رسميا: رفع سعر قارورات الزيت سعة 5 لتر    المنتخب الجزائري يستقر في المرتبة ال 30 عالميا و يتراجع بمركز واحد افريقيا    كورونا: 70 إصابة جديدة، 59 حالة شفاء و3 وفيات    محكمة الجنح بسيدي امحمد.. النطق بالحكم في حق لطفي نزار في قضية تهريب سيارة يوم 4 نوفمبر    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    بلجود يكشف تفاصيل جديدة عن مخطط حرائق الغابات    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    نشاطات مكثقة للعمامرة على هامش المؤتمر الوزاري لدعم الاستقرار في ليبيا    توقعات الطقس لنهار اليوم الخميس    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    أول رحلة بحرية من وهران إلى أليكانت على متن «الجزائر 2» اليوم    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    نتعامل مع القضية الصحراوية على أنها قضية إنهاء استعمار    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    حجز 23692 وحدة من الألعاب النارية    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    أيام إعلامية لأصحاب المؤسسات المصغرة    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    ويل لأمّة كثرت طوائفها    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ولد قابلية في ندوة تاريخية حول اتفاقيات إيفيان:‏
الاستقلال انتزع بالكفاح وليس بالمفاوضات
نشر في المساء يوم 19 - 03 - 2010

أكد السيد دحو ولد قابلية رئيس جمعية قدماء وزارة التسليح والاتصالات العامة أن "الاستقلال الوطني انتزع بفضل كفاح الشعب الجزائري وليس عن طريق المفاوضات التي كانت ثمرة المقاومة الشعبية، فضلا عن الضربات التي كان الاستعمار يتلقاها من طرف جيش التحرير الوطني.
وقال السيد دحو ولد قابلية أول أمس خلال ندوة نظمت تحت عنوان "اتصالات ومحادثات ومفاوضات إبان الثورة التحريرية" من قبل مجلس الأمة إن اتفاقيات ايفيان تعد نتيجة منطقية للكفاح المسلح والمعاناة والتضحيات التي قدمها الشعب الجزائري طوال سبع سنوات ونصف من الثورة التحريرية. وقد تطرق السيد ولد قابلية خلال ندوة بعنوان "اتصالات ومحادثات ومفاوضات إبان الثورة التحريرية" نظمت من قبل مجلس الأمة، إلى السياق والظروف التي اندرجت فيها هذه المفاوضات وذلك بمناسبة الذكرى 48 لتوقيع اتفاقيات ايفيان. وقال إن مقاومة الشعب الجزائري دفعت فرنسا إلى القيام بتنازلات تدريجية إضافة إلى تراجعها عن جملة من مواقفها الأولية المتمثلة في مطالبة الشعب الجزائري وممثله الشرعي (جبهة التحرير الوطني) برفع الراية البيضاء والاعتراف بالهزيمة".
وقال العضو السابق بوزارة التسليح والاتصالات العامة في الحكومة الجزائرية المؤقتة، إن المفاوضات مهدت لاستقلال الجزائر رغم بعض الخلافات التي يمكن أن تحدث في أي مكان، وأوضح أن قائد الأركان الراحل الرئيس هواري بومدين عمل على توحيد جيش الحدود وجيش الداخل قبيل الاستقلال لأنه كان يرى أن قوة الطرف الجزائري في المفاوضات تتمثل في الوحدة، والتذكير بأن الهدف الأسمى هو تحقيق الاستقلال وليس الركض وراء المناصب العليا.
في هذا الشأن، أفاد السيد دحو أن أغلبية أعضاء المجلس الأعلى للثورة صوتوا لصالح بنود الاتفاقية في إطار مبادئ مؤتمر الصومام الذي كرس القيادة الجماعية لجبهة وجيش التحرير الوطني، لتبدي بعدها الحكومة المؤقتة رغبتها في مواصلة المفاوضات رسميا في مدينة ايفيان الفرنسية حيث التقى كريم بلقاسم وسعد دحلب ومحمد الصديق بن يحيى ولخضر بن طوبال وامحمد يزيد وعمار بن عودة ورضا مالك والصغير مصطفاي بالوفد الفرنسي: لوي جوكس وروبير بيرون وبرنار تريكو وبرينو دو لوس وكلود شايي والجنرال دو كماس، في جولة أخيرة من المفاوضات جرت في الفترة ما بين 7 - 18 مارس 1962، وتوجت بالإعلان عن توقيع اتفاقيات ايفيان وإقرار وقف إطلاق النار، وفي هذا الشأن تحدث السيد دحو ولد قابلية عن الانتقاد الذي وجهه الرئيس بومدين إلى الراحل بن يوسف بن خدة حول أولوية رئيس أركان الجيش في الإعلان عن وقف إطلاق النار وليس الجهة السياسية للجزائر. وتم في الاتفاق إقرار مرحلة انتقالية وإجراء استفتاء تقرير المصير، كما تضمنت هذه الاتفاقيات جملة من اتفاقيات التعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية سارية المفعول لمدة 20 سنة.
وتناول المحاضر بالتفصيل مراحل سير اتفاقيات وقف إطلاق النار وخص بالشرح جانب الاتصالات المباشرة التي كان يمثلها أعضاء جبهة التحرير في الخارج، وغير المباشرة عبر تصريحات كتبت عنها الصحافة الدولية، كما أوضح الدور المهم الذي لعبه الاتصال والإعلام في تحريك القضية الجزائرية على الصعيد الأممي، كما عرج على المحادثات الأولية التي أسفرت على إجبار الطرف الفرنسي على الجلوس في طاولة المفاوضات والأكثر من ذلك إجبار الجنرال ديغول على الاعتراف بأن الصحراء جزائرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.