«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البرلمان الفرنسي.. الحرب بالوكالة
بهدف زعزعة استقرار الجزائر
نشر في المسار العربي يوم 25 - 10 - 2021

جرت اليوم الاثنين، بالمجلس الشعبي الوطني ندوة تحت شعار "البرلمان الفرنسي.. كفى حروبا بالوكالة " ، والتي جاءت ردا على سقطة البرلمان الفرنسي الأخيرة الذي نظم جلسة مخصصة للشؤون الداخلية للجزائر .
واعتبر منذر بودن ، نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني المكلف بالعلاقات الخارجية ان الخرجة الأخيرة للبرلمان الفرنسي غير بريئة وجاءت بعد تصريحات الرئيس الفرنسي العدائية اتجاه الجزائر .
وقال منذر بودن خلال افتتاح الندوة إن " البرلمان الفرنسي أصبح يحشر أنفه في الشأن الداخلي بادعاءات باطلة جاءت بخلفيات معروفة الأهداف " ، مضيفا أن هذا البرلمان يتجاهل أن الجزائر دولة مستقلة كاملة السيادة وسمح لنفسه بأن يستعمل كآدة طيّعة لجهات تهدف للتشويش على الجزائر لما تمتلكه من مقومات القيادة الجيوسياسية .
وأكد المتحدث أن الجزائر التي تشهد تحولات نوعية لا تحتاج درسا من أحد ، حيث برهنت حكمة وتبصر الجزائريين على متانة الجبهة الداخلية .
وأضاف منذر بودن أن البرلمان الفرنسي يقوم بحرب بالوكالة لصالح لوبيات همها الابتزاز والتشويش على الجزائر لدفعها على التخلي عن القضايا الاستراتيجية و مشاريعها النهضوية، مؤكدا على إصرار الجزائر القوية بشعبها وجيشها على التعامل بندية مع الجميع .
من جهته ، قال النائب عبد الوهاب ايت منقلات "نحن وطنيون ولا نقبل تدخل البرلمان الفرنسي في شؤوننا" ، مشيرا الى ان فرنسا شريك مثل بقية الشركاء وعليها ان لا تنسى ماضيها ، وان الاستقلال افتك بالضحيات وسموم فرنسا في الجنوب مزال يتجرعها الجزائريون ، مضيفا بالقول "على فرنسا أن تعرف أن الجزائر مستقلة ونحن جميعنا جنود في بلادنا " .
وجدّد رئيس كتلة حركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي الوطني ، أحمد صادوق ، رفع مطلب سن قانون تجريم الاستعمار ، واعتبر أن الظرف مناسب جدا لأن يكون الرد على فرنسا قويا ومؤلما .
وشدّد أحمد صادوق التأكيد على ضرورة أن ينطلق قانون تجريم الاستعمار من الاعتراف إلى الاعتذار وصولا للتعويض، يتبعه تعميم استعمال اللغة العربية في كل إدارات الوطن والتخلص من الفرنسية كأداة من أدوات الهيمنة . ومراجعة الشراكة مع فرنسا وتوجيهها نحو دول أخرى بتصحيح الوضع السابق .
احمد صادوق قال إن ا"لاختلاف في الآراء داخليا لا يعني قبول التدخل الأجنبي في شؤوننا خاصة من العدو الأبدي للجزائر" ، مؤكدا على ان تحرش فرنسا بالجزائر والذي اخذ صبغة رسمية بتصريحات الرئيس إمانويل ماكرون لابد أن يتعامل معه بشكل قوي ورسمي، و التضييق على اللوبي الفرنسي في الجزائر الذي قال عنه إنه في كل الفضاءات.
وختم بالقول "أمة الجزائر ممتدة عبر التاريخ وستمتد وتصنع الصدى رضيت فرنسا أم لم ترضى".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.