دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الرئيس تبون يشدد على ضرورة التعجيل بإصلاح المنظومة الأممية    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    القضاء على إرهابي وتوقيف عناصر دعم وتجار مخدرات وضبط أسلحة ومهلوسات    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    إرساء صناعة صيدلانية محلية لتقليص فاتورة الاستيراد    "انهيار" غير مسبوق للأورو    تشديد محاربة تضخيم الفواتير عند الاستيراد    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    .. بوابة إفريقيا الغربية    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    أسبوع حاسم في انتظار مسيري جمعية وهران    ستنتهي قبل انطلاق البطولة    الجزائر شريك قوي جدا وبإمكانها الاضطلاع بدور هام لضمان أمن المنطقة    "البياري" تطيح بمروجي مهلوسات    تورط 3 أشخاص في سرقة محركي قوارب    قبل نهاية السنة المقبلة بالعاصمة    مواقف تجعل الجزائري مرفوع الرأس ويشعر بالاعتزاز والفخر    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    تزامنا والشروع في النشاطات التعليمية    تصريحات الرئيس تبون رفعت معنويات الفلسطينيين    بسبب سياسة الانتقام الذي ينتهجها المغرب ضدهم    تنظم وقفة عرفان للراحل مرداسي    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تصريحات تبون تؤكد أن الشعب الفلسطيني ليس وحده    بتهمة سوء استغلال الوظيفة    مدرب سابق يكذب سواكري    سيعالج قضايا التكنولوجيات الحديثة    اليوم العالمي للسلام:    وزارة الاتصال تقاضي قناة "آم 6 " الفرنسية    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الاستثمار في بناء شخصية الطفل    50400 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1698 وفاة .. و35428 متعاف    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    قرية على لائحة الانتظار    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    تحضيرات خارج البروتوكول الصحي    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حضر الأمن والاستقرار وغابت وسائل العيش الكريم
حي بن طلحة ببلدية براقي ..
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

لا يزال سكان منطقة ابن طلحة ببراقي ينتظرون تدخل السلطات المحلية لتحسين الظروف المعيشية والاستجابة للانشغالات المطروحة منذ سنوات، خاصة ما تعلق منها بتوفير المرافق ذات الطابع الاجتماعي، الثقافي والرياضي التي يبقى الشباب في حاجة ماسة إليها لقضاء أوقات فراغهم والابتعاد عن الآفات الاجتماعية.
وفي هذا الصدد، أوضح بعض سكان ابن طلحة أن منطقتهم التي استعادت الأمن والاستقرار تواجه نقصا كبيرا فيما يخص المرافق الجوارية التي يحتاجها المواطنون الذين تزايد عددهم بصفة ملفتة للانتباه في السنوات الأخيرة، حيث ذكر أحدهم أن سكانها يطمحون إلى أن تتحول إلى بلدية مستقلة بذاتها، بسبب ارتفاع كثافتها السكانية وتجاهل السلطات المحلية لبراقي للنقائص التي انعكست سلبا على سكانها، واستدل أحد المشتكين عن جملة النقائص بوضعية بعض الأحياء التي لم تلتفت إليها مصالح بلدية براقي ولم توجد حلولا لمختلف المطالب المطروحة منذ سنوات، رغم تعاقب العديد من الأميار على تسييرها، مشيرا في هذا الصدد إلى الاكتظاظ الذي تواجهه المؤسسات التربوية وعدم استفادة المنطقة من مدارس إضافية، بعد ارتفاع كثافتها السكانية، مؤكدا أن تلاميذ مدرسة ابن باديس، مثلا، يدرسون في ظروف غير مناسبة بسبب الاكتظاظ وخطر الطريق المحاذي للمدرسة الذي أصبح هاجس الأولياء، نتيجة غياب الممهلات والحاجز الحديدي الذي يفصل المدرسة عن الطريق الذي يعبره الأطفال عدة مرات في اليوم، وفي هذا الصدد، أشار سكان المنطقة إلى أن المؤسسات المتوفرة بالحي لم تعد قادرة على استيعاب عدد المتمدرسين، خاصة بعد أن التحق سكان جدد بالمنطقة، كما يضطر تلاميذ المرحلة الثانوية إلى الذهاب إلى غاية مؤسسة وسط براقي من أجل الدراسة، في الوقت الذي لا يزال تلاميذ المتوسط بحاجة إلى مؤسسات إضافية لحل مشكل الاكتظاظ، على صعيد آخر، ذكر أحد سكان ابن طلحة أن المنطقة تفتقر إلى خدمات صحية لائقة، بسبب وجود مركز صحي وحيد يغلق أبوابه في حدود الساعة منتصف النهار ونصف ويقدم خدمات وعلاجا أوليا، كما يفتقر إلى أبسط المعدات والأجهزة الضرورية، بما في ذلك سيارة إسعاف للتكفل بالحالات الاستعجالية، فضلا عن الغياب المتكرر للطبيب المناوب بالمركز، حيث يقتصر دور هذه المؤسسة على تقديم اللقاحات للأطفال فقط، مما يضطر المرضى إلى قطع مسافات طويلة إلى غاية وسط بلدية براقي لتلقي العلاج، من جهة أخرى، طالب المتحدثون القائمون على شؤون البلدية بالسعي إلى توفير مرافق ذات طابع ثقافي ورياضي للشباب الذي يواجه مشكل البطالة والفراغ، من خلال إعادة تهيئة ملعب ابن طلحة الذي يواجه الإهمال رغم أهميته في إنعاش الحركة الرياضية التي تعرف ركودا، على غرار النشاطات الثقافية الغائبة تماما، وفي سياق متصل، لا يزال سكان ابن طلحة ينتظرون نصيبهم من مشاريع مختلفة، منها سوق يومية يقتنون منها حاجياتهم اليومية من خضر وفواكه، عوض انتظار التجار المتنقلين أو أصحاب المحلات الذين يرفعون الأسعار مستغلين فرصة غياب سوق منظمة وحاجة المواطنين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.