الرئيس تبون يحل بإسطنبول في إطار زيارته إلى تركيا    "البعد الإنساني الذي أخذته ثورة التحرير هزم غطرسة الاحتلال الفرنسي"    حكومة مالي: إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 ماي    حوادث المرور: وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    معرض الصناعة الصيدلانية "جزائر هالث كاير" 70مخبرا صيدلانيا بدكار    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    مؤسسات ثقافية واعلامية عربية تستحدث جوائز باسم الراحلة "شيرين أبو عاقلة"    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    أسعار النفط تواصل الارتفاع    تعليمات لمتابعة المشاريع الثقافية على مستوى البلديات المستحدثة    "قارئ الفنجان" تتوج بجائزة أفضل عرض في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    ميلة    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    سنرفع حجم الاستثمارات بين الجزائر وتركيا لتصل إلى 10 ملايير دولار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاتحادية الوطنية لأسواق الخضر والفواكه وأسواق الجملة
السوق لن تعرف الندرة في شهر رمضان
نشر في المساء يوم 08 - 08 - 2009

طمأن، أمس، عاشور مصطفى رئيس الاتحادية الوطنية لأسواق الخضر والفواكه وأسواق الجملة للإتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، المستهلكين بأن سوق الخضر والفواكه لن تعرف ندرة في المواد خلال شهر رمضان، منتقدا في السياق ثقافة المستهلك الجزائري المتميزة بالتسارع إلى الأسواق وشراء أكبر كمية ممكنة من السلع في الأيام الأولى من رمضان، الشأن الذي ينتهزه المضاربون في فرض أسعارهم الجنونية على حساب المواطن بالرغم من أن المناسبة هي مناسبة لبسط أواصر الرحمة.
وأكد عاشور مصطفى في تصريح ل"المساء" أن الخيرات موجودة، إلا أنه يرتقب في الأسبوع الأول من رمضان ارتفاع ملفت للأسعار بسبب الحاجات المتزايدة التي كرسها الصائم الجزائري في كل عام، وقال "يجب أن لا ننسى ان المناسبة هي روحية أكثر منها إشباع لرغبات البطون"، مضيفا "علينا بالتفاؤل خيرا" .
وانتقد المتحدث الحالة المزرية التي تتسم بها أسواق الجملة ال43 عبر الوطن، حيث تحول معظمها الى أسواق موازية اقتحمها التجار غير الشرعيين بالفوضى وعدم دفع الرسوم الضريبية، الأمر الذي يضر بالتجار الشرعيين والأسوأ من ذلك هو غياب المراقبة وهيئة قانونية تنظم الأسواق، من وزارة التجارة والفلاحة ووزارة الداخلية لتوفير الأمن بعدما تحولت الأسواق كذلك إلى حلبة صراع بين التجار غير الشرعيين والتجار الشرعيين نتيجة المنافسة غير المتساوية واكتساحهم مساحات داخل أسواق الجملة دون تدخل مصالح الأمن.
وذكر مصطفى عاشور أن أكثر من 1500 تاجر جملة يعاني من ارتفاع الرسوم الضريبية، مما دفع بالتجار الى التنديد بالوضعية الصعبة التي مازالوا يتكبدون مرارتها، وكان الأمين العام للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين صالح صويلح قد كشف مؤخرا عن إنشاء 50 سوق جملة مع حلول 2014 .
وقال ممثل تجار الخضر والفواكه وأسواق الجملة، أن الخسائر الكبيرة الناجمة عن رمي الفواكه المستوردة مردها عدم وجود صيغة تنظم الاختصاص في الاستيراد والتجارة، مؤكدا أن السجل التجاري ينص على قدرة التاجر على استيراد 250 مادة دون تحديد صنفها على السجل التجاري، وإلى جانب ذلك فوضعية الأسواق تعرف تدهورا آخر بعد تفاقم النفايات لبقايا الخضر والفواكه عبر أركان السوق وحتى خارجه، حيث أصبحت أشبه بالمزابل العمومية لعدم وجود مصالح التطهير والنظافة، على اعتبار أن المسؤولين على أسواق الجملة فتحوا مجالا حرا أمام الباعة الفوضويين لممارسة نشاطهم دون تسديد مستحقات البلدية والخزينة، وهو ما أثار حفيظة التجار الذين يطالبون الجهات المعنية بتدارك الأمر.
وراح المتحدث يساوي بين الوضعية التي يعيشها تجار الجملة بالأسواق مع تجار التجزئة، حيث تنتشر الأسواق الموازية كالطفيليات في كل حي، ودفعت بالتجار الشرعيين إلى الالتحاق بها والخروج من محلاتهم وعرض بضائعهم في الشارع خوفا من الخسارة، ويزداد الأمر تأزما من يوم لآخر ، وأرجع أسباب تلف الخضر والفواكه إلى الظروف المناخية الحارة، وكذلك غياب وسائل الحفظ، خاصة مادة الطماطم والفواكه التي تتطلب درجة حرارة معينة.
وأكد الأمين العام لاتحاد التجار على شروع الوزارة في إنجاز 850 سوقا مغطاة، وألف سوق مجاورة، 14 مسمكة، 15 سوق للسمك، و75 مسلخا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.