيجة لضغوطات مارستها دول وازنة في مجلس الأمن الدولي على الرباط.
وأشار الدبلوماسي الصحراوي في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء الصحراوية، أن جبهة البوليزاريو "تعتبر ما جاء في تصريح مندوب دولة الاحتلال بهذا الخصوص مجرد محاولة مكشوفة وعقيمة للظهور بمظهر المتعاون مع مساعي الأمم المتحدة، في وقت تدرك فيه الأمانة العامة ذاتها وجميع أعضاء مجلس الأمن أن دولة الاحتلال المغربية نفسها هي التي أعلنت رسمياً، في شهر ماي الماضي، عن رفضها التام لستافان دي ميستورا في إطار رفضها المتواصل للمقترحات العديدة التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة لشغل منصب المبعوث الشخصي للصحراء الغربية منذ استقالة الرئيس هورست كوهلر في ماي 2019".
من جهة أخرى، أكد ممثل الجبهة بالأمم المتحدة أن "البوليزاريو تذكر بأن عملية السلام التي كانت تقوم بها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية قد نُسفت تماماً بسبب ما أقدمت عليه دولة الاحتلال المغربية من خرق خطير لوقف إطلاق النار والاتفاقات العسكرية ذات الصلة وعملها العدواني على الأراضي المحرّرة من الجمهورية الصحراوية في 13 نوفمبر 2020، والذي لا يزال مستمراً في ظل صمت الأمم المتحدة المطبق".
من جانبه، اعتبر ممثل جبهة البوليزاريو بإسبانيا، عبد الله العرابي، التعيين المرتقب لستيفان دي ميستورا، مبعوثا خاصا للأمم المتحدة في الصحراء الغربية فرصة أخرى أمام المنظمة الأممية لإعطاء الشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير من خلال تنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية.
وقال الدبلوماسي الصحراوي في تصريح لوكالة "أوروبا برس"، إن "التعيين المرتقب ل دي ميستورا يمثل "محاولة جديدة لإعادة إطلاق العملية السلمية للأمم المتحدة بعد ركود لفترة طويلة"، مناشدا مجلس الأمن الدولي "الوقوف إلى جانب الشعب الصحراوي ومنحه فرصة التعبير عن تطلعاته بشكل ديمقراطي ونزيه من خلال صندوق الاقتراع".
وأرجع العرابي، تعطل عملية السلام الى "تعنت الاحتلال المغربي وتقاعس المجتمع الدولي الذي ساهم بدوره في فشل بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية "المينورسو" في القيام بمهمتها الأساسية التي أنشأت لأجلها في 1991".
تنديد ب"المحاولات البائسة" لتشويه كفاح الشعب الصحراوي
كما نددت الجمهورية الصحراوية أمس، بشدة بمحاولات الاعلام المغربي والوسائط الاعلامية المرتبطة به في فرنسا تشويه صورة كفاح الشعب الصحراوي عن طريق ربطه زورا بالتنظيمات الارهابية.
واستنكرت وزارة الإعلام الصحراوية في بيان لها أول أمس الخميس، "محاولة استخدام لقب "الصحراوي" المتداول إعلاميا تعسفا لخلق سياق للإيحاء بوجود علاقة مباشرة" بين زعيم التنظيم الارهابي "الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" المدعو "عدنان أبو الوليد" والشعب الصحراوي وكفاحه الوطني المشروع من أجل الحرية والاستقلال. ووصفت هذه المحاولات الاعلامية ب"البائسة"، مؤكدة على مواقف الجمهورية الصحراوية "الثابتة وجهودها الحثيثة في محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود في المنطقة".
وكانت وسائل اعلامية مغربية وفرنسية تداولت الخميس الاخير خبر مقتل المدعو "عدنان أبو الوليد" زعيم تنظيم ما يسمى ب "الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" مع وضع وسم "صحراوي" أمام اسمه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.