التحقيق في عمليات شراء التوقيعات لصالح مترشحين للرئاسيات المقبلة    باركيندو: أوبك وحلفاؤها سيحفظون استقرار أسواق النفط لما بعد 2020    زيدان يكشف عن أسباب مغادرته ريال مدريد    غليزان: مصرع شخصين و إصابة 3 آخرين بجروح في حادثي سير بوادي ارهيو و الحمادنة    مستشفياتنا خطر علينا .. !    جوريتسكا: “أتحسن بشكل أسرع من المتوقع”    قايد صالح: قطار الجزائر وضع على السكة "الصحيحة والمأمونة"    عقوبات إتجاه فريق إتحاد الجزائر: الإدارة تقدم طعنا لدى الهيئة المعنية    إرهابي يسلم نفسه بأدرار والقضاء على آخر بتيسمسيلت    بعد اقتحام الأمن مسكنه بسيدي بلعباس    هندي وفرنسية وأمريكي يفوزون بجائزة (نوبل) للاقتصاد لعام 2019    ميهوبي يسحب حزمة استمارات جديدة    أمطار رعدية بعدة ولايات    الجمهورية الصحراوية تشارك بمنتدى إفريقي بأديس ابابا    افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"    ألفُ تحيةٍ لتونسَ البهيةِ من فلسطينَ الأبيةِ    رئاسيات 12 ديسمبر: قرار معدل يتضمن تحديد إكتتاب التوقيعات الفردية لصالح المترشحين    صناعة عسكرية: أبواب مفتوحة بالجزائر العاصمة على مركبات من انتاج وطني    القطاع الخاص لا يبلغ عن العدوى الإستشفائية بتيزي وزو    تذبذب في التزود بمياه الشرب بمدن ولايتي باتنة وخنشلة    وزير التعليم العالي: إعادة النظر في تسيير الخدمات الجامعية على مستوى الحكومة قريبا    المهرجان ال11 للموسيقى السمفونية بالجزائر العاصمة: عروض من كوريا الجنوبية وايطاليا وتركيا والنمسا    نشاط تحسيسي بالمدن النيوزيلاندية حول معاناة الشعب الصحراوي جراء الغزو والعدوان المغربي    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    نزلة حب عن دار الخيال ترى النور    ايام قرطاج السينمائية “دورة نجيب عياد” قريبا    الجزائر تبحث سبل تطوير التعاون مع الفيتنام    بلجود: توزيع آلاف السكنات في الفاتح من نوفمبر    هذا ما قاله الملك سلمان بعد انتخاب قيس سعيّد رئيساً لتونس    جامعة الدول العربية، الدور المفقود    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    «قانون المحروقات يحمل ميكانزمات ممتازة للإقتصاد الوطني»    «لقاء كولومبيا له طعم خاص أمام 40 ألف مناصر من الجالية الجزائرية»    المدير الفني‮ ‬الوطني‮ ‬للاتحادية الجزائرية للشراع‮:‬    على متن قارب مطاطي    لمحاولة وقف الهجوم التركي    شهر نوفمبر المقبل    خلال شهر سبتمبر الماضي    من أجل برمجة لقاء ودي    المكسيك: مقتل 14 شرطيا في كمين    على عكس ما كانت عليه في‮ ‬عهد سيدي‮ ‬السعيد    عقب المصادقة على قانون المالية‮ ‬    مشاريع رجال الأعمال المحبوسين لن تتوقف‮ ‬    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    700 ألف هكتار من الأراضي المسترجعة "محتجزة" لدى الولاة    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    زرواطي يوافق مبدئيا على العدول عن قرار الإستقالة    الحوار .. الهوية الراسخة    مسرحية «عرائس الليل»    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    سكان "أولاد برمضان" يطالبون بالإعانات الريفية    طلبة من شتوتغارت ينهون زيارتهم إلى غرداية    فنانون يجدون ضالتهم الفنية في مطعم    إبراز دور الغناء في النضال الهوياتي    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"المكتب الذي صعد المنصة مع ولد خليفة فاقد للشرعية وانتحل صفة الغير"
الدورة الربيعية أسوأ دورة، بن خلاف ل"المستقبل العربي":
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

· 07 قوانين لم تصل بعد إلى البرلمان بسبب غياب الرئيس
أكد النائب عن حزب جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف أمس السبت خلال اختتام الدورة الربيعية للبرلمان بمقر المجلس الشعبي الوطني أن هاته الأخيرة كانت أسوأ دورة عرفتها الغرفة السفلى للبرلمان وهذا نظرا للنشاطات المحتشمة التي قام بها نواب المجلس الشعبي في الفترة المذكورة، إذ من مجموع 11 قانون كان من مبرمجا للدورة لم يتم مناقشة سوى قانونين اثنين فقط وهما القانون المتعلق بشروط ممارسة الأنشطة التجارية والقانون المتعلق بتنظيم الأنشطة البدنية والرياضية وتطويرها فقط، وحتى قانون المحاماة –يضيف بن خلاف للمستقبل العربي- الذي تمت المصادقة عليه من طرف نواب المجلس رغم الانتقادات اللاذعة الموجهة إليه لم يفصل في أمره بعد وذلك بسبب عدم المصادقة عليه من قبل مجلس الأمة التي أجلها إلى غاية الدورة الخريفية القادمة، "حيث نرجح احتمال عدم المصادقة عليه تماما نظرا للظروف الحالية التي تعيشها البلاد، لأنه إلى ذاك الوقت ربما تحدث أمور تحول دون ذلك. كما أن هناك 07 قوانين كاملة لم تصل بعد إلى قصر زيغود يوسف وهذا نظرا لوجودها على مستوى الحكومة ولا يمكن أن تحال على السلطة التشريعية كون أن الرئيس غائب ولم يعقد مجلس الوزراء الأمر الذي يمنع مرورها، حيث ستبقى معطلة إلى وقت آخر وأبرزها قانون السمعي البصري، قانون المناجم وقانون الموارد البيولوجية وقانون الجمارك إضافة إلى قانون تنظيم السجون وقانون المالية التكميلي". وأوضح نائب "جبهة جاب الله" أن المكتب الذي صعد المنصة رفقة رئيس المجلس العربي ولد خليفة فاقد للشرعية بسبب انتهاء عهدته بعد مرور سنة على انتخابه، إذ يعد "مكتبا منتحلا لصفة الغير خاصة بعد اعتلاءه المنصة والسبب في ذلك هو أن السلطة التنفيذية أي الحكومة ضغطت على المجلس الشعبي الوطني وهددت بعدم حضور حفل اختتام الدورة الربيعية في حال عدم وجود مكتب". وفيما يخص موقفه من أحداث مصر بعد إقالة الرئيس المخلوع محمد مرسي أكد بن خلاف أن ما حدث لمرسي هو انقلاب على الشرعية الدستورية والديمقراطية الحقة في ظل الميول الفاضح للجيش مع ما أسماها ب"جبهة الخراب الوطني" عوض الوقوف مع القانون وخيار الشعب، اين دعا الطبقة السياسية هناك والشعب المصري ككل إلى ضرورة توخي الحذر من الوقوع في مغبة الفتن التي ستؤدي بهم إلى انزلاقات خطيرة ربما ستقضي على كل صور الأمن والاستقرار يصعب استعادته بعد فقدانه.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.