مجلس الأمة يباشر تفعيل إجراءات سحب الحصانة من عمار غول    عقلي سامي رئيسا جديدا لمنتدى رؤساء المؤسسات    الجزائر عاشر أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم    سونلغاز تفتح مجال إنتاج الطاقة المتجددة أمام الخواص    “رحابي”….لم أدلي بأي تصريح لوكالة “سبوتنيك”    إحالة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ على التقاعد    كرة قدم: حرمان الأندية المُدانة من الاستقدامات    “غوركوف”: “فيغولي قطعة أساسية في أي فريق”    رسميا.. المغرب يعلن مشاركته في مؤتمر المنامة للترويج ل"صفقة القرن"    وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    بنك المعلومات أول الخطو    411 مليار سنتيم في مهب الريح    كأس أمم افريقيا 2019 : غياب ساليف ساني عن لقاء الجزائر    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    مانشستر سيتي يهنئ محرز    مالي تفوز على موريتانيا برباعية    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    تحصّل على جائزة رجل اللقاء    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخطاطان محمود طالب ونور الدين كور يعرضان لوحات من "الحروفية المعاصرة"
نشر في المسار العربي يوم 07 - 10 - 2014

يتواصل بالمتحف الوطني للزخرفة والمنمنمات وفن الخط، معرض للخطاطين نور الدين كور ومحمود طالب، حيث يعرضان على الجمهور 56 لوحة تنتمي إلى المدرسة الحروفية المعاصرة.
ويشترك الخطاطان في حضور الحالة الصوفية في أعمالهما معا، بالإضافة إلى التجريدية التي تطبع اللوحات، مع اختلاف في اختيار التقنية والألوان التي استخدمها كل منهما.
ويقدم الخطاط محمود طالب 25 لوحة تتمرد علنا على قواعد الخط العربي، ويستخدم فيها تقنية "الرسم البارز" أين تظهر الحروف، وهي لوحات تشترك في الرؤية والتقنية وقتامة الألوان فتدرجها.
ويعتبر محمود أن الهدف من تقديم خط خارج القاعدة المتعارف عليها هو "سعي إلى التحرر" بينما تميل لوحاته في الغالب إلى مسحة صوفية تعلوها من خلال الألوان وحركات الحروف.
وتعذر على الفنان أن يقدم أعمال كبيرة، مبررا ذلك بضيق فضاء العرض، حيث تصل بعض جدارياته المنجزة إلى 40 متر مربع، وهو الأمر الذي دفعه لعرض أصغر لوحاته.
ويسعى محمود طالب إلى تكريس "خطاب إنساني" مشترك من خلال لوحاته، حيث يخاطب "الجميع بما يوحدهم" حسب ما صرح، ومن خلال آيات قرآنية تدعو إلى إحترام الآخر وتأمل التقارب يصر على رسالته الفنية.
من جهته فتح الخطاط نور الدين كور الأفق واسعا أمام الجمهور من خلال 31 لوحة تنتمي إلى "المدرسة الحروفية المعاصرة"، لكنها "لوحات تحافظ على قواعد الخط" كما اشار إليه الخطاط في تقديمه لأعماله.
وركز كور على "اللون والخط والتركيبة"، بالإضافة إلى "بصمة الفنان" والتي يعتبرها العناصر الاساسية للمدرسة الحروفية، وعلى عكس زميله محمود طالب ارتأى كور أن يحافظ على قواعد الخط الكلاسيكي في لوحاته التي تميل إلى الحداثة.
واختلفت أحجام لوحان الخطاط كور والتي كان جزءا منها استمرار لمجهود معرض "99" الذي يتأهب له، بينما انتمت اللوحات الأخرى إلى تجربته في مجال الخط مع تنويع في الخطوط المستخدمة.
ورغم ميل الخطاط إلى "خط الثلث" إلا أنه استخدم الفارسي وأحيانا الكوفي والمغربي كخطوط خلفية، وبرر ذلك بكون "الثلث خط لين لهذا حاولت استخدام الخط الكوفي مثلا لانه خط صارم".
ولا يتوقف كور عند الخط العربي فقط فهو يستخدم حتى العلامات والخطوط اللاتينية أحيانا، لكن الرموز التراثية كانت بارزة في لوحاته، خاصة ما يستخدم في الزرابي والموروث الجزائري.
ويعتبر الخطاط نور الدين كور من أبرز الذين اتجهوا إلى المدرسة الحروفية منذ منتصف الثمانينات، حيث برز ببرنامج تلفزيوني "صور وسور" الذي يعتبر المبشر بهذا التوجه في الجزائر وهو أستاذ متقاعد.
أما محمود طالب فهو فنان سبق له أن درس التربية الفنية وعمل كمفتش قبل أن يتفرغ تماما للفن من خلال تطبيقه لتقنيته الخاصة (الكتابة البارزة والتجريد)، وهو مسير لرواقه الخاص.
يستمر معرض الفنانين إلى غاية 31 من الشهر الجاري بالمتحف الوطني للزخرفة والمنمنمات وفن الخط، وسيقام بالموازة مع معرض آخ ر للفنانين في مدينة تلمسان ابتداء من 18 من الشهر الجاري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.