قائد حركة "م 5" محمود ديكو يشيد بجهود الجزائر في تسوية الأزمة المالية    التعديل الدستوري: تكريس الحقوق و الحريات بأحكام جديدة    رشيد نديل ل"الحوار": البنزين الممتاز مضر بصحة المواطن و ملوث للبيئة    الخضر يواجهون المكسيك وديا يوم 13 أكتوبر    تثمين المنشآت الرياضية ومرافقة مبادرات الجمعيات    اللاعب السابق للمنتخب الوطني في ذمة الله    الطارف.. الاطاحة بمجرمين خطيرين في القالة    تحذير… أمطار رعدية تصل إلى 25 على السواحل الشرقية بداية من صباح الغد    صور تعبيرية لمشروع تهيئة نفق البريد المركزي بالعاصمة    كورونا في الجزائر.. 26 ولاية بلا إصابات والعاصمة في المقدمة ب22 إصابة    توزيع إصابات كورونا على ولايات الوطن    سيناريوهات الدخول المدرسي اليوم على طاولة نقاش وزارة التربية والنقابات    الشراكة بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة ستكون لخدمة المواطن    المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي للاتحاد الجزائري للسباحة    حركة تغييرات واسعة وسط مدراء الفروع الولائية ل"أونساج"    على بنك "بدر" رفع العراقيل والبيروقراطية في تمويل الفلاحين    مفاوضات لتصدير البنزين و المازوت إلى دول أفريقية    منصة إلكترونية للتكفل بانشغالات ذوي الاحتياجات الخاصة في مجال الأعضاء الصناعية    عين الدفلى: نشوب حريق مهول بغابة خاصة يلهب 20 هكتارا منها    الشلف: إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه فيه في هجوم باريس    أصحاب الجبّة السوداء ينتفضون    الآلاف يتظاهرون في لندن ضد التباعد الاجتماعي والإغلاق    روحاني يتهم أمريكا بالتوحش    الجزائر تواجه نيجيريا يوم 9 أكتوبر بالنمسا والمكسيك يوم 13 من نفس الشهر    رياض محرز يحسم بالبقاء في السيتي    الموت يغيب الفنان المصري المنتصر بالله    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    اعتراض وإنقاذ 755 شخص حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية خلال الفترة الممتدة من 20 إلى 25 سبتمبر    الرئيس اللبناني ميشال عون: مبادرة ماكرون في لبنان مستمرة    السودان: البرهان يتمنى رفع اسم بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب    دول إفريقية تصر على أن يكون المبعوث الأممي الى ليبيا افريقيا    جيش : إنقاذ 755 شخص حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية خلال الاسبوع المنصرم    تنصيب لجنة مشتركة لدراسة وضعية أنابيب النفط و الغاز عبر الوطن لتفادي تكرار حادثة الوادي    نعيجي يتجه لخوض تجربة جديدة في الدوري التونسي    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة من لقاحات كورونا مع نهاية السنة    استغلوا عصابات الأحياء في بناء الوطن    مدير مركز "غاماليا" الروسي… تمت قرصنة حواسيب مصممي اللقاح ضد كورونا    نساء غايتهن الستر والهناء    حصيلة الإصابات اليومية لفيروس "كورونا" تتجاوز عتبة الألف لأول مرة في تونس    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد انحرافها الخطير    لمدة موسمين    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    صفعة أخرى لساركوزي    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    الذهب يرتفع على حساب الدولار    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المناطق النائية تعاني نقصا في المستخدمين الشبه طبيين
بلدية بوقائد بتيسمسيلت
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


تعرف العديد من القرى والمداشر ببلدية بوقائد، التابعة إداريا لبرج بونعامة شمال ولاية تيسمسيلت، نقصا حادا في عدد الممرضين والأطباء، الأمر الذي حال دون تطوير التغطية الصحية بهذه المنطقة وأجبر قاعات العلاج بها على الغلق المبكر،كما أعرب العديد من سكان دوار شمورا، استياءهم من الوضع الصحي المتأزم جراء عزوف مستخدمي شبه الطبي عن الالتحاق بمنطقتهم المعزولة رغم أنها لا تبعد إلا ب13 كلم عن البلدية، بالإضافة إلى أن عدد سكان المنطقة يبلغ 300 عائلة تستوجب رعاية صحية مكثفة، المشكل ذاته يعاني منه سكان بقعة الفوارة، فقاعة العلاج الوحيدة رغم توفرها على تجهيزات طبية إلا أن غياب طاقم طبي أدخلها خانة النسيان الاضطراري وأحيلت على التقاعد المبكر، وأغلقت في وجه مرضى القرى المجاورة، بما فيها دوار أولاد أعراب ومليانة و بقعة الأربعاء،معاناة أجبرت العديد من المرضى على اللجوء إلى المستشفيات المجاورة، على غرار مستشفى ثنية الحد، والذي قد يفارق المريض الحياة قبل الوصول إليه نظرا لبعد المسافة. إلا أن العديد من المرضى يفضلون مستشفى ثنية الحد بدلا عن مستشفى مدينة تيسمسيلت الذي يفتقر لأدنى شروط استقبال المرضى، كما أنه غير قادر على استيعاب العدد الهائل من المرضى من أجل حقنة أو ما شابه ذلك من خدمة صحية بسيطة،ويستغرب، في هذا الصدد، سكان المناطق المعزولة تخرج العديد من الممرضين في كل سنة، إلا أن العزوف عن العمل في تلك المناطق الريفية من قبل مستخدمي شبه الطبي حال دون استفادة السكان من مساعدة طبية تنسيهم عناء التنقل لمسافات طويلة في ظل غلاء تكاليف لظفر بوصفة طبية، إلا الكثير من المرضى من ذوي الدخل الضعيف و الفقراء لجأوا للتداوي بالأعشاب كحل مؤقت. والجدير بالذكر أن عدد المرافق الصحية المغلقة بولاية تيسمسيلت وصل إلى ست قاعات علاج، أغلبها بالمناطق الريفية وفي هذا السياق، أرجع أحد المسؤولين المحليين سبب الغلق قاعات العلاج إلى عزوف مستخدمي شبه الطبي عن الالتحاق بالمناطق المعزولة والنائية، وتبقى الصحة بتيسمسيلت رهينة سوء التسيير والإهمال المتزايد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.