الجزائر تخسر من غينيا الاستوائية    الصحراويون متشبثون بحقوقهم غير القابلة للمساومة وبالدفاع عن حقهم في الحرية والاستقلال    فلاحة: متعاملون أمريكيون يطلعون على فرص الاستثمار في الجزائر    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    الجزائر ومصر تؤكدان استعدادهما لإنجاح القمة العربية المقبلة بالجزائر    قانون المالية 2022 يوضح الجباية المطبقة على مجمعات المؤسسات    مجلس تنفيذي بكل ولاية لخدمة مصالح الشعب    فلاحو رشقون يطالبون بإنجاز سوق للجملة    إنشاء منطقتي نشاط للمؤسسات المصغرة و الناشئة بمستغانم    رفع العراقيل عن 679 مشروع استثماري من إجمالي 877 مشروع    مشروع المسجد القطب بمعسكر لا يزال هيكلا    مساع لاستئناف المفاوضات وسط تعنّت مغربي    تفاؤلية «الناير» في عمقنا الثقافي    تعليمات للمفتشين والمديرين بالصرامة في تطبيق البرتوكول الصحي    الرئيس الجديد لشركة «الحمراوة» يعرف يوم 27 جانفي    «الزيانيون» يضعون قدما في قسم الهواة    إيتو صامويل يردّ الاعتبار    قرصنة الكهرباء تكبد سونلغاز خسائر ب 50 مليار سنتيم    توزيع مستلزمات شتوية على 40 معوزا    تخرّج 4668 متربّصا من مراكز التكوين المهني خلال 2021    الأدب والفلسفة والقبيلة    مناديل العشق الأخيرة    «رسائل إلى تافيت» للكاتب الجزائري ميموني قويدر    استحداث مجلس تنفيذي في كل ولاية ورفع أسعار شراء الحبوب من الفلاحين    متحور الموجة الرابعة أقل شراسة وأسرع انتشارا    «أوميكرون سيبلغ الذروة نهاية جانفي والتلقيح هو الحل»    «حالات الزكام ناتجة عن ضعف مناعة الأشخاص وقلة نشاط الخلايا المناعية والجهاز التنفسي العلوي»    دعوات لمواجهة التطبيع حتى إسقاطه    حجز خمور بسيارة لم يمتثل صاحبها لإشارة التوقف بالشريعة في تبسة    40 معرضا في "سفاكس" لإنعاش الاقتصاد والاستثمار    8 وفيات... 573 إصابة جديدة وشفاء 343 مريض    دخول أول مركز للتكافؤ الحيوي في الجزائر حيز الخدمة قريبا    فسح المجال للشباب والكفاءات    "إكسبو دبي"..الجزائر هنا    هنية في الجزائر قريباً    فتح الترشح لمسابقة الدكتوراه    141 مداهمة لأوكار الجريمة    تأهل الجزائر سيرفع من مستوى كأس إفريقيا    شلغوم العيد يحقق ثاني انتصار والوفاق يسجل تعادلا ثمينا    هنري كامارا ينتقد طريقة لعب السنغال    رواية شعرية بامتياز    عملان جديدان لسليم دادة    كاميلة هي أنا وخالتي وكثيرات    انتخابات مجلس الأمة : اختتام عملية ايداع التصريح بالترشح اليوم الأحد عند منتصف الليل    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    النظافة والإطعام المدرسي وكورونا أولوية    الاتحاد الإفريقي يهدد معرقلي المسار الديمقراطي بالسودان    2.5 مليون نازح جراء الصراع بدول الساحل    القبض على مروج المهلوسات في الأحياء الفوضوية    موجة الصقيع تقلق الفلاحين    بلماضي يستفيد من عودة مساعده الفرنسي سيرج رومانو    الإعلان عن القائمة الطويلة لجائزة محمد ديب للأدب    الحكومة تتوعد بغلق المؤسسات والفضاءات والأماكن التي لا يحترم التدابير الصحية    محمد بلوزداد أبو جيش التحرير الوطني    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في يوم أطلق عليه "بوادر الاستثمار بالولاية".
نشر في الأمة العربية يوم 07 - 03 - 2012

يعرف المشاركون في اللقاء المنظم لنهار أمس حول الاستثمار الذي نظمته الولاية بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار ، تعرفوا من خلاله على مختلف التحفيزات التي تبسطها الدولة في مجال الاستثمار وعلى المزايا المتعددة التي تزخر بها الولاية في هذا المجال للاستثمار ومختلف القدرات التي تؤهلها بان تكون قطبا جهويا ذا أهمية كبرى،
خاصة وأنها تدعمت بمنطقتين صناعيتين جديدتين تتربع على مساحة إجمالية تقدر ب 600 هكتار بالإضافة إلى الأغلفة المالية معتبرة من أجل إعادة الاعتبار لمناطق النشاط المتوفرة لاستقبال المستثمرين حسبما كشف عنه والي الولاية على لسانه. كما جاء فيها كذلك أن السلطات المحلية من خلال مختلف الإجراءات تسعى إلى توفير، بتشجيع وإستقطاب المستثمرين، وانه حرص على حضورهم إلى جانب المتعاملين الإقتصاديين وشركاء التنمية من أجل إعطاء ديناميكية حقيقية للإستثمار محليا وجهويا نظرا للموقع الإستراتيجي للمنطقة في وقت إستفادت منه الولاية من مشاريع كبرى على غرار خطي السكك الحديدية غليزان - تيارت - تيسمسيلت وسعيدة تيارت - بوقزول ، مرورا بالطريق السيار للهضاب العليا عبر مسافة 120 كلم ، مشروع مصفاة البترول ، إعادة تفعيل مركب السيارات فاتيا تزامنا مع التفكير في إنجاز مركب آخر لتركيب السيارات السياحية والشروع في دراسة إنشاء 12 محيط فلاحي وغيرها. وحاول المتدخلون من خلال مداخلات قيمة إيصال من خلال شروحاتهم الحوافز الممنوحة للإستثمار.وفي هذا الصدد أشار مدير التسهيلات عن الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار إلى جملة القرارات المنبثقة عن مجلس الوزراء والثلاثية من أجل تفعيل الاستثمار والتنمية المحلية منها خلق 36 منطقة صناعية وقرار تموين 40 صندوق إستثمار ولائي وتغيير نمط الإستفادة من الأراضي الموجهة للإستثمار وغيرها ثم تطرق إلى التحفيزات الجبائية والشبه جبائية وحول نشاط الشباك الموحد غير الممركز بتيارت كشف أنه خلال العام المنقضي 2011 تم خلق 75 مشروع إستثماري ساهم في خلق 6148 منصب شغل بينما تم خلق 13389 منصب عمل خلال الفترة الممتدة مابين 2002- 2010 من خلال 489 مشروع بتكلفة بلغت 42 مليار دينار. أما مدير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كانت له مداخلة بعنوان مزايا الإستثمار بتيارت قدم من خلالها عرضا وافيا عن مؤهلات الولاية في جميع المناحي والفرص المتاحة منها العقار الصناعي منها 63 قطعة أرض متوفرة بالمنطقة الصناعية زعرورة ، 49 قطعة أرض بمنطفة النشاطات تيارت و 89 قطعة أخرى بمنطقة قصر الشلالة و48 بمدريسة من شأنها خلق 4274 منصب عمل بعد الإستثمار فيها خاصة و أنه سيتم إعادة تأهيلها .أما الجهاز القانوني المنظم للعقار العمومي الموجه للاستثمار وطريقة الحصول على هذه العقارات فقد بينها مدير أملاك الدولة إلى جانب مداخلات أخرلى تصب في ذات القالب. ولقد لقي المشاركون خلال النقاش إجابات حول تساؤلاتهم المنصبة في الموضوع ساهمت في إيضاح الرؤى لديهم. أما السيد الوالي وخلال إختتامه لهذا اللقاء أكد أن الإدارة ستسهر على تذليل كل العقابات خاصة من خلال اللجنة الولائية التي إستحدثها والمكلفة بتسوية جميع المشاكل المتعلقة سواءا بطلبات المستثمرين أو العقار الصناعي . في وقت كان قد أكد فيه خلال إجتماع للجنة الولائية للمساعدة على تحديد الموقع وترقية الإستثمارات وضبط العقار يدعم المشاريع الإستثمارية مع خلق مناصب الشغل وتوفير ما تحتاجه السوق المحلية والوطنية .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.