بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دول الخليج تطوي صفحة خلافاتها
قطر تقرر الالتزام بسياسة خارجية تحترم الكل
نشر في المساء يوم 18 - 04 - 2014

تمكنت دول مجلس التعاون الخليجي من طي صفحة خلافاتها المندلعة بينها، مؤخرا، بعد توصلها إلى اتفاق نزع فتيل الأزمة التي نشبت بين الرياض والمنامة وأبو ظبي، من جهة، والدوحة من جهة ثانية.
وتم التوصل الى هذا الاتفاق بعد اجتماع، عقد مساء الخميس، في إحدى القواعد الجوية بالعاصمة السعودية الرياض وحضره وزراء خارجية الدول الست.
وعقد الاتفاق بعد انفراط عقد الوحدة بين العواصم المذكورة في الخامس مارس الماضي، عندما قررت العربية السعودية والإمارات العربية والبحرين سحب سفرائها من قطر احتجاجا على "تدخلها في شؤونهم الداخلية" وانتهاج سياسة خارجية تهدف إلى زعزعة المنطقة على خلفية دعم قطر لتنظيم حركة الإخوان في مصر وموقفها المؤيد له على نقيض موقف الدول الثلاثة التي وقفت إلى جانب النظام الانتقالي في القاهرة.
وأعابت الدول الثلاث على السلطات القطرية عدم احترامها للتعهدات التي التزم بها أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل الثاني، خلال القمة الخليجية التي عقدت شهر نوفمبر الماضي بالعاصمة السعودية والتي طالبت الدول الأعضاء بالامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية لها وعدم دعم أي عمل يهدد استقرارها.
وحسب مضمون البيان الذي توج أشغال اجتماع الصلح، نهاية الأسبوع، فقد التزم وزراء خارجية دول المجلس بعدم المساس بمصالح وأمن واستقرار الدول الأخرى في الاتحاد. كما اتفقوا على إيجاد آلية لتطبيق بنود اتفاق شهر نوفمبر المتوصل إليه في قمة الرياض المصغرة وحضرها أمير دولة قطر والكويت والعاهل السعودي الملك عبد الله.
ولكن حظوظ نجاح هذا الاتفاق تبقى مرهونة بمدى تجاوب السلطات القطرية بوقف دعمها لتنظيم الإخوان المسلمين سواء في مصر أو تياراته في دول الخليج نفسها والذين صدرت في حق العشرات منهم مؤخرا عقوبات بالسجن.
ورغم أن الاتفاق أكد على عودة المياه إلى مجاريها بين "الإخوة الخليجيين" إلا أن البيان الختامي لاجتماع الرياض لم يشر لا من قريب ولا من بعيد إلى عودة سفراء الدول الثلاثة إلى الدوحة الذي شكل استدعاؤهم سابقة في تاريخ العلاقات بين الدول الأعضاء في المجلس الخليجي منذ تأسيسه سنة 1981.
وحسب مصادر خليجية فإن عودة العلاقات الخليجية الخليجية الى سابق عهدها جاء بوساطة من أمير دولة الكويت الذي سعى من أجل عودة المياه الى مجاريها وتفادي انهيار مجلس التعاون الخليجي.
ولكن السلطات القطرية أكدت حسن نواياها بعد هذه الاتفاق حيث طالبت من وجوه المعارضة الإماراتية والسعودية المقيمة في قطر مغادرتها في نفس الوقت الذي بدأت فيه قناة الجزيرة القطرية في تلطيف خطابها الإعلامي تجاه العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.