لا وعودا كاذبة ومهلة سنة لتدارك الفوارق محليا    مروج المخدرات والمؤثرات العقلية في قبضة الشرطة    وزير الصحة يقيم مأدبة عشاء على شرف العائديين من ووهان وطاقم طائرة الجوية الجزائرية        وزير الصحة يكشف عن إجراءات عاجلة لإنقاذ القطاع    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    وزير الصناعة : تصنيع السارات الكهربائية في الجزائر    الانتقال الطاقوي مرهون بدور المواطن وعقلنة الاستهلاك    ندوة دولية للشركات الناشئة قريبا بالجزائر    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    افتتاح مطار وهران الجديد في 2021    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    دعوة    بوقادوم يشارك في اجتماع لجنة المتابعة الدولية لمؤتمر برلين حول ليبيا    الجزائر تطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا في مجلس الأمن    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة وم. وهران لنسيان خيبة الكأس    بلماضي يفكر في دعوة شميد، عبد اللي و زدادكة    أولمبي المدية يحافظ على الصدارة ووداد تلمسان يبقى في المطاردة    التحضير لإطلاق صيغة جديدة خاصة بالسكن الإيجاري    ضمان التوزيع المتوازن بين البلديات    النقاط السوداء أكبرعائق لمخططنا المروري    ترقية التشغيل: لا قرار ولا سياسة يمكن تفعيلها بدون المشاركة التامة والفعلية للسلطات المحلية    الحراك يمثل ارادة شعب "هب لانتخابات شفافة و نزيهة"    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    الدعوة إلى ترقية الأنشطة البدنية والرياضية على مستوى المدارس والجامعات    زغماتي: ” الإختلالات التي تقوض مجهوداتنا في حماية المال العام لا تزال موجودة”    مخرجون شباب يصنعون مجد السينما الجزائرية بالخارج    مدرب نيم يوضح بخصوص إصابة فرحات    بالصور.. أطباء مركز الأمومة والطفولة في تيارت يحتجون    لماذا “يفتون الناس”    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    مقتل 30 شخصاً في هجوم لعصابات في شمال غرب نيجيريا    هل يغمض العالم عينيه عن مأساة النازحين من إدلب؟    كم في البلايا من العطايا    الرئيس تبون: لن تكون هناك حواجز في التعديل الدستوري عدا ما يتعلق بالوحدة و الهوية الوطنيتين    كارثة جديدة تحل على مانشستر سيتي    الرئيس تبون: “ضرورة الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة”    تخصيص مبلغ إضافي ب100 مليار دج لفائدة البلديات لدفع عجلة التنمية المحلية    بسكرة: هلاك شخص في حادث مرور ببلدية رأس الميعاد    ثلاثة شبّان يتورّطون في قضيّة تهريب البشر وتنظيم الحرقة بعنابة    «العائدون من ووهان الصينية سيغادرون فندق الرايس اليوم»    بالصور: افتتاح فندق مستوحى من فيلم "ستار وورز" في فلوريدا    اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائر    الصين تؤجل المعارض والمؤتمرات الصناعية بسبب الوباء    سيتم تسليمها قبل نهاية السنة الجارية    خلال اشتباكات مع قوات الأمن ببغداد    ارتفع إلى ستة ملايير دولار خلال سنة‮ ‬2019    يقتل زوجته "بطريقة وحشية"    المعاناة والموت البطيء ..    كاكي ...مُلهم الأجيال    (الميدان أولى خطوات النجاح)    تجليات ومنارات من وحي الريشة    أدرار تحيي ذكرى العلاّمة محمد بلكبير    واجبنا نحو فلسطين في وجه صفقة القرن    الشائعات تطارد ريم غزالي ..وأصدقاؤها يقفون بجانبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بابسي : لسنا متحزّبين ولن نعدل عن مسيرتنا نحو وزارة الدفاع
"أين أنتم من ملفنا المهضوم يا من تتنافسون لرئاستنا"
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

تمسكت أمس تنسيقية أٍفارد التعبئة بوعدها ونزلت إلى الشارع في اعتصام مفتوح أمام البريد المركزي بالعاصمة، مصرين على مواصلة حركتهم الاحتجاجية إلى غاية افتكاك مطالبهم ، وأنهم لا ينتمون إلى أي ركن حزبي، وأنهم يحضرون لمسيرة ضخمة نحو وزارة الدفاع الوطني.
نزل أمس العشرات من أفراد التعبئة الجزئية لمكافحة الإرهاب لفترة 95و 99 في صفوف الجيش الوطني الشعبي في وقفة احتجاجية سلمية مفتوحة بساحة البريد المركزي بالعاصمة للتعبير عن تمسك هذه الفئة بمطالبها المرفوعة لدى السلطات و تعتزم هذه الأخيرة تنظيم احتجاجات أخرى بولايات الوطن يوم 15 أفريل قبل انتهاء الحملة الانتخابية لتوجيه رسالة المترشحين الستة الذين لتجاهل هذا الملف ضمن برامج.
وشهدت ساحة البريد المركزي توافدا كبيرا لأفراد التعبئة تحت تطويق أمني محكم استعداد لأي انفلات أو انزلاق ، رغم تأكدي المحتجين أنهم في وقفة احتجاجية سلمية ، حيث رفع المحتجون شعارات تطالب بالاستجابة لمطالبهم المرفوعة، و تحقيق الوعود التي قدمت لهم من قبل الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، و نائب وزير الدفاع الفريد أحمد قايد صالح، و من بين الشعارات المرفوعة خلال الوقفة الاحتجاجية نطالب قايد صالح " ، نريد الوعود "،" يا رئيس نطالب بمرسوم التأسيس".
من جهته قال المكلف بالإعلام بتنسيقية أفراد التعبئة علي بابسي أن كل الأعضاء قرروا العودة للاحتجاج نظرا للتلاعب الذي تمارسه المسؤولين على هذه الفئة بعد أن تم الاعتراف بتضحياتهم من قبل السلطات لكن هذه وعود مجرد حبر على ورق لذا نطالبهم بتجسيد مطالبنا التي رفعنها لهم و الممثلة في السكن و العمل و التكفل النفسي مشيرا إلى أن معظم هؤلاء الأفراد قد تأثرت نفسيتهم لعد الأحداث الدامية للعشرية السوداء فمن الضروري إنشاء مرسوم يحمي هذه الفئة المهمشة، و أشار المتحدث إلى أن احتجاجات أفراد التعبئة حيادية لا علاقة لها بالسياسة و لا نريد زيادة أي ضغوطات لكن نحن بصدد التحضير لندوة يوم 15 أفريل المقبل قبل ا انتهاء الحملة الانتخابية لأننا ما لاحظناه أن ملفنا تم تهميشه من قبل المترشحين الذين يدعون أنهم مهتمين بانشغالات المواطنين مضيفا في ذات السياق إلى أن أفراد التعبئة لهم دور فعال و كبير في إعادة المسار الانتخابات في الجزائر وحتى لا ننسى دور قوات الأمن أيضا في هذا مؤكدا على أن أفراد التعبئة عازمون على مواصلة النضال حتى تستجيب وزارة الدفاع لمطالبهم الشرعية و التي تم الاعتراف بها دون أن تطبق على الواقع ، كما ندد المحتجون المنخرطون تحت لواء التنسيقية الوطنية لأفراد التعبئة، بالصمت الذي تمارسه السلطات تجاه ملفاتهم الاجتماعية، حيث أن ذلك كما قالوا ، قد دفع بالمعبئين في صفوف القوات المسلحة، من سنة 1995 إلى سنة 1999 لمكافحة الإرهاب، إلى تغليب خيار التصعيد، وذكر المحتجون، أنه "بعد سلسة الاحتجاجات والظروف الصعبة والاستثنائية التي مرت بها الجزائر في السنوات الماضية ها نحن الآن بعدما ضاقت بنا الدنيا بما رحبت ومع إحساسنا بالظلم والقهر الاجتماعيين نرفع شعار رد الاعتبار بقوة ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.