المؤسسات التربوية تشرع في بيع الكتب المدرسية    وزير الخارجية السوري: لن ندخر جُهدًا لإنهاء الاحتلال الأمريكي والتركي    منصة الكترونية للتكفل بذوي الاحتياجات الخاصة    أمطار رعدية ورياح قوية على عدة ولايات    في ظرف أسبوعين: كليب «روك ستار » لِسولكينغ يُحقِّق أكثر من 9.7 ملايين مشاهدة    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    السعودية: تطبيق "اعتمرنا" للراغبين في أداء العمرة    دراسة.. هذا الفيتامين يُقلل وفيات وأعراض كورونا بنسبة كبيرة    ترامب يختار إيمي كوني لعضوية المحكمة العليا    قتلى بقصف متبادل بين أرمينيا وأذربيجان.. وإسقاط طائرات    تنظيم أول رحلة جوية لنقل طلبة الجنوب لإجراء الإمتحانات بجامعات الجزائر العاصمة    محرز: "مباراة ليستر خاصة ولكن.."    الجمعية الفرانكو_ جزائرية "شفا" تقدم هبة ب 4 أطنان من المعدات الطبية لمؤسسات الصحة العمومية    بالصور.. حريق مهول بغابة تنس    تعزيز دور الشباب من أولويات الجمهورية الجديدة    ترقية الشباب.. عماد النهضة    موقف الجزائر مشرف ومحترم منذ بداية الأزمة المالية    التعديل الدستوري نقلة نوعية في مجال الحقوق والحريات    الشلف... سكان قرى الصبحة "عطشى" لشهرين    قالوا إن مشاركته في عمليات حفظ السلام تطور تمليه الظروف..خبراء:    خبراء في القانون يؤكدون:    شملت 48 ولاية    تواجه الفلاحين في شعبة الحبوب    للإشراف على تحضيرات الفريق    لتفادي تكرار حادثة الوادي    ستعلن عن موقفها من الدستور الأسبوع المقبل    التخلي تدريجيا عن البنزين الممتاز    4 وفيات، 160 إصابة جديدة وشفاء 102 مريض    الأرضية غير مهيأة لرقمنة المعاملات التجارية    مهرجان محلي للسياحة الريفية    "الصحة العالمية" تحذر    محياوي ينفي أي خلاف مع مجلس الإدارة    المنتخب الوطني يلاقي نيجيريا وديا يوم 9 أكتوبر بالنمسا    "الخضر" على موعد مع خرجة إعدادية بتونس    كورونا منعت عني مهرجان قطر وأرشدتني إلى الخط العربي    الدخول الثقافي 2020- 2021 يكرم ديب وبقطاش وبناني    تحولات تفرض إعادة تشكيل الوعي    لجنة لمنح علامات "مؤسسة ناشئة" و"مشروع مبتكر" و"حاضنة أعمال"    هذا دور المرصد الوطني للمجتمع المدني    أديب يعتذر عن تشكيل حكومة لبنانية جديدة    منظمة فرنسية تطالب الأمم المتحدة ب"تدخل عاجل"    توقيف ثلاثيني احتال على 100 شخص    لبنان في زاوية فرنسية خانقة    بعثة الدعم الأممي في ليبيا تطالب بوقف المواجهات    الصمت ورومانسية الحلم في الشعر الجزائري (الحلقة الخامسة)    محطة هامة في مسار بطل المقاومة الشعبية    أبيع الطيور و الدواجن على حافة الطريق    حسيان الطوال .... سقوط شابة من علو 10 أمتار    بن تيبة يعود لمولودية وهران ويوقع لموسمين    رحيل عايشي يضع المكرة في ورطة    على بنك "بدر" رفع العراقيل والبيروقراطية في تمويل الفلاحين    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه فيه في هجوم باريس    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستخدمون شبه الطبيون يرفضون الالتحاق بالمناطق المعزولة
بلدية بوقائد بتسمسيلت
نشر في المستقبل العربي يوم 20 - 05 - 2013


تعرف العديد من القرى والمداشر ببلدية بوقائد، التابعة إداريا لبرج بونعامة شمال ولاية تسمسيلت، نقصا حادا في عدد الممرضين والأطباء، الأمر الذي حال دون تطوير التغطية الصحية بهذه المنطقة وأجبر قاعات العلاج بها على الغلق المبكر،كما أعرب العديد من سكان دوار شمورا، استياءهم من الوضع الصحي المتأزم جراء عزوف مستخدمي شبه الطبي عن الالتحاق بمنطقتهم المعزولة رغم أنها لا تبعد إلا ب13 كلم عن البلدية، بالإضافة إلى أن عدد سكان المنطقة يبلغ 300 عائلة تستوجب رعاية صحية مكثفة، المشكل ذاته يعاني منه سكان بقعة الفوارة، فقاعة العلاج الوحيدة رغم توفرها على تجهيزات طبية إلا أن غياب طاقم طبي أدخلها خانة النسيان الاضطراري وأحيلت على التقاعد المبكر، وأغلقت في وجه المرضى القرى المجاورة، بما فيها دوار أولاد أعراب ومليانة و بقعة الأربعاء،معاناة أجبرت العديد من المرضى على اللجوء إلى المستشفيات المجاورة، على غرار مستشفى ثنية الحد، والذي قد يفارق المريض الحياة قبل الوصول إليه نظرا لبعد المسافة. إلا أن العديد من المرضى يفضلون مستشفى ثنية الحد بدلا عن مستشفى مدينة تسمسيلت الذي يفتقر لأدنى شروط استقبال المرضى، كما أنه غير قادر على استيعاب العدد الهائل من المرضى من أجل حقنة أو ما شابه ذلك من خدمة صحية بسيطة،ويستغرب، في هذا الصدد، سكان المناطق المعزولة تخرج العديد من الممرضين في كل سنة، إلا أن العزوف عن العمل في تلك المناطق الريفية من قبل مستخدمي شبه الطبي حال دون استفادة السكان من مساعدة طبية تنسيهم عناء التنقل لمسافات طويلة في ظل غلاء تكاليف لظفر بوصفة طبية، إلا الكثير من المرضى من ذوي الدخل الضعيف و الفقراء لجأوا للتداوي بالأعشاب كحل مؤقت. والجدير بالذكر أن عدد المرافق الصحية المغلقة بولاية تيسمسيلت وصل إلى 06 ست قاعات علاج، أغلبها بالمناطق الريفية وفي هذا السياق، أرجع أحد المسؤولين المحليين سبب الغلق قاعات العلاج إلى عزوف مستخدمي شبه الطبي عن الالتحاق بالمناطق المعزولة والنائية. وتبقى الصحة بتسمسيلت رهينة سوء التسيير والإهمال المتزايد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.