رئيس الجمهورية يصرح لدى أداء واجبه الانتخابي: الجزائر تسير نحو بناء اقتصاد قوي وديمقراطية حقيقية    محليات: نسبة المشاركة بلغت35،97 بالمائة بالنسبة للمجالس البلدية عند غلق مكاتب الاقتراع    مؤطرون اشتكوا من البرد داخل المراكز    النصر قضت يوما مع الناخبين بالمنطقة    موسكو "قلقة" من استبعاد أسماء بارزة من الرئاسيات في ليبيا    الرئيس تبون:" هناك أطراف تريد تحطيم الخضر"    زرواطي تؤكد على اهمية اختيار ممثلين اكفاء للتكفل بانشغالات المواطنين    أمطار معتبرة ورياح قوية على هذه الولايات    حوادث المرور: هلاك 4 أشخاص وإصابة 237 آخرين بجروح    باتنة: الثلوج الأولى تتسبب في عرقلة حركة السير ببعض المرتفعات الجبلية    كأس العرب فيفا 2021 : المنتخب الجزائري يحل بالدوحة    حماس: الاتفاق الأمني الإسرائيلي-المغربي يسهل اختراق شعوب القارة الإفريقية    وحدات الجيش الصحراوي تستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس وأم أدريكة    ما حدث في المغرب خزي وعار..    الفريق شنقريحة يعزي أسرة الفقيد اللواء المتقاعد رشيد لعلالي    رئيس النيجر يستقبل وفدا عن رابطة علماء الساحل الافريقي    اجتماع عن بعد بين لجنة التنظيم واللجنة الدولية، الثلاثاء    عقب أداء واجبه، قال أن الديمقراطية التشاركية،محمد شرفي: تضع على كاهل المواطن واجب اليقظة ومتابعة شؤونه اليومية    عثر بحوزته على أسلحة بيضاء توقيف مروج مهلوسات عشريني بماسينيا بالخروب في قسنطينة    الوعد بسعيدة من 11 إلى 15 ديسمبر المقبل    مصائب قوم عند قوم ... ملاحم!    والي بسكرة يقف على سير أشغال إنجاز مشاريع تنموية    أحفاد بلفور على العهد ذاته    الدول الأوروبية ترفض ضد هذه الفكرة المونديال كل عامين يخدم الدول الأفريقية من الناحية المادية    الاستعداد لتقديم عرض ضخم لفينيسيوس    برج بوعريريج: توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة جناية تكوين مجموعة اشرار    مشاريع تنموية تدخل حيز الإستغلال    المنتخب الوطني يضيف 6 ميداليات إلى رصيده    محبوبي مازال نتمناه    تحية لابن باديس    كورونا: 163 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و6 وفيات    النفط ينخفض إلى أقل من 80 دولارا بفعل مخاوف سلالة كورونا الجديدة    معدل التضخم السنوي في الجزائر قارب 4.5 بالمائة    إيلان كبال تحت الضغط في الدوري الفرنسي    سيظل الأمير رمزا في المقاومة وفي مواقفه الانسانية    وزير الشؤون الخارجية: زيارة الرئيس تبون إلى تونس "ستأتي في أوانها"    رئيس الجمهورية: الانتخابات المحلية آخر محطة لبناء دولة عصرية    فرصة تاريخية لمواجهة الأوبئة في المستقبل    الجزائر ضيف شرف الدورة الخامسة لمهرجان "العودة السينمائي الدولي" بفلسطين    «لالاّ» فيديو كليب جديد ل «سولكينغ» و«ريمكا»    «جي بي أس» لمحمد شرشال ضمن المنافسة الرسمية    تكريس مبادئ العدالة والدولة الاجتماعية    المولودية في أزمة حقيقية    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    تساقط 14 مم من الأمطار خلال يومين    توقيع 10 بروتوكولات اتفاق بين مجمعات عمومية وبورصة الجزائر    حثوهم على حسن الاختيار    سلطانة خيا تستنكر أكاذيب ممثل الاحتلال المغربي    رسالة للأمير عبد القادر تكشف أسرار خيانات المغرب للجزائر    الجزائر هي المستهدفة من زيارة وزير الحرب الصهيوني للمغرب    17 مليار دولار للدعم الاجتماعي    ضرورة توحيد موقف دول القارة في مواجهة جائحة كورونا    تغيير جذري للقانون سيعطي المنتخبين صلاحيات أوسع    دعوة إلى تفعيل الثقافة في حياتنا اليومية    رغبة في التغيير    غياب البروتوكول الصحي يؤشر لموجة رابعة    ضبط 203 قنطار من الشعير    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تراكمات سوء التسيير ترهن مستقبل اللعبة
"المساء" تفتح ملف كرة اليد الجزائرية
نشر في المساء يوم 27 - 10 - 2021

لايزال الوسط الرياضي لكرة اليد يترقب صدور القرارات الأولى من اللجنة المديرة الجديدة للفرع، بعد تكليفها من قبل الوصاية بإعادة تنظيم أمور هذه الرياضة على أسس جديدة. وإذا كانت الاستعانة بهذه اللجنة شكلت ارتياحا كبيرا لهذه الأوساط بسبب سوء تسيير الفرع من طرف الفيدرالية السابقة، فإن تأخر انطلاق البطولة يثير قلقا وحيرة كبيرين من الأندية التي لم تباشر الأغلبية الكبيرة من فرقها، التدريبات؛ إذ وجدت نفسها تسيّر أمورا صعبة لها علاقة بتأخر إمضاء عقود اللاعبين، وبداية التحضيرات، إلى جانب إهدار فرص جلب الممولين.
هذا الوضع يقابله سكوت تام من اللجنة المديرة، التي لم تعلن بعد عن أي قرار يخص مستقبل هذه اللعبة، سواء في جانب المنافسة وشكل تنظيمها، أو في ما يتعلق بضوابط تنظيم الجمعية العامة الاستثنائية، التي تنتظرها دراسة ملفات ساخنة، تتقدمها قضية إلغاء أو التمسك بالتغييرات التي أحدثتها الاتحادية السابقة في نظام المنافسة القادمة، وهي النقطة التي تثير حاليا، حسب مصادر مطلعة على أوضاع الفرع، انقسامات حادة بين أعضاء هذه اللجنة، التي تكون التمست من الوصاية، النظر في ما قد ينجر عن اتخاذ تدابير حول هذه القضية قبل إصدار القرار النهائي فيها بصفة نهائية. وليس فقط مستقبل المنافسة الذي يثير مخاوف وتساؤلات الوسط الرياضي للفرع، بل إن الأمر يتعلق أيضا بالمواعيد الدولية القريبة التي تنتظر مختلف فئات المنتخبات الوطنية، التي دخلت في عطلة طويلة وغير مسبوقة في تاريخ هذه الرياضة، على غرار منتخب الأكابر، المطالَب بالعودة بسرعة، إلى التحضيرات؛ تحسبا للمواعيد الدولية القريبة التي تنتظره خلال شهري مارس وجوان القادمين، فضلا عن الاستعجال في تثبيت المدربين الوطنيين الحاليين، أو الاستغناء عنهم.
أعضاء اللجنة المديرة سعيد بوعمرة وبن جميل ونعمان ورشيد مسكوري، لا شك في أنهم يدركون المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم، والمتمثلة في إرجاع كرة اليد الجزائرية إلى السكة، ولمّ شمل كل من ينتسب إليها بعد سنوات طويلة مليئة من الأخطاء في التسيير، وحدوث انقسامات وشروخات لم يكن يتوقعها كل الذين لايزالون يفتخرون بالإنجازات الضخمة التي حققتها رياضة كرة اليد الجزائرية على المستوى الدولي؛ لأن الجميع يتساءلون اليوم عما إذا ستتمكن هذه الرياضة من استرجاع بريقها. وقد ارتأينا الاتصال ببعض الأطراف التي تنتمي إلى هذه الرياضة؛ من أجل أخذ رأيها في الوضع الحالي الذي يمر به الفرع.
المدرب الوطني السابق حساني طارق ل "المساء": الفِرق لا تتدرب في غياب تاريخ لاستئناف البطولة
يُعد حساني طارق من المدربين الأكفاء في كرة اليد بالنظر إلى تجربته الطويلة في ميدان التدريب، لا سيما مع فريقه الأول عين توتة، الذي خاض معه المنافسة على أعلى مستوى. وقد أهّلته تجربته لأخذ مقاليد الفريق الوطني أواسط، لبعض السنوات.
ويقول عن الوضعية التي تعيشها كرة اليد الجزائرية، "هي أصعب فترة تعيشها كرة اليد منذ أن اعتلت الصدارة في الرياضة الجزائرية؛ فهي تعيش أزمة متشعبة، تتطلب من مسيريها الجد والعمل بمثابرة كبيرة، لإخراجها من محنتها. طبعا، الكل يعرف أن الاتحادية السابقة ارتكبت أخطاء جسيمة في مجال التسيير، وكان ذلك السبب الرئيس في توقيف مهام مسيريها. الوصاية اتخذت قرارا صائبا بتعيين لجنة مديرة، مشكّلة من أشخاص لهم دراية كبيرة بمشاكل اللعبة، لكن يتعين عليهم الإسراع في تقديم الاقتراحات، لكوننا متأخرين جدا في تنظيم بطولة جديدة، فضلا عن أن الخوف ينتاب اللاعبين من تضرر قدراتهم البدنية والمعنوية؛ لأن من الصعب على أي لاعب التوقف عن المنافسة لفترة طويلة، وما ينجر عن ذلك من أضرار بدنية ومعنوية أيضا؛ لكون النادي الذي يوظفهم قد لا يستجيب لمطالبهم المادية في ظل غياب المنافسة".
أخشى أن تكون مشاركة "الخضر" كارثية في كأس إفريقيا
ودعا محدثنا أعضاء اللجنة المديرة إلى تحديد تاريخ انطلاق البطولة الجديدة، قبل انعقاد الجمعية الاستثنائية: "الفرق لا يمكنها استئناف التحضيرات البدنية في غياب تاريخ محدد لاستئناف البطولة، لذلك يتعين الذهاب إلى اتخاذ هذا القرار بسرعة؛ حتى يتمكن كل مدربي الفرق من رسم برامج عمل محددة الأهداف من الناحية البدنية بشكل خاص. كما إن انطلاق البطولة يجب أن يكون، على الأقل، في شهر نوفمبر القادم، ومع ذلك فإن اللاعبين يسجلون تأخرا كبيرا في التحضيرات، لا سيما العناصر الدولية المدعوة لخوض غمار نهائيات كأس أمم إفريقيا، المقررة خلال شهر جانفي القادم؛ لذلك أخشى أن تكون المشاركة كارثية على الخضر. اللجنة سارعت في هذا الشأن، إلى تنظيم منافسة الكأس الممتازة بوهران بمشاركة أربع فرق، تضم أغلبها لاعبين دوليين، لكن أظن أنها غير كافية للاستعداد لهذه المنافسة القارية "، قال حساني طارق. ويعتقد أن التأخر في انتخاب اتحادية جديدة سيجلب عدة مشاكل للعبة. واستدل السيد حساني بغياب الرسميين عن المطار أثناء انتقال الأندية الجزائرية لتوديع هذه الأخيرة، التي تشارك، حاليا، بتونس في منافسة البطولة العربية؛ لذا طالب محدثنا بالإسراع في عقد الجمعية العامة الاستثنائية، التي يتعين عليها اتخاذ القرارات الصائبة، التي تسمح بخروج هذه اللعبة من أزمتها العميقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.