النص الكامل للبيان المشترك بمناسبة زيارة الرئيس تبون إلى مصر    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    دعوات دولية لضبط النفس والاحتكام إلى الحوار بعد اعتقال و عزل الرئيس البوركينابي    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الجزائر تستنكر توالي الاعتداءات على السعودية والإمارات    الجيش الصحراوي يشن هجمات على قواعد قوات الاحتلال المغربي في نقاط متفرقة بقطاع المحبس    هل حان وقت استراحة بن زيمة مع ريال مدريد؟    عدو ريفي: تنظيم التحدي الوطني "عبدو سغواني" في موعده يوم السبت المقبل بالجزائر العاصمة    الجزائر ترسل شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي    أكثر من 2500إصابة جديدة بفيروس كورونا بالجزائر    كوفيد-19 : اضطرابات في أصناف من الأدوية و وزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن بتوفيرها    تأجيل بطولة أشبال الجيدو    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    هذه قواعد التربية الصحيحة    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الكاميرون تتفوق على منتخب بلا حارس مرمى!    الوزارة ترخص للصيدليات إجراء تحاليل كورونا    ابتداء من اليوم الأربعاء: ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن    عمارة يحسم مستقبل بلماضي مع الخضر    فيلم حول فرانز فإنون    رياض محرز: سنعود أقوى من السابق..كونوا واثقين    إلغاء إجراءات سحب رخص السياقة : الدرك الوطني يدعو السائقين الى تسديد الغرامات و استرجاع رخصهم    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    الموثقون يمتنعون عن دفع رسوم التسجيل    وزارة الصحة تحشد مدرائها لحملة تلقيح جديدة    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    دروس من انهيارات أسعار النفط    قسنطينة: تقديم أمام النيابة 04 أشخاص يستغلون حظائر بمحيط المستشفى الجامعي    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    تمديد العمل بجهاز الحماية والوقاية من فيروس كورونا    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    مباراة مصر – كوت ديفوار صعبة    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    مشروع لدعم المُخرجات من إفريقيا والشرق الأوسط    تأجيل محاكمة شكيب خليل والمدير سوناطراك الأسبق    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    إعلام المخزن بلا أخلاق    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رسالة للأمير عبد القادر تكشف أسرار خيانات المغرب للجزائر
وجهها إلى علماء مصر واشتكى من خلالها بيع سلطان المخزن له ولجيشه لفرنسا
نشر في المساء يوم 27 - 11 - 2021


❊المخزن.. عار وخيانة أب عن جد على مرّ العصور!
كشفت رسالة وجهها الأمير عبد القادر إلى علماء مصر، خيانات المغرب للجزائر ومؤامراته الدنيئة على مر سنوات خلت ليست وليدة اليوم، حيث اشتكى غدر سلطان المغرب حينها عبد الرحمان بن هشام، الذي لم يجد حرجا في بيع الأمير وجيشه لفرنسا.
ومن خلال الوثيقة التاريخية أثنى الأمير عبد القادر، في رسالته على الشعب المغربي الشقيق وبعض مواقفه المشرّفة تجاه إخوانه المسلمين من الجزائريين، إلا أنه لم يجد مبررا لما فعله بهم سلطان المغرب من المنكرات المخزية، والذي أقدم على عقد اتفاق مع الجيش الفرنسي وقّع به خيانته بحصار جيوش الأمير عبد القادر.
وبعد أن ذكر في رسالته بالظروف التي تولى فيها قيادة المقاومة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، أوضح الأمير عبد القادر، أن سلطان المغرب فعل بنا الأفعال التي تقوي حزب الكافر على الإسلام، وتضعفنا وأضر بنا الضرر الكثير، ولم يلتفت إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم" المسلم أَخو المسلم لا يسلمه ولا يظلمه"، ولا إلى قوله عليه الصلاة والسلام "المؤمنُ لأخيه كالبنيانِ المرصوص يشد بعضه بعضا".
وأكد الأمير في تفصيله للأفعال الدنيئة التي أقدم عليها سلطان المغرب، اغتصابه لألف وخمسمائة بندقة إنجليزية، وغصب من وكيلنا أربعمائة كسوة جوخ أعددناها للمجاهدين، كما قام بمنع بعض القبائل من رعيته الذين عزموا على إعانة الجزائريين بأنفسهم في سبيل الله من ذلك".
وأضاف الأمير عبد القادر، في رسالته إلى علماء مصر، بعض المحبين في الله ورسوله من رعيته، قطع قطعة من ماله الخاص به ليعين به المجاهدين، فإذا بالسلطان المذكور زجره ونزعها منه، ولم يكتف بالامتناع عن مد يد العون لإخوانه الجزائريين، بل ذهب إلى أبعد من ذلك، عندما أقدم على فعل ما لم يكن في حسبان الأمير، حيث راح يسعى في قبضه "ولو ظفر بي لقتلني، أو لفعل بي ما اشترطه عليه الفرانسيس"، كما أمر بعض القبائل من رعيته أن يقتلونا ويأخذوا أموالنا فأبوا جزاهم الله خيراً".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.