الفريق شنقريحة يدعو للانخراط في مبادرة الرئيس    شركات كبرى في صناعة السيارات منتظرة بالجزائر    إطلاق خدمة الدفع الالكتروني لتسديد مستحقات الإيجار    نحو تسجيل محصول قياسي للحبوب    دعوة للإسراع في إنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية    لا وساطة سعودية بين الجزائر والمغرب    فتح مسالك غابية وغرس 800 ألف شجرة    ولادة ثلاثة أشبال في حديقة قرية تفريت بأقبو    منظمة ألكسو: السيد بلعابد يستعرض مكاسب وتحديات قطاع التربية في الجزائر    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    جدري القردة يرعب أوروبا    رجال وفاق عين توتة أبطالا للجزائر في كرة اليد    العاصمة…فتح باب التسجيلات لاقتناء سكنات ترقوية    التعاون الطاقوي سيفتح افاقا واعدة للشراكة بين الجزائر والكونغو    المسيلة: الإطاحة بشبكة إجرامية بحوزتها أكثر من رطل مخدرات    ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة    نحو إنشاء شبكة وطنية للجمعيات    الفنانة القديرة شافية بوذراع في ذمة الله    السيتي يتحضر لسيناريو رحيل محرز    تيباس: "تجديد عقد مبابي بهذا المبلغ إهانة لكرة القدم"    وزير الصحة يترأس اجتماع جنيف    كورونا: 3 إصابات جديدة وعدم تسجيل أي حالة وفاة    قالت إن نية الرئيس تبون واضحة وصادقة: الإصلاح تنخرط في مبادرة "لم الشمل"    ترأس بجنيف أشغال الدورة العادية ال57 لمجلس وزراء الصحة العرب: بن بوزيد يشدد على الأهمية التي توليها الجزائر لمشروع إنشاء المنظمة العربية للصحة    عرقاب يبحث مع نظيره الكونغولي آفاق تواجد المؤسسات الجزائرية في الكونغو    أحمد توبة يدخل اهتمامات "تولوز" الفرنسي    بلايلي يختتم موسم الدوري الفرنسي بشكل استثنائي    عبد العزيز قند: قانون الاستثمار الجديد شفاف ويضمن المساواة بين مختلف المتعاملين    هاتريك في 7 دقائق.. أندي ديلور يتوهج في ختام الدوري الفرنسي    بلجيكا تعلن تطبيق الحجر الصحي الإجباري لمرضى جدري القردة لمدة 21 يوما    الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة تشارك في ندوة أممية بالأردن    اتصالات الجزائر تطلق حملة للتبرع بالدم على مستوى مديريتها العامة    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الألعاب المتوسطية-2022 : اختيار أكثر من 380 مترشحا في المسابقة الأولى لتنشيط حفلي الافتتاح والاختتام    إستراتجية جديدة لمكافحة حرائق الغابات خلال صائفة 2022    من توقيع الفائز بالسعفة الذهبية كرستيان منجيو فيلم "أر. أم. أن": العنصرية تتفجر في رومانيا!    فيلم "مثلث الحزن": السويدي روبين اوستلاند يسخر من عالم الاثرياء !    إصابة شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال في بيت لحم    جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا تتوج بالمرتبة الأولى في التصنيف الوطني لمؤسسات التعليم العالي    الأزمة الليبية.. مؤشرات تقدم حول المسار الدستوري    ارتفاع محسوس في درجات الحرارة بالمناطق الشمالية    تونس.. أحزاب سياسية ترفض إقصاءها من الحوار الوطني    عادات عريقة تعكس التلاحم الاجتماعي    مرة أخرى.. نظام المخزن يمارس الاحتيال الدبلوماسي    قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب لا يحتمل وساطات    استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال الصهيوني في جنين    القوات الروسية تدمّر شحنة ضخمة من الأسلحة الغربية    نحو تصدير خبرات هيئة الرقابة التقنية للبناء    لا ترقيات من دون مذكرات نهاية التكوين    هدي النبي الكريم مع الأطفال..    نحن بحاجة إلى قانون داعم للصحفي ومقنِّن للمشهد الإعلامي    الجزائر حاضرة في أعماقي وأدبي وسعيد لاقتباس رواياتي    السينما محرك الاقتصاد الوطنيّ    "شبشاق مريكان" فيلم جزائري يعود إلى العشرية السوداء    عمراني أمام ضغط الفوز والأنصار    وفاة طفل في اصطدام حافلة وسيارة    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    هذه فوائد صيام التطوع..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام
بوادر انسداد بمجلس بلدية قسنطينة
نشر في المساء يوم 19 - 01 - 2022

انسحب أعضاء حركة مجتمع السلم المنتخبون بالمجلس الشعبي لبلدية قسنطينة، خلال أول جلسة عمل عقدها أعضاء المجلس الجدد عشية أول أمس، تم تخصيصها للمصادقة على تشكيلة المجلس في المناصب التنفيذية، وتوزيع المهام على اللجان الدائمة، واختيار المندوبين البلديين. برر منتخبو حركة "حمس" البالغ عددهم 12 منتخبا داخل مجلس يضم 43 منتخبا، انسحابهم من دورة المجلس الأولى، بالتهميش الذي طالهم، متهمين "المير" بالمحاباة في توزيع المناصب وتصفية الحسابات معهم، كون مرشحهم نافس على رئاسة المجلس قبل أن تؤول لمرشح التجمع الوطني الديمقراطي الذي يحوز على 14 مقعدا داخل المجلس، بتزكية من كتلة الأحرار التي تحوز على 17 مقعدا.
وعقد المنسحبون من الدورة الأولى للمجلس الشعبي البلدي لبلدية قسنطينة، ندوة صحفية، تحدثوا فيها عن موقفهم، مؤكدين أنهم سيودعون شكوى لدى مصالح الوالي، متهمين "المير" بعدم احترام المادة 35 من قانون البلدية، التي تنص على التمثيل النسبي لمختلف الأطياف المشاركة، حيث فتحوا النار على رئيس المجلس الشعبي البلدي الدكتور شراف بن ساري، وقالوا إنه لم يحترم أقواله بعد انتخابه مباشرة، بالعمل مع كافة المنتخبين، تحت مظلة الديمقراطية التشاركية. واستنكرت كتلة حركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي البلدي لقسنطينة، في بيان تم صياغته، مباشرة بعد انسحابهم، تحصلت "المساء" على نسخة منه، ما وصفته بالإقصاء الذي طالها من قبل "المير"، مؤكدة أنها تمثل حوالي 30 % من التشكيلة، وأنها رفضت وصوتت ب "لا" على جدول الأعمال، إذ لم يحترم رئيس المجلس، حسبها، هذا الجدول، متهمة رئيس البلدية الجديد باعتماده على المحاباة في توزيع اللجان الدائمة والمندوبين، وهي المناصب التي يكون فيها مقابل مالي، من خلال مكافأة من انتخب عليه، وليس حسب معيار الكفاءة.
وحسب كتلة حركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي البلدي، فإن شيخ البلدية لم يفتح باب الحوار والتشاور، مثلما جرت عليه العادة عند تشكيل تركيبة المجلس وتوزيع المهام، معبرين عن رفضهم أن يكونوا ديكور يزيّن المجلس، واعتبروا هذه الممارسات مخالفة للرؤية التي جاء بها السيد رئيس الجمهورية، والقاضية بضرورة إشراك جميع التيارات لبناء الجزائر الجديدة. ومن جهته، أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي الدكتور شراف بن ساري بعد نهاية جلسة العمل التي عرفت منع وسائل الإعلام من حضورها، أكد أن الدورة الأولى للمجلس تمت في ظروف عادية، وأن المصادقة على تركيبة المجلس تمت بالأغلبية ب31 صوتا من أصل 43، في ظروف سادتها الشفافية والديمقراطية. وقال إن توزيع النيابات واللجان الدائمة وتعيين المندوبين البلديين الذين سيشرفون على تسيير المندوبيات 10، ليس دائما، وسيخضع للتقييم الدوري، وأن كل منتخب يقصّر في عمله سيتم استبداله، مؤكدا على تدوير المناصب وفق الكفاءة والإخلاص في العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.